أحدث المشاركات

٨» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» يسرق نفسه» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» هناك هناك» بقلم حماد مزيد » آخر مشاركة: حماد مزيد »»»»» أغاني سودانية» بقلم فاطمة أدهم » آخر مشاركة: فاطمة أدهم »»»»» البرامج» بقلم فاطمة أدهم » آخر مشاركة: فاطمة أدهم »»»»» برج الدلو» بقلم فاطمة أدهم » آخر مشاركة: فاطمة أدهم »»»»» أسماء فتيات ومعانيها من القرآن» بقلم فاطمة أدهم » آخر مشاركة: فاطمة أدهم »»»»» بين الثريا والثري» بقلم سمر أحمد محمد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مشاهد يومية.... قصص قصيرة جدا» بقلم عمر حماد » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» بقايا / ق ق ج» بقلم كاملة بدارنه » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ثقافة التغاضب

  1. #1
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.43

    افتراضي ثقافة التغاضب

    ثقافة التغاضب
    بقلم خليل حلاوجي

    عندما يخبرنا القرآن ان الله عز وجل يحب أصنافا ً بشرية ك( الصادقين والصابرين والمتقين ... ) فانه بالمقابل لايخبرنا انه يكره آخرين ك( الكاذبين والمنافقين والكافرين ...) بل انه يعلمنا انه جل في علاه لايحبهم
    والفارق بين الكره واللاحب فرق عظيم ، وثقافة الكراهية المنتشرة اليوم بين البشر تجعلهم لايفطنون الى هذه اللفتة السماوية بل انهم لازالوا لايتدبرون القرآن المجيد وهو يعلن انقضاء ثقافة الثأر واستبدالها بثقافة القصاص حتى ان القرآن سمى القصاص حياة {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة179
    ومن بداهة نجاح رسالة الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام انه عامل مخالفيه بمنظوره الاخلاقي هو ولم يعاملهم برؤيتهم الخلقية ، لقد رفض ان يعطي اوامره للملائكة الذي ارسلهم الله ليطبقوا الاخشبين على ظالمي رسولنا الرحيم ، قال بأبي هو وأمي : ( لعل الله يخرج من أصلابهم من يصدح بلا اله الا الله) .
    وهو في هذا يعلمنا كيف نستغل لصالح قضيتنا جهد الجميع حتى الاعداء والظالمين لنا .
    وهنا علينا أن نفرق بين الحمية لصالح ديننا والحمية لصالح شخوصنا وأنت أدرى اليوم بالكثير من المسلمين وهو يقاوم الاشرار ظنا ً منه ان يدافع عن الاسلام والحقيقة انه يدافع ىعن مصالحه هو فيخلط مابين الافكار والاشخاص ويخلط بين ماهو سماوي مقدس وبين ماهو أرضي غير معصوم .
    خذ مثلا ً سيدنا يونس عليه السلام الذي قال الله ىتعالى عنه ( وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }الأنبياء87
    وذا النون هو سيدنا يونس صاحب الحوت الذي ذهب مغاضبا لقومه أي غضبان عليهم مما قاسى منهم ولم يؤذن له في ذلك فظن أن لن نقدر عليه أي نقضي عليه ما قضيناه من حبسه في بطن الحوت أو نضيق عيه بذلك
    إذ يظن الناس اليوم ان الغضب لله تعالى هو نفسه الغضب لذواتنا وشتان بين الشعورين .
    الغضب لله تعالى يجعلنا نستنفر كل طاقاتنا الانسانية لصالح ديننا فخير لنا أن نتحمل الظلم من أن نمارسه
    والغضب لله تعالى يجعلنا نعفو عن كثير ونكظم غيظنا
    {.. وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134
    اما كيف نفرق بين الغضب لله عنه لذواتنا فأمره يسير فلو شاهدت من يقبل ان يقول – كما قال الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام – لمخالفيه ( إذهبوا وأنتم الطلقاء ) فأعلم انه هيأ ذاته لتغضب لله فلم تأخذه حمية التعصب لنفسه .
    ومعلوم ان من دافع عن فكرة ما وهو غاضب فانه خاسر قضيته ولن يستفيد من نصيحة صادق ولانصيحة حاسد وخير الأفكار تلك التي خرجت من رحم المعاناة كما يقول نيتشه
    وللغضب بداية من شعور يخنق القلب بضبابيته ثم تتحول المشاعر الى كلمات تترجم الانفعال بقارس الكلام ثم يتطور الامر الى تهديد خفي أوشتائم وهجوم شخصي والغاضب ينسى ان ينقض الأفكار التي قدمها الخصم ، وقد يستفحل الامر فيزداد الغضب حجما ً ووقعا ً
    وهي نار و جعجعة وغبار..

    والناضج من استمسك بعروة النصح وقاوم هواه وتحمل النقد وراجع نفسه، وآدم دخل الجنة مع زوجه حين قالا ربنا إننا ظلمنا أنفسنا.
    ورسولنا الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام مدحه القرآن بصيغة الاستجابة للرشاد فقال {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }آل عمران159
    ثم وجهنا من خلاله فقال ادفع بالتي هي أحسن، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم...

    فذكّر بالقرآن من يخاف وعيد
    الإنسان : موقف

  2. #2
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.39

    Thumbs up

    أخي الكريم الفاضل / خليل حلاوجي
    تحية تقدير واحترام لقلمك السامي الغاية والهدف
    بارك الله فيك
    لقد جالت في نفسي معان ودلائل كثيرة وأنا أقرأ مقالك القيم هذا
    من ذلك قوله تعالى : (( ولما سكت عن موسى الغضب ))
    لقد ذكر الرماني يرحمه الله تعالى حول هذه الآية الكريمة أن السكوت هنا يتضمن المعاودة بعد فترة يسيرة
    وفي هذا صورة قرآنية بالغة الدقة في البيان والبلاغة الملجمة أفواه البلغاء !
    لكن السؤال هل كان غضبه عليه السلام لأمر من أمور الدنيا ؟؟
    الأمر الثاني أن علي رضي الله عنه قال : (( كل العطب في الغضب ))
    وأخيرا أذكر لك هذه المقالة الموجزة للأديب السعودي الرائع ( عبدالكريم الطويان ) إذ يقول :
    (( لاتغضب إذ لاشيء في هذه الحياة الفانية يستحق غضبك , إلا دينك الذي تدين به , فليكن غضبك على محارمه التي تنتهك , أو ثغوره التي لن تسد , ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة , فما كان يغضب لها قط , وإنما غضبه لحقوق الأسلام وواجباته ..
    إياك أن تغضب , فالغضب بركان يدمر أجمل رياضك , وواحاتك , وأروع مافيك , يفسد عليك دينك , ودنياك , ويحرق الطرق الموصلة إليك , والجسور الممتدة لك ..
    وتذكر أن ماغضبت عليه من قبل , فندمت لأمضائه , فذلك خير الأدوية للوقاية من غضب جديد ))

    تقبل من جديد كل تحيتي وتقديري
    ودمت بكل خير ومحبة وسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,877
    المواضيع : 99
    الردود : 1877
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    بارك الله فيك خليل
    و زادك من فتوحاته

    إنه القرآن لا تنقضي عجائبه

    مودتي
    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.43

    افتراضي

    الاخت الكريمة الاستاذة عطاف السماوي

    لقد تسألت مع نفسي كثيراً : هل ان الله تعالى يغضب ؟

    فما وجدت الا موضعا ً واحدا ً في القرآن يوحي ان الله تعالى غضب فيه من عباده

    إقرأي إن شئت قول الله تعالى
    {فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ }الزخرف55

    الحقيقة اني لاأزال ابحث عن اسرار هذه الاية العظيمة

    ولربما أكمل معكم تأويلي لها واضعه هنا في مقالة قادمة اسميتها ... غضب الرب

    \

    تقبلي بالغ تقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    الخليل العزيز:

    لا يمكن بحال الخروج من هذا الموضوع دون أن نتناول الغضب وماهيته وآثاره على الجسم من وجهة نظر
    فى العلم:

    الآثار الصحية السيئة للغضب على البدن:

    إن الانفعالات الشديدة والضغوط التي يتعرض لها الإنسان كالخوف والغضب يحرض الغدة النخامية على إفراز هرمونها المحرض لإفراز كل من الإدرينالين والنور أدرينالين من قبل الغدة الكظرية ، كما تقوم الأعصاب الودية على إفراز النور أدرينالين .

    إن أرتفاع هرمون النور أدرينالين في الدم يؤدي إلى تسارع دقات القلب ، وهذا ما يشعر به الإنسان حين الإنفعال والذي يجهد القلب وينذر باختلاطات سيئة . فهو يعمل على رفع الضغط الدموي بتقبيضه للشرايين والأوردة الصغيرة ، كما أن الارتفاع المفاجيء للضغط قد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً صاعقاً يؤدي إلى إصابة الغضبان بالفالج ، وقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ ،وقد يؤثر علىأوعية العين الدموية فيسبب له العمى المفاجيء ، وكلنا يسمع بتلك الحوادث المؤلمة التي تنتج عن لحظات غضب

    هذا وإن ارتفاع النور أدرينالين في الدم يحرر الغليكوجين من مخازنه في الكبد ويطلق سكر العنب مما يرفع السكر الدموي ، إذ من المعلوم أن معظم حادثات الداء السكري تبدأ بعد أنفعال شديد أو غضب . أما ارتفاع الأدرينالين فيزيد من عمليات الإستقلاب الأساسي ويعمل على صرف كثير من الطاقة المدخرة مما يؤدي إلىشعور المنفعل اوالغضب بارتفاع حرارته وسخونة جلده .

    كما ترتفع شحوم الدم مما يؤهب لحدوث التصلب الشرياني ومن ثم إلى حدوث الجلطة القلبية أو الدماغية كما يؤدي زيادة الهرمون إلى تثبيط حركة الأمعاء ومن ثم إلى حدوث الإمساك الشديد . وهذا سبب إصابة ذوي المزاج العصبي بالإمساك المزمن .

    ويزداد أثناء ثورات الغضب إفراز الكورتيزون من قشرة الكظهر مما يؤدي إلى زيادة الدهون في الدم على حساب البروتين ، ويحل الكورتيزون النسيج اللمفاوي مؤدياً إلى نقص المناعة وإمكانية حدوث التهابات جرثومية متعددة ، وهذا ما يعلل ظهور التهاب اللوزات الحاد عقب الانفعال الشديد ، كما يزيد الكورتيزول من حموضة المعدة وكمية الببسين فيها مما يهيء للإصابة بقرحة المعدة أو حدوث هجمة حادة عند المصابين بها بعد حدوث غضب عارم .

    وقد أثبتت البحوث الطبية الحديثة وجود علاقة وثيقة بين الانفعالات النفسية ومنها الغضب وبين الإصابة بالسرطان . وتمكن العلم أن يبين مدى خطورة الإصابة السرطانية على إنسان القرن العشرين ،قرن القلق النفسي ، وأكدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من انفعالات نفسية مريرة بصورة مستمرة يموتون بالسرطان باحتمال نسبي أكبر .

    فالانفعالات النفسية تولد اضطراباً هرمونياً خطيراً في الغدد الصماوية يؤدي إلى تأرجح في التوازن الهرموني بصورة دائمة ، هذا التأرجح يساعد على ظهور البؤرة السرطانية في أحد أجهزة البدن .

    ويرى بعضهم أن التأثيرات التي تحصل في البدن نتيجة الغضب الشديد والذي يسبب فيضاً هرمونياً يؤدي إلى ما يشبه التماس الكهربائي داخل المنزل بسبب اضطرابات الدارة الكهربائية ، وما ينتج عن ذلك من تعطل في كافة أجزاء الدارة الكهربائية .

    ولا شك أن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم قد عرف بنور الوحي خطورة هذه الانفعالات النفسية على مستقبل المجتمع الإنساني قبل أن يكتشف الطب آثارها ، ودعا بحكمة إلى ضبط انفعالاتهم ـ قدر المستطاع ـ [ لا تغضب ]محاولاً أن يأخذ بأيديهم إلى جادة الصواب ـ رحمة بهم ـ وحفاظاً على صحة أبدانهم من المرض والتلف ، لكنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ كان يعلم في نفس الوقت طبيعة النفس البشرية ، ويعلم أن الإنسان لحظة غضبه قد لا يقوى على كتم غضبه ، خاصة إن كان يغضب لله أو لعرض أوماله ، فإذا به يصف العلاج قبل أن يستفحل الغضب ، وقبل أن يقدم الغاضب على فعل لا تحمد عقباه .

    والسؤال هل كان الرسول يعرف كل هذه المسببات العلمية والنتيجية للغضب, وهل نهيه عن الغضب وتشجيعه وحثه للحلم, ينبع من منظور خوفه على كرامة المسلم أم صحته؟

    فقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم الأشج قائلاً له : " إن فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والأناة " رواه مسلم .

    وقد رفع الإسلام من أجل ذلك من مرتبة الحلم ،وجعل من كظم الغيظ وسيلة إلى التقرب إلى الله عز وجل ورفع درجات صاحبه يوم القيامة . عن معاذ بن أنس الجهني رضي الله عنه أن النبي صلىالله عليه وسلم قال : " من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين فيزوجه منها ما شاء ".


    وعن أبي الدرداء رضي الله قال : " قلت يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة قال : لا تغضب " رواه الطبراني بإسناد حسن .


    وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على كتمان الغضب فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلىالله عليه وسلم قال : " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" رواه البخاري ومسلم .

    وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بقوم يصطرعون فقال : " ما هذا ؟"

    قالوا فلان لا يصارع أحداً إلا صرعة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أفلا أدلكم على من هو أشد منه ؟ رجل كلمه رجل فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه".

    وعن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا معاوية إياك والغضب ، فإن الغضب الإيمان كما يفسد الصبر العسل" .

    لكننا لم نتناول الغضب بعد فى القرآن.

    إذن لى عودة

    شذى الوردة لحديث يطول ويطول.

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.43

    افتراضي

    الاستاذ عبد الصمد


    مرورك هو الشفاء

  7. #7
    الصورة الرمزية مازن سلام شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فرنسا
    العمر : 57
    المشاركات : 645
    المواضيع : 16
    الردود : 645
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي الأستاذ خليل حلاوجي الموقـّر

    الفاضل
    من كانوا يعرفون أناساً كراماً أمثالك, فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون
    كل التحية
    مازن سلام

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 111
    المواضيع : 16
    الردود : 111
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    تحيتنا أستاذنا الكريم خليل
    هذه أول مرة أدخل واحة الفكر منذ انضمامي إلى الواحة، و ما هداني إليها هو عنوان أحلتموني إليه في أحد ردوكم، و إذا بي أجدني أمام عنوان أثار انتباهي" ثقافة التغاضب"، قرأته بشغف و صممت أن أداوم على تصفح واحة الفكر بنفس القدر الذي أتصفح واحة القصة، لا أخفي عليكم بأن ما أثرتم في المقال، جدير بالاهتمام لكوننا نفتقر إلى الثقافة في كل شيء، و ليس التغاضب وحده
    دمتم بخير و بارك الله في قلمكم النير
    أخوكم عمر

  9. #9
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.43

    افتراضي

    الأستاذة د. نجلاء

    بوركت وعوفيت على هذه الإضافة القيمة
    \

    وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على كتمان الغضب فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلىالله عليه وسلم قال : " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" رواه البخاري ومسلم .

  10. #10
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.15

    افتراضي

    عبارات جميلة استاذي
    ساراجعها اكثر دمت بخير
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ثقافة السلام والمقاومة والاستشهاد في الأدب الفلسطيني المعاصر
    بواسطة فضل شبلول في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-07-2006, 11:44 AM
  2. ثقافة الطفل
    بواسطة جوتيار تمر في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-05-2006, 02:10 PM
  3. ثقافة الاستلاب
    بواسطة سيد يوسف في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 04:52 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 11:56 PM
  5. ثقافة المكان
    بواسطة lion3 في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 05:06 PM