أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قطعة حلوى ...........

  1. #1
    أديبة الصورة الرمزية حسنية تدركيت
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,585
    المواضيع : 307
    الردود : 3585
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي قطعة حلوى ...........


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تمتمت رجاء بفتور :
    -القناعة كنز لا يفنى
    مازالت ترتسم بداخلها صورة الحلوى المشكلة من أنواع وألوان شتى , ويد الطفلة تختار منها ما لذ وطاب , حدثت نفسها أن تمتد يدها إلى الصغيرة علها تعطيها ولو القليل منها , لكنها ابتعدت عن الدكان ورائحة الحلوى تملأ المكان ,
    كانت ملامحها تحكي القهر والحرمان , ولم تستطع أن تخفي ما جال بخاطرها , عينيها الصغيرتين ينجلي فيهما حزن عميق ,دمعة صغيرة تدحرجت على خدها أحست بالخجل من نظرات المارة ليتها تختفي , شفتيها ينجلي فيهما غضب مباغت لما سمته يوما ما , حارس الحرمان والقهر , كانت تراه كل يوم ماسكا رشاشه المتطور , وكانت أوصالها ترتجف في بداية الأمر, أما الآن فقد اعتادت أن تمر من أمامه فيلقي عليها التحية باسما ....
    لابد أنه يسخر منها , فأبناء وطنه يعيشون في ترف , يلهون ويتمتعون , يسرقون ابتسامة الأطفال من مهدها ثم ينثرونها على صغارهم ورودا ندية
    بداخلها كم هائل من الحكم , يتردد في أوقات الضيق والحرج ..لن يطول هذا الحال ...
    هكذا حدثت نفسها:
    أبي مسكين يتعب ويكد حتى يأتي في آخر الشهر بدراهيم يفرقها على صاحب البيت
    ناس كثر ينتظرون هذه الدراهيم , وفي كل مرة أمني نفسي أن يبقى له ما يغير به يوما من أيامنا التي تتشابه
    ليته يفاجؤني بقطعة حلوى ..
    عندما أسمع خطواته تقترب ينبض قلبي, فأسرع راكضة نحوه...
    لم أعد أركز نظراتي على ما تحمله يديه , ولم يعد يخجل وهو يدخل البيت بدون حلوى أو لعبة جديدة
    زمان قبل أن تكتسح بلادنا حمى التحرر من الحياة الكريمة , كان يحمل الكثير الكثير من الأشياء التي أحبها
    فتحتار عيني أيها أختار لذالك اليوم , غابت تلك الأيام ...
    كم أكره الإحتلال , جرد أبي من عمله, وألقى به في شارع البطالة , أجبر وهو المهندس البارع والمبدع المتميز بعمل بعيد عن مجاله ,وحرمت أنا من قطع الحلوى .............
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    قلم نشيط الصورة الرمزية سارة محمد الهاملي
    تاريخ التسجيل : Jan 2005
    المشاركات : 535
    المواضيع : 14
    الردود : 535
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة

    كم أكره الإحتلال , جرد أبي من عمله, وألقى به في شارع البطالة , أجبر وهو المهندس البارع والمبدع المتميز بعمل بعيد عن مجاله ,وحرمت أنا من قطع الحلوى .............
    والأهم حين يحرم الأطفال من الأمن والأمان، ويصبحون لعبة في أيدي الكبار والعظماء!
    شكراً لك أختي حسنية على هذه القصة المعبرة.
    لك التقدير والاحترام.

  3. #3
    أديبة الصورة الرمزية حسنية تدركيت
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,585
    المواضيع : 307
    الردود : 3585
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة محمد الهاملي مشاهدة المشاركة
    والأهم حين يحرم الأطفال من الأمن والأمان، ويصبحون لعبة في أيدي الكبار والعظماء!
    شكراً لك أختي حسنية على هذه القصة المعبرة.
    لك التقدير والاحترام.
    اختي سارة محمد هاملي شكرا لمرورك الجميل
    وجزاك ربي الجنة

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,070
    المواضيع : 101
    الردود : 9070
    المعدل اليومي : 2.11

    افتراضي

    الندية حسنية..
    القصة جاءت بواقع ملموس، وبصورة عفوية تحكي لنا امنيات طفلة ترى وتسمع ما لايجب ان تراه وتسمعه في مثل عمرها،لكن الواقع ابعدها عن كل ما يجب ان تكون عليه ويكون لها، لذا فهي تعبر عن مأساتها بعفوية، وبواقع مشحون باليأس والحزن حيث الفقر والاحتلال سلبا منها ومن كل من حولها كل شيء جميل.

    دمت بهذا النقاء
    جوتيار

  5. #5
    شاعرة الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تمتمت رجاء بفتور :
    -القناعة كنز لا يفنى
    مازالت ترتسم بداخلها صورة الحلوى المشكلة من أنواع وألوان شتى , ويد الطفلة تختار منها ما لذ وطاب , حدثت نفسها أن تمتد يدها إلى الصغيرة علها تعطيها ولو القليل منها , لكنها ابتعدت عن الدكان ورائحة الحلوى تملأ المكان ,
    كانت ملامحها تحكي القهر والحرمان , ولم تستطع أن تخفي ما جال بخاطرها , عينيها الصغيرتين ينجلي فيهما حزن عميق ,دمعة صغيرة تدحرجت على خدها أحست بالخجل من نظرات المارة ليتها تختفي , شفتيها ينجلي فيهما غضب مباغت لما سمته يوما ما , حارس الحرمان والقهر , كانت تراه كل يوم ماسكا رشاشه المتطور , وكانت أوصالها ترتجف في بداية الأمر, أما الآن فقد اعتادت أن تمر من أمامه فيلقي عليها التحية باسما ....
    لابد أنه يسخر منها , فأبناء وطنه يعيشون في ترف , يلهون ويتمتعون , يسرقون ابتسامة الأطفال من مهدها ثم ينثرونها على صغارهم ورودا ندية
    بداخلها كم هائل من الحكم , يتردد في أوقات الضيق والحرج ..لن يطول هذا الحال ...
    هكذا حدثت نفسها:
    أبي مسكين يتعب ويكد حتى يأتي في آخر الشهر بدراهيم يفرقها على صاحب البيت
    ناس كثر ينتظرون هذه الدراهيم , وفي كل مرة أمني نفسي أن يبقى له ما يغير به يوما من أيامنا التي تتشابه
    ليته يفاجؤني بقطعة حلوى ..
    عندما أسمع خطواته تقترب ينبض قلبي, فأسرع راكضة نحوه...
    لم أعد أركز نظراتي على ما تحمله يديه , ولم يعد يخجل وهو يدخل البيت بدون حلوى أو لعبة جديدة
    زمان قبل أن تكتسح بلادنا حمى التحرر من الحياة الكريمة , كان يحمل الكثير الكثير من الأشياء التي أحبها
    فتحتار عيني أيها أختار لذالك اليوم , غابت تلك الأيام ...
    كم أكره الإحتلال , جرد أبي من عمله, وألقى به في شارع البطالة , أجبر وهو المهندس البارع والمبدع المتميز بعمل بعيد عن مجاله ,وحرمت أنا من قطع الحلوى .............
    الأديبة الندية حسنية


    ترقرقت الدموع في عيني وأنا أنظر لرجاء من خلال قصتك

    وأرجو الكثير لها يفوق قطعة الحلوى

    بالفعل للحرب قدرة أن تجعل شعر الوليد يشتعل شيبا ويتجاوز

    وعيه حدوداً لايتحملها القلب

    وإلى الآن استغرب كيف انطلت على عقول الكبار خدعة تحرير

    الأخيار بيد الأشرار.

    حسنية

    لك قلب أحبه كثيراً أحس نبضه في قلمك.
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  6. #6
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 11.98

    افتراضي

    قصة فكرتها رائعة، وموضوعها حارق وعميق
    لكني أزعم أن لغتها جاءت أعلى من نسبتها لطفلة

    أهلا بك أيتها الكريمة في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7

المواضيع المتشابهه

  1. قطع حلوى
    بواسطة سامية الحربي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 10-02-2014, 10:15 PM
  2. حلوى و قهوة و ياسمين
    بواسطة عبير النحاس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-07-2013, 10:18 AM
  3. "حلوى الليمون" .. ، .. في فصول
    بواسطة عبدالله الخميس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-07-2009, 12:36 PM
  4. قطعة حلوى
    بواسطة حنان الاغا في المنتدى مُنتَدَى الرَّاحِلَةِ حَنَانِ الأَغَا
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 22-04-2008, 01:48 AM
  5. أكياسُ حلوى..!!
    بواسطة منى الخالدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 17-09-2006, 12:37 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة