أحدث المشاركات
صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 90

الموضوع: لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..

  1. #51
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة

    قراءة سريعة في " لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ .. "
    للأديبة الراقية وفاء شوكت خضر
    قرأت نص " لازالت تسكنني الأماكن " , وقرأت جميع ما كتب حول هذا النص الراقي , فوجدتني أقول : لقد ذهب الاولون بكل شيء , ولم يتركوا لي ما أقول , ولكن العنوان اللافت استفزني , والنص حرّض في الكلمات , مازالت تسكنني الأماكن , عنوان أشعرني وكأنني أمام لوحة فنية , صرت أجول بخيالاتي , أحلّق طائرا حدب كل صوب , أريد أن اراها , رسمت لها صورا , تمنيت أن المّ بتلك الاماكن , لقد ابهرتني الصورة الشعرية , وكيف اصبحت الأماكن , التي من المفترض أن تكون موئلا وملاذ سكنى , راحت تسكن الكاتبة , أية لمسة ابداعية هذه , ولما أغادر الصورة , ولم التقط أنفاسي بعد , فوجئت بصورة شاعرية جيدة " عُدْتُّ أَجُوبُ أَرْوِقَةََ الذِّكْرَى " , والرواق لمن يعرفه مدلولات جمالية غاية في الروعة , منذ العهد الأموي وامتداد الحضارة العربية الاسلامية الى ربوع الاندلس , إنها استعارة غير اعتيادية , أروقة الذكريات , ثم تعدد الأديبة وفاء شوكت خضر , ما تريد عبر أروقة الذكريات : " أَتَلَمَّسُ لَحَظَاتِ قُرْبِكَ ، فِي البُعْدِ تَحْتَوِينِي لَحَظَاتُ شَوْقٍ ، تَشُدُّنِي إِلى كُلِّ زَاوِيَةٍ شَهِدَتْ لِقَاءَاتِنَا ، هَمَسَاتِنَا ، مَوَاعِيدَنَا ، أَحَادِيثِثَا ، أَحْلَامَنَا ، وَوُعُوداً قَطَعْنَاهَا عَهْدَ وَفَاءٍ ، شَوَاهِدَ بَاقِيَاتٍ " , ثم نلحظ صورة شعرية مركبة , ذات حركية استخدمت الأبعاد البصرية والسمعية بالاضافة للبعد الحسّي والوجداني , في تناغم جميل جدا , فالسنديانة انحنت احتراما واعجابا بحبيبين , والسنديانة انحنت بكبرياء , وكأن الكاتبة أرادت تشكيل رمز يوصل رسالة الارتقاء والكبرياء , وفي توليف لفظي شاعري موفق , نرى فيها كيف أن السنديانة دلّت غصونها , لتضم الحبيبين بين الحنو واضفاء الفيء خوفا وحرصا , وهي تصيخ السمع لخفق قلبي العاشقين :
    " سِنْدِيَانَةٍ انْحَنَتْ بِكِبْرِيَاءٍ .. ضَمَّتْنَا فِي أَفْيَاءِ غُصُونٍ تَدَلَّتْ ، تُصِيخُ السَّمْعَ لِخَفْقِ القُلُوبِ "
    وتتكرر المشاهد الشاعرية المركبة , مع الاستعارات والتداخلات والتوليفات , لتحملنا الأديبة الى حالات معاناتها , احتار منها :
    "لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الجِرَاحُ ، وَحَنِينٌ يَمْتَدُّ شُطْآنَاً عَلَى مَدَى بُحُورِ الشَّوْقِ ، تُعَانِقُ أَمْوَاجَ الذِّكْرَى المُتَكَسِّرَةِ عَلَى صَفَحَاتِ القَدَرِ "
    " وَالأَمَلُ فَنَارٌ معلقٌ ، ذُبَالَتهُ تَأَرْجَحَتْ بَصِيصَ نُورٍ ، "
    " مُدَّ الْحُنوَّ كَفاًً تَمْسَحُ جِرَاحَ سِنِينَ اغْتِرَابِ نَفْسٍ وَلْهَى "
    " تُحِسُّ بِالسَّمْعِ هَمْسَكَ ، تُلَاحِقُ عَيْنَيَّ سَرَابَاً لِظِلِّكَ ، أُلَاحِقُ فِيهِ رَسْمَاً لِوَجْهِكَ ."
    وعلى الرغم من الكبرياء الذي أوحت لنا به الأديبة , نراها في لحظة توتر وجداني , وكأنه الموسيقا التصويرية الصارخة , تعلن عن حبها بشكل مباشر , وتنادي بعفوية أوصلتنا اليها عبر شريط جميل الصور : أحبك ... أحبك ... , ثم وبخفقات شاعرية , تنبجس الكلمات بين المد والجزر , حالة عشق مجنونة المشاعر , تتحفنا الكاتبة بنهاية تتأجج حبا وعشقا وانسانية :
    " فَيَا لَيْتَ دَهْرِي يؤَجِلُ مَوْتِي ، يعَجِّلُ مَوْتِي .. سِيَّانَ عِنْدِي ..
    رَجَاءَ لِقَاءٍ بِـ لَيْتَ .. يَجْمَعُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ "
    ولا بد لي أن اشيد بهذا المستوى الأدبي العالي للنص , الذي اعتبره قصيدة شاعرية ابداعية .
    د. محمد حسن السمان
    أستاذي الكبير / د.محمد السمان ..

    لقد قلدتني وسام فخر ، وألبست نصي حلة الشرف بقراءتك العميقة المستفيضة في نصي المتواضع ،
    أشكرك أستاذي على هذا التكريم الذي خصصتني به بمرورك هنا وبقراءتك .

    ما أسعدني بأن أحظى بمثل هذا الشرف .

    لك الود وطاقة ورد تحملها تحيتي .
    احترامي وتقديري .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  2. #52
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..


    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ، وِيَسْكُنُ فِي عَيْنَيَّ وَجْهكَ وَ قَمَرٌ سَقَطَ دَمْعَةً ذَاتَ وِدَاعٍ .
    وَحْدِي .. عُدْتُّ أَجُوبُ أَرْوِقَةََ الذِّكْرَى ، أَتَلَمَّسُ لَحَظَاتِ قُرْبِكَ ، فِي البُعْدِ تَحْتَوِينِي لَحَظَاتُ شَوْقٍ ، تَشُدُّنِي إِلى كُلِّ زَاوِيَةٍ شَهِدَتْ لِقَاءَاتِنَا ، هَمَسَاتِنَا ، مَوَاعِيدَنَا ، أَحَادِيثِثَا ، أَحْلَامَنَا ، وَوُعُوداً قَطَعْنَاهَا عَهْدَ وَفَاءٍ ، شَوَاهِدَ بَاقِيَاتٍ ، سِنْدِيَانَةٍ انْحَنَتْ بِكِبْرِيَاءٍ .. ضَمَّتْنَا فِي أَفْيَاءِ غُصُونٍ تَدَلَّتْ ، تُصِيخُ السَّمْعَ لِخَفْقِ القُلُوبِ ، وآهَاتِ لَوْعَةٍ سَكَنَتْ جَرْحَ الرُّوحِ ، سَقَتْنَا دُمُوعَ الوِدَاعِ كُؤُوسَ عَذَابٍ .. بِمَرَارِ غَصَّةٍ ..
    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الجِرَاحُ ، وَحَنِينٌ يَمْتَدُّ شُطْآنَاً عَلَى مَدَى بُحُورِ الشَّوْقِ ، تُعَانِقُ أَمْوَاجَ الذِّكْرَى المُتَكَسِّرَةِ عَلَى صَفَحَاتِ القَدَرِ ، وَالأَمَلُ فَنَارٌ معلقٌ ، ذُبَالَتهُ تَأَرْجَحَتْ بَصِيصَ نُورٍ ، أَنْ يَدَ الرَّحْمَةِ لا بُدَّ تَشْفِي جِرَاحَ القُلُوبِ ، تُدَانِي بَعِيدَاً ، تَجْمَعُ شَمْلَ شَتَاتِ قُلُوبٍ ، تَعَنَّتْ رُضُوخَاً لِعَثَرَاتِ دَهْرٍ .
    حَنًانيْكَ .. مُدَّ الْحُنوَّ كَفاًً تَمْسَحُ جِرَاحَ سِنِينَ اغْتِرَابِ نَفْسٍ وَلْهَى ، لِلَحْظَةِ تَدَانٍ تئِّنَُ اشْتِيَاقَاً ، تُدَاعِبُ بِالْهَدْبِ طَيْفَكَ ، تُنَاظِرُ بَسْمَةَ ثَغْرِكَ .. رَبِيعَاً ، وَوَهْمَاً ؛ تُحِسُّ بِالسَّمْعِ هَمْسَكَ ، تُلَاحِقُ عَيْنَيَّ سَرَابَاً لِظِلِّكَ ، أُلَاحِقُ فِيهِ رَسْمَاً لِوَجْهِكَ .
    أُحِبُكَ .. أُحِبُكَ ..
    فَيَا لَيْتَ دَهْرِي يؤَجِلُ مَوْتِي ، يعَجِّلُ مَوْتِي .. سِيَّانَ عِنْدِي ..
    رَجَاءَ لِقَاءٍ بِـ لَيْتَ .. يَجْمَعُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ .


    الأخت وفاء
    تحية طيبة
    كأننا والحزن تواءم سيامية ، نتصل بها إن راغت عنا فرارا ، ونلوم منها كل وهجة بين ، حتى تحنو علينا بدموع فراق ، ثم ترفل بثوب التلية لكمدنا وكأن الهموم إماء طلب لنا .
    فمنها الجرح ينزفنا ، ونحن منها نبض ألم ، ووريد هموم .
    تحياتي لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #53
    الصورة الرمزية حسن القماطى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    العمر : 43
    المشاركات : 452
    المواضيع : 74
    الردود : 452
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..


    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ، وِيَسْكُنُ فِي عَيْنَيَّ وَجْهكَ وَ قَمَرٌ سَقَطَ دَمْعَةً ذَاتَ وِدَاعٍ .
    وَحْدِي .. عُدْتُّ أَجُوبُ أَرْوِقَةََ الذِّكْرَى ، أَتَلَمَّسُ لَحَظَاتِ قُرْبِكَ ، فِي البُعْدِ تَحْتَوِينِي لَحَظَاتُ شَوْقٍ ، تَشُدُّنِي إِلى كُلِّ زَاوِيَةٍ شَهِدَتْ لِقَاءَاتِنَا ، هَمَسَاتِنَا ، مَوَاعِيدَنَا ، أَحَادِيثِثَا ، أَحْلَامَنَا ، وَوُعُوداً قَطَعْنَاهَا عَهْدَ وَفَاءٍ ، شَوَاهِدَ بَاقِيَاتٍ ، سِنْدِيَانَةٍ انْحَنَتْ بِكِبْرِيَاءٍ .. ضَمَّتْنَا فِي أَفْيَاءِ غُصُونٍ تَدَلَّتْ ، تُصِيخُ السَّمْعَ لِخَفْقِ القُلُوبِ ، وآهَاتِ لَوْعَةٍ سَكَنَتْ جَرْحَ الرُّوحِ ، سَقَتْنَا دُمُوعَ الوِدَاعِ كُؤُوسَ عَذَابٍ .. بِمَرَارِ غَصَّةٍ ..
    لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الجِرَاحُ ، وَحَنِينٌ يَمْتَدُّ شُطْآنَاً عَلَى مَدَى بُحُورِ الشَّوْقِ ، تُعَانِقُ أَمْوَاجَ الذِّكْرَى المُتَكَسِّرَةِ عَلَى صَفَحَاتِ القَدَرِ ، وَالأَمَلُ فَنَارٌ معلقٌ ، ذُبَالَتهُ تَأَرْجَحَتْ بَصِيصَ نُورٍ ، أَنْ يَدَ الرَّحْمَةِ لا بُدَّ تَشْفِي جِرَاحَ القُلُوبِ ، تُدَانِي بَعِيدَاً ، تَجْمَعُ شَمْلَ شَتَاتِ قُلُوبٍ ، تَعَنَّتْ رُضُوخَاً لِعَثَرَاتِ دَهْرٍ .
    حَنًانيْكَ .. مُدَّ الْحُنوَّ كَفاًً تَمْسَحُ جِرَاحَ سِنِينَ اغْتِرَابِ نَفْسٍ وَلْهَى ، لِلَحْظَةِ تَدَانٍ تئِّنَُ اشْتِيَاقَاً ، تُدَاعِبُ بِالْهَدْبِ طَيْفَكَ ، تُنَاظِرُ بَسْمَةَ ثَغْرِكَ .. رَبِيعَاً ، وَوَهْمَاً ؛ تُحِسُّ بِالسَّمْعِ هَمْسَكَ ، تُلَاحِقُ عَيْنَيَّ سَرَابَاً لِظِلِّكَ ، أُلَاحِقُ فِيهِ رَسْمَاً لِوَجْهِكَ .
    أُحِبُكَ .. أُحِبُكَ ..
    فَيَا لَيْتَ دَهْرِي يؤَجِلُ مَوْتِي ، يعَجِّلُ مَوْتِي .. سِيَّانَ عِنْدِي ..
    رَجَاءَ لِقَاءٍ بِـ لَيْتَ .. يَجْمَعُ بَيْنِي وَبَيْنَكَ .


    الله الله عليك أيتها المبدعة الراقية برقى الحرف والصدق والحب
    بحق تستحقين على هذه الخاطرة وسام الاستحقاق الادبى
    فكلماتك المفعمة بالحب تسحر كل من يقرائها فينسج على منوالها كلمات تتصل بها ولا تشابهها
    ذكرتينى بأغنية الفنان الجميل (محمد عبدُ ) (الأماكن)
    دمتى بخير وسعادة
    [IMG]http://opera[/IMG]
    ستبقى الأمانى تأخذنى إليك وإن طال بك الغياب

  4. #54
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم مجدى الدهشان مشاهدة المشاركة
    وفاء رائعه خاطرتك التى تشد الى عالم بعيد عالم الذكرى
    تقبلى تحياتى وتقديرى
    الأخ الفاضل / هيثم الدهشان ..


    مرحبا بك بيننا في واحة الخير ، وأهلا بك على متصفحي المتواضع .
    شكرا للمرور ..

    تحيتي .

  5. #55

  6. #56
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : سوريا ..حمص
    العمر : 48
    المشاركات : 1,617
    المواضيع : 37
    الردود : 1617
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    كل هذا الجمال وأنا غائب


    يا إلهي

    وربي هذا القلم من المسكرات


    أختي الكريمة


    لقلمك أنحني

  7. #57
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    الأخت وفاء
    تحية طيبة
    كأننا والحزن تواءم سيامية ، نتصل بها إن راغت عنا فرارا ، ونلوم منها كل وهجة بين ، حتى تحنو علينا بدموع فراق ، ثم ترفل بثوب التلية لكمدنا وكأن الهموم إماء طلب لنا .
    فمنها الجرح ينزفنا ، ونحن منها نبض ألم ، ووريد هموم .
    تحياتي لك
    الأخ الكريم /محمد إبرهيم الحريري ..

    هي الجراح تنزفنا ، ونحن منها نبض ألم ، ووريد هموم يسقي الروح راح التمني ..
    ما بين تدان وفراق ، تبقى تسكنناالأماكن ، ويبقى فينا نبض ذكرى وحنين .

    شكرا على شجي حروف نقشتها بقلم حزن ومداد صدق .

    لك التحية والود .

  8. #58
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن القماطى مشاهدة المشاركة

    الله الله عليك أيتها المبدعة الراقية برقى الحرف والصدق والحب
    بحق تستحقين على هذه الخاطرة وسام الاستحقاق الادبى
    فكلماتك المفعمة بالحب تسحر كل من يقرائها فينسج على منوالها كلمات تتصل بها ولا تشابهها
    ذكرتينى بأغنية الفنان الجميل (محمد عبدُ ) (الأماكن)
    دمتى بخير وسعادة
    شكرا لك أخي الفاضل على هذا المرور .
    بحق أخجلتني الكلمات ..
    فلست إلا تلميذة أتعلم صقل الحرف على يد محترفين .

    لك تحيتي وتقديري.

  9. #59
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضحى بوترعة مشاهدة المشاركة
    الغالية وفاء
    أراني كالفراشة الغجرية اتنقل بين سطورك وأحترق بلظاها ولا أموت
    شكرا لقلمك أيتها العزيزة
    محبتي
    العزيزة ضحى ..

    كم أنا سعيدة بعودتك ، وسعادتي أكبر أن تكوني على صفحاتي المتواضه ..
    مرورك جميل كإشراقة شمس ..

    مودتي ..

  10. #60
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أسعد أسعد مشاهدة المشاركة
    كل هذا الجمال وأنا غائب
    يا إلهي
    وربي هذا القلم من المسكرات
    أختي الكريمة
    لقلمك أنحني
    الفاضل / علي أسعد أسعد ..

    بقدر ما أسعدتني دهشتك هذه ، بقدر ما أخجلتني ..
    شكرا على مرورك الطيب .

    لك الشكر وكل التقدير ..

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المدينة التي تسكنني !!!
    بواسطة وهب الله سالم منصوب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-06-2015, 12:49 AM
  2. لا روح تسكنني سواك
    بواسطة عبدالباسط الشميري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 10:33 PM
  3. الأماكن الفارغة
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-12-2008, 09:04 PM
  4. "كل الأماكن مظلمه"
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-09-2007, 11:03 PM
  5. هي .. و.. هو (2) أتراها روحك تسكنني أم أن روحي قد سكنتك ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 14-05-2007, 12:10 PM