أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: صيف الأحلام

  1. #11
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة

    الغالية"مرآه نفس":
    للله ما أروعكـ..!!
    قصصك كتبت بــ دهشة ..!!
    رائعة وأكثر..!!
    سلمت ودمت مبدعة
    لك ودي وباقة ورد

    سحر....أيتها الساحرة...

    شكراً لعبورك الرقيق وكلامك الصديق...

    إحساسك المرهف ألجم فصاحة قلمي...

    دمت بخير وسلام

  2. #12

  3. #13
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخت الفاضلة الأديبة مرآة النفس
    " صيف الاحلام "
    لقد حفّزتني الأديبة الفاضلة منى الحالدي , على قراءة هذه المجموعة من الأحلام , وقد امتدحت الاسلوب الواقعي المختزل في القص , وعندما قرأت المجموعة , أدركت مدى الرقي , في تذوق الأديبة منى الخالدي لأدب القصة .
    فلقد تمّ البناء في كل حلم , بشكل قوي سلس , يظهر التمكن من اللغة والكلمة , ومهارة التعامل مع المفردات , لرسم الابعاد المكانية والزمانية , والتعبير عن مرتسمات نفسية واجتماعية وقيمية , وإجادة نحت الصور التعبيرية , ثم في كل نص , كان هناك نجاح حقيقي , في وضع قفلة لافتة , والنصوص تحمل رسائل أخلاقية وقيمية .
    تقبلي احترامي وتقديري
    أخوكم
    د. محمد حسن السمان
    د. السمان....

    ما أسعدني بعبورك المهيب ومرورك الذي أتشرّف به...

    شهادة أعتز بها ووسام شرف لا أستغني عنه...

    شكراً للقراءة العميقة والتحليل الدقيق لهذه المجموعة القصصية المتواضعة...

    أرجو ألا تحرمني إطلالاتك المستقبلية...

    ودمت بخير

  4. #14
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة محمد الهندي مشاهدة المشاركة
    مرآة النفس ......
    أنها أحلام نفس.... مختزلة من واقع فيه من اليقظة شواهد...
    فكما قال كربيّون... الحياة
    بــقــدر مــا تــكــبــر الــمــصــيــبــة يــنــبــغــي أن تــكــبــر الــحــيــاة
    فهذا هو الانسان الذات يكبر وتكبر معه آلامه حتى تدمي قدميه بفكرة موحشة ..
    قد تنتابنا صعودا ً إليها عجلى ...
    فبتنا من الوجود ضمائر فيها من السريرة تنمق يشرب الخذلان
    جرعة
    تتلوها
    جرعة
    مرآة..
    اعذريني على قصر الرد...
    حمزة يهديكِ العطر مكبلاً
    حمزة أيها الرائع...

    مرحبا بعطر قلمك الذي يلهمني الجديد والمزيد...

    حضور مميز وقراءة مبهرة وفهم يشي بروحك العذبة ونقائك الذي لا مثيل له...

    لا تحرمني متعة قراءة حرفك الملهم...

    دمت بخير وسلام

  5. #15
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سامي البوهي مشاهدة المشاركة
    مرآة النفس
    تهنئتي الحارة على تلك الأحلام المناهضة لواقع ننام على وسادته نوما عميقاً ، فصار الواقع لنا كابوساَ ، وصار الحلم لنا واقعاً نريد أن نعيشه بكل لحظاته الجميلة ، ولا نتمنى أبداً أن تلفحنا شمس مثل الشمس التي لعنتيها ، أو فرصة عمل ضائعة ، أو صوت قنبلة خائنة ، أو خلخلة عملة معدنية طائحة ..........
    جاء تسلسلك كي يدهشني ، طريقة بنائك المتنامي فعلا نموذجاً نتعلم منه ، هكذا هي القصة القصيرة جداً كما يقولون ، لا تأتي وحدة منفردة ، بل يمكن أن نكتبها في نسق مترابط ، مع مجموعة من القصص القصيرة جدا ، لتسير برباط ، ومعك أن مجموع القصص هنا ليس من القصص القصيرة جداً ، لكن بدر إلى ذهني الي التنوية الي كتابة القصة القصيرة جدا بنفس النسق البنائي ، فتظهر في النهاية على أنها قصة واحدة ...
    تحيتي لك
    أرجو من الإدارة الموقرة تثبيت العمل لما فيه من جهد ، وحبكة ، ونموذجاً متكاملاً من البناء المتنامي للقصة القصيرة.
    محمد

    البوهي....

    مرور أعتز به وشهادة أفتخر بها من كاتب مرموق ومتميز ومبدع مثل حضرتك...

    أستاذي الكريم...

    هي محاولة أولى ....أشكر لك تعليقاتك وتوجيهاتك الكريمة....فمنكم نستفيد ونتعلم...

    أشكر لك عبورك الكريم

  6. #16
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوف السعيدي مشاهدة المشاركة
    مرآةالنفس
    ما أجمل طريقتك في السرد , وارسال الرسائل للقارئ
    أن تحاولين طرح مشاكل تؤرق المجتمع , فكنت ناجحة موفقة .
    أتفاءل بك , لأن هذه هي مشاركتي الأولى .
    نوف
    نوف....مرحبا معانقتي الأولى لحرفك المشتاق...

    وكم يشرّفني أن تكون أول مشاركة لك في أحضان قلمي ...

    لا تحرميني متابعتك لنزف الإحساس هنا...

    فأنا سأبقى بانتظارك

    تحيتي لك

  7. #17
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    مرآة النفس...
    حلم ربما يخفي وارءه الكثر من المعاني، حيث البقاء على الاصل، وتقمص الحاضر بثوبه الجديد، امران لايمكن التخلص من هواجسه بسهولة لذا جاء الحلم هنا مكتنفا ببعض الصور الذاتية للانسان الذي يريد لبس الثوب الواقعي الجديد مع عدم اغفال الجانب الاخر فيه، لكن الاماني تاتي دائما لتشكل حاجز بينه وبين تطلعاته، وهكذا اتت الام تعيدها الى الاصالة والنقاء، والذات المتطلعة تحاول كسر ذلك من خلال كلمة انتهى..وحتى في الواقعية الجديدة التي ترسمها هنا.
    هذا لم يعد حلما بحد ذاته بل اصبح كابوسا يرافق الشباب اينما حلوا واينما كانوا...هذا التنافس السافر اصبح يهدد طموحات الانسان الواعي المدرك، فالذي يتعب ويجتهد يجد نفسه ينافس من يملك المال او ربما السلطة، والمثابرة والاجتهاد لاتكفيان لهزيمة المال والسلطة، وهنا تاتي التوهيمات النفسية بحيث يحاول الشاب ان يقنع نفسه بارتفاع نسبة المعدلات مثلا، ومع ان الصدمات الواقعية تجتاحه احيانا الا انه يبقى متأملا حدوث ما يرغب..وبذلك تتأثر نفسيته بحيث تصل الى درجة من الانانية ان لايتمنى لغير نفسه النجاح، وبلاشك هذا يخلق مجتمعا ذا بعد لامتزن مستقبلا.
    كم كانت جدتك صافية ومنتمية في رؤيتها ودعواتها..وكم هو الواقع موجع ومؤلم عندما تستفيق الجدة على الحقيقة المرة..انه ليس بحلم اخر انما انه كابوس اخر جاء هنا ليغرس وليؤكد قيمة الكابوس السابق..في لمحة اجتماعية ممزوجة هنا بلمحة سياسية من الواقع الاليم، عندما تعيش الجدة في المثالية وهي لايمكن ان تفكر حتى بان يقتل الفلسطيني اخاه وهم تحت سطوة المحتل، لكن تكون الصدمة مميتة عندما تجدهم يفعلون يوتركون العدو يتربص بالاثنين معا..نعم ربما احيانا يصل بنا الامر الى انكار ذواتنا وقتلها وان لانرى ما نراه.
    هذا الحلم اخذنا عنوة الى ماوراء الكواليس، وما يحدث في المسلسلات الدرامية التي نسمع عنها احيانا في الجرائد والمجلات ..لاني لااشاهدها لكني اتابع اخبارها احيانا، وكأني بك تكتب هنا سيناريو لمسلسل اخر جديد بثوب قديم، حيث نجد البطل يدخل في صراع مع روتين الدوائر التي يشغلها موظفون غارقون في مشاكلهم اليومية وبعضهم يتمم اعماله المنزلية في الوظيفة وووو...فيأتي المواطن ليدخل معمتهم ومن ثم يخرج بلا شيء..بل الادهي والامر بانه يتحمل اعباء اخطاء هولاء واخطاء تقصيرهم،وهنا تبرز اهمسة هذا الحلم كونه يعالج مشكلة خطيرة جدا وهي بلاشك تعود اسبابها الى الراعي والرعية معا، وهذا التقصير الذي بات يهدد سير حياة الناس بصورة تلقائية عفوية سليمة دون تعقيد وروتين ممل.
    اذا عليك ان تتعلم الان بأن العقلانية اصبحت مهددة في زمننا بالذبول..وان الانسان الذي يقول عليكِ ان تكوني عقلانية انما يحفر لنفسه قبرا حتى في فكرها.. او ربما في فكره وحياته ايضا، دون فرق..الحب لم يعد ذا قيمة اذا جوبه بالصراحة والواقعية الحديثة، لانه لايقدم الا التعب والارهاق وبضع اماني ربما لن تتحقق..لكن عندما نكون هكذا ننظر الى الواقع عن طريق المنصب ولغة المال..نكون حينها عقلانين اكثر في نظر البعض لاننا اخترنا الطريق السهل للوصول.
    الحب اصبح سلعة تباع لمن يدفع اكثر...
    بل حتى الصراحة اصبحت هكذا...؟
    جاءى خاتمة القصة تؤكد قيمة العمل ككل..حيث منذ البدء كان رسم الواقع واقعيا بريشة مدركة محترفة واعية بقيمة العودة الى اصول الانسان لا الى مظاهره، وهنا في هذه اللمحة الشعرية ختم العمل وكأنه يقول لنا النهاية لم تحل بعد فالامر لم يعد جاريا مستمرا.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  8. #18
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    رائعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى
    عشت هنا لحظات ممتعة جدا
    دمت متألقة أختي مرآة النفسنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حسنية...

    ما أسعدني بعبورك الراقي وكلامك الرقيق...

    مرور أعتز به وأنتظره بلهفة وشوق...

    شكراً لك أيتها المتألقة قلباً وحرفاً...

    تحيتي لك

  9. #19
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 515
    المواضيع : 33
    الردود : 515
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    مرآة النفس...
    حلم ربما يخفي وارءه الكثر من المعاني، حيث البقاء على الاصل، وتقمص الحاضر بثوبه الجديد، امران لايمكن التخلص من هواجسه بسهولة لذا جاء الحلم هنا مكتنفا ببعض الصور الذاتية للانسان الذي يريد لبس الثوب الواقعي الجديد مع عدم اغفال الجانب الاخر فيه، لكن الاماني تاتي دائما لتشكل حاجز بينه وبين تطلعاته، وهكذا اتت الام تعيدها الى الاصالة والنقاء، والذات المتطلعة تحاول كسر ذلك من خلال كلمة انتهى..وحتى في الواقعية الجديدة التي ترسمها هنا.
    هذا لم يعد حلما بحد ذاته بل اصبح كابوسا يرافق الشباب اينما حلوا واينما كانوا...هذا التنافس السافر اصبح يهدد طموحات الانسان الواعي المدرك، فالذي يتعب ويجتهد يجد نفسه ينافس من يملك المال او ربما السلطة، والمثابرة والاجتهاد لاتكفيان لهزيمة المال والسلطة، وهنا تاتي التوهيمات النفسية بحيث يحاول الشاب ان يقنع نفسه بارتفاع نسبة المعدلات مثلا، ومع ان الصدمات الواقعية تجتاحه احيانا الا انه يبقى متأملا حدوث ما يرغب..وبذلك تتأثر نفسيته بحيث تصل الى درجة من الانانية ان لايتمنى لغير نفسه النجاح، وبلاشك هذا يخلق مجتمعا ذا بعد لامتزن مستقبلا.
    كم كانت جدتك صافية ومنتمية في رؤيتها ودعواتها..وكم هو الواقع موجع ومؤلم عندما تستفيق الجدة على الحقيقة المرة..انه ليس بحلم اخر انما انه كابوس اخر جاء هنا ليغرس وليؤكد قيمة الكابوس السابق..في لمحة اجتماعية ممزوجة هنا بلمحة سياسية من الواقع الاليم، عندما تعيش الجدة في المثالية وهي لايمكن ان تفكر حتى بان يقتل الفلسطيني اخاه وهم تحت سطوة المحتل، لكن تكون الصدمة مميتة عندما تجدهم يفعلون يوتركون العدو يتربص بالاثنين معا..نعم ربما احيانا يصل بنا الامر الى انكار ذواتنا وقتلها وان لانرى ما نراه.
    هذا الحلم اخذنا عنوة الى ماوراء الكواليس، وما يحدث في المسلسلات الدرامية التي نسمع عنها احيانا في الجرائد والمجلات ..لاني لااشاهدها لكني اتابع اخبارها احيانا، وكأني بك تكتب هنا سيناريو لمسلسل اخر جديد بثوب قديم، حيث نجد البطل يدخل في صراع مع روتين الدوائر التي يشغلها موظفون غارقون في مشاكلهم اليومية وبعضهم يتمم اعماله المنزلية في الوظيفة وووو...فيأتي المواطن ليدخل معمتهم ومن ثم يخرج بلا شيء..بل الادهي والامر بانه يتحمل اعباء اخطاء هولاء واخطاء تقصيرهم،وهنا تبرز اهمسة هذا الحلم كونه يعالج مشكلة خطيرة جدا وهي بلاشك تعود اسبابها الى الراعي والرعية معا، وهذا التقصير الذي بات يهدد سير حياة الناس بصورة تلقائية عفوية سليمة دون تعقيد وروتين ممل.
    اذا عليك ان تتعلم الان بأن العقلانية اصبحت مهددة في زمننا بالذبول..وان الانسان الذي يقول عليكِ ان تكوني عقلانية انما يحفر لنفسه قبرا حتى في فكرها.. او ربما في فكره وحياته ايضا، دون فرق..الحب لم يعد ذا قيمة اذا جوبه بالصراحة والواقعية الحديثة، لانه لايقدم الا التعب والارهاق وبضع اماني ربما لن تتحقق..لكن عندما نكون هكذا ننظر الى الواقع عن طريق المنصب ولغة المال..نكون حينها عقلانين اكثر في نظر البعض لاننا اخترنا الطريق السهل للوصول.
    الحب اصبح سلعة تباع لمن يدفع اكثر...
    بل حتى الصراحة اصبحت هكذا...؟
    جاءى خاتمة القصة تؤكد قيمة العمل ككل..حيث منذ البدء كان رسم الواقع واقعيا بريشة مدركة محترفة واعية بقيمة العودة الى اصول الانسان لا الى مظاهره، وهنا في هذه اللمحة الشعرية ختم العمل وكأنه يقول لنا النهاية لم تحل بعد فالامر لم يعد جاريا مستمرا.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

    جوتيار...

    لا تدري كم استمتعت بقراءة تحليلك العميق للقصة...وكأنني أقرأ ذاتي فيها وأرى ما كان قلمي يرغب بالإفصاح عنه لكنّ استبداد الأدب منعه...

    صدقت سيدي فيما قلت...

    تغيّر الزمن كفيل بتغيير مفهوم وتفسير الواقعة....تبقى القيم مطلقة لكنّ الأحكام تتبدّد وتتحور وتتغير..

    شكراً لعبورك الراقي

  10. #20
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي


    النص الذي كتب بطريقة رائعة حقا دفعني لأن أطيل المكوث على ضفاف حرفه الجميل ومعناه الأجمل.

    أحييك بشدة على هذا التميز.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. أتشبهين بيوم صيف؟ قصيدة شكسبير - ترجمة عمار الزريقي
    بواسطة عمار الزريقي في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-03-2011, 03:54 PM
  2. صيف الحق : إلى لبنان في ذكرى ذات صيف
    بواسطة محمد الحامدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-03-2010, 08:39 PM
  3. حب ليلة صيف
    بواسطة الشربينى خطاب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 08:00 PM
  4. عبائة صيف
    بواسطة رائد ابو مغصيب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-11-2003, 05:34 PM
  5. حلم ليلة صيف
    بواسطة خلود علي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-06-2003, 05:07 AM