أحدث المشاركات
صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 98

الموضوع: مَطَرِي.. يُسَافِرُ في سَحَابِكْ

  1. #31
    الصورة الرمزية أحمد عبد المنعم سرساوى شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : القاهرة
    العمر : 38
    المشاركات : 96
    المواضيع : 15
    الردود : 96
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    وجهٌ منَ الماضي أطلَّ فحُيِّرتْ فيهِ العقولُ العالمِيَّةْ
    عُمْرٌ تَوَقدَ بين أحلام ٍ يعانقها انشِطارُ المَوج ِ
    فانفَجَرتْ لترسُمَهَا مُباراةٌ ذكيَّةْ
    ملكٌ هُو الإنسانُ حينَ يعلمُ الدنيا فنونَ الحُبِّ ..
    كيْ يَحيَا لهُ وَطنٌ ..
    يُفتشُ عنْ هُويَّة...

    ******************
    هكذا أنت يا أبا عمر
    أدام الله عليك فضله

  2. #32
    الصورة الرمزية محمد وهبة شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    العمر : 43
    المشاركات : 74
    المواضيع : 18
    الردود : 74
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أخي و صديقي العزيز مصطفي ....
    لم أشعر بالمفاجأة عندما أخبرتني بترشحك لنيل جائزة أمير الشعراء
    كما أنني - للأسف - لم أشعر بها عندما علمت بما آل إليه الأمر .....
    تذكرت فقط قولك لي
    مصر التي في خاطري وفي فمي ...
    شربت فيها من مرار العلقم ...
    أخي ..... لا أدري كيف يمكن لأم ٍ أن تقسو علي أبنائها كل هذه القسوة ...
    ولا أدري كيف نظل لها أوفياء ؟؟؟ّ!!
    ربما لأننا - وإن أبينا - أبناءها
    دمت أخي بكل الود

  3. #33
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,515
    المواضيع : 1091
    الردود : 40515
    المعدل اليومي : 6.27

    افتراضي

    قصيدة من روائعك أيها الأخ الحبيب ، أحسنت نظمها شعرا وبهرت في توصيلها إلقاءً حتى كان لها هذا الوقع الكبير الذي تستحق.

    أنت شاعر من طراز فريد لا ريب ، وسأظل دوما ممن يفتخر بك.

    لا فض فوك ولا عدمت اللغة شاعرا مثلك!


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #34
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 31
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    الأخ الكريم الشاعر الرائع مصطفى الجزار...

    لا أمتلك أمام هذه القصيدة إلا أن أصفّق بحرارة لما كتبت

    و لن أزيد...

    فإن فعلت فسوف يرتفع الستار عن هشاشة كلماتي أمام هذا الفيض اللامنتهي من الجمال...

    تقبّل مروري المتواضع...

    مودتي و تقديري

  5. #35
    الصورة الرمزية صفاء حجازي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 440
    المواضيع : 44
    الردود : 440
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الجزار مشاهدة المشاركة
    القصيدة بالصوت والصورة على هذا الرابط (للمشاهدة):

    وللتحميل على الجهاز، على أحد هذين الرابطين:
    رابط مباشر:
    http://www.princeofpoets.com//uploads/ameer/5/5-5.wmv
    رابط غير مباشر:
    http://www.zshare.net/download/318546490d492e/

    مَطَرِي.. يُسَافِرُ في سَحَابِكْ
    قَلْبي .. تَناثَرَ عِشْقُهُ .. في كُلِّ رَابِيَةٍ وَوَادْ
    حَمَلَتْهُ رِيحُ العِشْقِ فَوْقَ سَحَائِبِ الأَشْوَاقِ
    فَاخْضَرَّتْ بِوَابِلِهِ بِلادْ
    حتى إذا ..
    مَا طَارَ فَوْقَ مَدَائِنِ التَّارِيخِ
    أَسْقَطَ دَمْعَةً شَرْقِيَّةً
    وَأَنَاخَ رَاحِلَةَ المِدَادْ
    وَأَشَارَ نَحْوَ تُرَابِهَا المَعشُوقِ..يَهْتِفُ بِاسْمِهَا
    وَيقُولُ: قِفْ يَا شِعرُ ..
    واسْجُدْ هَا هُنَا ..
    قَبِّلْ تُرَابَ حَبِيبتي ... بَغدادْ
    * * * * *
    بَغدادُ .. إني ..
    رَغْمَ بُعْدِي - يَا قَرِيبةُ - عَنْ رِحَابِكْ
    وَبِرَغْمِ أَني لَسْتُ نَبْتاً..قد تَهَدْهَدَ في تُرابِكْ
    وَبِرَغْمِ أنّ هُوِيَّتي حَمَلَتْ هَوَى الأهرامِ .. .. مِصْرَ ..
    ولم أَطَأْ يوماً ثَرَاكِ .. ولم أَصِلْ يوماً لِبابِكْ
    وَبِرَغْمِ ..
    .. كُلِّ الرَّغْمِ ..
    إلاَّ أَنني ..
    قَدْ عِشْتُ حُزنَكِ كُلَّهُ ..
    وَقَضَيْتُ عُمْرِي في مُصَابِكْ
    جُرْحِي وَجُرْحُكِ وَاحِدٌ ..
    مَطَرِي ..
    يُسَافِرُ في سَحَابِكْ
    * * * * *
    بَغدادُ يَا نَزْفَ العُرُوبَةِ ..
    يَا فُرَاتَ الحُزْنِ ..
    يَا جُرْحَ السَّمَاءْ
    يَا دَمْعَةً قَدْ أَغْرَقَتْ جَفْنَ الوُجُودِ ..
    وَأَبْحَرَتْ في مَوْجِهَا .. سُفُنُ البُكَاءْ
    يَا صَرْخَةً شَقَّتْ عَبَاءَاتِ الرَّجَاءْ
    يَا طِفْلةً رَسَمَتْ بَرَاءَتَهَا ..
    عَلَى جُدْرَانِ وَاقِعِنَا ..
    بِأَلْوَانِ الدِّمَاءْ
    أَنتِ التي ..
    حَمَلَتْ عَلَى أَهْدَابِ عَينَيها ..
    حَدَائِقَ بَابِلٍ
    وَاسْتَوْدَعَتْ مَا بَيْنَ جَفْنَيهَا ..
    مَآسِيَ كَرْبِلاءْ
    مَا زِلْتِ يَا بَغدادُ ..
    قَافِيَتي التي تَغْفُو عَلَى صَدْرِي
    وَتَمْسَحُ غُرْبَتي
    وَتُذِيبُ لَيْلِي في نَهَارِ عُيُونِهَا
    فَتَسِيلُ مِنْ حَرْفِي نُبُوءَاتُ الضِّياءْ
    مَا زِلْتِ يا بغدادُ .. جَيْشَ مَشَاعِري
    مَا زِلْتِ بَيْنَ كَتَائِبِ الإِحْسَاسِ ..
    حَامِلَةَ اللِّوَاءْ
    مَا زِلْتِ عَاصِمَةَ الخِلافَةِ في دَمِي
    حتى وإنْ هَجَمَ التَّتَارُ ..
    وَأَحْرَقُوا ثَوْبَ السَّلامِ ..
    وَأَغْرَقُوا شَرْعَ الكُتُبْ
    وَأَتَاكِ "هُولاكُو" ..
    لِيَحْفُرَ في تُرَابِكِ .. بَاحِثاً ..
    عَنْ كَنْزِكِ المخبُوءِ .. في بِئْرِ الذَّهَبْ
    وَتَجَمَّعَ الكُهَّانُ حَوْلَ البِئْرِ حتى يُغْرِقُوكِ ..
    وَيَأْخُذُوا مِنْكِ القَمِيصَ ..
    وَيَرْجِعُوا لِشُعُوبِهِمْ بِدَمٍ كَذِبْ
    وَاسْتَيقَظَ التاريخُ يَهْذِي .. مِثْلَ مَحْمُومٍ ..
    وَيَسْألُ: مَا السَّبَبْ ؟!
    هَلْ مَزَّقُوا مِنْ صَفْحَةِ التاريخِ أيَّامَ العَرَبْ؟!
    هَلْ نَامَ جَيْشُ "ابْنِ الوَلِيدِ" عَلَى الثُّغُورِ ..
    لِيَحْلُمُوا بالنَّصْر ِ ..
    حتى قامَ يَجْنِي الحُلْمَ جَيْشُ "أبي لَهَبْ"؟!
    * * * * *
    يَااااااااااا لَيْتَ شِعْرِي في يَدَيَّ ..
    رَصَاصَةٌ عَرَبِيَّةٌ
    أَرْمِي بِهَا .. مِنْ فُُوهَةِ القَلْبِ المُصَوَّبِ..
    نَحْوَ هذا المُغْتَصِبْ
    لَكِنَّني ..
    مَا كُنْتُ إلا .. شَاعِراً
    مَا في يَدِي إلا ذَخِيرَةُ أَحْرُفي المَلأَى ..
    بِأَلْغَامِ "الأَدَبْ" ..!
    قَلَمِي .. أُعَبِّئُهُ بِحِبْرِ عُرُوبَتِي
    فَيَرَاكِ بَاكِيةَ العُيُونِ عَلَى قُبُورِ الأُمْنِيَاتِ
    فَيَرْجُفُ القَلَمُ الغَيُورُ بِرَاحَتِي
    وَيَظَلُّ يَقْذِفُ بِالقَوَافي الحارقاتِ
    يَقُولُ: لا تَسْتَسْلِمِي يَا حُرَّةَ العَيْنَينِ
    يَا مَنْ عَلَّمَتْ أَشْجَارَها ..
    وتُرَابَها .. وبُيُوتَها .. وفُراتَها ..
    .. لُغةَ الغَضَبْ ..
    لا تَيْأَسِي إنْ جَفَّتْ الأغصانُ وَقْتَ خَريفِها
    فالجِذْرُ في الأَعمِاقِ يَحمِلُ بَيْنَ كَفَّيْهِ الرَّبِيعَ
    .. هديةً لَكِ ..
    وَالسَّوَاقِي .. لا تَزالُ مَليئةً بالحُلْمِ
    وَالشَّمْسُ العَنِيدَةُ لم تَغِبْ
    فاسْتَبْشِرِي يَا زَهْرَةَ التَّارِيخِ
    وَلْتَتَزَيَّنِي .. بِقَلائِدِ النُّورِ المُزَغْرِدِ
    وَالْبَسِي الثَّوبَ المُطرَّزَ بِابتِسَامَاتِ الشُّمُوسْ
    فالنَّصْرُ ..
    فَارِسُكِ الوَسِيمُ
    أَتَاكِ فَوْقَ حِصَانهِ ..
    وَعَلَى يَدَيْهِ الفَرْحَةُ البَيْضَاءُ ..
    صُبَّتْ في كُؤوسْ
    فَلْتَشْرَبِي نَخْبَ السَّعَادَةِ مِنْ يَدَيْهِ ..
    وَأَعْلِنِي الأفْرَاحَ في عَيْنَيْكِ ..
    أَيَّتُهَا العَرُوسْ
    وَلْتَبْسُطِي كَفَّيْكِ نَحوَ الحُلْمِ ..
    فَالأحْلامُ تَحتَاجُ العِنَاقْ
    وَدَعِي فُرَاتَكِ ..
    كَي يُقَبِّلَ كُلِّ حَبَّاتِ التُّرَابِ
    فَتَرْتَوِي رَحِمُ الحُقُولِ ..
    وَتُنْجِبُ الأيامُ .. أزهارَ التَّوَحُّدِ وَالوِفَاقْ
    وَغَداً..
    سَيَسْبَحُ في حُروفِ النُّورِ صَوتُكِ..
    شَادِياً:
    يَا لَيلُ.. قَدْ جَاءَ النَّهَارُ
    وَفَازَ خَيلِي بِالسَّبَاقْ
    يَا شَعْبُ..
    قُمْ واهْتِفْ
    وَجَدِّدْ بَيْعَةَ العِشْقِ القَدِيمةَ
    ثُمَّ رَدِّدْ نَصَّ مِيثَاقِ المحَبَّةِ
    قُلْ مَعِي:
    (( الحُلْمُ بَاقْ ..
    والنَّبْعُ فَاضَ بِالاِشْتِيَاقْ ..
    وَدَمُ العُرُوبَةِ واحدٌ ..
    واللهُ أكبرُ يَا عِرَاقْ
    اللهُ أكبرُ ........
    ......... يَا عِرَاقْ ))
    * * * * *
    أستاذنا وصديقنا وأخونا الغالي
    مصطفى الجزار
    صدقني ... ما لإمارة الشعر من فصيح مبدع مثلكنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يا صاحب الحرف الجميل الجريء
    لك كل احترام

  6. #36
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : البحرين
    العمر : 48
    المشاركات : 311
    المواضيع : 22
    الردود : 311
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    مَطَرِي.. يُسَافِرُ في سَحَابِكْ
    بَغدادُ يَا نَزْفَ العُرُوبَةِ ..
    يَا فُرَاتَ الحُزْنِ ..
    يَا جُرْحَ السَّمَاءْ
    يَا دَمْعَةً قَدْ أَغْرَقَتْ جَفْنَ الوُجُودِ ..
    وَأَبْحَرَتْ في مَوْجِهَا .. سُفُنُ البُكَاءْ
    يَا صَرْخَةً شَقَّتْ عَبَاءَاتِ الرَّجَاءْ
    يَا طِفْلةً رَسَمَتْ بَرَاءَتَهَا ..
    عَلَى جُدْرَانِ وَاقِعِنَا ..
    بِأَلْوَانِ الدِّمَاءْ
    أَنتِ التي ..
    حَمَلَتْ عَلَى أَهْدَابِ عَينَيها ..
    حَدَائِقَ بَابِلٍ
    وَاسْتَوْدَعَتْ مَا بَيْنَ جَفْنَيهَا ..
    مَآسِيَ كَرْبِلاءْ
    * * * * *
    [/QUOTE]
    لا فض فوك
    يا شاعر الذهب المسبوك
    دم شاعرا
    محمود آدم

  7. #37
    الصورة الرمزية غسان الرجراج شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 178
    المواضيع : 15
    الردود : 178
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    مصطفى الجزار
    سيدي
    سعدت كثيرا حين أخذ صديق عمري "محمد عريج"
    بيدي إلى مقهى النت
    ليعرفني على شاعر كبير
    من أبناء النيل
    قمت بتحميل ما تيسر من دررك
    و انضممت إلى نادي المعجبين بقصيدك
    لأبذل بعد ذلك قصاراي محاولا إقفال فمي
    المشدوه إعجابا
    و أنا أستمع إليك
    ملقيا عراقيتك هاته

    أنت أمير في الشعر بلا جدال
    كما تفضل السادة قبلي

    ولكني أحب التركيز
    على
    صدق
    و صفاء
    و يقين
    و نقاء
    فيك
    لا تخطؤها فراسة عربي
    أو عين ذي بصيرة

    تشع من عينيك
    و في ذبذبات صوتك
    الساحرة

    أخوك
    و
    تلميذك

    لا فض قلمك

    دمت مقاوماً

  8. #38
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    المشاركات : 76
    المواضيع : 2
    الردود : 76
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أيها الشاعر الجهبز
    مصطفى الجزار..

    لقد أخذت من عيوني دمعتين غاليتين
    وأنت تتلو أبياتَ سحركَ الفيروزية المعاني
    والمدوية التأثير فينا..
    مجسدةً روحكَ الشفيفة وحسكَ الوطني النقي ..
    بل كانت حروفكَ كرشقات السهام في قلوب متلقيك
    وأمضى تأثيراً من ذخيرة الآثمين..
    سلَّمَ اللهُ قلبك
    ولا حُرمنا شِعرك..

  9. #39
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب الشمس ام حبيبة مشاهدة المشاركة
    لا أملك إلا أن أردد
    لا فض فوك
    يا من ثأرت للشعر ثأرا
    تقبل مودتى
    تلميذتك
    "قلب الشمس"
    أختي العزيزة/ قلب الشمس/ أم حبيبة

    شكراً لك على مرورك الكريم، وعلى تعليقك وحسن ثنائك على قصيدتي المتواضعة.

    دمتِ أختاً فاضلة/ ومبدعة صادقة.

    تحياتي وتقديري.

  10. #40
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم هريمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    لست في مقام من يسمح لنفسه بالتعليق على قصيدة مبهرة
    وكل ما أستطيع قوله : تحية إكبار و تقدير لإبداع قلمك
    فمثل هذه القصيدة حري بها أن تكتب بحروف الذهب و الألماس
    تقبل كل الإحترام

    أختي الفاضلة/ مريم هريمي (مريم الزهراء)

    وعليكِ السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

    تعليقك هو الذي يستحق أن يكتب بحروف الذهب والألماس حقاً، فشكراً على حسن ثنائك ومرورك الذي أسعدني أيما سعادة.

    دمتِ أختاً فاضلة يا مريم.

    تحياتي وتقديري.

صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عمْرٌ يسافرُ منْ عينيك َ ينتقل ُ ..
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 14-04-2009, 01:23 PM
  2. الكون يسافر بين وريدي ووريدك
    بواسطة شريفة العلوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-08-2008, 12:17 PM
  3. من لم يسافر في طريقي
    بواسطة احمدالذبحاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-01-2008, 05:56 PM
  4. رب امريٍ يتبع محاري سحابك ..!!
    بواسطة سلطان السبهان في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 08-01-2008, 05:34 PM
  5. ترجمة قصيدة الشاعر مصطفى الجزار مطري يسافر في سحابك إلى الإنكليزية
    بواسطة زاهية في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 02:02 AM