أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: أسئلة..؟؟

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي أسئلة..؟؟

    انهالت مشاعري كجبل أزاحه بركان ..وشع نور من وجعي يحملني للكتابة ..
    زارني طيفك ،يناجيني تارة ويفرض علي طوقا من القسوة تارة أخرى …ووجدت ألمي يبحث عن مأوى بين الغربة والإشتياق …
    إنه حبي المجنون لك ..يحتوينى ويحيلني إحدى أوراقك المهملة ،ودون أدنى تفكير تنقاد مشاعري وأحاسيسي نحو بابك الموصد،وعند عتباته أجد قلبي مثل عصفور يصارع الموت عطشا ودونه الماء .
    لماذا نجتلب الذكرى ..كلما زارنا اليأس ..؟هل هو الأمل في العثور على ما يسكن الجراح ؟؟!
    كيف كانت الآه تجمعنا في لقاء تحت سماء صافية كصفاء قلبينا ..وهاهي تجمعنا تحت صخرة النسيان تحطم ماضينا ...وربما كل حلو في حياتنا ؟؟
    أتراها أسئلة دون أجوبة تلك التي تتخبط في رأسي ؟
    لم ترحل عني بمشاعرك وكل اهتمامك ..وتبقى عجلة الحياة هي السبب ..في رأيك ؟
    كيف لي أن أعيش الحياة كما تقول وأنت أثقلت قلبي بحب أكبر منك ومن كل الأعذار التي تستبيحها ..؟ولماذا زرعتك في كل أركاني إذا كنت لا تريد أن تنبت فيها ؟؟
    ؟
    في ذاكرتي ليلة ليست ككل الليالي ..أذكر فيها لقاء رسمناه معا وكادت عيناي تغفو وقد أرقني السهر بانتظار أن تغفو عيون من حولي ..
    كان صوت قلبك أعلى من نبضات قلبي يناديني ويوقظ الشوق في شرايني كي أخلو بك في أرض لا تعرف الجهات ودون أن يعتريني ذهول الخيبة لغيابك المبرر بنسيان موعدي ..وكان القلب أكبر من أن يعكر صفوه النسيان .
    رعيت أزهار حبك وكبرت في قلبي ولم أكن أدري أنها تحتاج لزهرية بحجم الكون كي تتسعها ..ربما أنه خطأي ؟أو أن خزائن قلبك باتت تنوء بحمل شيء من حاجتي إليك ..لماذا أحس بك تسلب الألوان من عيني وترحل بها كي ترسم لنفسك لوحة أخرى ؟ولماذا تغيب وأنت تعرف أني أمنحك ذاكرة عمري ؟
    ولا أدري هل بت أجهل ما تعني حاجتك إلي ..أم أن مشاعرك لي وصلت حد التجمد وباتت تحتاج لشمس غير التي أعرف ؟واليوم أغمض عيني أجوب شطآنك ..أمد يدي علي أحس بشعاع الدفء تعكسه أصابعك ..وبحجم ألمي ..أنتظرك وقد ملني الإنتظار..
    هل تراني أركض في كل الدروب أفتش عن عمر مضى والقلب يخفق ولا مجيب؟
    باتت كل الجهات واحدة ،وكل الطيوف واحدة ..والأحاسيس وحتى الجراح ...وربما الأحلام ...أحلام امرأة انتظرت كل المستقبل ليعود لها شيئا من الماضي ..وعند حدود الذكرى ربما أجد من يجيب عن أسئلتي .

  2. #2
    الصورة الرمزية حسنية تدركيت أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,585
    المواضيع : 307
    الردود : 3585
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    اختي الغالية الحياة لاتتوقف ابدا عند تجربة والقلب كفيل بان يعطي من جديد لمن يستحق الحب
    نص رائع رغم مايحمل من الم لكن ارى بحول الله بين ثنايا الحرف املا سيتحقق لو بعد حين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.98

    افتراضي

    الفاضلة واحة أمان ..

    يحتاج هذا النص إلى وقفة تأمل عميقة ، فما قرأته هنا أكثر من مجرد نص أدبي ، هو تساؤل موجع ، وبوح ألم ، هو صورة لأنثى ، تسأل عتبا ليس جهلا ..
    نصك يبنض الألم ..

    اسمحي لي بتكبير الخط ، ولي عودة هنا ...

    تحيتي وتقدري .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    واحة أمان...
    قرأت النص لاكثر من مرة..ووجدت بان الكلمة هنا ليست اعتباطية عشوائية..انما هي كلمة حقيقية مضيئة،خارقة،لانها كلمة لا تخرج من الفم،ليست صوتا تصدره الحنجرة بل هي خروج الروح الداخلية..اي الداخل الانساني الفردي يكشف نفسه..وها هي تردد في ذهني هذه الترنيمة السماوية.. استعيد ذاكرتي،وليس لي سواها في هذا الزمن الكابي،الرمادي،الاصفر،الم تآكل،اتساءل مخطوفا،هل انا وحدي.....؟ لا...ابدا....لست وحدي..؟ ولن اكون وحدي....لكني فقط احتاج ان اعرف كيف امنحهم من يريدونني ان اكون معهم وجودي...!!!!!!!

    واحة امان...

    دمت بخير

    محبتي لك
    جوتيار

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 66
    المواضيع : 4
    الردود : 66
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ولماذا تقفين عند حدود الذكرى !! دعي الماضي يمضي بغير رجعة حتى ولو كانت
    الأسئلة تتزاحم الان في فكرك ..
    اتمنى ان تكون مجرد خاطرة وباحت بما في قلبك وشعرتي بعدها بأريحية ..

    الخاطرة رائعة رغم الوجع الذي يسكن شقوقها الكئيبة .. ولكن لا بأس !! البوح يسكّن الألم
    مهما كان عمقه ..

    دمتي مبدعة ايتها الواحة الخصبة ..

    تحياتي ..
    أختك ـ نهر التسنيم

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 876
    المواضيع : 30
    الردود : 876
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    الحبيبـة نـوال


    للمعانـاة هنـا وطـن ، و للألـم فضـاء
    الأشيـاء الجميلـة قد لا تـدوم ، مهمـا حاولنـا التعلـق بأهـدابها
    تضعنـا أقـدارنا / ظروفنـا أمـام واقـع لا مفـر منـه
    فترحـل الأمنيـات ، و يتسـرب الحلـم كما يتسـرب المـاء من أيدينا
    و نبقى نحرقنا ، و نشتعل حسرة على ذكريات كانت تحمل كل أطياف الجمال

    نـوال .. استحضـر قول الشاعـر :
    فليتك تحلو والحياة مريــــرة ..//.. وليتك ترضى والأنام غضاب
    وليت الذي بيني وبينك عامر ..//.. وبيني وبين العـــالمين خراب
    إذا صح منك الود فالكل هيـن ..//.. وكل الذي فوق التراب تراب

    دامت حياتك مشرقة بالأمل
    كوني بخيـر

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الحبيبة ندى :
    يغالبنا الشعور بالإنكسار ...كلما زارتنا الذكرى
    شكرا لمرورك

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخت الفاضلة وفاء :
    تحية من القلب تحملها أنسام الصباح...لك كل الحب من قلب لا يعرف إلا الحب ..
    وما ذاك البوح إلا شيء من العتب
    كوني بخير نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.72

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واحة أمان مشاهدة المشاركة
    انهالت مشاعري كجبل أزاحه بركان ..وشع نور من وجعي يحملني للكتابة ..
    زارني طيفك ،يناجيني تارة ويفرض علي طوقا من القسوة تارة أخرى …ووجدت ألمي يبحث عن مأوى بين الغربة والإشتياق …
    إنه حبي المجنون لك ..يحتوينى ويحيلني إحدى أوراقك المهملة ،ودون أدنى تفكير تنقاد مشاعري وأحاسيسي نحو بابك الموصد،وعند عتباته أجد قلبي مثل عصفور يصارع الموت عطشا ودونه الماء .
    لماذا نجتلب الذكرى ..كلما زارنا اليأس ..؟هل هو الأمل في العثور على ما يسكن الجراح ؟؟!
    كيف كانت الآه تجمعنا في لقاء تحت سماء صافية كصفاء قلبينا ..وهاهي تجمعنا تحت صخرة النسيان تحطم ماضينا ...وربما كل حلو في حياتنا ؟؟
    أتراها أسئلة دون أجوبة تلك التي تتخبط في رأسي ؟
    لم ترحل عني بمشاعرك وكل اهتمامك ..وتبقى عجلة الحياة هي السبب ..في رأيك ؟
    كيف لي أن أعيش الحياة كما تقول وأنت أثقلت قلبي بحب أكبر منك ومن كل الأعذار التي تستبيحها ..؟ولماذا زرعتك في كل أركاني إذا كنت لا تريد أن تنبت فيها ؟؟
    ؟
    في ذاكرتي ليلة ليست ككل الليالي ..أذكر فيها لقاء رسمناه معا وكادت عيناي تغفو وقد أرقني السهر بانتظار أن تغفو عيون من حولي ..
    كان صوت قلبك أعلى من نبضات قلبي يناديني ويوقظ الشوق في شرايني كي أخلو بك في أرض لا تعرف الجهات ودون أن يعتريني ذهول الخيبة لغيابك المبرر بنسيان موعدي ..وكان القلب أكبر من أن يعكر صفوه النسيان .
    رعيت أزهار حبك وكبرت في قلبي ولم أكن أدري أنها تحتاج لزهرية بحجم الكون كي تتسعها ..ربما أنه خطأي ؟أو أن خزائن قلبك باتت تنوء بحمل شيء من حاجتي إليك ..لماذا أحس بك تسلب الألوان من عيني وترحل بها كي ترسم لنفسك لوحة أخرى ؟ولماذا تغيب وأنت تعرف أني أمنحك ذاكرة عمري ؟
    ولا أدري هل بت أجهل ما تعني حاجتك إلي ..أم أن مشاعرك لي وصلت حد التجمد وباتت تحتاج لشمس غير التي أعرف ؟واليوم أغمض عيني أجوب شطآنك ..أمد يدي علي أحس بشعاع الدفء تعكسه أصابعك ..وبحجم ألمي ..أنتظرك وقد ملني الإنتظار..
    هل تراني أركض في كل الدروب أفتش عن عمر مضى والقلب يخفق ولا مجيب؟
    باتت كل الجهات واحدة ،وكل الطيوف واحدة ..والأحاسيس وحتى الجراح ...وربما الأحلام ...أحلام امرأة انتظرت كل المستقبل ليعود لها شيئا من الماضي ..وعند حدود الذكرى ربما أجد من يجيب عن أسئلتي .


    الأديبة المبدعة


    ما أجمل ما نثرتِ هنا من أسئلة الذكرى الشجية بحروف الألم والأمل، والجرح والحلم.


    فتقبلي أطيب التحيات وأصدق الدعوات


    مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    جوتيار ..
    كثيرا ما يجد المرء بين أوراقه المنسية ذكريات لا تموت ..تحفزنا للكتابة بمجرد الوقوع عليها..فيلعب الفكر دوره ..ينسق الأحداث ليجد أمامه بوحا عاش عمره طي الكتمان .
    دمت بخير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أغبى خمسة أسئلة في التاريخ
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-04-2006, 12:27 PM
  2. أسئلة تبحث عن إجابة
    بواسطة بنت بجيلة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-11-2005, 04:25 AM
  3. فن تربية الاطفال إجابات أسئلة الجنس...؟؟؟
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-10-2005, 11:17 PM
  4. أسئلة تصل بك إلى الهدف( قراءة في كتاب)
    بواسطة ليال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-10-2005, 02:55 AM
  5. أسئلة في قاع البحر
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-06-2004, 04:50 PM