أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: حب .. ووطن واشياء أخرى !!!

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : syria
    المشاركات : 171
    المواضيع : 12
    الردود : 171
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي حب .. ووطن واشياء أخرى !!!

    [COLOR="RoyalBlue"]
    أفتتح صباحاتي بك ..
    وأشهد بانهيارات وطني ..
    وشظايا زمني ..
    وبليالي الغربة والمطر الأسود ..
    وطني يتناثر خلف الذاكرة ...
    وذاكرتي ملأى بالثقوب ..
    لم أعد قادرةً على الحب .. ولا على الصمت ..
    ولا على النسيان ..
    أحاول أن أخترع وطناً ..لا يجلدني
    لأني أحبك .. فأفشل
    ماذا أفعل بتراثك المزروع في دمي كياسمين ؟
    في هذه المدينة التي لا تقرأ .. أنت ثقافتي
    أسميتك الحب .. لكن لينتهي كل شيء
    كما بدأ !!!
    لست أنا التي أمضي ..انه الحب مضى
    جاء ورحل
    كان لنا خريفه .. ورحل ..
    ألعن تلك اللحظة ..حين اصطدمت
    مراكبي بجزيرتك ... وتحطمت
    وعشقت شطآنك ..
    حين يغمى على الذاكرة .. يورق الفرح
    وأعود قادرة على النظر إاليك
    دون ان ينزف جرحٌ دفين في روحي
    واهرول كعادتي في دروب مدينةٍ ليست لي
    لأحلم برجلٍ ليس لي
    ويوم أهجرك .. لن أملك الا التفاتة ً
    صوب زمنك
    لأشهد أنني أحببتك مرة .. وما زلت ...
    عشتار
    19/3/2007
    [/COLOR]

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    الله الله الله
    ذبحتني تلك الكلمات من الوريد إلى الوريد
    ماهذا اخيتي؟؟؟؟؟؟
    رائع نصك رائع رائع بكل معنى الكلمة
    دمت متالقة دائما
    تقبلي مروري المتواضع جدا
    محبتي العميقة لك

  3. #3
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    لم أعد قادرةً على الحب .. ولا على الصمت ..
    ولا على النسيان


    ماذا يمكن ان يقال بعد كل ما قلتِ

    تختزلين بكلماتٍ جروحنا الكبيرة


    جروح تحتاج إلى معجزة صبر كي تستطيع أن تسير دون أن تلتفت إلى الوراء


    تاركة خلفها أيام وشهور وسنيين ، حبستنا في جدران كُتِبَ عليها قصص مآسينا الكبيرة بحبر دمنا وجرحنا الذي يأبى إلا أن ينزف ، وأيامنا سوداء يا عشتار ، لا ترحم كبيراً ولا صغيراً ...


    كلما حاولنا أن نمضي من جديد نلتفت إلى ماضينا ، ماذا نفعل إذا كنا نحب رغم انوفنا ، ورغم جرحنا الكبير...


    أحب أن أحييكِ بكل اللغات ، وبكل شعارات الإعجاب ، أحب أن أقول لكِ أشكركِ من كل قلبي


    أيتها المبدعة ...


    تقبلي تحياتي وباقة ورد

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    عشتار ..
    الوطن ..
    حين يصبح الوطن في القلب ، وننزح لقلب آخر ليكون لنا وطنا .. هنا ..
    نكون قد وقفنا في مهب تيارات الهواء باختلاف اتجهاتها ، ودرجات الحرارة المتغيرة بين انخفاض وارتفاع ، تأتي بجبهات تشعل فينا الحريق حينا ، وتهطل علينا بالثلوج أحيانا ، وكلاهما احتراق .

    استوقفتني نصك الصاخب والضاج بالألم ، والذي ينم عن رقي أدبي ، وحرف رائع .

    تقبلي مروري ..
    تحيتي ضمختها بعطر الياسمين .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 510
    المواضيع : 6
    الردود : 510
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اختي عشتار,,,,,,,,,,,,

    لم اشعر بنص يحكي مأساتي انا مع جراحي لهذا الذي قرأته لك

    تعلمين اختي

    لامست ريح شخص اعزه هنا بين ثنايا نصك


    محبتي وودي
    ماريا

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 396
    المواضيع : 3
    الردود : 396
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اختي عشتار,,,,,,,,,,

    كم جميل ان نسطر قصة حب اسطورية في اعماقنا قبل واقعنا

    سلمت يداك وقلبك

    مودتي
    مادلين

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.80

    افتراضي

    عشتار..
    بدأت اخاف ..نعم دب خوف رهيب في اعماقي وانا اقرأ لك..
    وكأنك عشتار تتعمدين اخضاع ذاتك لموازيين هي ليست حية..
    موازين مثالية..لاتجني في زمننا هذا غير اللاجدوى..
    مثالية لو كنت تعيشنها في العصر الفيكتوري مثلا لكن اضافة اخرى الى اضافات شكسبير..
    لكنت عشتار(جوليت) جديدة...
    عزيزتي...
    عندما نلعن..شطآنك جزيزة كانت قد اغوتنا..ثم رحلت عنا سواء رحلت مكرهة مرغمة ام اختارت..
    لايمكن لنا ان بقي ذواتنا اسيرة طبيعتها الخلابة..
    لان الاسر هذا عبودية..نرضاها للغير...ولسنا مرغمين على عبادة كهذه...
    عشتار..
    الاستفاقة من الغفوة افضل من البقاء في الاحلام
    يتركنا احدهم بعدما كان وطنا لنا..
    نجرح بجرحه..
    نتالم بالمه..
    لكن منذ اللحظة التي يغادرنا وطننا...
    لسنا ملزمين على النياح عليه ابد الدهر..
    لان الاختيار سمة الحر..والحر الذي يختار دون ان يفكر منذ البدء ما يترتب على اختياره...
    سواء قبل البدء ام في النهاية...انه لعبد لهوى..وليس بحر..افهميني...
    عشتار..
    الانسان قيمة..عندما يجد لقيمته قيمة..
    لكنه يصبح بلا قيمة..عندما يكبل قيمته بقيمة غيره..

    انطلقي عشتار..
    حرري ذاتك...
    حرري مرافئك..
    حرري شطآن جزيزتك...
    ودعي مراكب جديدة تزورها..
    انسي مركب هجر..
    فالنسيان تحرر وحرية...

    اعذريني ...
    اخذني النص لازور مساحات وجدتها فارغة هنا وهناك...

    كوني بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : syria
    المشاركات : 171
    المواضيع : 12
    الردود : 171
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    الله الله الله
    ذبحتني تلك الكلمات من الوريد إلى الوريد
    ماهذا اخيتي؟؟؟؟؟؟
    رائع نصك رائع رائع بكل معنى الكلمة
    دمت متالقة دائما
    تقبلي مروري المتواضع جدا
    محبتي العميقة لك

    نور سمحان ...
    الرائع حضورك .. وكل هذا الكلام الجميل !!!!

    أدامك الله

    محبتي لك
    عشتار

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : syria
    المشاركات : 171
    المواضيع : 12
    الردود : 171
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    لم أعد قادرةً على الحب .. ولا على الصمت ..
    ولا على النسيان

    ماذا يمكن ان يقال بعد كل ما قلتِ
    تختزلين بكلماتٍ جروحنا الكبيرة
    جروح تحتاج إلى معجزة صبر كي تستطيع أن تسير دون أن تلتفت إلى الوراء
    تاركة خلفها أيام وشهور وسنيين ، حبستنا في جدران كُتِبَ عليها قصص مآسينا الكبيرة بحبر دمنا وجرحنا الذي يأبى إلا أن ينزف ، وأيامنا سوداء يا عشتار ، لا ترحم كبيراً ولا صغيراً ...
    كلما حاولنا أن نمضي من جديد نلتفت إلى ماضينا ، ماذا نفعل إذا كنا نحب رغم انوفنا ، ورغم جرحنا الكبير...
    أحب أن أحييكِ بكل اللغات ، وبكل شعارات الإعجاب ، أحب أن أقول لكِ أشكركِ من كل قلبي
    أيتها المبدعة ...
    تقبلي تحياتي وباقة ورد
    راضي الضميري ...

    بالألم نحن نكتب .. وبالأمل نحيا ونعيش !!!وما أجمل أن نمتلك القدرة على الحب رغم كل شيء !!!
    شكرا لمرورك الرائع .. ولتحاياك الرقيقة

    دمت بخير
    عشتار

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : syria
    المشاركات : 171
    المواضيع : 12
    الردود : 171
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    عشتار ..
    الوطن ..
    حين يصبح الوطن في القلب ، وننزح لقلب آخر ليكون لنا وطنا .. هنا ..
    نكون قد وقفنا في مهب تيارات الهواء باختلاف اتجهاتها ، ودرجات الحرارة المتغيرة بين انخفاض وارتفاع ، تأتي بجبهات تشعل فينا الحريق حينا ، وتهطل علينا بالثلوج أحيانا ، وكلاهما احتراق .
    استوقفتني نصك الصاخب والضاج بالألم ، والذي ينم عن رقي أدبي ، وحرف رائع .
    تقبلي مروري ..
    تحيتي ضمختها بعطر الياسمين .
    وفاء..
    الوطن والحب وجهان لعملة واحدة !! لا أجد فرقاً بينهما .. ربما بالنسبة لي على الأقل !!
    يسعدني مرورك
    ولك مني أجمل التحايا
    عشتار

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رجال ووطن
    بواسطة سيف الدين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 11:40 PM
  2. يا زريف الطول ... غربة ومنافي ووطن ... أشكال ألوان ...
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-04-2008, 03:54 PM
  3. عصافير واشياء أخرى
    بواسطة محمد نديم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 16-11-2007, 03:34 PM
  4. تقاطعات قلب وحزن ووطن!
    بواسطة الياسمين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-10-2005, 10:06 PM