أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الرائع الدكتور إيهاب النجدي و"ملتقى الواحة" في جريدة الراي الكويتية بين" كرم وكف أمي"

  1. #1
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي الرائع الدكتور إيهاب النجدي و"ملتقى الواحة" في جريدة الراي الكويتية بين" كرم وكف أمي"

    كل الشكر والتحية لأخينا الحبيب وأديبنا الأريب وناقدنا المتبحر الدكتور إيهاب النجدي على مقالته الزاهرة في جريد الراي الكويتية (يوم الأربعاء : 4-4- 2007)
    http://www.alraialaam.com/04-04-2007/ie5/raiforyou.htm


    بعنوان:
    رؤى / في أدب السموات المفتوحة



    ملقيا الضوء على موقع رابطة الواحة الثقافية في أدب السموات المفتوحة : من خلال تأملاته الكريمة في نصين أدبيين من نصوص واحتنا الغراء هما: «كرم» لأديبتنا القديرة الأستاذة حوراء آل بورنو، و"كف أمي" لمصطفى عراقي.

    وإليكم نص مقالته الرائعة:


    رؤى / في أدب السموات المفتوحة



    د. إيهاب النجدي: يتخلق في الوقت الحالي في المشهد الأدبي للسموات المفتوحة _ الشبكة الدولية، الإنترنت _أدب جديد وحر، بما في الكلمة من معاني العتق والدفء والكرم، ويحلق في فضاء بحجم تلك السموات، وربما أضحى من الضروري مد الجسور بين هذا الفضاء اللامحدود والقلعة العتيدة لأدب الصحافة الورقية.
    هذا مفتتح يفتح لي نافذة لبعض النظرات في نصين من نصوص موقع رابطة الواحة الثقافية رؤى / في أدب السموات المفتوحة
    د. إيهاب النجدي: يتخلق في الوقت الحالي في المشهد الأدبي للسموات المفتوحة _ الشبكة الدولية، الإنترنت _أدب جديد وحر، بما في الكلمة من معاني العتق والدفء والكرم، ويحلق في فضاء بحجم تلك السموات، وربما أضحى من الضروري مد الجسور بين هذا الفضاء اللامحدود والقلعة العتيدة لأدب الصحافة الورقية.
    هذا مفتتح يفتح لي نافذة لبعض النظرات في نصين من نصوص موقع رابطة الواحة الثقافية «www.rabitat_alwaha.net» هما: «كف أمي» للدكتور مصطفى عراقي، و«كرم» للأستاذة حوراء آل بورنو. وبين يدي النصين أهتف بقول الشاعر الفرنسي لامرتين: «أيها الألم هات يدك وتعال من هنا» فالنصان يشعران القارئ بالشجن الرفيق، والحزن الشفيف الذي يأخذ بيدنا ليطوف بنا في أبهاء الحياة التي نعرف والتي لا نعرف. وهما يخرجان من نبع لا ينضب: الأمومة، ويتدثران بالصدق والحميمية، ويتوسلان بوسائل فنية عديدة لعل أبرزها: التلقائية في التعبير، والسلاسة في الأداء اللغوي، فلا نجد ألفاظا تراثية الاستخدام تتطلب العودة إلى المعاجم، فالغالب على النصين هو المعجم الرومانسي. « كنا حولها وتحت قدميها كدوار الشمس، نولي قلوبنا ووجوهنا شطرها، وهي في عليائها على عرش صنعناه بقلوبنا المحبة وعيوننا الرانية، وهكذا كانت كف أمي الحانية، « تأتين هاربة إلي تختبئين عندي من هؤلاء الصبية وكل تباشير الصباح تشق مبسمك الجميل، وكل أفراح الدنيا تتراقص في مرآة عينيك فتنظرين إلي وتقولين: ماما كرم في عينيك...».
    -استطاعت كلمات النصين أن تحيل العادي إلى دهشة، واليومي إلى جدة، وكأننا نرى الأشياء المألوفة للمرة الأولى ,وهو ما أحب تسميته «الأشياء الطفلة» أو «طفولة الأشياء»، حيث تتصفى من كدورة الحياة اليومية لصنع صورة نألفها تماما لكنها تدهشنا بلباسها الفني الجديد، ويسميها الدكتور محمد مندور - إذا شئتم- «فتات الحياة»، تأمل مثالا لها في قول ابن الرومي يرثي ابنه محمد:
    كأني ما استمتعتُ منكَ بنظرةٍ ولا قبلةٍ أحلى مذاقًا من الشهدِ
    كأني ما استمتعت منك بضمةٍ ولا شمةٍ في ملعبٍ لكَ أو مهد
    ويكاد نص «كف أمي» أن يكون كله صورة من تلك الصور المحببة، ويقدم أكثر من صورة نراها في اختباء كرم من الصبية وفي رؤيتها لنفسها في عيني أمها وفي لجوئها إلى صدر الأم عندما يهتف هاتف النوم اللذيذ.
    -هذه الوسيلة الفنية تسلمنا إلى السرد القصصي , الذي تؤكده تلك الجمل الحوارية القصيرة المركزة.
    -اعتصم النصان بالإيجاز، فجاءت «الألفاظ جائعة والمعاني شبعى» كما يقول البلاغيون، وهذا ما وضح في ابتداء كرم وفي ختام كف أمي: «إلى عينيك... أتذكر أشجار الزيتون» فما توحيه الأشجار هنا ليس الثبات والصمود فحسب ولكن توحي أيضا بالأمن والسلام وربما بعينين خضراوين.
    «... هذا هو البرتقال , ولكن أين أين كف أمي ؟» وهنا إيجاز وكشف يجعلان العبارة تسكن ذاكرة القلب والعقل. ولكن التعبير بالوصف أحيانا يعوق التدفق الفني, وهذا ما ظهر في بعض المواضع بالنصين.
    - الملامح المشتركة بين النصين كثيرة، أما الملامح الفارقة، فلعل الزمن أبرزها، وقد بدا في «كف أمي» زمنًا ماضيًا فالأمومة الغائبة تستدعيها ذاكرةُ الابن البار، وتؤكدها كلمات مثل «كان، كانت، كنا...» وقد تكررت في السطور الأولى خمس مرات، أما الأمومة في «كرم» فهي بنت الزمن الحاضر، وتؤكدها أفعال المضارعة المتلاحقة، المستخدمة بكثافة في كل سطور النص تقريبا. كما نلمح تداخلا خفيفا بين الذاتي والموضوعي في الأخير , أما «كف أمي» فناضح بالذاتية.
    وإذا كانت «اليد»-سلمت يدا الكاتبين- تحضر في النصين، فإنها في الأول كف الأم» وفي الثاني « أنامل الابنة»، افترقا زمنًا ليجتمعا في نصين بديعين , من نصوص السموات المفتوحة.

    www.rabitat_alwaha.net «www.rabitat_alwaha.net» هما: «كف أمي» للدكتور مصطفى عراقي، و«كرم» للأستاذة حوراء آل بورنو. وبين يدي النصين أهتف بقول الشاعر الفرنسي لامرتين: «أيها الألم هات يدك وتعال من هنا» فالنصان يشعران القارئ بالشجن الرفيق، والحزن الشفيف الذي يأخذ بيدنا ليطوف بنا في أبهاء الحياة التي نعرف والتي لا نعرف. وهما يخرجان من نبع لا ينضب: الأمومة، ويتدثران بالصدق والحميمية، ويتوسلان بوسائل فنية عديدة لعل أبرزها: التلقائية في التعبير، والسلاسة في الأداء اللغوي، فلا نجد ألفاظا تراثية الاستخدام تتطلب العودة إلى المعاجم، فالغالب على النصين هو المعجم الرومانسي. « كنا حولها وتحت قدميها كدوار الشمس، نولي قلوبنا ووجوهنا شطرها، وهي في عليائها على عرش صنعناه بقلوبنا المحبة وعيوننا الرانية، وهكذا كانت كف أمي الحانية، « تأتين هاربة إلي تختبئين عندي من هؤلاء الصبية وكل تباشير الصباح تشق مبسمك الجميل، وكل أفراح الدنيا تتراقص في مرآة عينيك فتنظرين إلي وتقولين: ماما كرم في عينيك...».
    -استطاعت كلمات النصين أن تحيل العادي إلى دهشة، واليومي إلى جدة، وكأننا نرى الأشياء المألوفة للمرة الأولى ,وهو ما أحب تسميته «الأشياء الطفلة» أو «طفولة الأشياء»، حيث تتصفى من كدورة الحياة اليومية لصنع صورة نألفها تماما لكنها تدهشنا بلباسها الفني الجديد، ويسميها الدكتور محمد مندور - إذا شئتم- «فتات الحياة»، تأمل مثالا لها في قول ابن الرومي يرثي ابنه محمد:
    كأني ما استمتعتُ منكَ بنظرةٍ ولا قبلةٍ أحلى مذاقًا من الشهدِ
    كأني ما استمتعت منك بضمةٍ ولا شمةٍ في ملعبٍ لكَ أو مهد
    ويكاد نص «كف أمي» أن يكون كله صورة من تلك الصور المحببة، ويقدم أكثر من صورة نراها في اختباء كرم من الصبية وفي رؤيتها لنفسها في عيني أمها وفي لجوئها إلى صدر الأم عندما يهتف هاتف النوم اللذيذ.
    -هذه الوسيلة الفنية تسلمنا إلى السرد القصصي , الذي تؤكده تلك الجمل الحوارية القصيرة المركزة.
    -اعتصم النصان بالإيجاز، فجاءت «الألفاظ جائعة والمعاني شبعى» كما يقول البلاغيون، وهذا ما وضح في ابتداء كرم وفي ختام كف أمي: «إلى عينيك... أتذكر أشجار الزيتون» فما توحيه الأشجار هنا ليس الثبات والصمود فحسب ولكن توحي أيضا بالأمن والسلام وربما بعينين خضراوين.
    «... هذا هو البرتقال , ولكن أين أين كف أمي ؟» وهنا إيجاز وكشف يجعلان العبارة تسكن ذاكرة القلب والعقل. ولكن التعبير بالوصف أحيانا يعوق التدفق الفني, وهذا ما ظهر في بعض المواضع بالنصين.
    - الملامح المشتركة بين النصين كثيرة، أما الملامح الفارقة، فلعل الزمن أبرزها، وقد بدا في «كف أمي» زمنًا ماضيًا فالأمومة الغائبة تستدعيها ذاكرةُ الابن البار، وتؤكدها كلمات مثل «كان، كانت، كنا...» وقد تكررت في السطور الأولى خمس مرات، أما الأمومة في «كرم» فهي بنت الزمن الحاضر، وتؤكدها أفعال المضارعة المتلاحقة، المستخدمة بكثافة في كل سطور النص تقريبا. كما نلمح تداخلا خفيفا بين الذاتي والموضوعي في الأخير , أما «كف أمي» فناضح بالذاتية.
    وإذا كانت «اليد»-سلمت يدا الكاتبين- تحضر في النصين، فإنها في الأول كف الأم» وفي الثاني « أنامل الابنة»، افترقا زمنًا ليجتمعا في نصين بديعين , من نصوص السموات المفتوحة.

    www.rabitat_alwaha.net




    أخانا الحبيب ، وأديبنا القدير

    لك أسمى آيات الشكر
    وأصدق دلائل التحيات



    أخوك المحب: مصطفى

  2. #2
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
    شاعر وناقد

    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الحبيب الغالي الأديب والناقد الحصيف
    الاستاذ الدكتور مصظفى عراقي

    لقد أسعدتني بهذه الهدية الاخبارية الجميلة , وقد سعدت بما قدم الأخ الغالي الأديب والناقد الجميل الاستاذ الدكتور ايهاب النجدي , من دراسة في " كف أمي " و " كرم " , وهو الناقد الجميل الرقيق شخصية وكلمة واحساسا , القوي أداء وفكرة وعلما , وفرحت بإشارته الى رابطة الواحة الثقافية , فرحت بكل شيء .
    لكما محبتي

    أخوكم
    د. محمد حسن السمان

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.02

    افتراضي

    هي البشرى أتت تُزَّفُ إلينا ..

    الأستاذ والأخ الفاضل /د. مصطفى عراقي .

    شكرا على هذا الخبر الذي بشرتنا به .
    وشكرا للأستاذ الأديب الناقد / د. إيهاب النجدي .

    بحق ما قرأته هنا كان يفوق الروعه ، وكفى أن يكون كاتب القراءة و صاحبا النصين والنصين من أعلام واحة الخير .

    سعيدة بكم وبهذا النبأ الرائع ..
    لكم الود والتقدير .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    الأخ الفاضل و الكريم

    سعدتنا أكبر بكل أخ كريم من أسرة واحتنا يرتفع سهمه في سماء الأدب ناقداً أو أديباً ، و من غير الدكتور إيهاب النجدي يستحق نشر و إعلان أعماله النقدية القيمة !

    أخي الفاضل الدكتور مصطفى
    بصحبتك نلت شرف تلك الدراسة النقدية و في ركاب أدبكم الكبير كانت لي الحظوة أن يذكر اسمي بجانب اسمكم في لوائح الأدب .. ممنتة لك و أكثر .

    و تقديري الكبير لكما .

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    أخي الحبيب د. مصطفى عراقي

    تحية الأخوة والمودة لك وللدكتور إيهاب النجدي

    سنرى لرابطة الواحة -إن شاء الله - كل يوم تألقا ورفعة وعزة على
    أيدي الأفذاذ والمخلصين من النقاد والأدباء والمفكرين الشرفاء

    دمتم بألف خير

    ولكم أروع التحيات الصادقة

  6. #6
    أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : الكويت _ مصر
    المشاركات : 133
    المواضيع : 5
    الردود : 133
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أستاذنا الأعز وعالمنا الجليل الشاعر المتألق
    الدكتور مصطفى عراقي

    بل الشكر كله لك
    على هذا الفيض المضمخ بالعذوبة , والجهد المخلص النادر , من أجل الأهداف النبيلة التي تعتصم بها الواحة وروادها , بل من أجل نهضة ثقافية عربية الوجه واليد واللسان
    وما صنعت يدي ؟
    ما هي إلا حسوة طائر من بحر زاخر ,
    بالحب والعطف والعلم والفن والأريحية
    لا أملك غير قلب صادق , فهل تقبل صداقة قلب لا تبلى ؟

    والشكر موصول أبدا
    إلى الصفوة الأجلاء , والأساتذة الأوفياء
    وقد شملوني بكريم عطفهم , وأسبغوا علي من أصيل شمائلهم ,
    ما أرجو العلي القدير أن أكون أهلا له أو لبعضه
    أستاذنا الجليل وفارسنا النبيل الدكتور محمد حسن السمان , وله في القلب ما يعرف من حب
    نقية الحرف والقلب وفاء شوكت خضر , وكم أنا مقصر في حق إبداعها
    الأديبة الأصيلة حوراء , وهذا جنى جنتها
    الأديب القدير محمد المختار , وفي اسمه ذخيرة كل شكر

    مع كل التحيات الطيبات

    إيهاب

  7. #7
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.01

    افتراضي

    أستاذي القدير: مصطفى عراقي:
    شكرا لكهذا الخبر الجميل ...والذي أسعدنا كثيرا ...
    أستاذي د.إيهاب : بحق رائع ما أفاضه قلمك وقلبك
    سلمت ودمت سامقا
    لك ولأستاذنا د.مصطفى خالص إحترامي وتقديري وألف باقة ورد وفلنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الحبيب الغالي الأديب والناقد الحصيف
    الاستاذ الدكتور مصظفى عراقي
    لقد أسعدتني بهذه الهدية الاخبارية الجميلة , وقد سعدت بما قدم الأخ الغالي الأديب والناقد الجميل الاستاذ الدكتور ايهاب النجدي , من دراسة في " كف أمي " و " كرم " , وهو الناقد الجميل الرقيق شخصية وكلمة واحساسا , القوي أداء وفكرة وعلما , وفرحت بإشارته الى رابطة الواحة الثقافية , فرحت بكل شيء .
    لكما محبتي
    أخوكم
    د. محمد حسن السمان
    ====


    أخانا الحبيب وأستاذنا الغالي الأديب البديع الأستاذ الدكتور السمان

    ولك الشكر كثيرا وكبيرا على هذا السبق الدائم إلى المكرمات

    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

    وكم سعدت لسعادتك التي أسأل الله أن يديمها عليك وعلى واحتنا الغراء بفضل جهود أهلها الكرام الأوفياء.



    محبك: مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 40,088
    المواضيع : 1071
    الردود : 40088
    المعدل اليومي : 6.60

    افتراضي

    نفتخر بهذ كثيراً ونتمنى أن يستمر ألق الواحة في عيون الآخرين ، وأن يمتد فيض عطائها لكل المنابر الإعلامية التي ستدرك قريباً أن الواحة هي صرح الكلمة الراقية والأدب الكبير شعراً وأدباً ونقدا.

    وأنا وإن كنت لا أجد ما يجد الآخرون من فرحة وإنجاز بنشر ما يكتبون على صفحات الجرائد فإنني أبارك لأخي الكريم د. إيهاب على هذا الإنجاز وكذلك لصاحبي النصين الأخ د. مصطفى عراقي ، والأخت حوراء البورنو.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. باب الشتاء ..في جريدة الراي الكويتية
    بواسطة حسام القاضي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-05-2015, 12:38 PM
  2. ظلال الجمال لدى أديبنا المتألق الدكتور إيهاب النجدي في رائعته "انتثر جمالك .."
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 09:37 PM
  3. [ كونشرتـو العيـون لـ د. إيهاب النجدي ]
    بواسطة أهداب الليالي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 11:47 PM
  4. الشاعر إحمو الحسن الأحمدي في جريدة الراي الكويتية
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-05-2007, 01:46 AM
  5. الصديق الحبيب الدكتور إيهاب النجدي بيننا فرحبوا به
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 22-10-2006, 09:16 PM