أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: آآآآآ خـــــــــــــر النبض

  1. #1
    الصورة الرمزية علي بن أحمد المرشدي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 151
    المواضيع : 9
    الردود : 151
    المعدل اليومي : 0.03

    Question آآآآآ خـــــــــــــر النبض

    (آآآآآآخِرُ النبض .... سلسلة أبجدِياتُ الشوق ) للكاتب / علي المرشدي (برواز القلوب)
    أنا ما جئتُ لأِكملُ الرِواية . أو أصطَنعُ الحَِكاية.
    لا سيِدَتي ..
    جِئتُ بتمتَماتِ روحي , وعَبقَ وجِداني أستبِقُ الخُطَى لِوكركِ الجَميل .
    جئتُ مُتعطشٌ لنبعَ حنانكَ الفياض ,لتدفُق مشاعَركِ البريئة,لأَسمعَ نبضُ قلبُكِ الطيب
    وهمسُ كلماتُكِ العذبة .
    جئتُ مُحتاجٌ لخبوا الشوُق الموُموسُ بيَن ثنَاياّكِ
    جئتُ ياسيدتي من بؤُرةٌ خالية مِن روائحُ الحُب .
    أحملُ جوارحي فوقَ رأسي الذي غزاهُ البياضَ وأجحفهَ
    من منفى لآيتصفُ بصفةِ العباقرةُ ,ولايقطنهُ الفلآسفة,خالياً من كلِ طعم , صافياً من كل لون
    إلافنجانُ كاهنةِ وكتابُ عراّف .
    سيدتي هذهِ مَشاعري المتقصفةُ ,سأنثُرها على بِساطَ إِحساسكَ الحريريُ المُبهرج.
    وهذهِ عُتمةُ فُؤَادي العَائِدُ من ظُلُماتِ الغياب
    جِئتُ أبوحُ لكِ السرِيرةَ , وأكشِفُ الدفينةَ , وأنفِضُ عنِ الحرُوفَ غُبارهَا
    جِئتُ ياسيدتيِ لأَشعل فتِيلَ الشوقَ الذي لم يُخمَد بينَ ضُلُوعكَ
    أبحثُ عن ثورةَ الذات في زحمةِ الظنوُن ,قبلَ أن يفوُتَ الأوآن, قبلَ أن يفوُتَ الدرسُ المُهم
    قبلَ أن يتجمد النورُ في المصابيح , قبل أن تزدحمُ السماءَ بسربِ الخيالَ الكثيف
    قبلَ أن يسرقَ الزمنُ ملآمح الهوية . ويتبدَدُ الوهَم .
    جئتُ سيدتي قبلَ أن يرحلَ الربيعُ بِإقُحوانهِ البديع.!!
    أرجو غُرورَكِ الجميل . أن يفهمَ مايصنَعهُ البُعدَ من ألم.
    قبلَ أن تُرهقَ المشاعر, وتُذبلَ الورُودُ في خاناتِهاَ , وترحلُ الكلِمات
    قبلَ أن تُسدلَ السِتارةُ السوداءُعلى نافِذةِ الغِياب المُستبد .!!
    جِئتُ يا حبيبتي أركُضُ ورآئُكِ في الأُفُقِِ الصاخبَ الوسيع. أرنوُ لكِ بروحي .بصوتي .
    بحُبي . بِشوقي . بعِشقي الذي لآيخلُو من الأمل , بجرحي الذي لآيخلُو من الألم
    عُودي فأَنا وعدُكِ الجميل , وحِلمُكِ النبيل , ذِكرياتُكِ العطرة
    أنا هو الطفلَ الذي كُنتِ تضُمِيهِ إلى حِضنُكِ الدافئ ذاتَ يوم
    أنا الشابُ اليافعَ الذي كانَ يوماً ما يضعُ ذِراعَهُ تحتَ رأسُكِ مخدةً لِتنامي بينَ أحضانه
    أنا ذالكَ الرجُل الذي يطرقُ بابَكِ بمُنتهى الحنيةَ , بِأدبَ الَغَرِيب ,بِلهفةَ الحبيب
    أناَ هذا الذي ينتظرُ تفاصيلَ عُمرهِ الباَقي , ينتظرُ عُودةَ طيوفَكِ الآَسرةَ
    أنتَظرُ عودتكِ سيدتي لتقتُلي أجنَّدةَ هذا الغيابَ المستبد.. !!
    هــــــــــــــــــــــــ ـــل يطولُ الإِنتظار..؟؟؟؟؟؟
    ما أروع الأمل , لولا الأجل , وما أروع الدنيا لولا قسوة أيامها

  2. #2
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    أنا لا أعتقد أن الغياب سيطول
    أديبنا القدير .. على بن أحمد المرشدى
    صاحب قلم يهمس ويذرف من انقى انواع الاحبار
    كلماتك ما أجملها بمضمونها الخلاب
    سيدى العزيز ..
    أجد في كلماتك معانى كثيره تشد حروفى
    و تصم أذنى عن ما دونها
    فتتعلق حروفى الواهنة بشباك هذه الكلمات المتوجة
    لعلها تلمس من سحرها شيئاً
    لعلها تتوهج كحروفك
    فبالفعل أعجز عن التعبير عن ما يجول بخاطرى
    لأن إسلوبك مميز
    تسترسل الحروف فى قلمك
    كما تمضى الفرشاه على أسطح الأوراق بالألوان
    غير مكترثه بما حولها
    حالمة
    ذائبه فى سحر الألوان
    هنيئاً لك هذا الإبداع
    و هنيئاً لنا قلمك المميز
    دمت ودام عطائك من بوح عظيم

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 2
    المواضيع : 0
    الردود : 2
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي بن أحمد المرشدي مشاهدة المشاركة
      (آآآآآآخِرُ النبض .... سلسلة أبجدِياتُ الشوق ) للكاتب / علي المرشدي (برواز القلوب)
      أنا ما جئتُ لأِكملُ الرِواية . أو أصطَنعُ الحَِكاية.
      لا سيِدَتي ..
      جِئتُ بتمتَماتِ روحي , وعَبقَ وجِداني أستبِقُ الخُطَى لِوكركِ الجَميل .
      جئتُ مُتعطشٌ لنبعَ حنانكَ الفياض ,لتدفُق مشاعَركِ البريئة,لأَسمعَ نبضُ قلبُكِ الطيب
      وهمسُ كلماتُكِ العذبة .
      جئتُ مُحتاجٌ لخبوا الشوُق الموُموسُ بيَن ثنَاياّكِ
      جئتُ ياسيدتي من بؤُرةٌ خالية مِن روائحُ الحُب .
      أحملُ جوارحي فوقَ رأسي الذي غزاهُ البياضَ وأجحفهَ
      من منفى لآيتصفُ بصفةِ العباقرةُ ,ولايقطنهُ الفلآسفة,خالياً من كلِ طعم , صافياً من كل لون
      إلافنجانُ كاهنةِ وكتابُ عراّف .
      سيدتي هذهِ مَشاعري المتقصفةُ ,سأنثُرها على بِساطَ إِحساسكَ الحريريُ المُبهرج.
      وهذهِ عُتمةُ فُؤَادي العَائِدُ من ظُلُماتِ الغياب
      جِئتُ أبوحُ لكِ السرِيرةَ , وأكشِفُ الدفينةَ , وأنفِضُ عنِ الحرُوفَ غُبارهَا
      جِئتُ ياسيدتيِ لأَشعل فتِيلَ الشوقَ الذي لم يُخمَد بينَ ضُلُوعكَ
      أبحثُ عن ثورةَ الذات في زحمةِ الظنوُن ,قبلَ أن يفوُتَ الأوآن, قبلَ أن يفوُتَ الدرسُ المُهم
      قبلَ أن يتجمد النورُ في المصابيح , قبل أن تزدحمُ السماءَ بسربِ الخيالَ الكثيف
      قبلَ أن يسرقَ الزمنُ ملآمح الهوية . ويتبدَدُ الوهَم .
      جئتُ سيدتي قبلَ أن يرحلَ الربيعُ بِإقُحوانهِ البديع.!!
      أرجو غُرورَكِ الجميل . أن يفهمَ مايصنَعهُ البُعدَ من ألم.
      قبلَ أن تُرهقَ المشاعر, وتُذبلَ الورُودُ في خاناتِهاَ , وترحلُ الكلِمات
      قبلَ أن تُسدلَ السِتارةُ السوداءُعلى نافِذةِ الغِياب المُستبد .!!
      جِئتُ يا حبيبتي أركُضُ ورآئُكِ في الأُفُقِِ الصاخبَ الوسيع. أرنوُ لكِ بروحي .بصوتي .
      بحُبي . بِشوقي . بعِشقي الذي لآيخلُو من الأمل , بجرحي الذي لآيخلُو من الألم
      عُودي فأَنا وعدُكِ الجميل , وحِلمُكِ النبيل , ذِكرياتُكِ العطرة
      أنا هو الطفلَ الذي كُنتِ تضُمِيهِ إلى حِضنُكِ الدافئ ذاتَ يوم
      أنا الشابُ اليافعَ الذي كانَ يوماً ما يضعُ ذِراعَهُ تحتَ رأسُكِ مخدةً لِتنامي بينَ أحضانه
      أنا ذالكَ الرجُل الذي يطرقُ بابَكِ بمُنتهى الحنيةَ , بِأدبَ الَغَرِيب ,بِلهفةَ الحبيب
      أناَ هذا الذي ينتظرُ تفاصيلَ عُمرهِ الباَقي , ينتظرُ عُودةَ طيوفَكِ الآَسرةَ
      أنتَظرُ عودتكِ سيدتي لتقتُلي أجنَّدةَ هذا الغيابَ المستبد.. !!
      هــــــــــــــــــــــــ ـــل يطولُ الإِنتظار..؟؟؟؟؟؟
      الأخ الفاضل / علي بن أحمد المرشدي
      تحية ود وبعد أخي
      نصك الجميل الذي أخذني بعيداً عن شروع الحب الى حال الكتاب والعباقرة والمفكرين
      أعرف أخي أن العباقرة والفلاسفة لايتسع لهم وطنهم كما تتسع لهم المنافي
      لأننا في زمن يحارب فية صاحب الكلمة الصادقة الهادفة البنائة
      في زمن الإعتقالات والتهميش
      سامح الله هذا المنفى الذي لا يظم العباقرة والفلاسفة
      ولا الكتاب والمفكرين .. هذا المنفى الذي لا يعترف إلا بالكهنة والعرافين
      المهم أخي أن نصك كان في غايت الروعة
      دمت في الق

    • #4
      أديب
      تاريخ التسجيل : Apr 2006
      المشاركات : 9,079
      المواضيع : 101
      الردود : 9079
      المعدل اليومي : 1.80

      افتراضي

      المرشدي..

      مجيئك هنا كان له طعم اخر..طعم الليمون وهو يتسرب الى اعماقنا كلما داهمنا
      حزن وافلتت منا اعصابنا، تعلم كم هو طعم له مذاق خاص في مثل هذه اللحظات..
      فمجيئك كان لابد وان يكون..ليكون هناك امر اخر يكون..
      امر غير الذي تعودناه في لحظات الغياب والانتظار..
      ولاانكر بان الانتظار بات امرا مكررا في موسوعة كلماتنا وايامنا..
      لكن لكل انتظار سمة ولكل موسوعة سمة ولكل كلمة سمة..
      هنا نجد بان الكلمات" أبحثُ عن ثورةَ الذات في زحمةِ الظنوُن ,قبلَ أن يفوُتَ الأوآن, قبلَ أن يفوُتَ الدرسُ المُهم
      قبلَ أن يتجمد النورُ في المصابيح , قبل أن تزدحمُ السماءَ بسربِ الخيالَ الكثيف
      قبلَ أن يسرقَ الزمنُ ملآمح الهوية . ويتبدَدُ الوهَم .
      جئتُ سيدتي قبلَ أن يرحلَ الربيعُ بِإقُحوانهِ البديع.!!
      أرجو غُرورَكِ الجميل . أن يفهمَ مايصنَعهُ البُعدَ من ألم.
      قبلَ أن تُرهقَ المشاعر, وتُذبلَ الورُودُ في خاناتِهاَ , وترحلُ الكلِمات
      قبلَ أن تُسدلَ السِتارةُ السوداءُعلى نافِذةِ الغِياب المُستبد .!!

      انها بالفعل تحدث ثورة في اتون الذات ومتاهات النفس..
      ثورة لايجيدها من يخلقها..
      من يعيشها..
      من يدبر مطاليبها ويخطط لحدوثها...
      ثورة يلبسها السواد
      وقلما نجد من يعي ماهية السواد في وقتنا..
      قلما نجد من يعي شريعة السواد في زمننا..

      مجيئك اضاف للحظة بريقا انت تخلقه
      وانتظارك اضاف للنص الاستمرارية في البقاء على نهج الثورة
      والسواد هنا يفي ويعني الكثير

      دمت بخير محبتي لك
      جوتيار

    • #5
      الصورة الرمزية علي بن أحمد المرشدي قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Feb 2007
      المشاركات : 151
      المواضيع : 9
      الردود : 151
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة عبدالله مشاهدة المشاركة
      أنا لا أعتقد أن الغياب سيطول
      أديبنا القدير .. على بن أحمد المرشدى
      صاحب قلم يهمس ويذرف من انقى انواع الاحبار
      كلماتك ما أجملها بمضمونها الخلاب
      سيدى العزيز ..
      أجد في كلماتك معانى كثيره تشد حروفى
      و تصم أذنى عن ما دونها
      فتتعلق حروفى الواهنة بشباك هذه الكلمات المتوجة
      لعلها تلمس من سحرها شيئاً
      لعلها تتوهج كحروفك
      فبالفعل أعجز عن التعبير عن ما يجول بخاطرى
      لأن إسلوبك مميز
      تسترسل الحروف فى قلمك
      كما تمضى الفرشاه على أسطح الأوراق بالألوان
      غير مكترثه بما حولها
      حالمة
      ذائبه فى سحر الألوان
      هنيئاً لك هذا الإبداع
      و هنيئاً لنا قلمك المميز
      دمت ودام عطائك من بوح عظيم
      الفاضله/ مروة عبدالله
      مرورك هنا زاد الحروف توهجاً وإزدهار
      فإذا تسربت طيوفي ذات يوماً على شواطئ إبداعك الجميل
      أو حلقت على ضفاف كلماتك البراقة
      فلا تمنعيها من النهل عزيزتي
      وكل الود عزيزتي لمرورك السخي

    • #6
      الصورة الرمزية علي بن أحمد المرشدي قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Feb 2007
      المشاركات : 151
      المواضيع : 9
      الردود : 151
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
      المرشدي..
      مجيئك هنا كان له طعم اخر..طعم الليمون وهو يتسرب الى اعماقنا كلما داهمنا
      حزن وافلتت منا اعصابنا، تعلم كم هو طعم له مذاق خاص في مثل هذه اللحظات..
      فمجيئك كان لابد وان يكون..ليكون هناك امر اخر يكون..
      امر غير الذي تعودناه في لحظات الغياب والانتظار..
      ولاانكر بان الانتظار بات امرا مكررا في موسوعة كلماتنا وايامنا..
      لكن لكل انتظار سمة ولكل موسوعة سمة ولكل كلمة سمة..
      هنا نجد بان الكلمات" أبحثُ عن ثورةَ الذات في زحمةِ الظنوُن ,قبلَ أن يفوُتَ الأوآن, قبلَ أن يفوُتَ الدرسُ المُهم
      قبلَ أن يتجمد النورُ في المصابيح , قبل أن تزدحمُ السماءَ بسربِ الخيالَ الكثيف
      قبلَ أن يسرقَ الزمنُ ملآمح الهوية . ويتبدَدُ الوهَم .
      جئتُ سيدتي قبلَ أن يرحلَ الربيعُ بِإقُحوانهِ البديع.!!
      أرجو غُرورَكِ الجميل . أن يفهمَ مايصنَعهُ البُعدَ من ألم.
      قبلَ أن تُرهقَ المشاعر, وتُذبلَ الورُودُ في خاناتِهاَ , وترحلُ الكلِمات
      قبلَ أن تُسدلَ السِتارةُ السوداءُعلى نافِذةِ الغِياب المُستبد .!!
      انها بالفعل تحدث ثورة في اتون الذات ومتاهات النفس..
      ثورة لايجيدها من يخلقها..
      من يعيشها..
      من يدبر مطاليبها ويخطط لحدوثها...
      ثورة يلبسها السواد
      وقلما نجد من يعي ماهية السواد في وقتنا..
      قلما نجد من يعي شريعة السواد في زمننا..
      مجيئك اضاف للحظة بريقا انت تخلقه
      وانتظارك اضاف للنص الاستمرارية في البقاء على نهج الثورة
      والسواد هنا يفي ويعني الكثير
      دمت بخير محبتي لك
      جوتيار
      استاذي القدير /جوتيار تمر
      أشعر أن الأشياء داخلي هي التي تنثر الكلمات حقيقة
      وأن شيئاً من إقتباس الروح ينسج ثورةٌ من الجمل حد اليقين
      فأتسرب على السطور بوح من ضمير منهك
      من مشاهد الحياة العجيبة التي لايخلو متأملاً فيها من التشعب في الهموم
      والإنخراط في تقاسيم التعب الممل
      جل الشكر والتقدير لفكرك الذي ناقشني هنا
      ومحبتي لعطر مرورك الفواح
      تعلمت أن أحبك

    • #7
      الصورة الرمزية علي بن أحمد المرشدي قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Feb 2007
      المشاركات : 151
      المواضيع : 9
      الردود : 151
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      أخي العزيز / طيب العشرة
      سًعدت بمرورك أخي أيما سعادة
      وكأنك وقعت على الفؤاد وكشفت سره الدفين
      وأمتطيت صهوة أفكاري قبل أن يطلق لها العنان
      جل الشكر والتقدير لفكرك الراقي

    المواضيع المتشابهه

    1. النبض والنبض الآخر
      بواسطة محسن العويسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 38
      آخر مشاركة: 12-01-2015, 09:55 PM
    2. المتمرد على النبض
      بواسطة علي عطية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 08-03-2009, 10:39 PM
    3. عنْدَمََا يشْتَعِلُ النَّبْضْ...
      بواسطة نبيل الغاوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 31-03-2008, 02:25 PM
    4. ردِفَ النّبض شفاهي أن حان وقت العلن...!
      بواسطة كلمات في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 27-05-2007, 06:51 PM
    5. أوقف النبض ....... واحتلني
      بواسطة د . حقي إسماعيل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 8
      آخر مشاركة: 19-12-2005, 08:24 PM