أحدث المشاركات
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 48

الموضوع: تباريــــــح

  1. #31
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.إيهاب النجدي مشاهدة المشاركة
    الأديب الفنان الأستاذ مأمون المغازي
    تحية الإكبار والإعزاز
    يتشكل المعنى خطا خطا , ولونا لونا , ونغمة نغمة
    ويتكثف الضوء والظل , ويتصاعد الإيحاء كما إيقاع سيمفوني حميم
    لتولد القصة ( اللوحة ) طازجة
    هنا أتخلى _ كما الصوفي _ عن كدورة الأشياء , لأتحلى برونق الكلمات, وهي تتحدر همسا , وتعلو وجدا
    إنها تباريح الحنين / الحب / الألم / الفقد / الفن
    تباريح تذيب _ كما النار _ المعنى , لتقدم مسبوكة من طراز فني خاص , ذات وجوه عديدة , لكنها جديدة
    صديقي النبيل
    سعدت حقا بهذا العمل , وسعدت كذلك بالتبصير النقدي المميز للأساتذة الأفاضل : الوردة السوداء , محمد البوهي , حنان الأغا
    وأضم صوتي لمن طلبوا التثبيت فهي جديرة به , تقديرا للفن والفكر وللإنسان
    ( سؤال : لماذا لم تثبت حتى الآن ؟)
    مع خالص مودتي
    إيهاب
    ناقدنا الكبير والشاعر الرقيق ، الدكتور : إيهاب النجدي

    أشكر لكم هذا التعليق الراقي شكلاً ومضمونًا والذي اختصر عالم الجمال في عبارات مختصرة ، لينثرها هنا في رقة العلماء ، ونبل الأصدقاء .

    أستاذي الكريم ، شرف للنص قبل صاحبه أن تنثر فيه حرفك وترى منه أبعاده ، وأن تشدو على موسيقاه .

    الدكتور : إيهاب النجدي

    لك الحب والاحترام

    مأمون

  2. #32
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان عبد العزيز مشاهدة المشاركة

    تقول شادية بصوت يغلفه الحنين " لما كنا صغيرين .... "
    القاص المبدع "مأمون المغازي "
    في البدء كانت النقطة فالخط فالألوان _ جنين يتخلق ، من الحروف والكلمات .
    تمنحه عمودا فقاريا ، وتكسوه لحما ، فيصير في أجمل صورة .
    مزج متكامل بين تقنيات السرد والحوار ، الحوار المتوحد وكأنه نابع من نفس الشخص ، واللغة الشاعرية بنغم رقيق وصوت خافت . شاعرية نحار في مصدرها أهي من تلك اللغة البسيطة المراوغة ، التي تجمع في نفس الآن بين الوضوح والإلغاز ، بين المنح والمنع ، أم هي براعة التصوير الفني والجمالي . المزج بين المشهد السينمائي ، الصور المتلاحقة ، والأغنيات .
    إنها لوحات متعددة ، وحسن معايشة وتمثل واختبار ، ففي البداية القلم الرصاص ، التحديد ، ثم التلوين ، ثم ملء الفضاء .
    الحلم والأمل ومحاولات منع المسح والتشويه .
    لنجد أننا امام قصة مركبة ، تحمل رؤية مبدع ، تتصف بالجدل الخلاق .
    فقط كان الغناء أكثر مما تحتمل تلك اللوحة المعبرة ، فقد كشف ما كان يمكن أن يجعله الغموض أكثر روعة .
    نص ممتع لكل الحواس
    تحياتي
    جيهان عبد العزيز
    القاصة المبدعة : جيهان علد العزيز

    ما أجمل هذا المرور العذب ، وما أسعدني بهذه القراءة المتأنية الحاذقة ، وهذا الوقوف الموقن موضع القدم ، ولولا أن العمل بقلمي لقلت في قراءتكِ ما تستحق ، لكن لكِ أن تعلمي سيدتي ، أننا نثمن غالية هذه الرؤى الثاقبة ، وهذا التبصير الموحي ، الفاتح الكثير من الأبواب للدخول إلى العمل الأدبي .

    أديبتنا الصادقة ،

    محبتي وامتناني

    مأمون

  3. #33
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    كيف أعبر
    و لم أعبر
    فلن تشفع لي كلماتي
    في محاكمتي مع ذاتي
    فاننى في هذه الوهلة
    أقف أمام قضاة الحرف
    أرتجيهم بكل انكسار
    بأن يرءفوا بي
    و بغيري
    من عاشقي شهد اللغه
    و الذي ينبع متدفقا بسلاسة
    من شخصك الكريم
    فصبرا
    يا مروضي الكلمة
    مهلا
    يا ناحتي الابداع
    ففيما تنسج أياديكم
    روعة لا توصف
    و في خط ريشتكم
    خبايا لا تعرف
    و في قصتكم الصامتة على الورق
    مشاعر تنزف
    فتشتتنا ببساطة رقة أحاسيسكم
    و تستصغر ثرثراتنا عظمة مخطوطاتكم
    لكننا مازلنا بكم نتشرف
    فهنيئا لكم التميز الدائم
    و مرحى لنا سجون البدايات
    اذا كنتم الابداع
    تقديرى واحترامى
    مرمر

  4. #34
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
    جلستُ هنا
    فاختلطت ألوان ذكرياتي المتآلفة مع الألم
    أختطفتُ فرشاةً أرسمُ بها لوحةً بيضاء..فتلطخت اللوحة بحفيف أشجارٍ مختنقة ووردٍ
    اندسّتْ خلسةً بين مسامات الشِعْر والبوح..تتنفس جمالاً يشي بعطرها المختبئ خلف عصور الحزن..!
    لم أكن بحاجة للبحث عن مخرجٍ من هذا الوجع الجاثم أمامي حيث أن أديبنا الرائع قد رسم لنا خطاً
    انزلقت عليه أرواحنا إلى عالمٍ من التفاؤل والبسمة..
    أيها الرائع
    الأديب الكبير
    مأمون المغازي
    كنتُ هنا ولا زلت لا أهوى الخروج
    تحيتي لك ولأجمل لوحةٍ رسمتها لنا..

    أديبتنا النابهة : منى الخالدي

    قطرة مطر حانية احتوت قصتي حين دونتِ حرفكِ الحاني هنا ، فما أسعدني بهذا الحرف الذي ينساب عذبًا رقيقًا حانيًا يبلسم جراحًأ كثيرة ، وما أسعدني أيضًا لأنها استوقفتك لا تريدين منها انفلاتًا ، فالكاتب تلفه صنوف السعادة إذا ما لمس عمله الأوتار الهامسة لدى المتلقي ، فما بالنا إذا كان القراء هم أهل الواحة ، أهل الذوق الرفيع قبل كل شيء ، والأخلاق الرفيعة وهي جماع كل شيء .

    رائعة أنتِ يا قطرة المطر الساقية جدب الصحراء .

    محبتي واحترامي

    مأمون

  5. #35
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    أستاذنا الأديب الناقد الدكتور : مصطفى عراقي

    أشكرك أساذي الحبيب ، دائمًا نتخذ من توجيهاتكم نبراسًا نهتدي به ، ومن علمكم منهلاً نرتوي من فضل جوده .

    لك الحب المقيم

  6. #36
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    الأستاذ القاص : حسام القاضي

    أعدت قراءة إلماحاتك كثيرًا واستفدت منها ورأيك محل تقدير ، أتفق معك ، وقد أختلف ، واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية خصوصًا بين الأصدقاء الأحباب ، وما لنا إلا أن نعيد قراءة ما نكتب ونكتب ما نقرأ لنعيد القراءة والكتابة ، والعمل الذي يتناوله الأساتذة بالقبول والرفض والتخريج لهو عمل دافع لصاحبه أن يتعلم أكثر وأكثر ، وأن يبحث أكثر وأكثر ، وأن يحاول ويحاول ، ويجود ، ويجعل من العمل أعمالاً ، ولولا هذا لما فتح الأدب بابًا ، ولا قدمت الصورة شكلاً من أشكالها .

    أستاذي الكريم ،

    ما أفسد التجريب أبدًا ، ولا ضاقت بأهل القلم السبل ، وأنت أستاذنا لك علينا الاحترام والتقدير ، وصديقنا ؛ لك علينا المودة والحب .

    تقبل محبتي التي لن تنضب ، واحترامي المتزايد .

    مأمون

  7. #37
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    الأديب الرائع مأمون المغازي شكرا, فتحت لنا مساحة كبيرة للتفكير في حال الدنيا , من خلال الألوان أطلت الطفولة واللهو واللعب ’حفنة أيام معها لا أقول أحلام ولكن آلالام يعلم الله ماذا أخذت منا وماذا أخذنا منها من العبر والحكم , وخلاصة القول اقتطفناها من الجراح التي لم تندمل وربي إنها الدنيا بتقلباتها فلا يحزن من أجلها إلا من لم يعرف حقيقتها ....
    مأمون المغازي , نصك الجميل هذا فتح لي بابا على حكمة أخرى قد تبقى معي أيام طويلة حتى أفهم مغزاها , وهي الألوان بكل أشكالها وما تعنيه بالنسبة لي , سواء كان زاهية أو رمادية ....
    شكرا لك من أعماق قلب يحمل لك كل التقدير والاحترام , ويسأل الله لك وللجميع كل التوفيق .
    أديبتنا : حسنية تدركيت

    أيتها الطيبة ،

    أشكر لكِ هذا المرور الذي هو كالندى ، وأشكر لكِ تعليقكِ الذي كنت أتوقعه من أديبة مفكرة ، متفكرة في كتاب الكون ، تقرأ كل نبضه ، وتداعب الحلم ، والروعة .

    هي الألوان يا أختنا ، نحن الألوان ، ولا يمكن للوحة أن تبقى على حالها مادمنا في العالم الأرضي ، فالأشباح من لوازم الأحوال ، يأتون ينغصون علينا حياتنا ، ابتلاء في الحب ليس منا إلا وتعرض له ، فمنا من استمرت حياته بالأمل ، بالحب الخط ، نمسك به ، نقبض عليه ، نحترق به لنتطهر ، لنكون أوفياء ، لنحفظ العهد .

    إنها الألوان والأصوات ، والصراع ، والحث ، الهجوم والدفاع ، والقمع والقهر ، والاستبسال ، ألا ترين الحياة حربًا إلا للمحبين ؟!

    هو الحب ، وتباريحه ، وخطه الدقيق .

    ونبقى في الصورة ، كم منا يتأمل صوره القديمة ؟

    محبتي واحترامي

    مأمون

  8. #38
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام السيد مشاهدة المشاركة
    عندما يجذبنا الحرف يتملكنا
    ونقع فى شركه ونسلم له
    يأخذنا الى ابعد مما نتخيل
    الى الالام والذكريات والمرح الذى كان و.... و....
    وعندما يصاغ بذالك الاسلوب البديع
    لا نملك الى تسجيل الاعجاب
    الأستاذ الكاتب : حسام السيد أشكرك أيها الطيب بقدر رقة كلماتك ، وإطرائك الذي أورد بحب .

    وبحبك لك منا ألف حب .

    مأمون

  9. #39
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 434
    المواضيع : 27
    الردود : 434
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    المبدع / مأمون المغازى
    تحية وتقدير
    هذه المرة الأولى التى تعانق عيناى نص لك غير النقد
    أقف مندهشا
    لأننى ببساطة أعشق الفن التشكيلى
    وكم شاركت العديد من الأصدقاء التشكيلين فرحتهم بمعارضهم
    وكم ساهمت معهم بالصورة الشعرية
    كانوا يحبون ذلك منى
    الآن أجدك قاصا رائعا
    لا أستطيع أن أنقد النص أو أتداخل معه لأنه أشبعنى
    لك الود
    ومزيد من الإبداع الراقى
    رسول الله أسألك الشفاعة = وقربا منك يا نهر الوداعة

  10. #40
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة
    أستاذي العزيز "مأمون المغازي":
    أحس برقي الغيم وبياضه كلما كنت في مساحات حروفك..
    أغرقتنا بروعة ابداعك
    رائع بحق
    دمت مبدعا سيدي
    تقبل خالص إعجابي وتقديري وألف باقة ورد وفل

    الرائعة : منار ،

    مرورك الهامس يحيل الأعمال إلى بساتين يسعد بها أصحابها لأن مرورك دليل تفتح الأزهار ، أيتها الفراشة الرقيقة .

    دائمًا ننتظر مرورك سحر الليالي .

    محبتي والورد

    مأمون

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة