أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال

    بسم الله الرحمن الرحيم


    لقطة صغيرة من زاوية أصغر يستطيع القارئ أن يدرك – و سريعاً - أين يتجه الأدب بأسماء أو أين هي تتجه بالأدب .. اختر أيهما شئت ؛ ففي أي خيار تجد شيئاً ماتعاً يبهرك .
    و كأن العدوى أصابتني من كثرة ملازمة أحرفها ؛ فرأيت نفسي أجمع مفردات أدبها نرجساً أو ياسميناً و أرتبه في سلال الذائقة الأدبية كأحلى ما يكون الجمع و الضم في طاقات .. هذا هو أدب أسماء كما رأيته ؛ أدب ملك الطبيعة بين السطور ، و صبغ الوريقات البيض بأزهى ما يكون زاهي النوّار و تباشير اللوز و الليمون .
    إذا نجد الطبيعة ماثلة أمام العيون في " هطول " و في " شتاء " و في " ابتمسي " و في كل نص سكبت فيه الأديبة بعض معاني ذاتها ، و أدرك إدراك اليقين أنها توحدت مع تلك الطبيعة أنفاساً و لساناً صادقاً ترجمانه الحبر هنا !


    فهي تسكن النجمات مع حِبها و تفرش الغيمات و تصعد تلال قوس قزح .. بل النجوم قناديل تعلقها متى أدلج الليل و الحلم نبت يسقيه الحب في قلبها !
    لكن الطبيعة لا تكتفي أن تقف عند بابها آنية للزينة .. بل نرى تشخيصها بلغ حداً عظيماً قلما نجد له مثيلاً ؛ فالشوق و الحنين و حتى الشتاء أرواح تتحدث و تتنقل و تعذب و تقبل و تدبر !


    و الشوق !


    و تظل الأديبة تحدث الشوق و يحدثها ، و تناجي الحنين و يناجيها ليكون موضوعها الأكثر بروزاً ، و الأعظم تعلقاً بأهداب الحبر المهرق على صفحاتها ، و لتثبت لنا أنها جمعت في أدبها كافة سمات مدرسة أدبية أفل نجمها عن ساحة الأدب إلا قليلاً ليسطع نوره بين يدي قلم أسماء من جديد .


    و القارئ لأدب هذه الأدبية الرائعة يدرك تماماً مقدرتها على الحفاظ على تلك الموسيقى العذبة الرقيقة و التي تشي دوماً بنهجها الممتد من سويداء قلبها إلى العيون ثم القلوب ؛ فلا أثر لتلك الموسيقى النحاسية الجرس ، و لا الصاخبة الصوت ؛ فلا نداء عالياً و لا هتافاً مجلجلاً .. بل همس يعتمد على استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالات و صور غاية في الرقة مع كبير إبهار : " "

    يدفعني أدب أسماء – بكل خلاله – إلى صورة واحدة لا أرى غيرها يمثله تمثيلاً فريداً و دقيقاً و غاية في الكمال ؛ صورة المدرسة الأدبية الرومانسية الحديثة .
    فما من أديب أو أديبة رأيت يتوحد مع الطبيعة و الجمال قدر حرفها ، و مع ميل كبير إلى التشخيص و التجسيد في الصور و تحقيق وحدة عضوية عن تجاربها الذاتية ، مع جرس حرفها الناعم المتوافق مع أنين الحنين و الشوق .
    و مما يزيد الأمر تمكيناً في نفسي أنها من أبناء المغرب العربي و الذين انطّبعوا تأثراً بالأدب الفرنسي الرومانسي السمت .
    غير أن سمة واحدة من سمات تلك المدرسة نفضتها الأديبة عن ثوب أدبها بكل فخر و اعتزاز ؛ أنها تحسن الظن بربها فلا مجال لتشاؤم و لا استسلام للآلام و الأحزان ، فها هي رغم كل الأوجاع تقرّ أنها بألف خير من الله :


    أقرأ أسماء عائدة بأدب المدرسة الرومانسية عودة قوية ، و باعثة لموات كثير من سماتها ، و ممثلة لها خير تمثيل يكون في هذه الحقبة .

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    الأستاذة الأديبة / حوراء آل بورنو

    وكأن روحك حلقت حولنا في اجتماع أدباء الواحة بالكويت ، إذ قدمت أوراق وقراءات في أدب الأستاذة أسماء حرمة الله ، تناولت العديد من المحاور في أدبها .

    أديبتنا الكريمة ، اسمحي لي أن أثني على ما قدمتِ هنا خير الثناء ، وأن أقف أمام آرائك متأملاً ، وفي انتظار ما ينشره أساتذتي في فرع الكويت .

    تقبلي تحياتي وتقديري

    مأمون المغازي

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال

    الفاضلة حوراء آل بورنو ..

    قراءة في أدب أسماء والتوحد مع الطبيعة والجمال .. قراءة لشخض أسماء الذي يتمثل بأدبها ..
    فأسماء تعيش بالطبيعة ومعها كأنها جزء من تكوينها ، تتفاعل وتنفعل بها ، حتى باتت أسماء هي اليمامة ، والياسمينة ، والسنابل .. حملت أسماء من الطبيعة أرق صفاتها ، فكان مدادها يرسم طبيعة الإنسان ، وطبيعة الكون .
    قراءتك هنا أظهرت جانبين ..
    الأول .. أدب أسماء الرائع وسماته ووصفه ..
    الثاني .. قدرتك الأدبية الفائقة .

    أسماء وحوراء .. روحان تآلفتا ، فباتت إحداها توأما للأخرى بالخلق والأدب والرقة .. والتميز في الأسوب الأدبي ، والإنسانية الرقيقة المؤمنة المتصفة بالنقاء والصفاء .

    لا أدري هنا هل أقرأ أسماء وأدبها ، أم أقرأ حوراء وتفاعلها مع نصوص أسماء الأديبة بقلم حوراء الأديبة .

    أبدعت أيتها الحرة بهذه القراءة العميقة الرائعة ..

    شكرا لك ..

    تقديري الكبير لأديبة تبهرنا كل مرة ، بما تقدمه لنا على مائدة الأدب ..


    تحيتي وتقديري .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
    شاعر وناقد

    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخت الفاضلة الأديبة الكبيرة الاستاذة حوراء آل بورنو

    وقفت طويلا عند هذا العنوان الجميل الأخاذ " أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال " ,
    كأنه يلخص دراسات ومقالات في أدب الأديبة الراقية أسماء حرمة الـلـه , أقرّ دون شك ,
    بأن لاأحد يمتلك مثل هذا الاحساس في التذوق الأدبي , إلا أديبة متمكنة راقية , تقدّر المعاني الجمالية , تحس الحرف والكلمة وتعرف أهمية توظيف الكلمة في التعبير عن الحالة والمشاعر ,
    إن الدرر النفيسة , لابد لها من جواهري حاذق متذوق يدرك سحرها وخفايا الجمال فيها , لقد
    سحرتنا ايتها الأديبة في الاحساس والغوص في التصوص , وترجمة الأبعاد الجمالية , وكم
    تمنيت لو حظينا بهذه القراءة المتميّزة , في اجتماع أدباء الواحة الاسبوعي في الكويت ,
    عندما جرت القراءت والدراسات رفيعة المستوى , في أدب الأديبة أسماء حرمة الـلـه , لكانت
    نورا على نور , فلم نكن بعيدين عن مثل هذه الافكار وهذا التذوق , فقد نقلنا إليه أدباء رائعون ,
    مثلك أيتها الأديبة الكبيرة , واسمحي لي أن أقتبس من الأخ الغالي الأديب الراقي الاستاذ مأمون المغازي , في تعليقه على مقالتك الجميلة :

    " وكأن روحك حلقت حولنا في اجتماع أدباء الواحة بالكويت "

    نعم وكأن روحك حلقت وكانت معنا , بل تفوقت بشفافيتك كثيرا , لدرجة أنني ضعت , فلم أعد
    أعرف نفسي هل أتابع روعة الأدب عن الأديبة أسماء حرمة الـلـه , أم أتابع روعة الأدب
    عند الأديبة حوراء آل بورنو , وفي هذا المجال , لم أجد أجمل مما تفضلت به الأديبة الراقية
    وفاء خضر , عندما كتبت , بعد قراءة هذه المقالة المتميّزة :
    "
    أسماء وحوراء .. روحان تآلفتا ، فباتت إحداها توأما للأخرى بالخلق والأدب والرقة .. والتميز
    في الأسوب الأدبي ، والإنسانية الرقيقة المؤمنة المتصفة بالنقاء والصفاء .

    لا أدري هنا هل أقرأ أسماء وأدبها ، أم أقرأ حوراء وتفاعلها مع نصوص أسماء الأديبة بقلم
    حوراء الأديبة . "

    تقبلي احترامي , وأعتزازنا بكما في الواحة المباركة , أيتها الأديبتان المتألقتان , تعيدان لنا
    أيام الأدب الجميل .

    أخوكم
    السمان

  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.02

    افتراضي

    هنا رائعة العطر تفوح من روعة النبض..!
    حور :
    قرأت روحك هنا وتوسدت حرفك وشعرت كأني أحتضن أسماء ...!!
    أخبريني يا حور كيف تصيغين الأبجدية بهكذا دهشة ...؟!
    لله ما أروع قلبك الذي ينبض بالنقاء

    لك خالص حبي وباقة سوسن وألف قبلة

  6. #6
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مأمون المغازي مشاهدة المشاركة
    الأستاذة الأديبة / حوراء آل بورنو
    وكأن روحك حلقت حولنا في اجتماع أدباء الواحة بالكويت ، إذ قدمت أوراق وقراءات في أدب الأستاذة أسماء حرمة الله ، تناولت العديد من المحاور في أدبها .
    أديبتنا الكريمة ، اسمحي لي أن أثني على ما قدمتِ هنا خير الثناء ، وأن أقف أمام آرائك متأملاً ، وفي انتظار ما ينشره أساتذتي في فرع الكويت .
    تقبلي تحياتي وتقديري
    مأمون المغازي

    الأخ الفاضل

    لا ريب أن روحي محلقة دوماً مع كل نسمات اسمها " أسماء " ، و حولها تدور !

    كان قد بعث إلي الدكتور الفاضل سلطان الحريري يخبرني عن نواياكم الطيبة في مدارسة أدب الغالية أسماء لهذا الأسبوع ، و لعلمه بوشائج الود التي تربطني بها كان إخباره لي لعلي - و قد علمت أسماء - أن أقرأ حرفها و أكتب فيه .
    و لكني أملك قلماً ملولاً و صاحب أنفاس قصار فما كان منه إلا ما رأيتم ، فصّر في حق أدب الغالية أسماء أيما تقصير ؛ فإن أدبه - يعلم الله - ليستحق أكثر مما ذكرت أضعافاً ؛ وصفاً و تحليلاً و قراءة نقدية أوسع و أشمل .

    ثم كان أني تمنيت أن تقرأ عليكم هذه الورقة في حينها .. غير أن الظروف لم تمكني من إرسالها إليكم في حينها .

    شكر الله لك و أحسن إليك .

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الفاضلة حوراء آل بورنو ..
    قراءة في أدب أسماء والتوحد مع الطبيعة والجمال .. قراءة لشخض أسماء الذي يتمثل بأدبها ..
    فأسماء تعيش بالطبيعة ومعها كأنها جزء من تكوينها ، تتفاعل وتنفعل بها ، حتى باتت أسماء هي اليمامة ، والياسمينة ، والسنابل .. حملت أسماء من الطبيعة أرق صفاتها ، فكان مدادها يرسم طبيعة الإنسان ، وطبيعة الكون .
    قراءتك هنا أظهرت جانبين ..
    الأول .. أدب أسماء الرائع وسماته ووصفه ..
    الثاني .. قدرتك الأدبية الفائقة .
    أسماء وحوراء .. روحان تآلفتا ، فباتت إحداها توأما للأخرى بالخلق والأدب والرقة .. والتميز في الأسوب الأدبي ، والإنسانية الرقيقة المؤمنة المتصفة بالنقاء والصفاء .
    لا أدري هنا هل أقرأ أسماء وأدبها ، أم أقرأ حوراء وتفاعلها مع نصوص أسماء الأديبة بقلم حوراء الأديبة .
    أبدعت أيتها الحرة بهذه القراءة العميقة الرائعة ..
    شكرا لك ..
    تقديري الكبير لأديبة تبهرنا كل مرة ، بما تقدمه لنا على مائدة الأدب ..
    تحيتي وتقديري .
    الغالية وفاء

    شكر الله لكِ حسكِ و كريم خلقك ، و يعلم الله أن حرفي في أسماء قاصر .. قاصر و مقصّر ، و أنها تستحق أكثر منه هذا .. و أكثر .
    نعم ؛ قد صدقت فحرف أسماء و كلمتها نبض رجعه عندي هنا .

    كل تقديري لك و اعتزازي بك .

  8. #8
    أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : الكويت _ مصر
    المشاركات : 133
    المواضيع : 5
    الردود : 133
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    الأديبة الفاضلة حوراء
    قرأت بشغف بالغ ما سطر قلمك من تجليات التذوق النبيل , وهو يستوحي أدب المبدعة
    أسماء حرمة الله
    وكم كنت موفقة حقا في تلك الملاحظات التحليلية التي وقفت عليها :
    الرومانسية , التشخيص , الموسيقى العذبة , الهمس ( وهي ملاحظات تبقى في حاجة كما ذكرت إلى مزيد من التفصيل والتحليل )
    ثم تأتي الطبيعة معبدها الأثير .
    وفي حضرة أدب أسماء أستعيد دائما شيئا من بودلير ( الفرنسي ):
    الطبيعة معبد تكتنفه الأسرار
    ويجوس منه الإنسان في غابات من الرموز
    وكما تختلط الأصداء المديدة في الآفاق البعيدة
    في وحدة غامضة عميقة
    كذلك في معبد الطبيعة
    تتجاوب العطور والألوان والأنغام ." بودلير "


    تحيتي وتقديري

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخت الفاضلة الأديبة الكبيرة الاستاذة حوراء آل بورنو
    وقفت طويلا عند هذا العنوان الجميل الأخاذ " أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال " ,
    كأنه يلخص دراسات ومقالات في أدب الأديبة الراقية أسماء حرمة الـلـه , أقرّ دون شك ,
    بأن لاأحد يمتلك مثل هذا الاحساس في التذوق الأدبي , إلا أديبة متمكنة راقية , تقدّر المعاني الجمالية , تحس الحرف والكلمة وتعرف أهمية توظيف الكلمة في التعبير عن الحالة والمشاعر ,
    إن الدرر النفيسة , لابد لها من جواهري حاذق متذوق يدرك سحرها وخفايا الجمال فيها , لقد
    سحرتنا ايتها الأديبة في الاحساس والغوص في التصوص , وترجمة الأبعاد الجمالية , وكم
    تمنيت لو حظينا بهذه القراءة المتميّزة , في اجتماع أدباء الواحة الاسبوعي في الكويت ,
    عندما جرت القراءت والدراسات رفيعة المستوى , في أدب الأديبة أسماء حرمة الـلـه , لكانت
    نورا على نور , فلم نكن بعيدين عن مثل هذه الافكار وهذا التذوق , فقد نقلنا إليه أدباء رائعون ,
    مثلك أيتها الأديبة الكبيرة , واسمحي لي أن أقتبس من الأخ الغالي الأديب الراقي الاستاذ مأمون المغازي , في تعليقه على مقالتك الجميلة :
    " وكأن روحك حلقت حولنا في اجتماع أدباء الواحة بالكويت "
    نعم وكأن روحك حلقت وكانت معنا , بل تفوقت بشفافيتك كثيرا , لدرجة أنني ضعت , فلم أعد
    أعرف نفسي هل أتابع روعة الأدب عن الأديبة أسماء حرمة الـلـه , أم أتابع روعة الأدب
    عند الأديبة حوراء آل بورنو , وفي هذا المجال , لم أجد أجمل مما تفضلت به الأديبة الراقية
    وفاء خضر , عندما كتبت , بعد قراءة هذه المقالة المتميّزة :
    "
    أسماء وحوراء .. روحان تآلفتا ، فباتت إحداها توأما للأخرى بالخلق والأدب والرقة .. والتميز
    في الأسوب الأدبي ، والإنسانية الرقيقة المؤمنة المتصفة بالنقاء والصفاء .
    لا أدري هنا هل أقرأ أسماء وأدبها ، أم أقرأ حوراء وتفاعلها مع نصوص أسماء الأديبة بقلم
    حوراء الأديبة . "
    تقبلي احترامي , وأعتزازنا بكما في الواحة المباركة , أيتها الأديبتان المتألقتان , تعيدان لنا
    أيام الأدب الجميل .
    أخوكم
    السمان
    أيها الفاضل و الكريم و الكبير

    لست أدري ما أقول و أنا أرى كل هذه الحفاوة بقلمي و قد خطا خطواته الأولى نحو القراءات النقدية ، و لا أخفيك أن ودي الكبير لأسماء رسم لي الخطوط العريضة لفتح نوافذ تذوق أدبها - و إن كان أدبها الرفيع في غنى عن رسمي .

    ثم أن روحي باتت لصيقة بروح أسماء تدور معها حيث تدور هنا و هناك و في كل مكان ، فما تراه من جمال هو امتداد لها و ما تلمسه من أدب هو أيضاً بعض أدبها .

    ثم أني ممتنة لكم جميعاً كل هذا الود الذي تحملونه لأسماء و صاحبتها .

    كل تقديري لك .

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    لقد اعطاها الله ووهب ... ان تكون الأبلغ عندما تخط بريشتها الحروف

    ذلك انها تنصت الى عزف نبضنا .... فتحيل الموسيقى الربانية في أفئدتنا ... الى نزف للمحابر

    نعم

    انها أسماء

    التي تدهشك عندما تذرف دموعها حزن ازقتنا العتيقة ....

    اسماء

    التي لاتعرف لليأس سبيلا ً فتصر على مرافقتنا في الحلم .... حلم الغد الازهر


    وهنا فقط قرأت ماقرأته اديبتنا الكبيرة حوراء .... فتيقنت اننا سنكدح سوية الى عدل الله ورضاه متوحدين في ولاءنا له جل في علاه .... لعله عن حروفنا يرضى


    لك العتبى اختاه
    الإنسان : موقف

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. صَدَقَتْ أسماء .. وكَذَبَتْ إسرائِيل . بقلم / أسماء عايد
    بواسطة أسماء عايد في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-11-2008, 01:57 PM
  2. قراءة في أدب أسماء حرمة الله
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 12-07-2008, 09:07 AM
  3. جمال الطبيعة .... كحلوا أعينكم برؤية الجمال
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 06:31 PM
  4. أدب أسماء حرمة الله بين مضامين الرومانسية واستشراف التجارب
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-05-2007, 11:05 PM
  5. بيروت يا نبع الجمال إذا الجمالُ تسيَّدا
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 25-09-2006, 11:22 PM