أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: الأسد والهمزة المتوسطة المكسورة

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 196
    المواضيع : 54
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي الأسد والهمزة المتوسطة المكسورة

    الأسدُ والهمزةُ المتوسطةُ المكسورة

    في أجواءِ الغابةِ الساحرة، حيثُ أصواتُ الحيواناتِ الصاخبة، وبينَ أجنحةِ الأغصانِ الوارفة، وبريقِ المياهِ الجارية، كانتْ تعيشُ الهمزةُ المتوسطة، وكانت تُعرَفُ بحكمتِها وحسنِ إدارتِها، وبوَقارِها وسرعةِ اتِّخاذِ قرارِها.

    وفي أحدِ الأيامِ، قررتِ الهمزةُ المتوسطةُ أن تقيمَ اجتماعاً كبيراً يضمُّ جميعَ حيواناتِ الغابة، وفي اليومِ التالي، استجابتْ جميعُ الحيواناتِ لحضورِ هذا الاجتماع، وحينها بدأتِ الهمزةُ المتوسطةُ بتقديمِ نفسِها لأسرةِ الحيواناتِ قاْئِلةً:

    أنا الهمزة أنا الهمزة مكاني وسط الكلمة. مكاني حسب الأقوى كسرة ضمَّة فتحة سكون.

    وفي الوقتِ ذاتِه، طلبتِ الهمزةُ المتوسطةُ من جميعِ الحيواناتِ أن تذكر أسماءَها أمامَ الملأ، ومن ثَمَّ أعلنتْ بَدْء الانتخابِ متساْئِلةً: مَنْ منكم- يا أعزاْئِي- يمكنُه أن يمثلَ الكسرةَ كأقوى الحركات؟

    عندها هتفتِ الحيواناتُ جميعُها قاْئِلةً: الأسدُ ملكُ الغابة، فما كان من الأسدِ إلا أن شكرهم على هذا الاختيارِ الطيبِ القاْئِمِ على مبدأ الشورى، وصدقَ اللهُ تعالى حين قال:"وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ"، (الشورى، من الآية:3، ثم أردفَ الأسدُ قاْئِلاً: حقاً يا أعزاْئِي، إنَّ الكسرةَ أقوى الحركاتِ مثلي؛ لذلك فإنَّّ النبرةَ تناسبني.

    وفي نهايةِ الاجتماعِ، هنَّأَتِ الهمزةُ المتوسطةُ الأسدَ على اختيارِه ممثلاً لأقوى الحركات، وعلَّقتْ على ذلك بقولها: أعزاْئِي الكرام، باختيارِ الأسدِ ممثلاً لأقوى الحركاتِ الكسرة، ومناسبةِ النبرةِ له، فإن الهمزةَ المتوسطةَ المكسورةَ تعلنُ باسمِ الحيواناتِ مشاركتَها للأسدِ في الجلوسِ على النبرةِ، شريطةَ أن تكونَ مكسورةً مثلَه، أو يسبقَها حرفٌ مكسور، أو ياء ساكنة، مثل) :سُئِل-مِئَات-بطيئَة)، ثم أردفتِ الهمزةُ قاْئِلةً: والآن سنسدِلُ الستارَ على شعارِ الهمزةِ المتوسطةِ المكسورةِ كالتالي:

    عينٌ مركزةٌ عليكِ، وعينٌ تخاطبُ حركةَ الحرفِ الذي يسبقُكِ، وبتحديدِ أقوى حركاتِك، فلكِ أن تجلسي وفقاً لأمِّكِ.

    تأليف ألفت الجوجو
    ما أكثر الأخوان حين تعدهم لكنهم في النائبات قليل

  2. #2
  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    الأخت أم محمد
    تحية طيبة
    نموذج لحصة عن الهمزات وخاصة ما يجلس منها على نبرة ، تشبع فضول الرمز بحكاية تصلح للكسر .
    وفقك الله وحماك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديبة وقاصة الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.28

    افتراضي

    الأخت الفاضلة / أم محمد العمري ..

    قصة تعليمية رائعة .
    نقل جميل لمتذوقة رائعة ، وأعتذر لك أيتها الكريمة ، فقد قمت بنقل نصك هذا إلى استراحة الواحة ، حيث تستطيعي أن تضعي كل مواضيعك المنقولة هناك ، فالمنتديات الأدبية بفروعها مخصصة لأعمال الأعضاء ، أما ما يكون منقولا ، فمكانهاستراحة الواحة .

    شكرا لك على حسن تفهمك وسعة صدرك .

    لك الود والورد .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 3
    المواضيع : 0
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      أرجو من الأخت الكريمة أن تعود بكل موضوعية وذوق إلى رسالتي الماجستير 2004 في الجامعة الإسلامية للتأكد أن هذه القصة السابقة من تأليفي في الرسالة قبل الاتهام بالنقل، فهذه ليست من أخلاقيات المهنة"أثر برنامج مقترح في تنمية بعض مهارات الاداء الإملائي لدى طالبات الصف الخامس الأساسي".
      أ.ألفت الجوجو
      معلمة لغة عربية-ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة العربية-تستكمل دراسة الدتوراة بمصر
      وشكراً للأخت وسامحها الله

    • #6
      المؤسس
      مدير عام الملتقى
      رئيس رابطة الواحة الثقافية
      الصورة الرمزية د. سمير العمري
      تاريخ التسجيل : Nov 2002
      الدولة : هنا بينكم
      العمر : 53
      المشاركات : 39,385
      المواضيع : 1041
      الردود : 39385
      المعدل اليومي : 7.12

      افتراضي

      الأخت ألفت الجوجو:

      من طبع المسلم أن يبدأ بالسلام فسألقيه أنا هنا فالسلام عليك ورحمة الله وبركاته.

      ثم دعيني أرحب بك في أفياء واحة الخير والصدق والجمال.

      ثم دعيني أستغرب منك هذه النبرة الغريبة وهذا الاتهام المباشر لإنسانة نقلت نصاً لك ونسبته إليك كما هو واضح في أصل النص يوم ذيلت النص بهذا: "تأليف ألفت الجوجو" فهذا حفظ لك حقك ، ولم أجد هنا ما يدل على اتهامك بالنقل أو اتهامك بأنك لست صاحبة النص.

      هل لي أن أفهم سبب غضبتك هذه وردك الذي كنا نأمل أن يكون متحلياً بالتفهم والحلم والرفق وليس الاندفاع بما يوقع المرء في الخطل؟

      نعدك بأن ننتصر لك مظلومة إن أوضحت لنا ما لم نفهم تماماً كما انتصرنا لك ظالمة هنا بدعوى غير صحيحة وإن كنا نسأل الله أن يسامحنا جميعاً إلا أنني أجد الغضب والتسرع أوقعك بما يجب معه أن تعتذري لأخت لك أرادت أن تحتفي بنصك فتنقله لنا هنا في هذا الصرح العظيم ، وإنما الجزاء من صنف العمل.



      تحياتي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #7
      قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Aug 2004
      المشاركات : 196
      المواضيع : 54
      الردود : 196
      المعدل اليومي : 0.04

      افتراضي

      السلام عليكم
      لا عليك أستاذي الفاضل
      فعلا فقد تأثرت لهذا الرد ولكن التمست عذرا لها ربما نسيت أن هذا الاسم لي
      هى زميلة عزيزة وربما ظروف خاصة جعلتها ترد هذا الرد
      على كل أخت ألفت أنا سناء وقد أردتك أن تكوني من ضمن الأخوان في الواحة لما رأيت فيك من ابداعات وطموح ولهذا دعوتك للدخول والتسجيل
      ولكن الغيبة طالت ولم تقومى بالمشاركة في أي موضوع فأردت أن الفت إليك الأنظار وإلى بعض إنجازاتك ولم يكن لدى إلا هذه القصة التي أوردتيها في المواقع التي كنا ننشئها معا خلال التدريب
      وقد أوردت قصة الأستاذ عادل أيضا والتى نشرت مع قصتك في موقع القصة القصيرة
      على كل غرضي كان لمصلحتك وآسفة لو كنت قد أخطأت في حقك
      " سناء العمري "

    • #8
      عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : May 2007
      المشاركات : 3
      المواضيع : 0
      الردود : 3
      المعدل اليومي : 0.00
      من مواضيعي

        افتراضي

        بسم الله الرحمن الرحيم
        الاخت سناء الكريمة،
        في الحقيقة أن سعادتي كانت غامرة جداً حين أدركتُ جلياً بأن من قام بنقل قصتي هذه إلى هذا الموقع الطيب هي الأخت سناءا لعمري المدعوة(أم محمد)، التي قد نقلته من موقعنا الذي صممناه معاً من كموعنا في دورة الوورلد لينكس، وإن كان النقل بغير علمي، فهذا إطلاقاً لم يثير حفيظتي، ولا سيما أنه نابعاً من أخت لم أعرفها قط، كما أنني لم أشك قيد أنملةو في قصدها النبيل، ولكنني ألتمس لنفسي عذراً كبيراً؛ لأنني لم أنقله بنفسي، فكيف إذن جاء هنا؟وكيف تم التعليق عليه بما فهمته بأنه كان منقولاً من مؤلفين آخرين؛ لذا-كما فهمت-أجدر به أن يكون موقعه في استراحة الرابطة، وليس في منتديات ثقافية كهذه، ولعل ما يوضح هذا القول(نقل جميل:مني عن مؤلفين آخرين-أعتذر-أما ما يكون منقولاً-شكراً على حسن تفهمك)هذا في الحقيقة ما فهمته، لعله ليس من قبيل التسرع أوالخطل كما ذكره الأخ-سامحه الله-سمير العمري، فجبذا لو ترك لنا الرحب واسعاً لكي نتفهم وإياها الأمر بشكل سليم، ولا سيما أنني تحدثت-بدوزن شك-بأسولب لبق وموثق علمياً في كتابتي؛ الأمر الذي لا يوصلني إطلاقاً إلى حد الخطل الذي وصفه الأخ سمير العمري، شكراً لك على هذا التعبير الجميل، وأنا أعرف زمياتي سناء الإنسانة المحبوية الطيبة جلياً دونما أي شك من أحد، فالمعاني على قدر المباني، وها أنا أهدي هذه القصة للموقع ولأختي الفاضلة كآخر مشاركة لي:
        نداء الحق

        تأليف الأستاذة: ألفت الجوجو

        لحظات من القنوط، عبرات ترتسم على وجنتيها خطوط، كادت تستلب جل حياتها، وتسترق مجامع تفكيرها، عندها وصل السيل الزبى، لم تعهد عنه سوى ذلك الرداء المخضب بالخير، والحق، والأمان وسط عالم غريب مكنون... من هنا تتفجر المأساة...
        فيما كانت نداء- تلك الفتاة الذكية التي تعمل كموظفة في شركة خاصة للاتصالات- تنطلق نحو عملها كلمح البصر، وتسعى كنحلة دؤوب لا تعرف سبيلاً للملل أو الكلل، كان يرأسها مدير محبوب، في نفسه دفق من المشاعر المتلاطمة، كاد وجهه ينطق أملاً، فبدا وكأنه شهب تنثر أشعتها هنا وهناك؛ لتنسج الحياة في قلوب البائسين.
        وذات يوم، قرر الأستاذ صبري ترشيح نخبة من الموظفين الأكفاء لإنتاج أفضل برنامج دعائي للشركة عبر الشبكة العالمية، لم تكن نداء من ذوات هذا اللقب؛ لذا فقد كان قلبها يخفق بتأثير انفعال غامض...هزات عنيفة أخذت تنفث سمومها في سائر جسدها، حينها تراءت تلك الحروف المقوضة التي أبت عزتها أن تكون أسيرة الذل والهوان، فصممت أن تقتحم غرفة الأستاذ صبري بعنفوانية، حينها كان وجهها محمراً، وعيناها مشبعتان بالألم والتحدي.
        - لماذا لم تقم باختياري من قبيل هذه النخبة؟
        - ألم أقم بمهامي على أكمل وجه؟
        - إذن فهلا بك أن تحدد لي تلك المعايير العلمية التي استندت إليها لدى اختيارك الصائب؟
        فما كان منه إلا أن رفع رأسه باتجاهها قائلاً:

        - أعتقد أن هذا من صميم اختياري وعملي، ولا جدال في ذلك، وليس لك أن تحددي لي ما ينبغي، ومالا ينبغي.
        وشاءت الأقدار، وبدأت تدق أجراس الإنذار، إنذار تلو الإنذار، تاركاً وراءه بركاناً من الأفكار، فها هو يقدم على عقد اجتماع يعلن فيه البدء بإعداد دورة تدريبية لكافة موظفي الشركة؛ تحقيقاً للمساهمة الفاعلة في تحسين إنتاجية هذه الشركة وتطوير أدائها، ولكن من الغريب حقاً أن تكون نداء الفتاة الوحيدة التي لم تشارك في تلك الدورة ظلماً وعدواناً، رغم أنه كان بوسعها أن تقدم غذاءً إبداعياً متكاملاً لتلك الشركة العقيمة.
        ومرت أوراق السنين، تصوغ آهات المساكين، وقاموس النهار يتلون كل حين، وها هي سياسة التكميم تنشب أظفارها تجاه من يحاول أن يدلي بكلمة حق عند سلطان جائر.
        عندها حار الداء، وعز على الأساة الدواء، فتغيبت نداء عن العمل، فيما أصبحت الشركة تعدو إلى الوراء، وأخذت تضرب أخماساً بأسداس، فضج الموظفون من ضعف العائد المادي.
        وإذا بإحساس غريب يغمر قلبه، وكأن شيئاً ما أيقظ في صدره شهباً من الحق والخير... إنها شهب من القرآن الكريم تذكره بقوله تعالى:
        "ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك"، فتناول الهاتف مسرعاً:
        - ها! نداء! ماذا بك يا نداء؟
        - لقد سألت عنك مراراً وتكراراً.... أو ما الذي دهاك؟
        فأجابت بجراءة خلاقة:
        كنت عليلة يا أستاذ، ولكني مذ سمعت نداء الحق، كان بلسماً لجروحي، ولكن اعلم جيداً أنني ما زلت لا أخاف في الحق لومة لائم، فكل منا
        - امرأةً، رجلاً، طفلاً، أو شيخاً- له الحق في التعبير عن رأيه بحرية، ولستُ ممن يحتسي الصمت... فإن كنت من أنصاري ستتجنب إعصاري، وإن كنت من أعدائي سأحمل روحي فدائي؛ فأبقى جرحاً في فضاءات الحقيقة.
        حينها تدحرجت الكلمات على لسانه، فأطلق عنانه:
        - سامحيني، فالتسامح حق ثابت من حقوق الإنسان، وغصن يرفرف في سماء الإحسان، وذكر وارد في قول الرحمن:
        " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس".

      • #9
        عضو غير مفعل
        تاريخ التسجيل : May 2007
        المشاركات : 3
        المواضيع : 0
        الردود : 3
        المعدل اليومي : 0.00
        من مواضيعي

          افتراضي

          لفتة لغوية عاجلة "أنه نابعاً" بل "نابعٌ". ألفت

        • #10
          المؤسس
          مدير عام الملتقى
          رئيس رابطة الواحة الثقافية
          الصورة الرمزية د. سمير العمري
          تاريخ التسجيل : Nov 2002
          الدولة : هنا بينكم
          العمر : 53
          المشاركات : 39,385
          المواضيع : 1041
          الردود : 39385
          المعدل اليومي : 7.12

          افتراضي

          الأخت الكريمة ألفت:

          لا أرى في ردك الثاني ما كنا نرجو من فهم لما كان ، فالأمر واضح بتسرعك في الاتهام وحدة الحديث مع من نقلت لك نصا من حب وحرص وليس من باب "السرقة الأدبية" ومصادرة نسبها لك تأليفا. ومثل هذا الموقف يوجب التفهم والتراجع لا غيره.

          أما أمر النقل فهو قد قصد به توجيه الكلام للأخت أم محمد وهي بالفعل ناقلة للنص وأما استراحة الواحة فهو قسم من أقسام الملتقى يعتبر كصالون ويتعارف حفظا للحقوق أن يتم عدم نشر أية موضوعات بغير أصحابها في أقسام الملتقى وأن كل موضوع منقول يتم نشره في هذا القسم قسم استراحة الواحة.

          وأما أن تضعي نصا وتوقعي تحته بلقب الأستاذة فهذا مما يكفي لتوضيح ما بدا منك ، ولا تنسي أختي الفاضلة بأنك هنا بين أناس تتواضع نفوسهم وتتعالى أقدارهم وقدراتهم.

          أما بخصوص اللفتات اللغوية فقد أصبت فيما ذكرت وأضيف:

          كموعنا في دورة الوورلد لينكس،
          لعل هنا أخطاء سهو في الطباعة.

          فهذا إطلاقاً لم يثير حفيظتي
          بل لم يثر وأرى أن لفظة إطلاقاً ليست في مكانها الأصوب.

          فكيف إذن جاء هنا؟
          لا يكتب هذا الحرف هكذا إلا حين يدخل على الفعل المضارع في صدر الكلام فينصبه كجواب وجزاء ، وأما غير ذلك فيكتب إذًا.

          بأنه كان منقولاً من مؤلفين
          بل عن مؤلفين وشتان بين النقل من مؤلف والنقل عن مؤلف.


          أما نصك فنشكر لك هذه الهدية ودعيني أشير إلى ما شابه من هنات:

          فصممت أن تقتحم غرفة الأستاذ صبري بعنفوانية
          بل إما بعنف أو بعنفوان وليس ما ذكرت.

          حينها كان وجهها محمراً، وعيناها مشبعتان بالألم والتحدي.
          بل مشبعتين كخبر لكان.

          - لماذا لم تقم باختياري من قبيل هذه النخبة؟
          لفظة قبيل هنا غريبة تشوش المعنى بغير ما أردت فليست النخبة هي من اختارت كما أفهم بل هي من اختيرت والصواب أن يكون التعبير مثلا:
          - لماذا لم تقم باختياري ضمن هذه النخبة؟

          - إذن فهلا بك أن تحدد لي تلك المعايير العلمية
          هَلاّ: كلمة تحضيض تختص بالجُمَل الفعلية الخبريّة كسائر أدوات التحضيض. هي إذًا كلمة تتصدر الفعل المضارع فيُراد بها الطلب في عُنف؛
          أو هي كلمة تتصدر الفعلَ الماضي فيُراد بها التوبيخ؛ هلا دخلت المسجِد.
          ولذا فإن أردت الحث والطلب بعنف توجب عليك القول:
          - إذن فهلا تحدد لي تلك المعايير العلمية
          وإن أردت التوبيخ توجب عليك القول:
          - إذن فهلا حددت لي تلك المعايير العلمية .

          فأجابت بجراءة خلاقة:
          بل بجرأة.



          وفقك الله.

        صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

        المواضيع المتشابهه

        1. && اللوحة المكسورة &&
          بواسطة عمر الصالح في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
          مشاركات: 10
          آخر مشاركة: 01-05-2016, 11:18 PM
        2. مصرع النافذة المكسورة....قصيدة لــ صابر حجازى
          بواسطة صابر حجازى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
          مشاركات: 8
          آخر مشاركة: 23-11-2015, 06:48 PM
        3. الهمزة المتوسطة .. من "جامع الدروس العربية" للشيخ مصطفى الغلاييني
          بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
          مشاركات: 5
          آخر مشاركة: 16-12-2011, 10:54 AM
        4. رسم المتوسطة مع ألف المنون المنصوب .. من "جامع الدروس العربية" للشيخ مصطفى الغلاييني
          بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
          مشاركات: 0
          آخر مشاركة: 02-12-2010, 04:49 PM
        5. الأسد الباكي
          بواسطة صالح زيادنة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
          مشاركات: 15
          آخر مشاركة: 26-09-2003, 01:00 AM

        HTML Counter
        جميع الحقوق محفوظة