أحدث المشاركات

إدلب تباد» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» حلم تايه» بقلم وفاء محمود كحيل » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» إدلب المجد» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» .. يطــوف بي الزمان ............» بقلم موسى الجهني » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» على لوحة المفاتيح ..!!!!» بقلم محمد الحضوري » آخر مشاركة: محمد الحضوري »»»»» استفتِ قلبك» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» رياح الغدر ..» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» وجعُ الحروف» بقلم زاهية » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» غزل» بقلم عبدالسلام حسين المحمدي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» رَسْمٌ على صَفحاتِ القمر ..!» بقلم لبنى علي » آخر مشاركة: لبنى علي »»»»»

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: العروض الرقمي استكناه لفكر الخليل

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي العروض الرقمي استكناه لفكر الخليل

    العروض الرقمي استكناه لفكر الخليل

    ظل علم العروض وماكتب حوله من مؤلفات قديما وحديثا يمثل الحمى المحظور لدى المبتدئين والراغبين في صقل موهبتهم الشعرية وما ذاك إلا لما ضمه هذا العلم بفعل المتأخرين والمتقدمين من مصطلحات علمية جافة وتقسيمات وتفريعات أخفت بهاء هذا العلم وذهبت بنضارته والغاية الجمالية منه ولم يحفل كما أشار بعض الدارسين علم بكثرة المصطلحات والمسميات على اختلاف آراء العلماء بماحفل به هذا العلم..
    ولعله في هذا يماثل البلاغة العربية عندما اتخذت هذا النحو في العصور المتأخرة على يدى السكاكي والخطيب القزويني مع تحفظي على تميز هذا العالم الأخير حيث جمع بين مدرستين ( العلمية والأدبية )..وظلت البلاغة العربية إلى وقتنا الحاضر في منأى عن تذوقها وتطبيق مفهومها الاسلوبي البليغ البديع على النصوص الأدبية بفعل مصطلحاتها العديدة وشغل أذهان الدارسين والطلاب بشكل عام بحفظها وتردادها دون تغلغل معانيها وآثارها الجليلة وماتضيفه إلى النص من براعة وجمال يخدم النص ويرتقي به إلى فهم اؤلئك الدارسين ..
    ولم يظهر حقيقة حتى الآن على حسب علمي القاصر مايستنطق فكر الخليل عندما وضع هذا العلم !
    وليس هناك من دراسات شرحت لنا حقيقة مايحدث في ذهنه - يرحمه الله تعالى - من عمليات ووظائف عقلية توصل بها من خلالها إلى هذا العلم..
    ولاشك أن الدماغ يحوي على مايقرب من ستين عملية ذهنية منها التفكير والتحليل والتركيب والاستنباط والموازنة والربط والاستنتاج والبناء والقياس والتقويم والتقييم وغير ذلك من هذه العمليات الذهنية المتعددة في الدماغ..
    لذا يلحظ أن المشتغلين بعلم العروض يتطلب منهم أن يكونوا ذوي عقلية علمية ولعل الخليل بن أحمد يرحمه الله تعالى كان من أؤلئك.
    ومن ثم ظل هذا العلم وكأنه مطلسما عند أصحاب العقول الأدبية وإن نظموا الشعر واقتدروا عليه في أبهى حلة وأشهى لباس , لذا تظل الحاجة ملحة في وقتنا الحاضر إلى من يستكنه فكر الخليل ويقرؤه قراءة جيدة جدا ويكتشف معاييره وأبعاده ليشرح لنا باختصار كيف دبت الفكرة عنده وكيف تشعبت وتفرعت وإلى أين وصلت وماغايته من كل ذلك ..
    إذ لم تكن الغاية عنده أبدا هو المصطلحات ووضع الأسماء وبعثرة هذا العلم الجليل في أودية سحيقة تجعله قطعا متناثرة هنا أو هناك..إنما هو وحدة شمولية تخدم النص الشعري وتقدمة منسقا ومنظما على أكمل وجه وأتمه وأجمله من غير ماتكلف واستجرار واستجلاب وكدح ومعاناة ووعثاء .
    إنما كان قدحا عفويا حدث في الدماغ جعله يقدم لنا هذا العلم الحي الباقي الجليل في أبسط صورة
    ومعنى وإن تطلب منه هذا عبقرية جبارة .
    ولم أجد حقيقة في الدراسات المتأخرة من يشرح علم العروض كما أراده الخليل أن يكون سوى العروض الرقمي .
    فهو استكناه لذهنه وفكره وقراءة جادة لما كان يحدث في ذهنه بعيدا عن الصور والرموز والمسميات والشكليات وكل تلك المصطلحات التي مزعت هذا العلم إلى قطع متناثرة دون أي وحدة عضوية تجمعه وتلحمه بينما كان هو كذلك في ذهنه يرحمه الله تعالى نسيج وحده متلاحم الأجزاء.. بل لحمة واحدة.
    ولم تكن الغاية عنده أبدا هو ايصال التفاعيل والزحافات والعلل والخبن والرفو و.........الخ تلك الأسماء إنما كان الغرض هو البناء الشعري على أكمل وجه وفي أجمل واجهة أدبية تخلب الألباب في نظام دقيق مموسق ومنسق دون أن يلحظ أحد أي تكلف وتعقد واستقواء على اللفظة والمعنى ومن ثم لي عنقها لتأتي جبرا وقسرا.
    والعروض الرقمي هذه هي غايته فهم هذا العلم على ذاك الاساس الذي وضعه الخليل وبنى عليه صرحه الكبير وعمله الرصين الجليل في علم العروض ..
    وهو أيضا كما بدا لي وسيلة شرح قوية ومقنعة ومؤثرة لدرس ابن احمد بدل كل الدراسات والانشغالات الثانوية التي كانت على هامش هذا العلم وبعيدا عن الأخذ به إلى أفهام الدارسين والباحثين أو محاولة
    تقديمه في أبسط صورة .
    هذا والله تعالى أعلم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  2. #2
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    عطاف السماوي سلام الله عليك

    شكرا جزيلا لما جاء هنا من إضاءات قيمة أنارت بعضا مما كان في الذهن معتم..
    بارك الله بك أيتها الأديبة الموجبة الفكر ودمت بخير..
    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    المشاركات : 1,211
    المواضيع : 28
    الردود : 1211
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    هلا وغلا اختي عطاف السماوي

    بارك الله فيك موضوع قيم ..

    رعاك الله

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهيلة نور مشاهدة المشاركة
    عطاف السماوي سلام الله عليك
    شكرا جزيلا لما جاء هنا من إضاءات قيمة أنارت بعضا مما كان في الذهن معتم..
    بارك الله بك أيتها الأديبة الموجبة الفكر ودمت بخير..
    وعليك سلام الله أمنا رائقا كزمزم صافيا سائغا غاليتي نهيلة
    أشكرك........... ذاك علم يستحق الاحتفاء به والترويج له عن قناعة واعتقاد ويقين
    دمت ودامت لك محبتينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية حسين مشاهدة المشاركة
    هلا وغلا اختي عطاف السماوي
    بارك الله فيك موضوع قيم ..
    رعاك الله
    هلا بيك والله وألف غلا نادية...... أيتها الشمس الرائعة
    بارك الله في جهودك القيمة على المنتدى الرقمي وهنا أيضا .......
    أشتقت إلى أن أستروح معك بيتا أو بيتين من الشعر الشعبي رغم أني لاأستسيغه بتاتا .. بتاتا
    إنما لك حبي وودادينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    احتاج إلى إيميلك ع الهوت ميل أبعثيه لي في رسالة خاصة

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,183
    المواضيع : 365
    الردود : 2183
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    الأستاذة الكريمة عطاف السماوي
    بقدر ما كانت أسئلتك تدل على استعجال قد يخل ببرنامج التدريس فيسبب بعض الضيق، بقدر ما كان يسرني ذلك لأنه كان استعجالا هادفا نحو غاية الرقمي. وها أنت تضعين إصبعك على جزء جوهري منها وأنت ما زلت في بدايات الرقمي، الأمر الذي جهدت كثيرا في توصيل المشاركين إليه بنجاح متفاوت.
    أنا متفائل بك للرقمي بعقلية عالمة تطلب العروض لذاته كما للفكر والشعر، وندر من يفعل ذلك. وأنقل لك بالمناسبة :
    يقول الدكتور أحمد عبد المجيد محمد خليفة في مقدمة كتابه (في الموسيقى الشعرية ) " : ...حتى أننا لا نعرف علما من العلوم العربية والإنسانية، قد اكتظ بغريب المصطلحات وجفافها، كما اكتظ بها عروض الشعر العربي وقافيته، .... كل ذلك دفع الكثيرين إلى الإعراض عن تعلم العروض والتنفير منه وإظهاره في صورة بغيضة وثقيلة، لا تتمشى معه طبيعة الشعر وما فيه من جماليات."
    --------------
    ويقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية التي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّة لرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ. "
    -----------
    وأقول : "إن العروض الرقمي قد تجاوز المصطلحات وهو صلة بتفكير الخليل ومعبر عنه. وتعميم لتطبيق عبقرية الخليل في مجالات غير وزن الشعر، وتوحيد للغة الإيقاعات الصوتية والبصرية"
    يرعاك الله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي


    يقول الدكتور أحمد عبد المجيد محمد خليفة في مقدمة كتابه (في الموسيقى الشعرية ) " : ...حتى أننا لا نعرف علما من العلوم العربية والإنسانية، قد اكتظ بغريب المصطلحات وجفافها، كما اكتظ بها عروض الشعر العربي وقافيته، .... كل ذلك دفع الكثيرين إلى الإعراض عن تعلم العروض والتنفير منه وإظهاره في صورة بغيضة وثقيلة، لا تتمشى معه طبيعة الشعر وما فيه من جماليات."
    --------------
    ويقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية التي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّة لرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ. "
    -----------
    وأقول : "إن العروض الرقمي قد تجاوز المصطلحات وهو صلة بتفكير الخليل ومعبر عنه. وتعميم لتطبيق عبقرية الخليل في مجالات غير وزن الشعر، وتوحيد للغة الإيقاعات الصوتية والبصرية"

    مرحبا بك ألفا أستاذي الجليل / خشان............ بارك الله فيك
    لقد سموت بي عاليا بحسن ظنك....... وعظيم دعمك
    وألف شكر ٍ وشكر على ماقدمت هنا من نصوص قيمة كنت أبحث عنها .. بل كنت أحفظ بعضها لجمالها لكن........... ماأضيع الذاكرة لسعيي !!
    كل التحية والتقدير
    وعسى يوما أن تحقق مارجوته وتحصد ماغرسته ..

  8. #8
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي طلب ورجاء على وجل وحياء

    نتمنى عليك أستاذ / خشان
    أن تفرد لنا ادراجا حول أهم الفروق بين تفعيلات العروض التقليدي وفواصل العروض الرقمي على ضوء قول الدكتور أحمد عبد المجيد محمد خليفة في مقدمة كتابه (في الموسيقى الشعرية ) , لأني وجدت هناك بعض المعترضين على هذا العروض باعتبار أنه حداثي لايمت للأصالة برسم ولا باسم ..
    ثانيا نتمنى عليك أن تدرج لنا أهم المراجع والكتب التي تناولت هذا العروض الرقمي ..
    وشكرا لك على رحابة صدرك
    وتقبل كل تحيتي وتقديري

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,183
    المواضيع : 365
    الردود : 2183
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطاف السماوي مشاهدة المشاركة
    نتمنى عليك أستاذ / خشان
    أن تفرد لنا ادراجا حول أهم الفروق بين تفعيلات العروض التقليدي وفواصل العروض الرقمي على ضوء قول الدكتور أحمد عبد المجيد محمد خليفة في مقدمة كتابه (في الموسيقى الشعرية ) , لأني وجدت هناك بعض المعترضين على هذا العروض باعتبار أنه حداثي لايمت للأصالة برسم ولا باسم ..
    ثانيا نتمنى عليك أن تدرج لنا أهم المراجع والكتب التي تناولت هذا العروض الرقمي ..
    وشكرا لك على رحابة صدرك
    وتقبل كل تحيتي وتقديري
    الأخت الأستاذة الكريمة عطاف السماوي
    أتمنى أن تجدي معظم الإجابة على القسم الأول من السؤال على هذين الرابطين:
    http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=841
    http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=887
    وأنقل لك هذه الفقرة من أحدهما إجابة على سؤالأخي الأستاذ فريد البيدق حول المقارنة بين الرقمي والتفعيلي بدلالة التفاعيل:
    إن ما أراك تصر عليه من أمر تقديم الرقمي حسب مفردات التفعيلي يمثل الطريقة التي تراها أنت مناسبة لشرح ما تتصوره أنت من فهمي للرقمي. وأنت محق في ذلك فيما يخص فهمي السابق للرقمي الذي في الجزء الأيمن من موقعي المتقدم رابطه، وليس فهمي اللاحق للرقمي وإدراكي لجوهره كما يمثله الجزء الأيسر من الرابط المذكور.
    وبكل الحب أسوق لك هذا المثال لأوضح ما كررت قصده مع الوعي على الفارق :
    هب أن شخصا نشأ في بيئة تتقن الفصحى ولا تتعامل إلا بها، ولم يسمع جملة عامية واحدة في حياته، وصار مرجعا في الفصحى. ثم خطر له أن يتعلم العامية المصرية، وكان الدرس الأول هو أغنية أم كلثوم ( إلحبِّ كِدَهْ ) وبدأ معلمه العامي يعلمه طريقة نطقها فاعترض مرجع الفصحى وتلميذ العامية على طريقة نطق أستاذه قائلا بل قل : "ألحبُّ بالضم فهي مبتدأ " وهنا كرر له الأستاذ عدة مرات الفرق بين الفصحى والعامية وهو مصر على لفظ كلمة ( الحبُّ ) بالضم لأنها مبتدأ.
    فبم تشير على أستاذه العامي؟ ويحه فهو مع تلميذه مرجع الفصحى في ورطه، فإن رفض منطق تلميذه مرجع الفصحى فقد حصل الانفصام بينهما ولم يتعلم أستاذ الفصحى العامية، وإن وافقه فهو يفكر في الخبر ويتوقع أن يقول التلميذ مرجع الفصحى بأن (كِدَهْ ) خبر وبالتالي فالصواب لفظها ( كِدَهٌ) بالتنوين، اللهم إلا إذا جامله بأن التسكين على الوقف جائز، وفي هذه الحال أيضا فإن الأستاذ العامي لن يعلم العامية كما يفهمها لطالبه في العامية مرجع الفصحى، بل سيكون شاهد زور لتعلم تلميذه مرجع الفصحى العاميةَ كما يتصورها مرجع الفصحى ويريدها وليس كما يفهمها أستاذ العامية.
    ليس هذا المثال من الخيال، بل كان زميل في الجامعة واسمه كاظم الجبوري يصر على أن كلمة (الحبّ ) مرفوعة لأنها مبتدأ.

    أما الكتب التي تتناول الرقمي فطرح الرقمي بهذه الشمولية جديد، فليس له بالمفهوم الذي نتداوله كتب بعد سوى كتابي (العروض رقميا)، وأنا غير راض عنه، وأتمنى أن أوفق في الطبعةالقادمة.
    منهج الدكتور أحمد مستجير -يرحمه الله - رقمي بمعنى مختلف - تجدين عنه نبذة على الرابط:
    http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=57
    للشيخ جلال الحنفي كتاب قيم استعمل الرقمين 1 و 2 بنفس الدلالة التي نعرفها استعملهما من قبيل ما يمكننا تسميته ( الإعجام العروضي ) أي فقط مثل المتحرك بالرقم 1 والمتحرك +الساكن بالرقم 2.
    لي أمل أن تبقى الروابط دون حذف. فالرقمي والواحة أشبه بمنتدى واحد.
    يرعاك الله.

  10. #10
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    تحية طيبة أستاذ / خشان
    تقبل كل شكري وتقديري على كل هذا التفصيل والبيان والإيضاح..
    بارك الله فيك
    وجزاك الله عنا وعن العربية خير الجزاء ...
    سأطلع على كل ماذكرت وربما تعن لي أسئلة من بعد أطرحها هنا .........

المواضيع المتشابهه

  1. منهج الخليل في مجهر الرقمي
    بواسطة ثناء صالح في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 25-12-2013, 06:28 PM
  2. الرقمي قبس من نور الخليل
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2013, 10:13 AM