أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: للحب مواسم .. الطبيعة والإنسان والنفس المطمئنة

  1. #1
    الصورة الرمزية أمل فؤاد عبيد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 55
    المشاركات : 149
    المواضيع : 62
    الردود : 149
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي للحب مواسم .. الطبيعة والإنسان والنفس المطمئنة

    في غمرة الأحداث ننسى او نكاد ننسى حسية الأشياء على فطرتها .. او كما يقال تتلون الحياة بلون مشاعرنا الوقتية التي تلازم احساسنا .. ومن ثم لربما هذا الموضوع على غرابته إلا أنه يقع في صميم الاحساس بالحياة والطبيعة والذات ايضا .. فكل شيء هو انعكاس لذات مشاعرنا بذواتنا .. ومن ثم قال المثل الشائع كن جميلا ترى الوجود جميلا .. وهذا الجمال والاحساس به هو مكتسب بالفطرة كما انه ميزة ميز الله بها الإنسان للخروج من روتين العادة او الشعور الممل وهذا ما يجعلنا أكثر احساسا بالحياة .. والحب وملازمته بالطبيعة خلق له امتيازه الخاص بالانسان .. رغم ان جميع خلق الله يحب .. الجماد والحيوان والأشجار وكل شيء خلقه الله يمارس طقس الحب على شاكتله او بلغته التي علمها الله له .. كما المناجاة والتسبيح .. كل شيء له جماله في لغته وطبيعته وحيويته وحضوره .. حتى الأشياء القبيحة التي نراها قبيحة تعيش الحب حقيقة .. وهذا ما يمنحها جمالها الخاص رغم قبحها .. لا شيء في الحقيقة يخلو من جماله والحب .. وعندما نقول ان للحب مواسم .. نقصد بالمواسم الطبيعية والشعور به منحة إلهية .. ذلك انه يعتمد على النفس المطمئة أكثر ما يمكن ان يمنحها الله من سكينة وشعور بالجمال واحساس به .. وايضا .. لا تكون هذه النفس المطمئة فقط متآلفة مع طبائعها فقط .. إنما متآلفة مع جميع الطبائع التي تختلف عنها في التكوين والكينونة والحال .. ومن ثم .. كثيرا ما نتساءل في ضمائرنا عن تفسير علاقة شخص ما بشيء يملكه .. لماذا هذا الشعور بالألفة بينهما .. والشيء هذا قد يعطيه الإحساس بكل شيء .. رغم ان نفس الاشياء قد تكون لدينا ولكن ارتباطنا بها يقل منفعة او احساسا به .. ولربما لا يدوم كما يدوم لدى الآخر .. هو الحب الذي يرتبط من خلاله بالأشياء .. أيضا الجو .. قد يشعر انسان بحرارة الجو .. وشخص آخر لا يشعر .. ,ايضا الطعام .. وكثير في الحياة يتلون بتلاوين مشاعرنا واحساسنا به .. وبين الانتماء اليه والذوبان فيه يمتد احساسنا به او لا .. من هنا ايضا في علم الجريمة .. وعلم الاخلاق .. وعلم الحب إذا جاز لنا ان نسمي للحب علما .. وفي نظري لابد ان يكون للحب علما او علوما .. وهي العلوم التي نساها الإنسان ولم يترك لها حيزا خاصص بها إنما تم توجيه النظر اليها في سياق النظر في العلوم الإنسانية دون تفرد خاص به .. ورغم هذا غلا أننا جميعنا نعاني ما نعاني من احساس بعدم الحب او بقمة الحب .. وبين هذين القطبين نتراوح الأمكنة بين بين .. صراع تارة ..وتارة اخفاق .. وتارة لا شيء .. والحب في حقيقته برئ من كل هذا .. لاننا من نصنعه او من نبني صرحه .. بيننا وبين كل الموجودات .. كما بيننا وبين الله .. الله لا احد يستشعر بالحب بلا خوف او بلا حاجة .. رغم انه خالق الحب .. احبوني تعرفوني .. لولا الحب لا نستطيع معرفة الطبيعة او الحياة .. من يحب الحياة يعرف أسرارها .. ومن يحب علما من العلوم .. يرتبط به حتى النخاع وهذا بدرجة ما يتعلق به قلبه وطلبه اليه .. حتى يبات يلاحق ما يجده من جديد يجره الى جيد آخر .. الحب مفتاح العقل .. والضمير .. الحب السوي الذي يقوى على أي احساس آخر بالنفعية .. او النفاق .. هنا يكون الحب حقيقة صانع معجزات خلق جديد ..وحتى يكون هناك ما يمكن أن يقال عن الحب لابد ان نستشعره في أنفسنا .. لذا .. لا يقام اليوم قيمة للحب .. على انه حاويا لقيم أخرى أكثر نبلا ,أكثر حضورا .. لان الحب في حقيقته .. مسالة تشكل وتشكيل .. إذا احب فردا ما مهنة او هواية .. يعني أحب ذاته .. وعندما نحب ذواتنا .. نبدع هوايتنا ونبدع ذواتنا .. الإيمان والحب بمانفعل وبما نتعامل معه وبه .. هو مفتاح كشف أسراره وقيمته الحقيقة في أن نعطيه ومن ثم يعطينا .. حتى لو بعد مدة طويلة .. للحب مواسك حقيقة .. كما الطبيعة الخلاقة لها مواسم فقر وغزارة ونفع وضرر .. كما الطقس .. في أحواله .. يتبدد معه ملل الكون في وجوده وتحوله .. إلا أن هذه المواسم تخلق في كل منها حبا مختلفا له طابعه الخاص ولونه ومذاقه الخاص .. واحساس يفجر الذاكرة ويفجر المشاعر بكل ما يدفعنا لان نشعر بغير ما يشعر به الآخرين .. كل شيء يتحول من خلال احساسنا به .. او من خلال ما يتفجر فينا من طبائع جديدة تغير كينونة الكون ذاته او فصوله .. حتى الجماد لا يصبح جمادا .. كما الكتاب .. يتخلق بين القارئ وبينه حميمية علاقة تتفجر فيها .. كشوفات جغرافية جديدة .. تبغي طريقا للحياة .. الكتاب يعطينا كلما اعطيناها حب .. حقيقي ونعترف له من خلال هذا الحب باحترام نحو ما يمنحنا .. هنا فقط يكون الحب مدخلا مشروعا للمنفعة التي تتحول الى نفع عام .. احب كتابي .. لانه يحبني .. وهو يحبني لانني أحبه .. كلانا ممرا للآخرين .. حتى مقعدي .. سريري .. شجرتي التي اسقيها .. وإن كانت ليست لي .. حتى الطريق الذي اسير عليه ..احبه .. يحفظ خطواتي .. يعرفني .. كما اعرفه دون الشوارع جميعها .. بيتي .. تاريخي .. وطني .. حتى الشتاء الملبد بالغيوم .. احبه لانه يمنحني شعورا بالغزارة .. والعطاء .. كيف لي اكون مثله دون ملل .. هكذا .. تفيض الطبيعة ولاأشياء بجمالها .. وعطائها .. لتمسي رمزا او كشفا كل يوم يمنحنا الجديد .. حتى الموسيقى والنغم .. والكلام واللغة والنصوص .. والعالم بأكمله .. يلاغينا ويناجينا ويحاكينا .. يلمس مشاعرنا وطبائعنا المختلفة .. الطبيعة اكثر عطاءا منا لانها تحترم الفروقات بيننا .. لا تظهر بمظهر واحد .. ولا تمنح طعاما او غذاءا واحدا .. إنما هي غنية بالكثير والكثير .. هي مثال الزخم والكثرة والتعدد .. تعلمنا دوما لغاتها المتعددة .. لنتعرف على أشكال الكون في واحد .. الكون ليس واحدا .. كما الحياة ليست واحدة .. كما البصمة ليست واحدة .. كل انسان يستعشر الحياة كما بصمته عليها وفيها ومنها .. هي هكذا تبصمنا ببصمات مختلفة متلونة .. ولكن هناك من يرى هذه البصمات والتلوينات .. وهناك من يرى وجها واحدا فقط .. او لونا واحدا .. قد يكون باهتا .. او ابيض واسود .. ولكن قليل من يرى اطيافها فيها .. ثم يعود منها إليها محملا بما منحته اليه من مشاعر وكشف وألوان .. واحساسات كثيرة متعددة .. تغنيه وتمنحه شعورا أكثر طيبا بالحياة ..
    وللكلام بقية .

  2. #2
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    ها هو حرفكِ الكريم يطلّ علينا
    لنستمتع بعاطر نسيمه
    ودفء مساحاته

    أمل فؤاد عبيد

    تحية لقلمكِ الجميل عزيزتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  3. #3
    الصورة الرمزية أمل فؤاد عبيد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 55
    المشاركات : 149
    المواضيع : 62
    الردود : 149
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اشكرك جدا يا منى .. واشكر لتواصلك معي .. حيث التقاك الفكرة .. امتداد لها

    تحياتي اليك

    أمل عبيد

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.80

    افتراضي

    أمل ...
    يقول احد الفلاسفة:ان اولئك الذين يبحثون عن علل العجائب،ويحاولون ان يفهموا اشياء الطبيعة كفلاسفة،ولايحملقون فيها دهشة كالاغبياء،سرعان ما يعتبرونهم هراطقة غير ورعين،ويعلن ذلك عنهم اولئك الذين تعبدهم الدهماء بوصفهم مترجمي الطبيعة والالهة،وذلك لان هولاء الرجال يعرفون بانه حالما تطرح حالة الجهالة جانبا،فعندئذ سيزول الاندهاش،وهذا هو الوسيلة الوحيدة لمحافظة اولئك على سلطانهم.

    نصوك تغوص بنا في عوالم الذات والحياة

    محبتي لك
    جوتيار

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : عمّان -- الأردن
    العمر : 34
    المشاركات : 1,119
    المواضيع : 37
    الردود : 1119
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    .... أمل
    قيد لا ينفك ...

    يلتف حول عنقي ...

    فأختنق ...

    ولاأموووت ..

    وهكذا حالي ..
    حمزة
    حين َتُمطِرُ بِغزَارَةٍ ... تَجتَاحُنِيْ ... تِلك َ' القَشْعَريرَةُ ' شَوْقا ً إليك ِ!!

  6. #6
    الصورة الرمزية أمل فؤاد عبيد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 55
    المشاركات : 149
    المواضيع : 62
    الردود : 149
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أكشكر جدا يا جوتيار على تعليقاتك الجادة والدافعة والدامغة .. ايا كان هذه رؤية .. وتبقى رؤية
    اما الاخ حمزة .. فلك تحياتي الخاصة جدا .. وإن كنت في حقيقتي اتردد القيد على الأعناق إنما .. ارغب في مزيد من الحرية ..
    تحياتي اليك

    أمل عبيد

المواضيع المتشابهه

  1. النفس المطمئنة
    بواسطة عامر في المنتدى عِلْمُ النَّفْسِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-12-2019, 06:49 PM
  2. الوراثة والنفس
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2014, 09:28 PM
  3. الأحلام والنفس
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2014, 02:27 AM
  4. الدمع فاض من العيـون جـداولاً *** والنفس من جزعٍ عليـك تسيـلُ
    بواسطة يتيم الشعر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 06-04-2007, 03:03 AM
  5. الفرق بين الروح والنفس / د . حقي إسماعيل
    بواسطة د . حقي إسماعيل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 08:47 AM