أحدث المشاركات
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 55

الموضوع: لعلّ الله يُحدث بعد ذلك أمرا

  1. #21
    الصورة الرمزية زياد موسى العمار شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : سورية
    المشاركات : 597
    المواضيع : 16
    الردود : 597
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    .
    الصديق الراقي أحمد الرشيدي
    في زمنٍ يبحث فيه الجميع عن إثبات الوجود ولكن بطرق مختلفة من شخصٍ لآخر - فالأغلبية في هذا الزمن يشيرون بامتداد أيديهم ليقولوا أننا هنا، تعالوا وانظروا إلى أعمالنا. وبالمقابل فإنّ القليلين ممن يكتبون لا يلقون اهتماماً لمثل هذا الأمر (الشهرة) – إلا أنّني وجدتك تتربع على عرش البيان علماً وأدباً وأخلاق، أي كما أنت دائماً.
    حين مررت من هنا كنت مشغولاً، لهذا لم أعلّق على ما كتبت، وحين سنحت لي الفرصة رجعت وقرأت أغلب ما كتب هنا، وعلى رأسهم حروف الأديب الحبيب الدكتور محمد حسن السمان. وليس لدي ما أزيد على ما قاله أستاذنا الكبير.
    فنحن فعلاً لنا الحق في أن ننهل من ينابيع علمك وأدبك، ولا أستثني حبيبنا الدكتور السمان، فهو أيضاً يبخل علينا أن ننهل من معين علمه وأدبه، لكنّه سخيٌ بقراءته لنا.
    الأديب الراقي أحمد الرشيدي، لقلبك مودة ومحبة من قلب أخيك.
    وللدكتور السمان ألف ألف تحية وقبلة، ومنه العذر، فقد حاولت أن أحرّك الورود لأشمّ عبيرها الطيّب.
    .

  2. #22
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الأخ الأديب / أحمد الرشيدي ..
    نكتب خلجات النفس ، وما أخفته الصدور في لحظة ، نكون فيها في اللا وعي ، حيث البوح الصادق ينساب لا إرادايا ، يروي اليراع بمداده البياض في عناق حميم ، فنجد بين الحروف روح روح الكاتب وأنفاسه ، فكره ومشاعره ، وطابعه اللغوي الخاص به .
    تجلت حروفك عن روح إنسان يعشق الكلمة الصادقة ، يعشق الغوص بين السطور ، بحثا عن لذة نهمة في القراءة ، ومتعة التحليق في فضاء الصورة والمعنى والمفردة ، ومشاعر القارئ والكاتب كيف تلتقيان في ساحة البوح في اندماج وتوافق أو تنافر ، حيث اختلاف الفكرة والأسلوب في النصوص .
    حين يتمكن الكاتب أو القارئ من المفردة ، وحين يتميز بالرقة ودقة الإحساس والتصور ، نجده يقرأ نصوصه كأنها كتبت بيراع غيره ، ويقرأ نصوص الغير كأنه هو من كتبها ..
    أخي الكريم ..
    لك لغة و مفردات من القوة بحيث يأتي تعبيرك وتصويرك بجمل مكثفة المعنى جميلة صادقة التصوير ، مختصرة السرد ، فنجد أنفسنا ننهل من حرفك ما يروي ظمأنا النهم .
    كلماتك أتت بشكل عفوي ، جميلة المعنى والمبنى ، وصدقك في تصنيف الكتابات والنصوص أتى رائعا ، حيث أن هناك الكثير من الكلمات الجوفاء التي لا تأتي بالمعنى ولا بالحس ، نمر عليها بالعين فلا تبقى في ذاكرة ولا تترك أثرا في النفس .
    وقد صدق أستاذي الفاضل د. محمد حسن السمان فيما وصفك به ، وكلنا يثق برأيه وهو الأديب المخضرم الذواق للأدب بكل أنواعه .
    فكر نير وأسلوب رائع ..
    تقبل مروري بكرمك ..
    احترامي ومودتي .
    أختي وفاء

    إن كنتِ تقولين هذا عني ، فبالله عليك ماذا سأقول أنا عنكِ ؟

    منذ أيامي الأولى ما فتئتِ تأخذين بيدي ، لكِ أيتها الفاضلة عليَّ يد لن أنساها مادام في عرقٌ ينبض ،

    دمت لي أختا صادقة ناصحة أجلها وأحبها .

  3. #23
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن سلام مشاهدة المشاركة
    هذا نصيب الأقلام و النفوس الشفافة و الأرواح المرهفة الحس
    هي في مواجهة دائمة و إعادة خلط أوراق أزلية
    في حالة مساءلة يومية كأنها تسكن قفص الاتهام الذاتي
    مع هذا النص سرت قشعريرة الوحدة في جسدي
    كأني بك تعمّم الوجع بعمامة من نور , و آهة...
    كل التحية
    الروح من حقها أن تتطلع إلى آفاق بعيدة ، ومن حقها أن تتتفلت حنينا إلى ديارها ، فمن يرضى بسُكنى الطين ؟

    لا حرمك الله ممن تحب ، ولا حرم من يحبك منك

  4. #24
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    أخي الأديب الأريب أحمد الرشيدي
    قرأت نصك بشغف لأن حرفك كان مغريا بأن يقرأ
    كثيرة هي الحروف التي نلمحها
    لكن التي تعلق في أذهاننا وتلامس منا الروح تعد على أصابع اليد الواحدة
    جاء نصك ذاتيا شعرتك تتحدث بتلقائية عجيبة
    أحسست أنني أرى غرفتك التي تجلس فيها لتكتب
    أسمع أنفاس مكتبك
    ونبض قلمك
    أترقب انفعالاتكما معا
    استرق السمع إلى ذاك الحوار الجميل الذي يدور بينكما
    أتنفس تنهيدات صدرك
    أراه يعلو ويهبط
    وأرى نظرتك المفعمة بحيرة مطلقة
    تحدق في أوراقك تستنطقها بياض صفحاتها
    كم كان نصك معبرا وصادقا
    وكم أحببت حروفه
    اعذرني على هذه الثرثرة لكن هذا ما شعرت به
    تقديري واحترامي
    أيتها الأخت الكريمة

    هل تمانعين إن رجوتكِ رجاء ألا تدعي لي محاولة إلا سطرت عليها ولو حرفا واحدا ، كدت أرسل هذا الطلب في رسالة خاصة ، ولم يتيسر لي ذلك .

    إن كان ما تفضلتِ به على أخيك ( ثرثرة ) فوالله إن كلامي ( هذر ) ، ثم إن هذا الذي تجدينه عند قراءة النصوص مما أصبتُ به منذ زمن الطفولة ، لا شفانا الله منه يا أختاه .

    يا لسعادتي بكِ ، حفظكِ الله ورعاكِ

  5. #25
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    المشاركات : 1,211
    المواضيع : 28
    الردود : 1211
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    أرق ألمَّ بي ، وكبلني أن أكتب حرفا ، ولست ممن يستعين بقلم غيره ليتباهى بألمه أمام الجماهير المحتشدة المتعطشة المتطفلة ، كنت أكتب لنفسي – وما زلت – فإذا آنست راحة جعلت وريقاتي طعمة للرياح تذروها أنَّى شاءت ، ولكني علمت بِأَخَرة أني مخطئ ، فبعض من يقرأ يستأهل البوح وسكب العبرات بين يديه ؛ لأنه يدرك الفرق بين النائحة الثكلى والمستأجرة ، وإن كلمة من مثل أولئك لتثبت الفؤاد ، وتطمئن النفس ؟
    أنا لا أخاطب إلا إياكم ، ولولاكم لما كتبت حرفا ، إيهٍ يا قلمي ما لي أراك متململا ضجرا ترمقني بنظرات حادة موجعة ، أمللت صحبتي ؟ وما أسأت إليك قط ! ألم أجعلك تعانق البيض ليالي وأياما ترشف منك عصارة روحي ، وومضات فكري ، ونبضات قلبي أم تراك تريد البوح عن تيكم ؟ دعها ، فهي الآن تمرح وتسرح بقلمها ذات اليمين وذات الشمال ؛ لأن قلبها يسع ما لا يسعه قلبي ، ولأن فكرها ليس كفكري ، وروحها غير روحي ، ولعل لها عذرا ، وما يدريك ؟ أهذا الذي يؤرقك ؟ عجبا لك أطال بك العهد ، فنسيت ؟ لطالما رَعَفْتَ ألما ، فكان ماذا ؟ تكتب أنت ، وأنا الذي أقرأ ! ألا تعلم أن بعض القلوب كالحجارة ، بل أشد قسوة ألا تعلم أن هناك عبيدا للكلمة ، وإن كانت خاوية فارغة إلا من حس مصطنع متقلب ، وفكر غشوم جهول ، يتلقفها من هو بها أشبه يلهث خلفها ، فلا يزداد إلا ضمأ وجوعا . ولو أنها كانت صادقة غير معوجة لجعلتْ من كتبها ، ومن قرأها يكتفي بها إلى أن يُشفى منها ، ولما كانوا يجرفون الكلام جرفا ويكيلونه كيلا ، ويحطبون من كل واد ليلا ونهارا، تبا لهم يفرحون بالآلام والنوازل لأنها تُشبع نهم أقلامهم ؟
    إيهٍ يا صاحبي تداخلت أسطر الصفحات ، فلا أعلم على أي سطر أكتب .
    لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ، فأطوي أسطرها طيا .
    الاديب الصادق احمد الرشيدي
    اسعد الله اوقاتكم بكل خير
    والله يااخي اني اراك من اصدق الكتاب .. ومايشدني لنصوصك هو واقعيتك تكتب من قلب فتلامس القلوب
    انت تكتب
    وانت تقرأ
    ونحن معك نقرأك .. ونعرف من يكتب من قلب ومن يصف المشاعر صف
    اننا نرى بوضوح هذه الروح الطيبه الساكنه بين حناياك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حماك الله ورعاك

  6. #26
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المنصوري مشاهدة المشاركة
    الأستاذ أحمد لعل في تشابه الاسمين حظا في أن يكون أول ردودي في واحتنا الطيبة عليك .
    نص مبدع ورائع , وسيكتب الله الخير أين ما كان .
    أهلا بك ومرحبا ، وحياك الله وبياك ، يا لفرحي بك أيها الأخ الكريم كيف لا وأنت تسطر أول حرف في صفحاتي ..

    أخي الكريم من عادة العرب أن الضيف إذا حل على قوم ، ثم انتقى أحدا منهم ، فسكن عنده كان ذلك بمثابة الحلف المعلن ، بل أخوة ورحم ، فأنت أيها ( السمي ) أخي لن نقيم حربا ، بل سنشن ودا نجوب به هذه الواحة النضرة ، ووسننشر حرفا يزهو بنا فكرا ، وحسا ، وبيانا ...

    لكم سعدت بك ، فحياك هلا حياك هلا

  7. #27
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    أيتها الأخت الكريمة
    هل تمانعين إن رجوتكِ رجاء ألا تدعي لي محاولة إلا سطرت عليها ولو حرفا واحدا ، كدت أرسل هذا الطلب في رسالة خاصة ، ولم يتيسر لي ذلك .
    إن كان ما تفضلتِ به على أخيك ( ثرثرة ) فوالله إن كلامي ( هذر ) ، ثم إن هذا الذي تجدينه عند قراءة النصوص مما أصبتُ به منذ زمن الطفولة ، لا شفانا الله منه يا أختاه .
    يا لسعادتي بكِ ، حفظكِ الله ورعاكِ
    أخي الفاضل
    الأمر ليس بحاجة لرجاء
    فأنت بحرفك المخملي هذا عندنا أعلى وأرقى وأسمى من أي رجاء
    أعدك بأن أمرّ على حقولك رغم تأكدي من أن إدماني لحرفك سيجعلني أبقى معتكفة في صومعة أبجديتك
    تقديري لك أخي

  8. #28
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    الحرف الصادق اخي لايمل منه ابدا
    وقد وجدت هنا نفحة صدق وجمال
    وتمنيت في قرارة نفسي ان
    يطول النص الى ما لانهاية
    دمت بخير وسعادة
    كلماتك هذه أملاها عليك نقاء قلبك ، ومرورك هو الذي لا يمل ، وكان بودي لو طال النص ، ولكنه العجز وقلة الحيلة .

    دمت نقية تقية

  9. #29
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
    تعودت في كلّ دخولٍ لي على نصوصك ، أن أحمل سلّة ، أقطف من هذه الجنائن أجمل وأرقى المعاني
    أملأ بها سلتي ، وعلى أكتافي أحملها ، وأبقى واقفة على بوابة هذا الصرح الشامخ من الأدب العريق..
    الأديب الرائع
    أحمد الرشيدي
    أنت تكتب الدرر
    وقلمك ينسج لنا .. خيمة نستظل بجمالها الوارف
    فما أروعك..!
    أهكذا ستفعلين بي يا منى في كل مرور لك ؟ من أين سآتي بالكلمات كل مرة ؟ حروفي أيتها الأديبة هي التي تقفز إلى سلتكِ تطل علي منها لتشيعك بعد مرور كاد يمحي ملامحها خجلا وفرحا ، لقد تركتني وحدي وتبعتكِ !

  10. #30
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد عمار مشاهدة المشاركة
    تحيتي لقلبك يا صديقي
    سأحاول العودة قريباً لأرى ما هنا
    لك مودتي ومحبتي
    زياد متى عدت ، فسترى قلبي ينبض بحبك .

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. شَبْرَا.. أَمَرَا.. شمس.. نجوم.." قصة قصيرة
    بواسطة فاطمة المزروعي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-12-2018, 06:47 PM
  2. في وداع رمضان .... نشيد مؤثر .. لعل هممنا ترتفع بعد سماعه.
    بواسطة جميل الجمال في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-07-2015, 12:00 PM
  3. إن ُيُنزل الله أمراً لا ينازعهُ
    بواسطة فكير سهيل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-05-2015, 12:21 AM
  4. لعل عيونها ... تشرق
    بواسطة محمد نديم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 04:59 AM
  5. فضلاً لا أمراً أخي المشرف العام
    بواسطة جمال في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-02-2003, 10:14 PM