أحدث المشاركات
صفحة 6 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 98

الموضوع: مَطَرِي.. يُسَافِرُ في سَحَابِكْ

  1. #51
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
    والله أنت رائع
    بغداد ، وأرضها ، نخلها ، ورافديها ، جبالها ، وسهولها ، ورودها ، ودمعات أطفالها، يهدونك من قلبهم السلام
    أيها الأمير الخلوق ، المثاليّ ، الوطني ، العالي ، والأديب المتمكن حرفاً وأداء ..
    لك ألف تحية وأجمل باقة وردٍ عطرة

    وعليكِ السلام وعلى بغداد وأرضها ونخلها ورافديها وجبالها وسهولها وورودها ودمعات أطفالها........


    أختي العزيزة الرقيقة/ منى الخالدي

    هذا كلام كبير وكثير على مثلي، فارفقي بأخيكِ بارك الله فيكِ.

    شكراً لك على مرورك المعطر بمسك الإبداع أيتها الإنسانة الإنسانة.

    تقبلي كل التحية والتقدير.

  2. #52

  3. #53
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية حسين مشاهدة المشاركة
    اخي العزيز مصطفى الجزار
    لافض فوك
    قصيده رائعة من قلب طاهر وروح زكيه
    وجدت قلبي يهتف مع كلمات اختي العزيزه منى الخالدي
    أيها الأمير الخلوق ، المثاليّ ، الوطني ، العالي ، والأديب المتمكن حرفاً وأداء ..
    دائما جميل وراقي
    لاعدمناكنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    رعاك الله وحماك
    أختي الفاضلة/ نادية حسين (شمس الحرية)

    بورك فيك وشكراً على مرورك المعطر بمسك الإبداع.

    تقبلي كل التحية والتقدير.

  4. #54
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    بَغدادُ يَا نَزْفَ العُرُوبَةِ ..
    يَا فُرَاتَ الحُزْنِ ..
    يَا جُرْحَ السَّمَاءْ
    يَا دَمْعَةً قَدْ أَغْرَقَتْ جَفْنَ الوُجُودِ ..
    وَأَبْحَرَتْ في مَوْجِهَا .. سُفُنُ البُكَاءْ
    يَا صَرْخَةً شَقَّتْ عَبَاءَاتِ الرَّجَاءْ
    يَا طِفْلةً رَسَمَتْ بَرَاءَتَهَا ..
    عَلَى جُدْرَانِ وَاقِعِنَا ..
    بِأَلْوَانِ الدِّمَاءْ
    \\
    مدهش أنت أيها العامر قصده بالنقاء ... فبانت قصيدته عامرة بالبهاء

    أخي الكريم/ خليل حلاوجي

    شكراً لمرورك العامر بالمودة والصدق يا أخي، وشكراً لحسن ثنائك على العمل، وأحمد الله أن نال إعجابك ووصلك منه ما أريد إيصاله.

    تقبل كل التحية والتقدير.

  5. #55
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
    أراني علقت ُ ربما هنا لا أذكر وقد حذفت مشاركتي أقول ربما فأنا لا أتذكر جيدا ..
    شكرا
    أخي الكريم/ مجذوب العيد المشراوي

    مجرد مرورك هنا سعادة لي أخي، سواء بتعليق أم بغير تعليق.

    وبالفعل كان هنا تعليق لك ولكنه حُذف عن طريق الخطأ.

    تقبل التحية والتقدير.

  6. #56
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر الصاعدي مشاهدة المشاركة
    بَغدادُ .. إني ..
    رَغْمَ بُعْدِي - يَا قَرِيبةُ - عَنْ رِحَابِكْ
    وَبِرَغْمِ أَني لَسْتُ نَبْتاً..قد تَهَدْهَدَ في تُرابِكْ
    وَبِرَغْمِ أنّ هُوِيَّتي حَمَلَتْ هَوَى الأهرامِ .. .. مِصْرَ ..
    ولم أَطَأْ يوماً ثَرَاكِ .. ولم أَصِلْ يوماً لِبابِكْ
    وَبِرَغْمِ ..
    .. كُلِّ الرَّغْمِ ..
    إلاَّ أَنني ..
    قَدْ عِشْتُ حُزنَكِ كُلَّهُ ..
    وَقَضَيْتُ عُمْرِي في مُصَابِكْ
    جُرْحِي وَجُرْحُكِ وَاحِدٌ ..
    مَطَرِي ..
    يُسَافِرُ في سَحَابِكْ
    من هنا أدخل جوَّ القصيدة أتلمسَّ مع القراء حسَّك النبيل وأتعرف إلى انتمائك الأصيل , وقد قال الرشيد من قبل للسحاب حيث تمطري يأتيني خراجك كناية عن كبر دولة الخلافة التي جعلت هناك الاتصال بين الأقطار لا الانفصال , وأمَّا اليوم وهذه حال البلدان العربية والإسلامية فأنت تقول مطري يسافر في سحابك , السحاب الذي ينتقل بأمر الله لا البشر والذي يجوب الأرض دون جواز سفر , تتخذ منه رسولًا إلى العراق وما أوفاه وأصدقه من رسول تحمله مشاعرك وشعرك مطرًا يهمي عليها , وهذا هو الخيط العريض للقصيدة الذي حوله تُعقد الأفكار الآخرى , وهو عنوان القصيدة وباب موضوعها , وبهذه الصورة يشاركك جميع النبلاء هذا الإحساس .
    مطلع القصيدة يعودُ إلى التاريخ ليبدأ منه , حيث أطلق الشاعر عنان ذاكرته لتجوب البلدان العربية إذ استوقفه منها مدينة المجد والخلافة وقد باتت خرابًا , فأناخ دوات مداده ليعبر إحساسًا وشعرًا وهي أمام ناظريه يعتركها الدمار ويخيم عليها الأسى , وهو كابنٍ من أبنائها يلوكه الحزن ويلفُّ به المُصاب رغم البعد ورغم كلِّ شيءٍ لمْ يجعله ابنًا من أبنائها في العرف القانوني والسياسي إلا أنَّه أنصت إلى العرف الإنساني والإسلامي والعروبي والذي هو عرف القلب لا العقل ليعيش همَّ العراق العربية الإسلامية , ثمَّ يخاطب العراق العريقة الحضارية ذات السؤدد والسيادة التاريخية وذات المجد التليد , يناديها بحنين وحسرة ويدير فكره في التاريخ وتقلباته يندب العزَّة ويستقبح الخسَّة التي لطخت وجوه الأعداء وهم يمكرون بالعراق ويزورون الحقايق ويغطُّون قبيح صنيعهم بدمٍ كذبٍ لا ينطلي على العقلاء إنما هو المكر والخداع للتَّسيد على المنطة العربية , وبعد هذا البوح الصادق والحزن الصارخ , يستشرق الشاعر الأمل بالنصر ويجعله فارسًا لأنه متى ما كان النصر كان هناك فارس , وما أكثر فوارس العراق , وأيًّا يكن من جبروة العاداة وطغيانهم فالله أكبر الله أكبر , ويبقى العراق يرددها والمسلمون فلا عزة إلا بالله .
    أخي الشاعر مصطفى الجزار
    أحييك جدَّا على هذا الحسَّ الصادق والشعر المؤثر , وأقول لك أمارة النبل والشرف خير من أمارة الشعر والحِرَف .
    تقبل تحياتي وتقديري
    دمت بخير
    أستاذنا وأديبنا القدير الأستاذ/ بندر الصاعدي

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته.

    والله لقد ملأتني فرحة بهذا التحليل السريع العميق الرائع منك لعملي المتواضع، وأحمد الله تعالى أن جعلني سبباً لأن أصل إلى أمثالك بمثل هذه المعاني السامية والأفكار السامقة، فهذه غايتي.

    شكراً لك ثم شكراً.

    تقبل كل التحية والتقدير والامتنان

  7. #57
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمدى ليلة مشاهدة المشاركة
    مصطفى الجزار...
    برغم الخروج المبكر من المسابقة
    وبرغم أنى أحب تميم البرغوثى (المبدع أيضا فى العامية)..المنافس.
    وبرغم عدم بلوغك رغم ثناء لجنة التحكيم!
    وبرغم أنى فى المرةالأولى لم أسمع حرفاً مماقلت من فرحتى بك.
    وبرغم أن رسائل الترشيح التى أرسلتها لم أرها على الشريط.
    وبرغم أن الترشيحات كانت بالأصوات وليست بالقلوب!!
    وبرغم كل الرغم
    أنت امير شعرى منذ سنوات طوال
    وستظل كذلك..
    صرت أحفظ القصيدة من كثرة المشاهدة والقراءة
    وكانها قصيدتى أنا
    بوركت أيها الغالى
    أخي الحبيب/ حمدي ليلة


    هذه هي جائزتي الحقيقية، حبك وحب أمثالك من الصادقين الأنقياء.


    بوركت يا حمدي، وشكراً لك ثم شكراً.


    تقبل كل الحب والتقدير.

  8. #58
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد المنعم سرساوى مشاهدة المشاركة
    وجهٌ منَ الماضي أطلَّ فحُيِّرتْ فيهِ العقولُ العالمِيَّةْ
    عُمْرٌ تَوَقدَ بين أحلام ٍ يعانقها انشِطارُ المَوج ِ
    فانفَجَرتْ لترسُمَهَا مُباراةٌ ذكيَّةْ
    ملكٌ هُو الإنسانُ حينَ يعلمُ الدنيا فنونَ الحُبِّ ..
    كيْ يَحيَا لهُ وَطنٌ ..
    يُفتشُ عنْ هُويَّة...

    ******************
    هكذا أنت يا أبا عمر
    أدام الله عليك فضله
    أخي وصديقي العزيز/ أحمد السرساوي

    كلام أكبر من أن يقال في أمثالي.

    فجزاك الله خيراً، وشكراً على مرورك أيها الحبيب.

    تقبل الحب والتحية والتقدير.

  9. #59
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 502
    المواضيع : 31
    الردود : 502
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    مرور لإلقاء التحية وإبداء الإعجاب


    أحسنت في شحن النص بالعواطف النافرة من كل قيد...

    وأجدت الانماج في هم العراق الحبيب

    ووقوف أما براعة الصور المتتالية، في ظل إيقاع نابض بنبض قلوب حزينة من المحيط إلى الخليج


    أخي الحبيب مصطفى:


    دمت هاطلا مواسم فرح في خريف الأمة

    أخوك من بت المقدس
    يوسف

  10. #60
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد وهبة مشاهدة المشاركة
    أخي و صديقي العزيز مصطفي ....
    لم أشعر بالمفاجأة عندما أخبرتني بترشحك لنيل جائزة أمير الشعراء
    كما أنني - للأسف - لم أشعر بها عندما علمت بما آل إليه الأمر .....
    تذكرت فقط قولك لي
    مصر التي في خاطري وفي فمي ...
    شربت فيها من مرار العلقم ...
    أخي ..... لا أدري كيف يمكن لأم ٍ أن تقسو علي أبنائها كل هذه القسوة ...
    ولا أدري كيف نظل لها أوفياء ؟؟؟ّ!!
    ربما لأننا - وإن أبينا - أبناءها
    دمت أخي بكل الود
    أخي وصديقي الشاعر/ محمد وهبة

    لا عليك، فما أصابني لم يكن ليخطئني، وما أخطأني لم يكن ليصيبني.

    والجوائز هي حب الناس وشهادتهم بأنك جدير وتستحق.


    شكراً على مرورك يا محمد.

    تقبل التحية والحب والتقدير.

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عمْرٌ يسافرُ منْ عينيك َ ينتقل ُ ..
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 14-04-2009, 01:23 PM
  2. الكون يسافر بين وريدي ووريدك
    بواسطة شريفة العلوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-08-2008, 12:17 PM
  3. من لم يسافر في طريقي
    بواسطة احمدالذبحاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-01-2008, 05:56 PM
  4. رب امريٍ يتبع محاري سحابك ..!!
    بواسطة سلطان السبهان في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 08-01-2008, 05:34 PM
  5. ترجمة قصيدة الشاعر مصطفى الجزار مطري يسافر في سحابك إلى الإنكليزية
    بواسطة زاهية في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 02:02 AM