أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: تجربة الشطارة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي تجربة الشطارة

    تجربة الشطارة
    رنَّ الهاتف...
    أسرع نحو الغرفة، وكان بابها شبه مُشرع. دخل متلهِّفاً كأنما كان ينتظر خبرا مهما ... قبض على عنق السماعة بعنف وألصقها بحاسة سمعه في سرعة جنونية، وهو يتردّد بين القعود على الكرسي الفاخر المجاور لسريره أو على أريكة تبعد قدمين من مكانه ؛ استقرّ جسمه الضخم على حافة السرير أخيرا كأنما يستردّ أنفاسه من مسير أجهده. وتحوّلتْ كل حواسه آذانا دون لفظ العبارة المعتادة التي تُستَهلّ بها المكالمات الهاتفية.
    كان مُحدّثهُ يسْرُدُ أرقاماً تتلو قوائمها نسبٌ مئوية يُقطِّبُ لِسَماعها حاجبيه تارةً وطورا ً ترتخي قسماتُ وجهه نحو اللا تعبير، فيبدو جامدَ الإحساس ثم ما يفتأ أن يستجيب للسعة أخرى تَجِدّ خارج مجال التّنَبُّؤ فتظهر فجأةً في كلام مُحدِّثه كشوكةٍ مطْمورة بقَدَمِ بائس يسير بليل دامس .
    هو الشخصية البارزة المهابة الجانب، الرجل المحترم ذو المكانة الرفيعة، يتحوّلُ اليوم صبيا خائفا مُجْهداً يبحثُ عن حضن رحيم علّهُ يصفح عنه ما اقترف طوال سنوات أربع من نَهْرِ ذوي الحاجات الذين توافدوا على مكتبه بالبناية الإدارية الفخمة، ولم يكن أحدهم يظفر بحاجته إلا بعد مروره بيد ملئىَ على الجيب المودع لدى البواب ليضع فيه بضع أوراق نقدية أو بعد مروره على حراس هذا البيت بأثمن هدية ...
    استنّ بصره بجولة على أثاث البيت كالْمُشفقِ على لَمعان القطع الْمعدنية الثمينة، ولون الدواليب الخشبية ذات النقوش البديعة والأرائك الْمخملية والزرابي الصوفية، ثم ارتدّ طرفه إلى مفتلاح السيارة الفاخرة التي يركبها يوميا، واستقرّ نظره على صورة قديمة تسكن إطارا مذهّباً ... إنها صورة عفية كان قد التقطها له أحد أصدقائه منذ عشرين سنة؛ كان في غرة شبابه يومئذ، بدا له وجهه يخفي كآبة ولّدتها الخيبة آنذاك بينما صديقان يحيطانه ميمنة وميسرة يشع وجهاهما بهجة وانشراحا... إنه ليذكر جيدا ذلك الحدث : كان ذلك ساعة اطلع على نتائج امتحان الثانوية ، وما لبث صوت مُحدّثه أن جعله يقفز كامذعور صارخا : لا!....لا! لايمكن...كيف حدث هذا؟! هل أنت متأكد؟ ...لا! مستحيل!!
    بدا وكأنه يميل نحو الاستسلام لِوَقْعِ الخبر بينما سَرَحَ بِذاكرته وهو يُعيد التمعُّن في تفاصيل الصورة القديمة ، وساحت على شفتيه ابتسامة ساخرة خفيفة ما لبثت أن ذابت على صهد وجهه المتجهم، الْمتصبب عرقا... ذاك القميص الأنيق، يذكر أنه سرقهُ من سوق المدينة بينما كان يتسكع وحيدا يومذاك. كان فيي جيبه من المال ما يمكِّنه من اقتناء ما يريد، لكن "تجربة الشطارة" راودته بإلحاح فانساق لها سريع دون تردّد...ومرّت بذاكرته صور مماثلة كثيرة في سرعة البرق، توقف بها عند تاريخ وُلُـوجِه مَقرّ الحزب حيث يجتمع الأعضاء ويناقشون أمور عامة تخص الحي... بدأ يتقرَّبُ منهم بأسلوب المتودِّد المتفاني حتى ألبسوه حلة فتحت له باب النهم على مصراعيه، لأنه لم يكن يريد غيرها ... ثم تعلم كيف يتكلم في الجموع وَغالَبَ التأتأةَ التي كانت تُنَغِّصُ عليه حياته أيام دراسته بالثانوية، واكتسب جُرْأةَ مجابَهَةِ الجُمْهور على خشبة الْمسرح، وانطلق نحو الشارع يعِدُ أهل الحيّ بترصيف الممرات وإصلاح القنوات و....و.... وحين صُبِغَتْ صناديق، كاد صندوقه يتقيّأ تخمة الغش ... راودَتْـهُ ابتسامةُ خُبْثٍ هذه المرة، ولفَّتْ وَجْههُ غيمةُ الدخان المُنبعث من سيجاره المكتنز حقدا وسخرية من سذاجة أهل الحي؛ وأغرقَ في قهقهة عميقة ضَجّتْ لها أرجاء البيت الواسع متجاوزة حيز الغرفة الثرية ...
    أرخى السماعة غير راغب في سماع باقي كلام مخاطبه الذي ردَّد أكثر من مرة جملة تحذير كان يلفظها بمرارة:- سيحاسب الحزب أعضاء اللجنة المنحلة بكل صرامة !...فالأمر خطير ...خطير جدا ! بل خطير للغاية!
    كانت ألفاظ التحذير تذوب في فضاء الغرفة ثم في فضاء البيت بينما خرج هو يفتش في غرفة كانت مخصصة لخردة الأثاث ...كان يبحث عن شيء ما !...
    وفي صباح اليوم التالي، تصدَّرتْ الجرائد اليومية الوطنية صورته مع تعليق: إنا لله وإناإليه راجعون!

  2. #2
    الصورة الرمزية زياد موسى العمار شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : سورية
    المشاركات : 597
    المواضيع : 16
    الردود : 597
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    سأعود ها ثانياً يا صديقي
    فهذا مرور محب فحسب
    أترك لك شيئاً من النبض تقديراً ومحبّة.

  3. #3
  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 111
    المواضيع : 16
    الردود : 111
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    سرد جميل
    و ما أكثر الشطار!
    أجمل التحيات لك يا أخي محمد
    أخوك عمر علوي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    الكبير الزادني..
    تجربة الشطارة..قصة ادبية بالغة الاتقان من حيث البناء الحبكي المتقن..والسردية المترابطة والمتقنة ايضا..ولا يوجد نص سردي يتلمس بالوصف رسم صورة ما ..دون أن يكون متقصدا هدفا يراهن عليه الواصف .. و مرجع الرؤية في تتبع الموصوف.. يتجاوز بالضرورة عينية المشاهدة لحركة التفاصيل..
    إلى ذهنية التخيل العاقل في اتجاه تحديد الرسالة المراد وقرها في العقل عن طريق الوجدان..تنسجم الصورة التركيبية من متواليات سردية مشهدية في تلاحم مع تلك الملاحظة العامة...وقد جاء النص مكملا لبعضه من حيث الفكرة..واللغة والسرد والوصف.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر علوي مشاهدة المشاركة
    سرد جميل
    و ما أكثر الشطار!
    أجمل التحيات لك يا أخي محمد
    أخوك عمر علوي
    شكرا لك مررك اللطيف

    ولك أجمل تحياتي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الكبير الزادني..
    تجربة الشطارة..قصة ادبية بالغة الاتقان من حيث البناء الحبكي المتقن..والسردية المترابطة والمتقنة ايضا..ولا يوجد نص سردي يتلمس بالوصف رسم صورة ما ..دون أن يكون متقصدا هدفا يراهن عليه الواصف .. و مرجع الرؤية في تتبع الموصوف.. يتجاوز بالضرورة عينية المشاهدة لحركة التفاصيل..
    إلى ذهنية التخيل العاقل في اتجاه تحديد الرسالة المراد وقرها في العقل عن طريق الوجدان..تنسجم الصورة التركيبية من متواليات سردية مشهدية في تلاحم مع تلك الملاحظة العامة...وقد جاء النص مكملا لبعضه من حيث الفكرة..واللغة والسرد والوصف.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار
    نقد منبي على حنكة ورؤيا علمية

    أسعدني تعليقك

    شكرا لك

    مع تحياتي الخالصة

  8. #8
    الصورة الرمزية زياد موسى العمار شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : سورية
    المشاركات : 597
    المواضيع : 16
    الردود : 597
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    .
    زادني وتجربة الشطارة
    نصٌ مسبوك بمهارة حِرَفيّة قلّ نظيرها.
    قوة العبارة وبلاغة التعبير والوصف الدقيق والرائع للمشهد (الحدث) وما يرافقه من ردود فعل الذات بما يتناسب مع طبيعة الحدث ووقعه على النفس.
    وقد لامس الكاتب في قصته جوانب متعددة من القضايا الحياتية الاجتماعية أهمها:
    - قضية الفساد المتمثّلة بداء الرشوة المتفشي في المجتمعات، وأخص بالذات العربية.
    - استغلال السيادة والسلطة لإشباع نهم الذات والمطامح الشخصية.
    - الأساليب الملتوية المستغلّة لبلوغ المرام، والتي تمثّلت بالتملّق والرياء لأعضاء الحزب....
    - العاقبة المحتومة للسلوك غير السوي، فبالرغم من أنّ الكاتب تركنا مع المشهد دون نتيجة عينية، إلا أن الخبر الذي تناولته الصحف في اليوم التالي قد أماط اللثام عن النتيجة السلبية لمثل هذا السلوك.......
    الرائع دوماً الأديب والشاعر محمد المختار زادني
    قصة رائعة وممتعة ذات مدلول يشير إلى اتساع أفق الكاتب ومقدرته العظيمة.
    لك مودتي واحترامي كما يليق بك كأديب رفيع.
    والعذر العذر من يراعك البهي، فأنا لست بناقد ولا بمحلل أدبي ولكن هي محاولة في مادة لكاتب أحبه وأحترمه، هذا بالإضافة إلى أنّها أعجبتني وتركت أثرها في نفسي، فمنك العذر من جديد سيدي.

  9. #9
    الصورة الرمزية أبوبكر سليمان الزوي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    الدولة : حيث أنا من أرض الله الواسعة
    المشاركات : 478
    المواضيع : 29
    الردود : 478
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    ليس الإبداع غريباً على أهله ..

    احتجتُ إلى زمن يُقاس بالدقيقة هذه المَـرة لقراءة قصة الحقيقة الطويلة المُـرة المستمرة .. فعادت بي سنوات إلى ماضٍ ظننت أني سمعت به أو قرأت عنه وظننته مضى ولا أرى أبطاله إلا كُـفاراً جهلة مرتزقة ، ولم أجد لأوطانهم اسماً يليق بها إلا المنافي التي يؤمها المجرمون والسفلة .. أو لعله خيالٌ -زادني- سارح مارح -شارد مارد -زاه لاه - ولعل له ولكن ليس لي به مبتغى ..
    فاستيقظت وقد كنت جالساً ممسكاً بالسيجارة قبلها ، فإذا بالواقعة ترتسم أمامي واقعاً ربما كنت شاهداً على بعض أحداثه أو لعلي أعرف بعضاً من أبطاله ولا أزال أذكر شيئاً من آثاره ..
    فإذا بي أراه حقيقة أعيشها ماثلة جاثمة مستقرة على صدر أمة تكتوي يوماً بعد يوم بنار أبنائها .. وهم الذين تزدحم بهم دور العبادة أوقات العمل وقبيل المساءلات ..

    دام عطاؤك أخي العزيز ..
    إذا سرَّكَ ألا يعود الحكيم لمجلسك .. فانصحه بفعلِ ما هو أعلم به منك !

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الاستاذ محمد مختار المحترم تشرفت بقراءة هذا النص الرائع الذي يصلح كنموذج يدرس المتبدئ فيه تقنية وشروط القصة القصيرة ولفتة جميلة صورت تعلق النفس البشرية المريضة بالجماد ..في البدء تخيلت الحديث عن تاجر او سمسار وصله خبر خسارة صفقة ولكن النهاية اظهرت ذلك الانتهازي الوصولي وكانك تثبيت لا فرق بينهم ..
    تحية وشكر على هذا الابداع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. طقوس الشطارة . بقلم / أسماء عايد
    بواسطة أسماء عايد في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-12-2008, 09:17 PM
  2. تجربة مبتدئة ..
    بواسطة الضبابية في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-02-2007, 10:21 PM
  3. تجربة علمية دفعته لاعتناق الاسلام
    بواسطة قلب الليل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-12-2005, 04:51 PM
  4. العمر تجربة
    بواسطة مازن عبدالجبار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-08-2005, 09:30 AM