أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: إثم مركّب

  1. #1
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي إثم مركّب

    اسمى..محمد حسين الغرباوى
    وفى رواية أخرى..محمد حسين شوقى الغرباوى
    ***
    هذه المرة تختلف..أشعر باليأس يكتنفنى والعجز يقتلنى..الأمر صار أكبر من مشكلة صغيرة أحياها منذ زمن.. الرجل يصر على موقفه ويخبرنى أن على تزويده باسم آخر ليصبح اسمى رباعياً.. وإلا سيضطر لاستخراج جواز السفر باسم ثلاثى وهو ما لن تقبله كثير من الدول..فكرت أن أخبره عن شوقى.. ليدسه بين الاسماء الثلاثة المتوافرة..لكنى تراجعت..فالأوراق المطلة أمامه من ملفى البائس لا يأتى فيها ذكر شوقى مطلقاً
    شعرت أن الله يرفضنى..أننى أسعى للذهاب إلى بيته الحرام.. وهو يرفضنى بهذه العراقيل..
    سألت أبى ذات يوم بعيد بكل براءة الأطفال: أين جدى شوقى يا أبى؟ هل مات قبل أن أُولد؟
    فأجابنى: جدك ليس اسمه شوقى .. بل عبد الله
    ـ ومن هو شوقى؟
    ـ أنا .. أنا اسمى حسين شوقى.. اسم مركّب
    ـ ولماذا يكون لك اسمين؟
    ـ حدوتة لطيفة تستحق أن أرويها لك.. عندما كانت جدتك تلدنى.. كانت هناك قابلة تقوم بعملية الولادة.. وتمنت على جدتك أن تسمى طفلتها شوقية كاسمها ..أو شوقى لو كان ولداً.. ولمّا كان جدك-أبى يريد تسميتى حسين.. فقد تقرر أن يكون اسمى مركباً جبراً لخاطر القابلة
    ـ جميلة الحكاية
    الآن اكتشفت سخافة الحكاية بل وغبائها..ليس الآن فقط .. بل كل سنين عمرى التى كنت أحار فيها بين ذكر شوقى أو إخفائه.. يلازمنى دوماً إحساس بالذنب إن أخفيته .. ويلازمنى إحساس آخر بالذنب لو ذكرته وظنه الناس اسمى الثالث.. واختلط علىّ الأمر..فكنت تارة أكتبه فى أوراق رسمية وتارة أخفيه
    أشعر به دوماً شبح يسكن بينى وبين نفسى.. يبزغ كل حين لأطالع وجهه القمىء.. يهاجم سكونى وطهارتى.. يحرضنى على أن أكونه..بل لعله ينبئنى أنى بإمكانى أن أكون أكثر من شخص.. ويعلمنى كيف أتلون كالحرباء.. وأغير من جلدى.. بل وألفظ نفسى حيناً.. إذا اقتضى الأمر.. فهناك دوماً نفس أخرى قابعة فى الانتظار.. شخص بديل يمكن أن أدّعى وجوده ليتحمل عنى أوزارى .. شوقى هو سنام الجمل الذى برز فى حياتى دون رغبة منى.. مُحيلاً أيامى للحظات متتالية من خداع النفس والغير على حد سواء
    وسألت أبى مرة أخرى ذات يوم بعيد: أين جدى عبدالله ياأبى؟ ولماذا لم يًُكتب اسمه فى شهادة ميلادى؟
    فأجابنى: أنت طفلى الوحيد المحظوظ فى هذه الأسرة كلها..أنت الوحيد دون إخوتك جميعاً الذى يحظى باسم العائلة.. عائلة الغرباوى
    ـ ولكن عبدالله..أين عبدالله؟
    ـ إنها قصة لطيفة سأرويها لك.. لقد وُلدت يا عزيزى وقت أن كنّا مهجّرين من مدننا التى أصابها القصف.. وأرسلت والدتك إلى العاصمة وهى حامل بك بينما حوصرت أنا فى المدينة.. وعندما فاجأتها آلام المخاض.. قام خالك الطبيب بتوليدها.. وأرسل أحد أصدقائنا ليسجلك بين المواليد.. ولمّا كان الصديق يعرف ان اسمى حسين الغرباوى فقد اسماك هكذا مباشرة ودون تفكير.. محمد حسين الغرباوى
    ـ جميلة القصة
    لم تعد القصة جميلة.. بل عذاباً أتجرعه عندما ينظر لى موظف فى شك كبير وأنا أقدم ورقاً شائهاً أدرك وحدى إثمه وإثمى فيه.. لكنى تعودت على استدعاء ابتسامات الثقة ونظرات التعالى.. تولّدت بينى وبين كل سائل عن هويتى علاقة شر يجهلها تماماً .. بينما أحياها وحدى..أتنمّر باحثاً عن مخالبى إذا أباح بشكه.. لأقر بسلامة كيانى المتواطىء فى جريمتى حتى النخاع.. ناظراً فى حدة إلى الأوراق مشيراً بإصبع ثائرة إلى صحتها وبيروقراطية الجالس أمامى يحاكمنى.. ويعلو صوتى متشدقاً بشعارات جفت وتشققت وتكسرت أحرفها على صفحات الجرائد.. تشجب وتندد بروتين يحيل حياة المواطنين الشرفاء أمثالى إلى جحيم من الانتظار المهين
    لكن الأمر يختلف تماماً هذه المرة..أشعر باليأس يعصف بكل أبجديات دفاعاتى التى توطنت عليها.. لم أجرؤ هذه اللحظة على إدعاءات اعتدتها.. ولم يجعلنى احتفاظى وحيداً بلقب العائلة شامخاً بالقدر المطلوب.. فالعائلة لم تؤازرنى يوماً فى مواجهاتى.. إننى مجرد رجل مًُختلَف على هويته
    لعل ما فكرت فيه وأنا ناظر إلى فراغ الأيام أمامى جعل الدموع تطفر من عينى مما حدا بالرجل إلى إنهاء الموقف .. وتزويدى بجواز سفر يحمل اسماً ثلاثياً..يخلو من شوقى..وعبدالله الذى لا يعرف به أحد.. ويحمل هوية مبتورة لمن يُدعى..أنا

    _____________________
    بقلم : ب. م .
    مايو 2007

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : planet earth
    العمر : 52
    المشاركات : 50
    المواضيع : 5
    الردود : 50
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    رائع , الإسم و الإثم ,
    الفكره والمضمون ,
    الأرق الذى يستمر العمر كله..


    كل ذلك كان رائعاً ,

    أهنئك, كل التوفيق.

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : planet earth
    العمر : 52
    المشاركات : 50
    المواضيع : 5
    الردود : 50
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    رائع , الإسم و الإثم ,
    الفكره والمضمون ,
    الأرق الذى يستمر العمر كله..
    كل ذلك كان رائعاً ,
    أهنئك, كل التوفيق.
    شريف

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    سنبلة..
    تذكرني بما كان يحدث عندنا حسب ما يرويه لنا ابائنا وليس من زمن بعيد بل قبل عقود قليلة حيث كانت القرى الحدودية لدينا تنقصها الخدمات ولم تزل وينقصها الاهتمام ولم يزل ومن ثم يجوب امورها وحاجياتها شيء من الخوف والغرابة، وفي حالات الولادة تجد مثلا بان ثلاثة ارباع ابناء القرى ولدوا في نفس اليوم وهي بداية كل سنة ولم يرحم من هذه المشكلة الا القليل ممن كان قد درس او تخرج او امتهن مهنة حكومية ما، والاغرب من ذلك ان الاسماء تجدها في الواقع شيء وعلى هوية الاحوال المدنية لديهم اخر، بغض النظر عن تغير حرف هنا او نقص اخر هناك.
    والادهى والامر هو مسألة وضع الاسم من اجل هذا او ذاك، او تيمنا بهذا، او استحضارا لذاك، هي امور تحدث اينما ذهبت، واثارها لم تزل تلاحقنا ليومنا هذا، بسبب ما ذكرته انت في قصتك ولاسباب اخرى تضاف في بعض الاماكن ، المهم قصتك تحاكي واقعا نحن عشناه جراء نقص حاد في تفكير من سبقونا بما ستؤول اليه احوالنا في عصرنا هذا لسنا نلومهم لانهم عاشوا عصرهم وهكذا كان يتطلب عصرهم لكن نحن نلوم انسفنا الان لاننا لم نتدارك الامر الا بعد ان وقعنا في مشاكله ومطباته.
    الهوية هنا تمحى وتصبح مجرد اداة تعريف ليس بانتماء المرء انما ليتجاوز العقبات التي تواجهه في رحلته الحياتية دون ان يعشر المرء منا بانه بالفعل يحمل هذه الهوية لكونه هو.
    النص يحمتل الكثير من التأويلات...بحيث يمكننا ان نسقط ما قلنا على الوطن ايضا.

    تحية لهذا القلم
    محبتي لك
    جوتيار

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    سيدى الفاضل
    جوتيار تمر
    اعتز بتعليقك الذى نقل لى صورة مشابهة من تحول الانسان الى مجرد حفنة من الاوراق المختومة
    وواضح جداً ان هذه الصورة متكررة فى كافة بلداننا العربية التى ربما تكون استقت كل العادات الموروثة من نفس المعين

    كنت احسب الامر قاصر على "الكاتب المصرى الجالس القرفصاء"

    تحياتى لك

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.69

    افتراضي

    خطأ صغير ذات غياب للمتابعة أو تساهل من المعني، قد يقلب حياة أحدهم لجحيم على كل تقاطع مع حيثياته
    وقصة أسكنتها الكاتبة وجعا قد يكون أكثر شيوعا في بيئات دون أخرى
    السرد شائق والأداء موفق والقص جميل

    دمت بخير أيتها الرائعة

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.40

    افتراضي

    اسم مركب منسي وحرف استعار نقطة أو نسيها قد تكون بداية رحلة عذاب وربما إنكار للأنسانية حتى يصل الشخص الى نقطة يتمنى فيها أن لا تكون هوية
    قبل بصمة العين وبصمة اليد كانت هذه مشكلة حقيقية قد تدمر مستقبلا دون مبالغة
    طرح طيب وسرد ماتع ونهاية معبرة
    جميلة
    بوركت وتقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.58

    افتراضي

    لماذا ظلت المشكلة معه ؟ أقصد لماذا لم يقم بتصحيحها منذ البداية كما يفعل الجميع

    قصة جميلة أختي، وأجمل ما فيها أسلوبك الرائع في السرد

    شكرا لك

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.68

    افتراضي

    خطأ وارد ينتج عنه مواجع ومأسي وتنكر للفرد إلا بمستندات تثبت أحقيته في النسب لأهله ربما واجهتني بعض منها حيث اسم الوالد كان ثنائيا مركبا ونتيجة خطأ بسجل المواليد لم يذكر إلا الاسم الأول وظل الخطأ يلاحقني حتى تم تصحيحه
    لغة جميلة وسرد ماتع وقص شائق فشكرا لك أديبتنا الفاضلة
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لا إثم يمنعني الرجاءَ
    بواسطة هائل سعيد الصرمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 23-06-2013, 11:53 PM
  2. إثمُ البوحِ.. وفاء شوكت خضر..
    بواسطة منى الخالدي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-01-2010, 08:47 PM
  3. كتاب وفاء خضر/ إثم البوح على الأرفف في معرض الكتاب في القاهرة ..
    بواسطة علاء عيسى في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 87
    آخر مشاركة: 23-07-2009, 07:24 AM
  4. مركب الأحلام
    بواسطة سلاف في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21-11-2003, 08:03 AM
  5. (( مَركبُ الماضي ))
    بواسطة الميمان النجدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 26-09-2003, 10:13 PM