أحدث المشاركات
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 90

الموضوع: لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..

  1. #31
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الثويني مشاهدة المشاركة
    طرح تجلت معانيه بلون القمر وغفى حرفه بين أحضان الإبداع
    شكرً لقلمك العذب وله مزيد من التقدم والعطاء
    أخي الفاضل ..
    شكرا لمرورك العطر على متصفحي .. وشكرا على إطرائك الرقيق .

    تحيتي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  2. #32
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين سعيدي مشاهدة المشاركة
    الله الله ..
    جميل نصك ..
    أرد في عجل لكن سأعود..
    الفاضل / محمد أمين الأسعدي ..

    شكرا لمرورك وردك السريع ، ولكن أتمنى أن لا تكون قراءتك أيضا كانت سريعة . نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحيتي ..

  3. #33
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    وفاء وعذوبة ما بعدها عذوبة...
    كلمات تدخل إلى القلب بلا استئذان...
    جميلة أنت...وجميل قلمك المبدع
    تحيتي

  4. #34
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    وفااااااء حبيبة قلبي

    أدخل قسم النثر ونية القلب فيها رغبة بأن أكتب لك ردا هنا..
    أيا صادقة المشاعر وعذراء القلب لمثلك تدعو الروح لبارئها بسكينة النفس.. وبحبات المطر فوق قلبك الرقيق الذي ذقت منه حلاوة محبة في الله تركت في جوارحي طعم شهد..
    رائع دائما ما يخطه يراعك هنا..
    ورائعة أنت في جمالية مشاعرك النقية..

    أيا نقية الحروف كوني بخير دائما..
    كل المودة في الله لك..
    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  5. #35
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : مصر
    العمر : 35
    المشاركات : 149
    المواضيع : 15
    الردود : 149
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    وفاء شوكت
    لكلماتكِ تأثير خاص...
    وأسلوبك يجذب القارئين دوما...
    لكِ تحياتىنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #36
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
    أخيتي العذبة
    وفاء
    تعلمين حقّ العلم أنكِ بروحكِ الرائعة تسكنين القلب دون استئذان
    إذن فالأمكان تناديكِ
    و أينما حططتِ الرحال ستنعم بعطرك السهول والجبال
    حبي وخالص احترامي

    الأخت منى الخالدي ..

    شكرا لك رقتك ونقاء نفسك ..
    هي مشاعر الأخوة والمحبة في الله متبادلة ، ومكانكم في القلب والنفس على الدوام .
    هي الأماكن بأناسها تسكن الذاكرة والوجدان ..
    والواحة مكان طهر التقينا به ، لتجمعنا المحبة والمودة في الله .

    لك كل الود ..
    تحيتي .

  7. #37
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..


    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ، وِيَسْكُنُ فِي عَيْنَيَّ وَجْهكَ وَ قِمِرٌ سَقَطَ دَمْعَةً ذَاتَ وِدَاعٍ .
    وَحْدِي .. عُدْتُّ أَجُوبُ أَرْوِقَةََ الذِّكْرَى ، أَتَلَمَّسُ لَحَظَاتِ قُرْبِكَ ، فِي البُعْدِ تَحْتَوِينِي لَحَظَاتُ شَوْقٍ ، تَشُدُّنِي إِلى كُلِّ زَاوِيَةٍ شَهِدَتْ لِقَاءَاتِنَا ، هَمَسَاتِنَا ، مَوَاعِيدَنَا ، أَحَادِيثِثَا ، أَحْلَامَنَا ، وَوُعُوداً قَطَعْنَاهَا عَهْدَ وَفَاءٍ ، شَوَاهِدَ بَاقِيَاتٍ ، سِنْدِيَانَةٍ انْحَنَتْ بِكِبْرِيَاءٍ .. ضَمَّتْنَا فِي أَفْيَاءِ غُصُونٍ تَدَلَّتْ ، تُصِيخُ السَّمْعَ لِخَفْقِ القُلُوبِ ، وآهَاتِ لَوْعَةٍ سَكَنَتْ جَرْحَ الرُّوحِ ، سَقَتْنَا دُمُوعَ الوِدَاعِ كُؤُوسَ عَذَابٍ .. بِمَرَارِ غَصَّةٍ ..
    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الجِرَاحُ ، وَحَنِينٌ يَمْتَدُّ شُطْآنَاً عَلَى مَدَى بُحُورِ الشَّوْقِ ، تُعَانِقُ أَمْوَاجَ الذِّكْرَى المُتَكَسِّرَةِ عَلَى صَفَحَاتِ القَدَرِ ، وَالأَمَلُ فَنَارٌ معلقٌ ، ذُبَالَتهُ تَأَرْجَحَتْ بَصِيصَ نُورٍ ، أَنْ يَدَ الرَّحْمَةِ لا بُدَّ تَشْفِي جِرَاحَ القُلُوبِ ، تُدَانِي بَعِيدَاً ، تَجْمَعُ شَمْلَ شَتَاتِ قُلُوبٍ ، تَعَنَّتْ رُضُوخَاً لِعَثَرَاتِ دَهْرٍ .
    حَنًانيْكَ .. مُدَّ الْحُنوَّ كَفاًً تَمْسَحُ جِرَاحَ سِنِينَ اغْتِرَابِ نَفْسٍ وَلْهَى ، لِلَحْظَةِ تَدَانٍ تئِّنَُ اشْتِيَاقَاً ، تُدَاعِبُ بِالْهَدْبِ طَيْفَكَ ، تُنَاظِرُ بَسْمَةَ ثَغْرِكَ .. رَبِيعَاً ، وَوَهْمَاً ؛ تُحِسُّ بِالسَّمْعِ هَمْسَكَ ، تُلَاحِقُ عَيْنَيَّ سَرَابَاً لِظِلِّكَ ، أُلَاحِقُ فِيهِ رَسْمَاً لِوَجْهِكَ .
    أُحِبُكَ .. أُحِبُكَ ..
    فَيَا لَيْتَ دَهْرِي يؤَجِلُ مَوْتِي ، يعَجِّلُ مَوْتِي .. سِيَّانَ عِنْدِي ..
    رَجَاءَ لِقَاءٍ بِـ لَيْتَ .. يَجْمَعُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ .



    قرأت نفسي بين حروف إبداعك ، وتناثر من داخلي بخارٌ أعرفه جيداً ، ولمستُ جرحي ينزف مرة أخرى ، وكم حاولت أن اخيطة بمسلة صبْري ، آملاً بــ لَيْتَ ، فأبت أن تأتي...

    سأحفظُ جيداً ما نثرته ها هنا ، وسأعود إليه ، لعلي أجد فيه دواءاً مشفوعاً بأملٍ وبـ لَيْتَ تجمع بيني وبينهم .

    دمت بحفظ الله ورعايته

    تقبلي تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #38
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 876
    المواضيع : 30
    الردود : 876
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    الرائعـة وفــاء

    هـي دفاتـر غيـم نسجـل بيـن طياتـها أحلـى اللحظـات الـتي تجمعنـا بهـم
    حيـن يـكتبنـا القـدر ، و نكتـب الذكــرى ، و نبقـى نجتـر الحنـين إليهـم كلـما هبـت نسـائم تلـك الأماكن تحمـل أطيابهـم ، و صـدى أحاديثهـم ، مـع الشـوق المعـتق ببقايـا عطرهـم ، عالقـاً باليـد ، عابقاً بالذاكـرة

    وفاء الرائعة
    أسجل إعجابي بحرفك الجميل

    حبي

  9. #39
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    وفاء الحبيبة :
    في حضرة هذا الجمال لا يسعني سوى الصمت
    لكن لصمتي بوحا وهمسا لم أستطع أن اخفيه
    ياغالية ملأت أعماقي حروفك المرتشعة ارتعشت معها أطرافي وجوانح قلبي
    وغردت طيور الحب في أفياء روحي
    رائعتي وقفت عند كل جملة في نصك لا بل عند كل حرف وقفة طويلة
    وحاولت أن اجد تعليقا مناسبا لكن خانتني الحروف
    اسفة ربما تعليقي ينم عن ارتباك حواسي التي أذهلها جمال حرفك
    اسفة الف مرة لم استطع كتابة رد مناسب صدقيني أخذني نصك مني
    تعلمين كم أحبك وكم أحتاجك
    دمت متألقة كما اعرفك حبيبتي
    محبتي وتقدير واحترامي لك
    نور ..

    يكفيني أن أجد نورك قد امتد فوق السطور بمرورك عليها ، لتواجدك على صفحاتي دائما عبق خاص ، ولكلماتك الرقيقة وقع في النفس ، ما أسعدني بك وبمتابعتكالرائعة .

    شكرا على إطرائك الرقيق .
    تحيتي ومودتي .

  10. #40
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.79

    افتراضي


    قراءة سريعة في " لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ .. "
    للأديبة الراقية وفاء شوكت خضر


    قرأت نص " لازالت تسكنني الأماكن " , وقرأت جميع ما كتب حول هذا النص الراقي , فوجدتني أقول : لقد ذهب الاولون بكل شيء , ولم يتركوا لي ما أقول , ولكن العنوان اللافت استفزني , والنص حرّض في الكلمات , مازالت تسكنني الأماكن , عنوان أشعرني وكأنني أمام لوحة فنية , صرت أجول بخيالاتي , أحلّق طائرا حدب كل صوب , أريد أن اراها , رسمت لها صورا , تمنيت أن المّ بتلك الاماكن , لقد ابهرتني الصورة الشعرية , وكيف اصبحت الأماكن , التي من المفترض أن تكون موئلا وملاذ سكنى , راحت تسكن الكاتبة , أية لمسة ابداعية هذه , ولما أغادر الصورة , ولم التقط أنفاسي بعد , فوجئت بصورة شاعرية جيدة " عُدْتُّ أَجُوبُ أَرْوِقَةََ الذِّكْرَى " , والرواق لمن يعرفه مدلولات جمالية غاية في الروعة , منذ العهد الأموي وامتداد الحضارة العربية الاسلامية الى ربوع الاندلس , إنها استعارة غير اعتيادية , أروقة الذكريات , ثم تعدد الأديبة وفاء شوكت خضر , ما تريد عبر أروقة الذكريات : " أَتَلَمَّسُ لَحَظَاتِ قُرْبِكَ ، فِي البُعْدِ تَحْتَوِينِي لَحَظَاتُ شَوْقٍ ، تَشُدُّنِي إِلى كُلِّ زَاوِيَةٍ شَهِدَتْ لِقَاءَاتِنَا ، هَمَسَاتِنَا ، مَوَاعِيدَنَا ، أَحَادِيثِثَا ، أَحْلَامَنَا ، وَوُعُوداً قَطَعْنَاهَا عَهْدَ وَفَاءٍ ، شَوَاهِدَ بَاقِيَاتٍ " , ثم نلحظ صورة شعرية مركبة , ذات حركية استخدمت الأبعاد البصرية والسمعية بالاضافة للبعد الحسّي والوجداني , في تناغم جميل جدا , فالسنديانة انحنت احتراما واعجابا بحبيبين , والسنديانة انحنت بكبرياء , وكأن الكاتبة أرادت تشكيل رمز يوصل رسالة الارتقاء والكبرياء , وفي توليف لفظي شاعري موفق , نرى فيها كيف أن السنديانة دلّت غصونها , لتضم الحبيبين بين الحنو واضفاء الفيء خوفا وحرصا , وهي تصيخ السمع لخفق قلبي العاشقين :
    " سِنْدِيَانَةٍ انْحَنَتْ بِكِبْرِيَاءٍ .. ضَمَّتْنَا فِي أَفْيَاءِ غُصُونٍ تَدَلَّتْ ، تُصِيخُ السَّمْعَ لِخَفْقِ القُلُوبِ "
    وتتكرر المشاهد الشاعرية المركبة , مع الاستعارات والتداخلات والتوليفات , لتحملنا الأديبة الى حالات معاناتها , احتار منها :
    "لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الجِرَاحُ ، وَحَنِينٌ يَمْتَدُّ شُطْآنَاً عَلَى مَدَى بُحُورِ الشَّوْقِ ، تُعَانِقُ أَمْوَاجَ الذِّكْرَى المُتَكَسِّرَةِ عَلَى صَفَحَاتِ القَدَرِ "
    " وَالأَمَلُ فَنَارٌ معلقٌ ، ذُبَالَتهُ تَأَرْجَحَتْ بَصِيصَ نُورٍ ، "
    " مُدَّ الْحُنوَّ كَفاًً تَمْسَحُ جِرَاحَ سِنِينَ اغْتِرَابِ نَفْسٍ وَلْهَى "
    " تُحِسُّ بِالسَّمْعِ هَمْسَكَ ، تُلَاحِقُ عَيْنَيَّ سَرَابَاً لِظِلِّكَ ، أُلَاحِقُ فِيهِ رَسْمَاً لِوَجْهِكَ ."
    وعلى الرغم من الكبرياء الذي أوحت لنا به الأديبة , نراها في لحظة توتر وجداني , وكأنه الموسيقا التصويرية الصارخة , تعلن عن حبها بشكل مباشر , وتنادي بعفوية أوصلتنا اليها عبر شريط جميل الصور : أحبك ... أحبك ... , ثم وبخفقات شاعرية , تنبجس الكلمات بين المد والجزر , حالة عشق مجنونة المشاعر , تتحفنا الكاتبة بنهاية تتأجج حبا وعشقا وانسانية :
    " فَيَا لَيْتَ دَهْرِي يؤَجِلُ مَوْتِي ، يعَجِّلُ مَوْتِي .. سِيَّانَ عِنْدِي ..
    رَجَاءَ لِقَاءٍ بِـ لَيْتَ .. يَجْمَعُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ "

    ولا بد لي أن اشيد بهذا المستوى الأدبي العالي للنص , الذي اعتبره قصيدة شاعرية ابداعية .

    د. محمد حسن السمان

صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المدينة التي تسكنني !!!
    بواسطة وهب الله سالم منصوب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-06-2015, 12:49 AM
  2. لا روح تسكنني سواك
    بواسطة عبدالباسط الشميري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 10:33 PM
  3. الأماكن الفارغة
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-12-2008, 09:04 PM
  4. "كل الأماكن مظلمه"
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-09-2007, 11:03 PM
  5. هي .. و.. هو (2) أتراها روحك تسكنني أم أن روحي قد سكنتك ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 14-05-2007, 12:10 PM