أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34

الموضوع: للمخيّم نكهةٌ أخرى ....

  1. #11
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    لي وانا ما بدءت أحلم به ( وطني ) الا كتب عني تقرير صادق أني ارهابي

    لي وأنا المولع بالشهداء العابرين علي جثثهم الي غاياتهم الي وطن

    له وهو الذي واعدني بالحضور الجميل
    فلم يعد فأدركت أن الزمان لم يعد جميلاً
    لك أنت وأنت تكتبنا الماً وجرحاً
    شكراً جداً

  2. #12
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيز اياد..
    ما اروع الانسان عندما يكون
    مجرد روح هائمة فوق تلك الاسلاك الشائكة
    وهي تنزف دما لمن هم في الوطن
    مذبوحون بخناجر من الحقد
    اراك انت من هولاء
    تنزف على هذه الاسلاك
    لكن بحرف يوجع
    والوجع فيك له معنى واحد
    وهذا المعنى لايسعه الحياة والدنيا
    وجع الوطن
    دمت فياضا
    دمت متألقا
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار
    الأخ الحبيب جوتيار
    عندما كنت في المخيّم
    كنت أنام ، وأحلم بالوطن
    والآن ، تغيّر الحال قليلا
    صرت أحلم على مرحلتين
    أنام
    لأحلم أنني نائمٌ في المخيّم ، أحلم بالوطن
    تداخلت الأحلام ببعضها
    كما امتزجت روائح الوطن بالمخيّم بالغربة
    ولكن الأكيد
    أنّ البوصلة لن تخطئ الإتجاه
    وكلّما ازداد البعاد
    وضحت الرؤية
    وكبر العزم والتصميم
    أحيّيك أيها الحبيب
    وكم أودٌ أن ألتقيك هناك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي


    ولشعب عريق في بلد تشبتت به الهوية بفعل الصمود وعدم الإنحناء لوكسة النفوس عنوانا آخر غير ما تمليه علينا وسائل إعلام صنَعت من هزيمة الأعداء والحلفاء نصرا يختال من دون أرجل..

    سيد إياد عاطف حياتله.. عنوانا آخر لفكر يظهر الأشياء بمنظار آخر ومعاني أخرى قرأته لك هنا..
    دام يراعك عنوانا للفكر السامق أخي.. وأعاد الله الوطن بعنوان الحق حيث لا وجود للباطل أبدا..

    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  4. #14
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    وطني يابوح الناي
    يا غصن الزيتون
    يا وجهاً للعشق تدلى
    فوق ضفاف القمح
    وعطر الزيزفون

    إياد.. سنرجع يوما
    خبرني العندليب،,هكذا قالت فيروز

    أطيب تحياتي
    .

  5. #15
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
    لنصك
    نكهةٌ أخرى
    لحروفك التى تنزف وجعا فوق الورق
    رائحةٌ أخرى
    لتعبيراتك الشعورية
    طعمٌ آخر
    للحزن المبعثر على أسطح الكلمات
    حكايةٌ أخرى
    لموسيقى الوجع التى يئن بها الإحساس
    مواويل أخرى
    للصور الجمالية
    سحرٌ آخر
    لصدى حرفك فى قلوبنا
    لمسةٌ أخرى
    لحوارى فلسطين التى جاءت مع نثرك
    عطورٌ أخرى
    لنا ولك وللجميع ..لفلسطين
    أحلامٌ أخرى
    لكلماتى هنا ترحب بك
    شقاوةٌ أخرى
    للعرب جميعا
    عنوانٌ واحد
    وهدفٌ واحد
    اسمه
    فلسطين.
    شذى الوردة لأهلها جميعا
    د. نجلاء طمان

    قيلَ لي يوما
    أنتَ حالةٌ فريدة من نوعها
    إذا كنت تحمل كل هذا الحب للمخيّم !!
    فما شكل شوقك للوطن إذاً ؟؟!!
    أجبت
    لا بأس
    سأعرض نفسي على طبيب أخصائي بأمراض الغربة والنكبة واللجوء
    ولكن
    لمَ الطبيب
    وليس أفضل من شاعر عشق الوطن من خلال حكايات ليالي المخيّم التي لا تنتهي
    ليداوي نفسه باللتي كانت هي الداء
    المخيّم هو وطني المؤقت بإنتظار تحقيق الوطن المؤجّل
    مصنع المقاتلين ، ومفجّر الإنتفاضات ، ومجترح معجزات الصمود ، المتكابر على المجازر
    أتدرون ؟؟
    كان في مخيّمنا مقبرة للشهداء ، فأصبحت إثنتين
    عندما غادر أهل قريتي فلسطين مجبرين عام 1948 ، ذهبوا إلى لبنان أولا
    بعد ذلك نقلتهم القطارات إلى حارم ، في سورية ، على حدود تركيا
    لكن جدّي أبو هويّن ، الضرير الذي فقد بصره في فلسطين
    لم يرق له الوضع ، وقال " لا أشمّ رائحة الزعتر البريّ هنا
    يجب أن نغادر هذه المناطق البعيدة قبل أن ينطفئ لهيب شوقنا
    يجب أن نقترب أكثر من فلسطين "
    وهكذا كان
    إنتقلت العائلة إلى الجنوب قليلا
    إلى مخيّم العائدين في حمص ، حيث ولدتُ أنا
    سنواتٌ قليلةٌ مضت
    ليثور جدّي محتجّا مرّة أخرى
    " لا لا لا ، الحالة هكذا لا تُطاق
    يجبُ أن نقترب أكثر
    فإذا ما حانت العودة ، كان مشوارنا سهلا "
    فانتقلنا من حمص إلى دمشق
    أقصد من مخيّم العائدين ، إلى مخيّم اليرموك
    وكان وضع المرحوم والدي المادي حينها يسمح بشراء بيت في أرقى أحياء المدينة
    لكنّ جدّي قال " أنا لا أعيش إلاّ في المخيّم "
    .
    الأخت الفاضلة د نجلاء
    لك التقدير والتحيّة على بهاء كلماتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.92

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إياد عاطف حياتله مشاهدة المشاركة


    قيلَ لي يوما
    أنتَ حالةٌ فريدة من نوعها
    إذا كنت تحمل كل هذا الحب للمخيّم !!
    فما شكل شوقك للوطن إذاً ؟؟!!
    أجبت
    لا بأس
    سأعرض نفسي على طبيب أخصائي بأمراض الغربة والنكبة واللجوء
    ولكن
    لمَ الطبيب
    وليس أفضل من شاعر عشق الوطن من خلال حكايات ليالي المخيّم التي لا تنتهي
    ليداوي نفسه باللتي كانت هي الداء
    المخيّم هو وطني المؤقت بإنتظار تحقيق الوطن المؤجّل
    مصنع المقاتلين ، ومفجّر الإنتفاضات ، ومجترح معجزات الصمود ، المتكابر على المجازر
    أتدرون ؟؟
    كان في مخيّمنا مقبرة للشهداء ، فأصبحت إثنتين
    عندما غادر أهل قريتي فلسطين مجبرين عام 1948 ، ذهبوا إلى لبنان أولا
    بعد ذلك نقلتهم القطارات إلى حارم ، في سورية ، على حدود تركيا
    لكن جدّي أبو هويّن ، الضرير الذي فقد بصره في فلسطين
    لم يرق له الوضع ، وقال " لا أشمّ رائحة الزعتر البريّ هنا
    يجب أن نغادر هذه المناطق البعيدة قبل أن ينطفئ لهيب شوقنا
    يجب أن نقترب أكثر من فلسطين "
    وهكذا كان
    إنتقلت العائلة إلى الجنوب قليلا
    إلى مخيّم العائدين في حمص ، حيث ولدتُ أنا
    سنواتٌ قليلةٌ مضت
    ليثور جدّي محتجّا مرّة أخرى
    " لا لا لا ، الحالة هكذا لا تُطاق
    يجبُ أن نقترب أكثر
    فإذا ما حانت العودة ، كان مشوارنا سهلا "
    فانتقلنا من حمص إلى دمشق
    أقصد من مخيّم العائدين ، إلى مخيّم اليرموك
    وكان وضع المرحوم والدي المادي حينها يسمح بشراء بيت في أرقى أحياء المدينة
    لكنّ جدّي قال " أنا لا أعيش إلاّ في المخيّم "
    .
    الأخت الفاضلة د نجلاء
    لك التقدير والتحيّة على بهاء كلماتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ولك

    ولجدك العزيز

    وللعائلة

    ولأهل المخيمات جميعهم

    ولفلسطين الحبيبة


    أجمل شذى من الوردة


    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  7. #17
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أسعد أسعد مشاهدة المشاركة
    للحديث هنا دمعة أخرى ...
    أخي الكريم ..
    كتبت بالدم أيها المبدع
    وربي هذا النص يحرك الحجر ..
    لكن هل تراه يحرك الضمير العربي والعالمي ..
    هذا ما أتمناه
    الأخ الحبيب علي أسعد أسعد

    لم أقل سوى ما يعتمل في صدر لاجئ عاشق
    كتب عليه الإبتعاد عن الوطن مرّة
    وعن المخيّم مرّات
    وما زالت حبال الشوق الغليظة تكبّل يديه
    وتشدّه إلى الدروب البعيدة
    إلى هناك
    ولأنّ السّفر مستحيل
    فليس أقلّ من همسات الشعر
    أنثرها عبر الليالي الباردات
    بإتجاه الجنوب الشرقي
    لعلّها تصل
    إلى من تنتظر على عتبة الدار وحيدة بعد غياب الرفيق
    أتراها تنتظر عودتي ؟؟
    أم اللحاق به ؟؟!!!!

    التحيّة والحب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    نص رائع
    عشقته حرفا حرفا
    بارك الله فيك أخي
    تحياتي لك
    تتأتّى الروعة من نبل ما نتحدّث عنه
    ومن ألق العيون التي تقرأ

    الأخت الفاضلة نور سمحان
    تقبّلي مودّتي واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبدالرحمن الحكيم مشاهدة المشاركة
    لي وانا ما بدءت أحلم به ( وطني ) الا كتب عني تقرير صادق أني ارهابي
    لي وأنا المولع بالشهداء العابرين علي جثثهم الي غاياتهم الي وطن
    له وهو الذي واعدني بالحضور الجميل
    فلم يعد فأدركت أن الزمان لم يعد جميلاً
    لك أنت وأنت تكتبنا الماً وجرحاً
    الأخ الحبيب أحمد عبد الرحمن الحكيم
    ما أبهى ما رددت به أيّها الطيب
    تتماهى أرواحنا وأجسادنا وحجارة المخيّمات ودم الشهداء لتشكيل لوحة عشق أبديّة ليوم العودة القريب

  10. #20
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 58
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابيه أمال مشاهدة المشاركة

    ولشعب عريق في بلد تشبتت به الهوية بفعل الصمود وعدم الإنحناء لوكسة النفوس عنوانا آخر غير ما تمليه علينا وسائل إعلام صنَعت من هزيمة الأعداء والحلفاء نصرا يختال من دون أرجل..
    سيد إياد عاطف حياتله.. عنوانا آخر لفكر يظهر الأشياء بمنظار آخر ومعاني أخرى قرأته لك هنا..
    دام يراعك عنوانا للفكر السامق أخي.. وأعاد الله الوطن بعنوان الحق حيث لا وجود للباطل أبدا..

    الأخت الفاضلة بابيه أمال
    لن تطول الأيّام حتّى يعيد هذا الشعب العريق ما أضاعته الأنظمة والحكومات
    وها هي بشائر النصر تلوح في الأفق
    وقامات الشهداء تتطاورل لتعانق نجوم السماء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لتطويع الأحلام نكهة أخرى..
    بواسطة ندى يزوغ في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-11-2008, 08:08 AM
  2. على هامش التحية للمخيم .. مشاكلة نصية للمعاناة الفلسطينية
    بواسطة أمل فؤاد عبيد في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-07-2007, 08:44 PM
  3. نكهة خاصة ... للحب
    بواسطة د . حقي إسماعيل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-01-2006, 03:33 AM
  4. طلب انتساب للمخيم
    بواسطة مهند صلاحات في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-04-2005, 10:21 PM
  5. نكهة الوجع...
    بواسطة نضال نجار في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 29-09-2003, 11:18 PM