أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: رسالة من سمكة كنعانية

  1. #1
    الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
    أديبة وفنانة

    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : jordan
    المشاركات : 1,378
    المواضيع : 91
    الردود : 1378
    المعدل اليومي : 0.29
    من مواضيعي

      افتراضي رسالة من سمكة كنعانية

      رسالة من سمكة كنعانية


      ها هي رسالتي الأولى إليك ، بعد مرور كل هذه السنوات بكل ما احتفَظَتْ به من صور الأمكنة فهذا هو جل قدرتها ، فهي تفشل في حمل المكان لكنها تستطيع حمل الصور. ستصلك رسالتي هذه وأدري ، رغم المسافة ، ورغم الجدران وأعلَمُ ، أنْ لا جدران تقوى على منعها من الوصول إليك، إلى حبك وثورتك العارمة ، إلى هدوئك وعتوِك ، إلى جبروتك وانكساراتك .
      هذا ما كنت أردده طيلة الوقت وها أنا أقوله الآن ، فهل تعرف ماذا كان يسألني عندما يسمع أصداء الهدير في أعماقي؟ كان يقول مستغربا :
      _ كيف لمذاق الملح أن يسكنك وأنت ما تذوقته أبدا؟!
      وكان يقول :
      _ كيف لتلك الروائح أن تعشش في ذاكرتك وهي لم تعيها ؟ !
      كنت أرد بأن ذاكرتي هي بعض منه ،و هي أنا أخرى تنطبق على مقاساتي ، فيكونني وأكونه .
      وهي بذرة غرسها أسلافي فأنبتت طلوعا ، أما الجذور فقد امتدت وامتدت وطالت واستدقت حتى لامست جلدي، فاخترقت مسامه وصولا إلى روحي فصارت عشقا .
      كانت كلماتي تسقط على روحه حجارة ، ولم أكن أغضب ، بل كنت أرثي له . كيف لمثله أن يفهم؟
      كيف لمثله أن يعي ذاكرة هي ذرات رمال حملت كل منها خليطا من الأمكنة والأزمنة والماء والملح والروائح ، ثم حملتها الرياح إليّ وحدي هنا.
      أنظر إليه طويلا فيرتبك ، ثم كمن يدافع عن نفسه ينبري بلسانه المثقف يحلل التاريخ ويشرح الجغرافيا ويقول :
      _ لقد جاء الفلسطينيون من . تقاطعه الذاكرة وتكمل:
      _ أما آن لك أن تفهم ؟ أنا سمكة كنعانية قذفها إعصار ما ، فعلقت في شباك ما في حيز خارج الأمكنة والأزمنة ،فلا هي قادرة على العودة إلى بحرها ، ولا هي ترضى ببحار الدنيا عنه بديلا .
      ها أنا ما زلت عالقة منذ بدء التكوين ، تكويني الذي ينتمي إلى مكان لا يشبه الأمكنة ، وزمان انتُزِع من شريط الأزمنة .
      عالقة أنا هنا يا صديقي ولا أعرف كيف أفسر لك ذلك . أعرفك ذكيا ، وأدرك اهتمامك بي ، واهتمامي بك أيضا ، وأعرف أنك ستعذرني ، فقلبي هناك ، وأنفاسي تغوص عميقا ترقب ميلاد الموجات الهادرة وهي تقبل على الشاطىء بعنفوان الجياد الأصيلة تخب خببا ، هي تعتقد أنها ستنازل هذه البيوت البيضاء ذات الجدران الرخصة التي تقف نهارها وليلها تغازل الماء ، لكن هذه الموجات ما أن تصل إلى جدراننا الرقيقة حتى تتكسر عند أقدامها حبا وتحنانا.
      _ كيف وماذا؟ لا تسلني أيها الصديق فالأشياءلا تفسر نفسها . اقبلها كما هي.
      رمقها الرجل مبتسما للمرة الأولى :
      _ كي أفهمك ، يجب أن أكونك .
      ابتسمت المرأة ابتسامة غريبة وهي تنظر إلى الزرقة الممتدة تحتها . وأكمل :
      _لكي أكونك لابد من القيام بأشياء تحلمين بها وتحول ضباب الكلمات إلى سطوع الحقيقة .
      _نعم . نعم . قالتها بصوت بدا له متهدجا للمرة الأولى منذ عرفها .
      فتحت حقيبتها الصغيرة وتناولت منها قارورة عطر أفرغت محتوياتها في الفضاء من عل حيث تجلس ، ثم طوت الرسالة طيات متعددة ودفعتها داخل القارورة ، ثم أغلقتها بإحكام. قبلتها ، ورفعت ذراعها تهم بإلقائها لكنه كان أسرع منها ، فقد مد ذراعه وأمسك يدها والقارورة ، وبحركة دائرية قوية انفلتت القارورة بعيدا لتتلقفها أمواج بحرها رغم اختلاف المكان .

      ___________
      حنان الأغا
      "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي"

    • #2
      شاعر
      تاريخ التسجيل : Jan 2007
      المشاركات : 358
      المواضيع : 15
      الردود : 358
      المعدل اليومي : 0.08

      افتراضي

      حنان
      تبتعدين عن زحام التفاصيل فيتجرد المشهد أمامنا
      بما يوحي بحلم ضعف نتمسك به على أمل أن نصحو في ألق نغني للقادين ونوسع الطريق للمارين
      مزج غريب بين حالتين واقع من التلاقي تحاولين فرضه وسط قهر مجتمعي
      لكن الجميل أن الصوت يتصاعد داخلنا بما يشبه الهمس فنتخيل حجراً ملقى,
      والحركات الدائرية للمياه

      لا شك أن هناك من الحروف أصواتاً تُسْمَع
      [IMG]\\It008\عمو رامى\ramy[/IMG]

    • #3
      أديب
      تاريخ التسجيل : Apr 2006
      المشاركات : 9,079
      المواضيع : 101
      الردود : 9079
      المعدل اليومي : 1.85

      افتراضي

      حنان...
      عنصر الجمال في القصة هو الصورة الهاربة للحبيب،غيابه، بعدها،ذلك الغياب الذي خلق في ذهنها هذه الصور التي بدت لي انها اقرب للشعرية الراقية، واذا ما تسائلنا عن سبب هذا الهروب الجانح، وهذا الاختلاق الرائع للحروف،لوجدنا ان السب هو تملص ماهيته من بين يديها وعدم قدرتها على امتلاكه في صميمها امتلاكا يخلعها من اناها ويمكن اناه من الاستحواذ الكامل عليها،فالحب علاقة ثنائية نوعية ذات طابع خاص واولى مراحل الحب هي تلك التجربة الوجودية التي تلاقى فيها الاخر لا باعتباره فكرة بل باعتباره شخصية او ذاتا او انت.

      حنان...

      الكنعانية..ربما جرفتنا نعها الى عمق القارورة...ورمتنا في وسط الامواج

      دمت بخير
      محبتي لك
      جوتيار

    • #4
      الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
      أديبة وفنانة

      تاريخ التسجيل : Nov 2006
      الدولة : jordan
      المشاركات : 1,378
      المواضيع : 91
      الردود : 1378
      المعدل اليومي : 0.29
      من مواضيعي

        افتراضي

        اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد البدري محمد مشاهدة المشاركة
        حنان
        تبتعدين عن زحام التفاصيل فيتجرد المشهد أمامنا
        بما يوحي بحلم ضعيف نتمسك به على أمل أن نصحو في ألق نغني للقادمين ونوسع الطريق للمارين
        مزج غريب بين حالتين واقع من التلاقي تحاولين فرضه وسط قهر مجتمعي
        لكن الجميل أن الصوت يتصاعد داخلنا بما يشبه الهمس فنتخيل حجراً ملقى,
        والحركات الدائرية للمياه
        لا شك أن هناك من الحروف أصواتاً تُسْمَع
        _______________------
        الأخ محمد البدري

        استمتعت بتخيل صورة لكلماتك
        تحياتي لك

      • #5
        أديب
        تاريخ التسجيل : Mar 2006
        الدولة : عمّان -- الأردن
        العمر : 33
        المشاركات : 1,119
        المواضيع : 37
        الردود : 1119
        المعدل اليومي : 0.23

        افتراضي

        الآغا....

        سمكة وعشق أسطوري... شفاف! ( وسرد له في القواعد قصة وقصته لغته
        لن تشرق غدا ... نام قمرها ... لوهلة رمقها ولم يشاركها النور

        تراقصت أشواقها بين يدين الليل ...سأنام بين أحضان الموج

        فيأخذها التيار ويرميها الى حدود مملكة تاريخية ....


        محبتي أيتها الأديبة ...

        ولكِ من الاعجاب باقة من التصفيق


        ح ـــــــمزة
        حين َتُمطِرُ بِغزَارَةٍ ... تَجتَاحُنِيْ ... تِلك َ' القَشْعَريرَةُ ' شَوْقا ً إليك ِ!!

      • #6
        الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
        أديبة وفنانة

        تاريخ التسجيل : Nov 2006
        الدولة : jordan
        المشاركات : 1,378
        المواضيع : 91
        الردود : 1378
        المعدل اليومي : 0.29
        من مواضيعي

          افتراضي

          اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
          حنان...
          عنصر الجمال في القصة هو الصورة الهاربة للحبيب،غيابه، بعدها،ذلك الغياب الذي خلق في ذهنها هذه الصور التي بدت لي انها اقرب للشعرية الراقية، واذا ما تسائلنا عن سبب هذا الهروب الجانح، وهذا الاختلاق الرائع للحروف،لوجدنا ان السب هو تملص ماهيته من بين يديها وعدم قدرتها على امتلاكه في صميمها امتلاكا يخلعها من اناها ويمكن اناه من الاستحواذ الكامل عليها،فالحب علاقة ثنائية نوعية ذات طابع خاص واولى مراحل الحب هي تلك التجربة الوجودية التي تلاقى فيها الاخر لا باعتباره فكرة بل باعتباره شخصية او ذاتا او انت.
          حنان...
          الكنعانية..ربما جرفتنا نعها الى عمق القارورة...ورمتنا في وسط الامواج
          دمت بخير
          محبتي لك
          جوتيار
          ____________________
          الوطن
          والبحر طريقها إليه
          وليس أي بحر
          فهل من سبيل لقبض الماء؟

          تحياتي جوتيار
          سعيدة بوجودك قريبا من حرفي

        • #7
          الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
          تاريخ التسجيل : Jul 2005
          الدولة : نبض الكون
          العمر : 52
          المشاركات : 12,542
          المواضيع : 378
          الردود : 12542
          المعدل اليومي : 2.42

          افتراضي

          عندما استدعى اليهودي ( هرتزل ) النصوص التوراتية ليؤسس بها دولته الكارتونية فوق ارضنا الغالية بعد ان صدقه قومه الساذجون ... فانه قد ارتكب اباطيل مركبة
          الباطل الاول ... انه استشعر ان الصهاينة هم شعب الله المختار ... فاختاروا سلب الناس ارضهم
          الباطل الثاني انه أسس لجذر الكراهية ... فصار كل صهيوني مكروه عند كل عاقل وكل منصف فوق الارض

          الباطل الثالث .... انه حفر لقبره بيده ... فجمع من كتب الله عليهم وبنص توراتهم الشتات في الارض متفرقين ؟؟؟ جمعهم في ارض كأنها المصيدة ... والتاريخ يقول ان لاحق يضيع ووراؤه مطالب

          \

          النص مدهش
          واستفز ذاكرتي ....

          فأشكر لك هذا الادب الرفيع ....

          تقبلوا مودتي
          الإنسان : موقف

        • #8
          شاعر
          تاريخ التسجيل : Nov 2006
          الدولة : سوريا ..حمص
          العمر : 47
          المشاركات : 1,617
          المواضيع : 37
          الردود : 1617
          المعدل اليومي : 0.35

          افتراضي

          أراك علماً من أعلام أدبنا المعاصر


          ........................

        • #9
          عضو غير مفعل
          تاريخ التسجيل : Mar 2007
          المشاركات : 25
          المواضيع : 2
          الردود : 25
          المعدل اليومي : 0.01

          افتراضي

          فقلبي هناك ، وأنفاسي تغوص عميقا ترقب ميلاد الموجات الهادرة وهي تقبل على الشاطىء بعنفوان الجياد الأصيلة تخب خببا ، هي تعتقد أنها ستنازل هذه البيوت البيضاء ذات الجدران الرخصة التي تقف نهارها وليلها تغازل الماء ، لكن هذه الموجات ما أن تصل إلى جدراننا الرقيقة حتى تتكسر عند أقدامها حبا وتحنان

          المشهد الثري
          لا يتاتى
          الا من خلال رؤية ورؤى
          دانت الرؤية والرؤى للاغا
          فجدلت من الكلم
          ما يدهشك
          وانت تتناول
          قصة بعيدة عن الاسهاب
          تتدفق بين ثنايا مفرداتها
          شاعرية
          تجعل من القصة قصيدة

          مرحى ببهي حرف حنان

          ولعينيها كل الود

        • #10
          الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
          أديبة وفنانة

          تاريخ التسجيل : Nov 2006
          الدولة : jordan
          المشاركات : 1,378
          المواضيع : 91
          الردود : 1378
          المعدل اليومي : 0.29
          من مواضيعي

            افتراضي

            اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة محمد الهندي مشاهدة المشاركة
            الآغا....
            سمكة وعشق أسطوري... شفاف! ( وسرد له في القواعد قصة وقصته لغته
            لن تشرق غدا ... نام قمرها ... لوهلة رمقها ولم يشاركها النور
            تراقصت أشواقها بين يدين الليل ...سأنام بين أحضان الموج
            فيأخذها التيار ويرميها الى حدود مملكة تاريخية ....
            محبتي أيتها الأديبة ...
            ولكِ من الاعجاب باقة من التصفيق
            ح ـــــــمزة
            _______________________-
            الأخ حمزة

            جميل ردك أيها الصديق ، ومؤثر

            سعيدة بك ولك احترامي

          صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

          المواضيع المتشابهه

          1. && سمكة الزينة &&
            بواسطة عمر الصالح في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
            مشاركات: 15
            آخر مشاركة: 05-05-2016, 11:39 PM
          2. سمكة ذات رأس شفاف
            بواسطة عبد الرحيم صابر في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
            مشاركات: 14
            آخر مشاركة: 25-01-2013, 07:12 PM
          3. قد تتحول الى سمكة !!!
            بواسطة مينا عبد الله في المنتدى الاسْترَاحَةُ
            مشاركات: 4
            آخر مشاركة: 26-04-2009, 07:37 AM
          4. طقوس كنعانية
            بواسطة د. عبدالله حسين كراز في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
            مشاركات: 15
            آخر مشاركة: 16-04-2009, 11:34 PM
          5. مشاركات: 10
            آخر مشاركة: 02-03-2006, 03:27 PM