أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: بحاجة إلى النقد الأدبي : عائدٌ إلى المنفى !

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : Palestine-Gaza
    المشاركات : 101
    المواضيع : 14
    الردود : 101
    المعدل اليومي : 0.02

    Post بحاجة إلى النقد الأدبي : عائدٌ إلى المنفى !

    عائدٌ إلى المنفى !
    بقلمي
    نادته نسماتُ السَّحر المعطرة بالشذى النَّديّ وبصوتٍ خافتٍ وتهافت ٍ لا يكادُ يُسمع .
    من نافذةِ غرفتهِ البالية حلق ببصره متأملاً عَنان السماء ..
    ( يا الله .. ) وبدون استئذان تساقطت من مقلتيه دمعات .
    بنبرةٍ خفيةٍ ودمعٍ شوَّاق : " كم أنا أشتاق ، آهٍ .. من لوعة الفراق وجوى الاشتياق " .
    تفتحت الظلمةُ وبدت نسائمُ الفجرِ تزفُ قطيراتَ الندي وقد اعتراها الحياء ، فما كان منها إلا أن سجدت وجهَ الأرض ، وأخذت تسبح الباري .
    وهجٌ من بعيد يصوبُ شعاعًا من ضياء يبرقُ تجاهه ، وصوتٌ من خلف الستار ليس بالغشيم ، يطرقُ مخيلته ، يهمسُ في أذنه :
    " اقترب ، هيا اقترب ، اقترب " .
    جسده يرتجف ، دموعٌ ورعشة ، ثمَّ رفع يديه قليلاً وهمَّ بمسحِ دمعاته بخفةٍ ورفق .
    يتهافت : ( طال الانتظار ومازلتُ أنتظر ، تمادى الفراق حتى به اكتوت أضلعي ، اشتكت منه أنفاسي وتلونت به مشاعري ، آلامٌ وآمال وأطياف أحلام ، مشتاق ... ) .
    طيف أخيه يداعب خياله ، يدغدغ أفكاره ، وذكراه التي لا تزال ملتصقة بذاكرته ..
    ... هذه المرة نظر إليه بنظرةٍ مختلفة .. حين قام وترجل أمام المرآة وأخذ يطيب ملابسه ، يريد أن يقنعها بأنه أنيق ، حيث أجبر شعره على الجلوس واعتدل ، نفخ صدره وابتسم ، ذهب فقبَّل تاجَ رأسِه ثمَّ توجه صوب البابِ وفتحه .
    قال له : " يا عبد ... " وسرعان ما اعتذر صوت أمه عن المقاطعة فقالت : " أنتظرك وأذان المغرب نفطر سويا ، ولا تنسى أن غدًا موعد سفري " .
    رفع حاجبيه قليلاً وقال : ( سأسافر قبلكِ أماه ) ثمَّ أهداها تلك الابتسامة التي اعتادت عليها وقد ارتسمت على شفتيه .
    " إلى اللقاء " .. قالها ثمَّ همَّ بالخروج .
    ولا زالت سلسلةٌ من الأحداث تطوف في خياله ضمن شريط الذكرى .
    جرس الهاتف من جديد يقاطع صمت الجميع ، وجاء الخبر البعيد عن البال وبدوره يعتذر عنه لأمه عن عدم حضوره لتناول الفطور سويًا ، لعلَّ موعده في مكان آخر وأحبةٍ ينتظرون .
    ارتفع صوتُ المآذن : الله أكبـر .. الله أكبـر
    وماج الصوتُ في المكان .
    فأوقظه ذلك الصوت من رحلته ، وعاد لنسمات الفجر من جديد .
    وسريعًا تذكر صوت أخيه حين كان يقول : " يا أخي الفجر والقيام " .
    فما كان منه إلا أن مدَّ يديه ورفع بصره إلى السماء ودعا الدعاء ، فتوضأ ، ثمَّ صلى الفجر حاضـــر .

  2. #2
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    تزدحم الأفكار في رأسي ، ماذا أقول عن نص يقطر روعة ، وكلمات تتناثر مثل الذهب على أطراف أحرف غنية بعبق الحنين والشوق والغربة الأليمة .
    أعتقد أن هذا النص مكانه ، ملتقى فنون النثر !!!
    مجرد رأي...
    سلمت يداكِ ...
    أبدعتِ...
    تقبلي تحياتي وباقة ورد

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : Palestine-Gaza
    المشاركات : 101
    المواضيع : 14
    الردود : 101
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أعتقد أن هذا النص مكانه ، ملتقى فنون النثر !!!
    وتحت أي فن ممكن أن يندرج برأيك ؟

    .. يا فاضل أشكرك على المرور .

  4. #4

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 24
    المواضيع : 5
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    قصة جميلة إيمان.

    بارك الله فيكِ.

  6. #6

المواضيع المتشابهه

  1. حدود النقد الأدبي -المستشار الأدبي : جسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-04-2018, 08:06 PM
  2. وظائف النقد الأدبي وأهدافه -المستشار الأدبي : حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2016, 11:16 AM
  3. ماهية النقد الأدبي-الجزء الثاني المستشار الأدبي حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2016, 06:25 PM
  4. عائد الى حيفا ... عائد الى بغداد
    بواسطة عبدالسلام العطاري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 04-01-2005, 05:49 PM