أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: الشعرُ ضلّ وتاهت الأقلامُ (البحر الكامل والمحيط الكامل)

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية ربيع جرارعة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 373
    المواضيع : 28
    الردود : 373
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي الشعرُ ضلّ وتاهت الأقلامُ (البحر الكامل والمحيط الكامل)

    الشعرُ ضلّ وتاهت الأقلامُ والقلبُ منه تدفّقتْ آلامُ
    فاضتْ مشاعرُ ريشتي خطّتْ هوىً ومدادهُ هذي الدموعُ سِجامُ
    بانتْ وبانَ القلبُ إثرَ غيابها رحلتْ وسارتْ خلفها الأحلامُ
    هَجَرتْ فؤادي ألهبتْ فيّ الجوى وغدا يُؤرّقُ مقلتيّ غرامُ
    ناجيتُها والروحُ هل زار الكرى عينيكِ؟بعد العشق كيف تنامُ
    كُحِلتْ عيوني بالسّهاد وخافقي أضحى عليلاً مذ دهاهُ أوامُ
    والمُهجةُ الحرّى تكفكفُ أدمُعاً كالودْق سالتْ والعيونُ غمامُ
    لكنّهمْ عذلوا الجنان وزيّفوا للحبّ معنىً والمُتيّمَ لاموا
    يا ويحهمْ قالوا حرامٌ عشقنا أتُرى جنونُ العاشقين حَرامُ؟
    يا عاذلي في الحبّ حسبُكَ لا تلمْ فأنا السقيمُ المُدنفُ الهيّامُ
    إنّي صريعٌ والدواءُ بقربها أو أن تجودَ بوصلها الأيّامُ
    أين الحبيبة فالنوى هدّ الصّبا حاكَ النوى جرحاً لهُ إيلامُ
    قدّتْ رسالةَ وجدنا يا ويحها مِن بعد أن بَصَمَ الهوى إبهامُ
    سطّرتُ في الذكرى حكايةَ هائمٍ والشعرُ فاضَ وفيضهُ آلامُ
    صاغ الحنينُ لها قصيداً راجياً ولغيرها لغةُ الجوى إجرامُ
    إنّ البحورَ كثيرةٌ لكنني إخترتُ كاملَها به الإلمامُ
    قبّلتُ فاهَ النظم مِن متفاعلن وحضنتُهُ كالطفل حين ينامُ
    فالحرفُ عندي كالصغير أضمّهُ أرويه ضادي والبديعُ طعامُ
    لكنّ شرذمة ً أهانتْ مجدَنا تطؤ الكرامةَ منهمُ الأقدامُ
    أفلتْ شموسُ النظم خلفَ سفاهةٍ وتلحّفتْ ثوبَ الغبا أقزامُ
    لكنّ بحري كالمحيط بمدّهِ هوَ كاملٌ كالبدر فيه تمامُ
    وشرارةٌ ليجفّ بحري لن تفي لا لن تخلخلَ بحريَ الألغامُ
    متكبّرٌ بين الحروف كنجمةٍ عذبٍ سناها والكسوفُ سقامُ
    لا تستقيلُ عن الضياء لكوكبٍ وجل ٍ وفي صبح الأنام ينامُ
    شعري كؤوسٌ تُذهبُ الألبابَ في أزكى المذاق وملؤهنّ مُدامُ
    لكنه سيفٌ تربّصَ غافلاً لغةَ العروض وطبعهُ لوّامُ
    عندي من الحرف النقيّ نقاوةٌ تطغى على أرواح مَن تعتامُ
    لستُ الشويعرَ في الورى بل إنني مولى البيان بساحهِ مقدامُ
    فأنا أصبتُ من البلائغ لبَّها عندي لرصع الشاعرين سهامُ
    أناْ ما عجزتُ وما تفلّلَ صارمي بل إنّ هندي متنهُ صرّامُ
    فأنا ربيعٌ للقصائد حاكمٌ حَكمَ الربيعُ وحُكمُهُ الإعدامُ
    لا تقربنّ محارمي إنّي أنا مَن فاقَ مجدَهمُ ولي إكرامُ
    إنّ العروض لراكعٌ لفصاحتي أنّى أشاءُ يُقالُ منهُ كلامُ
    فاسألْ جبابرة البليغ عن الفتى تلقَ الإجابة ذا ربيعُ هُمامُ
    فانقدْ خليلي إنّ شعري ساخرٌ والنقدُ في شعري ليَ استجمامُ
    لا تحسبنّ بأنْ هويتُ لشاعرٍ بل إنّ شعري للخصوم لجامُ
    عجبَ الفرزدقُ مِن لساني ويحهُ إنّ اللسانَ أيا أخي أقسامُ
    وأنا اصطفيتُ من البلاغة حصّتي وتركتُ عظماً تنتقيه أنامُ
    وهمى جريرٌ في خدود فصاحتي ومن الخدود جهنمٌ وضرامُ
    قد صارَ شوقي بعد شعري هاوياً صغُرتْ لشمخ مكانتي الأعلامُ
    قطّعتُ في بحر الكمال فزدتُهُ سحراً ولكنْ ليس فيه حرامُ
    جُنّتْ عقولٌ كيف نلتُ الشعرَ في زمن الصِبا وتفكّرتْ أحلامُ
    كلّ الكلام يذلّ تحت إمارتي عندي بكلّ محاسن ٍ إلمامُ
    فحروفها مِن عن على وإلى وفي والباءُ كافٌ بعدها واللامُ
    أسماؤها من كلّ لون ٍ قلتُها طلَبٌ وإعجابٌ وإستفهامُ
    والجَيْبُ معْ جيب التمام حللتُهُ مِن بعد أنْ ضاقتْ لهم أرقامُ
    ها قد حفرتُ لمَن تحدّى رمسَهُ فهَوَى بهِ حتى يقومَ قيامُ
    يا ويلهُ يا ويله يا ويله فأنا السليلُ القاتلُ اللحّامُ
    قالوا ربيعٌ قد تجاوزَ حدّهُ والحدّ محظورٌ فسُلّ حُسامُ
    لكنهم لم يعلموا لم يفقهوا أنّ القصيدَ أنا له القوّامُ
    إنّي عزفتُ على وتير قصيدتي فترنّمتْ مِن شدوه الأنغامُ
    فاسمعْ بديعاً لم تصغهُ أناملٌ قبلي ولم تسطعْ له الحُكّامُ
    مُتلألؤٌ والنورُ منه مشعشعٌ هوَ في الحلاك كأنّهُ أجرامُ
    أنّى يُقالُ بأنّ شعري ناقصٌ والبحرُ هذا كاملٌ تمّامُ
    لا تنصتوا لمن ادّعى بمقولةٍ أني صغيرٌ بل هوَ النمّامُ
    نمّقتُ كلّ محسّناتٍ للورى والشعرُ لذ ّ لهمْ وطابَ طعامُ
    أناْ لم أصلّ وراءهم بل إنني أناْ في صلاة الشاعرين إمامُ
    الشعرُ عندي حِرفةٌ أتقنتُها فاشهدْ بأني عاملٌ رضّامُ
    بضعٌ سنيناً بعد عشرٍ قد خلتْ أبدعتُ فيها والورى قد هاموا
    إنّي ربيعٌ مِن جديدٍ قلتُها ولسوف تشهدُ مجديَ الأقوامُ
    لو شئتُ ألحنتُ الحروفَ كسرتُها بدلاً لضمٍّ كيفما أعتامُ
    الشعرُ مثل الحجّ يا زوّارهُ إني نويتُ ونيّتي الإحرامُ
    مِن كلّ أحدابٍ تزاحمَ طُوّفٌ عجّ الحجيجُ به وضجّ زحامُ
    وتسابقوا وتنافسوا وتدافعوا فإذا يُطلّ من الحجيج غلامُ
    مَن ذا الذي ملكَ المعانيَ قبضة ً وتجمّعتْ في كفّه الأكوامُ
    ومُعلقاتٌ قلتُها زخرفتها طوّلتُ حتى خرّت الأعلامُ
    هاتِ المُعجّزَ في البيان لتلقني رُمحاً أصابَ ولم تنلهُ سهامُ
    فجمعتُ محبوباً ومدحَ نفائسي وخريدتي هيَ للورى إلهامُ
    مُلكّتُ عرشاً للقصائد في الهوى فكتبتُ بحراً والورى حوّامُ
    ونقشتُهُ في الدّمن بعد رحيلها لمتُ الديارَ ولن يفيدَ ملامُ
    وورثتُ شعراً من حضارة أمّتي بين التراث كأنّهُ أهرامُ
    أعلنتُ للشعراء حرباً أُشعلتْ وعليّ في نيل العدوّ ذِمامُ
    أناْ من جديدٍ أبتغي مُتحدّياً والنظمُ ساحٌ والعروضُ حِمامُ
    لأقتّلنّ بمتن شعري غافلاً قَبِلَ التحدّي ظنّهُ أوهامُ
    إنّي لأشعرُ شاعرٍ من بينهم طُويَ السجلّ وهامت الأقلامُ

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية ربيع جرارعة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 373
    المواضيع : 28
    الردود : 373
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    *بعض الأبيات في هذه القصيدة قلتها ارتجالاً ثم أجريتُ عليها بعض التعديلات
    *هذه القصيدة تضمنت الفخر لأنّ لها مناسبة قيلت فيها وليس الغرور هو الدافع لتأليفها

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : سوريا ..حمص
    العمر : 45
    المشاركات : 1,617
    المواضيع : 37
    الردود : 1617
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    قصيدة قوية ..

    فيها الحب للغة ولأاهلها

    وفيها الحرف ..

    وفيها المديح ...


    أراها معلقة ..


    بارك الله بك

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 50
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    هو الربيع بنسائمه قد حل بهذه الصفحة ... قوي لفظك .. وأصيل حرفك ... ولك أن تفخر بشاعريتك الشلال ... لك ذلك وهو محمود لا غبار عليه ففخرك بأدبك فخر العرب جميعا لأنك منهم ... هنيئا لنا بأمثالك في واحتك الغراء
    ما كنتُ أدري بأنّ الشِّعر يغرقـــني = من قمّة الرّأس حتّى أخمص القـدم

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية ربيع جرارعة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 373
    المواضيع : 28
    الردود : 373
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحامدي مشاهدة المشاركة
    هو الربيع بنسائمه قد حل بهذه الصفحة ... قوي لفظك .. وأصيل حرفك ... ولك أن تفخر بشاعريتك الشلال ... لك ذلك وهو محمود لا غبار عليه ففخرك بأدبك فخر العرب جميعا لأنك منهم ... هنيئا لنا بأمثالك في واحتك الغراء
    أخي الشاعر


    والله أخجلتَ القصيدة فارعوتْ عن مدح ما تحوي من الإلهام
    شكراً مرورك زاد كل نفائسي ألقاً ولم تسطِع له أقلامي


    تحياتي لك

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 32
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الرائع ربيع
    متألق دائما بقصائدك العسجدية
    ترتدلي الروح حين أقرأ حروفك المخملية
    وحين يطرق أذن سمعي شدو كلماتك
    دمت رائعا ايها الكبير
    كن بخير

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية ربيع جرارعة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 373
    المواضيع : 28
    الردود : 373
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    الرائع ربيع
    متألق دائما بقصائدك العسجدية
    ترتدلي الروح حين أقرأ حروفك المخملية
    وحين يطرق أذن سمعي شدو كلماتك
    دمت رائعا ايها الكبير
    كن بخير
    نور

    لقد خيّم الظلام وطغى على أديم صفحاتي مذ بادت سمش كتاباتك

    والآن...عاد نورك ليسطع من جديد في سماء قصائدي

    يا نور أين النور والأنوارُ بعد الغياب لقد همت أقمارُ
    لكنّ شمسك قد أعادت رونقاً لقصائدي فترنتْ أطيارُ
    بدرٌ تشعشع في فضاء خريدتي فترنحتْ من برقه الأشعارُ


    مودتي

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 44
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 1.13

    افتراضي

    قصيدة قوية
    معنى ومبنى
    وفيها أسلوب الفخر واضح وجميل
    وأهنؤك على جدارتك بنظم هذا اللون
    وأبوح لك بما يلي :
    ـــــــــــــــــــــ

    بـل إنّ هنـدي متنـهُ صــرّامُ

    كلمة هندي هي صفة للسيف ( المهند ) غير ملحق بها ياء النسب
    كأن تقول ( حسامي ) أو ( سيفي )
    فلكي يصح استخدامها يجب أن تكون :
    هنديي
    وهذا يسبب خللاً عروضياً
    فأنصحك بجعلها كمايلي :

    بل إن سيفي
    أو
    هذا حسامي
    أو أي صيغة مناسبة أخرى

    هذا البيت :

    فأنـا ربيـعٌ للقصـائـد حـاكـم ـــــ ٌحَكـمَ الربيـعُ وحُكمُـهُ الإعـدامُ

    لا أجده بقوة بقية الأبيات معنى
    فالربيع الذي تتحدث عنه ( أنك هو ) في الشعر , يصعب تخيله أن يكون حاكماً بالإعدام
    لأن من طبع الربيع الرقة والنضارة
    فهنا لم توفق في التشبيه
    إلا إن كنت تعني بالربيع ( اسم العلم خاصتك )
    فهذا مقبول وجميل

    وهنا أيضاً لم توفق :

    وأنا اصطفيتُ من البلاغة حصّتي ـــ وتركـتُ عظمـاً تنتقيـه أنــامُ

    لأن اللسان عضلة بالكامل وليس فيه أي جزء عظمي

    وعندما تستخدم مفردات علمية أو مصطلحات من قبيل ( جيب أو تجيب أو جيب التمام أو ظل أو تظل أو ... )
    فعليك شرحها في الهامش
    لأنها ليست لفظة عربية يمكن إيجادها بالبحث المعجمي
    كهذا البيت :

    والجَيْبُ معْ جيـب التمـام حللتُـهُ ـــــــــ مِن بعد أنْ ضاقـتْ لهـم أرقـامُ

    وهنا

    مُتلألـؤٌ والنـورُ منـه مشعشـعٌ

    متلألىءٌ


    ـــــــــــــــــ
    وقد فرحت بحماستك تلك وأشد على يدك أن تتابع
    فالشعر صعب طويل سلمه
    وإن أردت تحدياً فخذ مني بيتين , مع ودي , إليكهما :

    ـــــــــــــــ

    الشعر شين الشر عين عبادتي
    راء الرماية نبلُها الإقحام
    و به همستُ لجن عبقر مرة
    فهمُـ ( ــو ) بوحي مساستي إلهام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    شاعر الصورة الرمزية ربيع جرارعة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 373
    المواضيع : 28
    الردود : 373
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع مشاهدة المشاركة
    قصيدة قوية
    معنى ومبنى
    وفيها أسلوب الفخر واضح وجميل
    وأهنؤك على جدارتك بنظم هذا اللون
    وأبوح لك بما يلي :
    ـــــــــــــــــــــ
    بـل إنّ هنـدي متنـهُ صــرّامُ
    كلمة هندي هي صفة للسيف ( المهند ) غير ملحق بها ياء النسب
    كأن تقول ( حسامي ) أو ( سيفي )
    فلكي يصح استخدامها يجب أن تكون :
    هنديي
    وهذا يسبب خللاً عروضياً
    فأنصحك بجعلها كمايلي :
    بل إن سيفي
    أو
    هذا حسامي
    أو أي صيغة مناسبة أخرى
    هذا البيت :
    فأنـا ربيـعٌ للقصـائـد حـاكـم ـــــ ٌحَكـمَ الربيـعُ وحُكمُـهُ الإعـدامُ
    لا أجده بقوة بقية الأبيات معنى
    فالربيع الذي تتحدث عنه ( أنك هو ) في الشعر , يصعب تخيله أن يكون حاكماً بالإعدام
    لأن من طبع الربيع الرقة والنضارة
    فهنا لم توفق في التشبيه
    إلا إن كنت تعني بالربيع ( اسم العلم خاصتك )
    فهذا مقبول وجميل
    وهنا أيضاً لم توفق :
    وأنا اصطفيتُ من البلاغة حصّتي ـــ وتركـتُ عظمـاً تنتقيـه أنــامُ
    لأن اللسان عضلة بالكامل وليس فيه أي جزء عظمي
    وعندما تستخدم مفردات علمية أو مصطلحات من قبيل ( جيب أو تجيب أو جيب التمام أو ظل أو تظل أو ... )
    فعليك شرحها في الهامش
    لأنها ليست لفظة عربية يمكن إيجادها بالبحث المعجمي
    كهذا البيت :
    والجَيْبُ معْ جيـب التمـام حللتُـهُ ـــــــــ مِن بعد أنْ ضاقـتْ لهـم أرقـامُ
    وهنا
    مُتلألـؤٌ والنـورُ منـه مشعشـعٌ
    متلألىءٌ

    ـــــــــــــــــ
    وقد فرحت بحماستك تلك وأشد على يدك أن تتابع
    فالشعر صعب طويل سلمه
    وإن أردت تحدياً فخذ مني بيتين , مع ودي , إليكهما :

    ـــــــــــــــ
    الشعر شين الشر عين عبادتي
    راء الرماية نبلُها الإقحام
    و به همستُ لجن عبقر مرة
    فهمُـ ( ــو ) بوحي مساستي إلهام
    أخي الدكتور هزاع

    بالنسبة ل"هندي" ملاحظة جيدة
    سأعمل على تغييرها قريباً إن شاء الله

    أما بالنسبة للحكم بالإعدام
    فربيع هو إسم العلم خاصتي


    أما اللسان
    فحين كتبتها أول مرة كانت لفظة عظماً غير ذلك
    ولكني وجدتُ أن عظماً أقوى من "لحماً" مثلاً
    لأن العظم لا فائدة منه مع أن اللسان لا يحوي عظماً

    أما الجيب والجتا فهذا بيت فيه إثبات أني لم أتقن العربية فقط
    وفي هذه معك حق أنني يجب أن أشرحها في الهامش
    ولكنني قدرتُ أن هذا ليس ضرورياً
    فأنا لا أظن أن أحداً في هذه الأيام لا يعرف ما هو الجيب أوغيره

    أما "متلألؤ" فهي خطأ إملائي غير مقصود يعود السبب في خلقه
    إلى طول القصيدة والتي قمتُ بطباعتها مرة واحدة فحدث هذا اللحن


    أخي هزاع

    والله لقد أسعدني كثيراً هذا المرور الرااااائع المتمحص
    والدقيق وهذه الملاحظات الصائبة

    ووالله ما أفرحني أكثر هو هذا التحدي في أبياتك

    مما دفعني للإرتجال:
    الشعر عبدٌ من عبادي طائعٌ وأنا الربيع القائدُ القوّامُ
    أنا من ملكتُ الشعر تحت إرادتي أنا لم تصلْ لفصاحتي الأقوامُ
    وأنا أبيعُ الشعرَ أين المشتري إني احتكرتُ الشعرَ وهو حرامُ
    أعني على غيري حرامٌ قاطعٌ ولمَن تطاولَ حكمُه الإعدامُ
    الشعرُ منبعه أنا فيّضتهُ كي يرتوي العظماءُ والأعلامُ
    فاحذرْ خليلي إنّ شعري صارمٌ عضبٌ سليلٌ والحروفُ سهامُ


    تحيتي لك

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 32
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع جرارعة مشاهدة المشاركة
    نور
    لقد خيّم الظلام وطغى على أديم صفحاتي مذ بادت سمش كتاباتك
    والآن...عاد نورك ليسطع من جديد في سماء قصائدي
    يا نور أين النور والأنوارُ بعد الغياب لقد همت أقمارُ
    لكنّ شمسك قد أعادت رونقاً لقصائدي فترنتْ أطيارُ
    بدرٌ تشعشع في فضاء خريدتي فترنحتْ من برقه الأشعارُ

    مودتي
    عزيزي ربيع
    اعذرني أنا صدقا في الفترة الأخيرة انشغلت كثيرا
    شكرا على تلك الأبيات المتلألئة جمالا وروعة ورقة
    بارك الله فيك أخي
    ألف تحية معطرة لك
    سلامي إلى فاطمة
    دمت رائعا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. *** مَا ضَلَّ رَكْبٌ هَدْيُهُ السَّمْحاءُ ***
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 12-11-2012, 03:36 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-09-2011, 02:38 AM
  3. ما ضلّ حرفي عنك وما غوى
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25-11-2008, 06:52 PM
  4. ما ضَلَّ صاحِبكم
    بواسطة محمود موسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-12-2007, 06:34 PM
  5. بحور الشعر- بحرا الفاصلة في الحشو - ((4) - الكامل
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-08-2007, 09:51 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة