أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: غدا تنسى ........!

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 102
    المواضيع : 13
    الردود : 102
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي غدا تنسى ........!

    غدا تنسى ........!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أكاد اختنق في لحظة من لحظات الجنون عندما اشعر بذلك الحب المسكين ،ذلك الحب السجين الذي يُبقي لي حزن دفين مغلفا بالفرح والصمت معا.

    - قالتها ريم...في ليلة دافئة .. حنونة بدايتها كانت قمراء فرأت الأشياء بتمامها , لكن السماء ما لبثت أن تلبدت وملأتها بالغيوم السوداء تتدافع نحوها وهي تنظر إلى ذاتها مرارا عندما اهتزت أمورا كثيرة بداخلها، لترى جو غريب لم تألفه طوال حياتها رغم استمتاعها بكل ما حولها.

    فلا أحد يرى ما ترى , أو يحس بما تحس ، وكأنها تعزي نفسها بالأحلام وتقاوم ضعفها فترسم ابتسامة خائفة على فمها وتردد سؤالا في ذهنها !
    - هل يعقل أن اُعشق كل هذا العشق؟
    - ما الذي جرى؟

    إنها بين مصدقة / مكذبة .. عندما تجده يردد كلمات عشقه التي تتهادى بسحرها عليها ليخبرها عن تخيلاته عنها ...

    - فيقول : أتخيلك أجمل النساء , لا بل أطيبهن ...أنقاهن .....وأصدقهن ,أنت الحب الذي تمنيته ونثرته في روحي , وفي لغتي يا أجمل لحظات العمر.

    يرفرف عليها صمت مصحوب بذهول وتأمل لأنها تشعر أنها لا تقدر على حبه فتصرخ في ذاتها رافضة كل شيء إلا الأمل الذي تتمناه وهو سعادة من تحب حتى لو كانت مجاملة منه , هي تعلم أن أقواله جريئة

    - لكنه عاد مرة أخرى ليؤكد كلماته فيقول : إحساسي بك اكبر بكثير , أنت الشمس التي تشرق في حياتي ,أنت الهواء لرئتي فلا تهجريني , يا عطرا اللفحة منه تكفي لتعطير كوني.

    - ترتسم علامات استفهام ؟؟ وتعجب !! ويتلون وجه ريم بالاحمرار وتردد في داخلها : لو حدثته عمري كله ما مللت منه، ولو سكنني لسعدت به ولن تتغير العواطف عندي نحوه وان طال الزمن.

    في نفس اللحظة كانت تتهادى عليها كلمات منه لم تسمعها من قبل كلمات جرتها إلى عالم غريب ،عالم لم تكن تعرفه عالم تخفق فيه المشاعر مهتاجة، وتُشل فيه القوى, فيه نسيان يغشي الأبصار، وأحلام تعلم أنها لن تدوم وسترحل بالأفراح، وتترك القلب كله جراح .

    رغم هذا حاولت أن تصوغ من كلماته حبا في السماء وتحوطه بسياج من حب لا مثيل له ، حبا لطالما تمنت أن تنطقه...لكنها تعلم انه سرعان ما يتبدل فيها كل شيء في لحظه من لحظات الصمت التي تستعيد فيها قدرا من ذاكرتها بعيدا عن هذا العالم المجنون لتعرف أنها لازالت واقعية بعيدا عن الصراع الذي- آلمها .. أتعبها .. وأرهقها - وأنها لا تستطيع أن تهدر عمرا من النقاء والعفة والصدق وستبقي حبها سجينا في قلب كالحجر وتقمع كل هواجسها وهواها ولن تنتظر أحدا يلقنها درسا حتى تصحو .. فغدا – تنسى.

  2. #2
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخت الفاضلة الأديبة منار الخالدي

    " غدا تنسى ........! "
    لقد قرأت هذا العمل القصي , وربما هي المرة الأولى التي أقرأ لك فيها , وقد أعجبت بطريقة العمل في نقل الهواجس النفسية , لتشكل مشهدا قصيا موفقا , قامت فيه عملية بناء النص , على مراجعات شعورية ورؤى ذاتية , باسلوب أدبي شاعري , فيه صور جميلة , وخلجات حارّة , تحرّض القارئ على المتابعة , وتشويقه في تتبع مجريات الحدث , وقد نجحت الكاتبة في رسم لوحة للمشاعر الانسانية والاحاسيس , تتطرق إلى حالة واقعية , تمر بها الفتاة أو المرأة , وهي تسمع عبارات الحب , من الشاب أو الرجل , فتعود لنفسها وعقلها , في حالة مراجعة ذاتية , تتحرى المصداقية , مع ملامسة الجانب الشخصي الذي يروي بشكل أو بآخر , شغفها لتكون محبوبة مرغوبة , فهذا يداعب المشاعر عندها بشكل كبير , وهذا ما وفقت الأديبة , في ملامسته بشكل غير مباشر , وفي خضم الهوامش التي تحرّك خيال القارئ في توقع نهاية الحدث , تأتي النهاية بشكل غير متوقع , يجسّد العنوان المختار للقصة " غدا تنسى ........! "
    العمل جيد الفكرة والبناء والحبكة , وإن كان المدخل الى القصة , قد بدأ باسلوب السجع الأدبي , مما جعل البداية غير موفقة , لأنها لا تتماشى والعمل القصي الذي نحن أمامه , ولا ارى ضرورة لذلك , مثلا :
    " عندما اشعر بذلك الحب المسكين " , كيف يعبّر عن الحب , بأنه مسكين ؟
    "،ذلك الحب السجين " , لماذا هذا الاصرار على استخدام القافية , وهل هو حب سجين فعلا ؟ لابد من العودة الى روح العمل , لنجد عدم توافق هذا التعبير , مع المشهد القصي .
    " الذي يُبقي لي حزن دفين " ومن أجل عملية السجع الموسيقية , وقعت بأخطاء نحوية , فيجب أن يقال " الذي يبقي لي حزنا دفينا " .



    د. محمد حسن السمان

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    منار....

    القصة بدت لي وكانها من القصص الرومانسية التي تهتم باراز الجانب العاطفي الممول من الحالة النفسية لشخوص القصة..حيث تركز على اجتثاث المشاعر والاحاسيس الحميمة من اعماق المرء..وااستغلالها في خلق مشاهد موحية دالة وعاطفية..نص زاخر بالصور الآسرة غارق في فضاء اللغة الإبداعية الواضحة التي تكمل الرؤية القصية هنا.. الحركة الداخلية المتنامية للشخصية.. والتي تتوازى مع حركة خارجية تتغير فيها الأمكنة وحالات البوح الذاتي .. حيث جسدت نموا دراميا متراكبا مميزا للنص .. تبدأ الشخصية في إماطة الخيوط المتشابكة التي تقيد أعماقه لنجده في النهاية يبحث عن الخلاص عبر أجنحة مثقلة بالضوء نحو حرية ينشدها..حرية تبدأ به ومنه ومن ثم حرية المشاعر هذه.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : الكويت(وقلبى فى مصر)
    العمر : 41
    المشاركات : 150
    المواضيع : 7
    الردود : 150
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    إستمعت بقراءة النص الفياض بالمشاعر
    وغمرنى ذلك الشلال من العواطف
    ولكن من منا يملك قرار النسيان؟؟
    واستمتعت أكثر بتعليقات الدكتور السمان
    والرائع جوتيار الذى أتبعه دون أن يدرى وأقرأ مايعلق عليه من نصوص
    تحياتى لكم جميعا
    ودمتم مبدعين وممتعين

  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي


    "منار"

    قصة مطرزة من رحيق الورد...!!
    جميلة بكل ما فيها ...!
    رائعة ولا تكفي...!سلمتـ ودمت بروعه

    لك سلال من ورد وقوافل:0014: ود

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 42
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    صديقتي منار

    النص يدور بمحور التخاطر الوجداني ، فبدت الخاطرة أعمق من الحدث ، وهو المميز الأول للغة القص ، بات الحدث مختفياً وراء فيض المشاعر ، التي تناسبها لغتك السردية المسهبة ، ولكنها أجحفت عناصر هامة من عناصر اقامة النص القصصي القصير، أهمها التكثيف ، والتركيز على الفكرة ، هذا لا يقلل من قيمة النص ، خصوصاً الإدارة الساردة المتمكنة ، ولكن كل ما هنالك ، أنك تحتاجين إلى بعض خبرة في صناعة النص القصصي ... فأنت تمتلكين الأدوات ، والمقومات بكل جدارة ، وبقيت الممارسة ، حاولي مرات ومرات ، ولا تيأسي ، وسف يأتي النص المكتمل ...

    احترامي لك

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,548
    المواضيع : 414
    الردود : 3548
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    لم أبحث عن فنية القصه بقدر بحثي عن هواجسها وتعبيرتها الموظفه والتي اتت ناجحه هنا
    وأنها لا تستطيع أن تهدر عمرا من النقاء والعفة والصدق وستبقي حبها سجينا في قلب كالحجر وتقمع كل هواجسها وهواها ولن تنتظر أحدا يلقنها درسا حتى تصحو .. فغدا – تنسى.
    اعشق البحث في دهاليز الذات لنصل إلى نتيجه دائمه ان الواقع هو الحقيقه وان الحلم سيبقى حلم ...
    وعندنا نتامل بصدق في نفسنا المتعبه ونخلص لها ولأيمانها سنخرج أقوياء....
    وهذا مايجب علينا فعله لنصل لبر الأمان...
    موهبه تلفت الانظار استمري والله الموفق
    فرسان الثقافة

المواضيع المتشابهه

  1. مواقف طريفة لا تنسى
    بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 02-11-2017, 08:55 PM
  2. خطيئة لا تنسى
    بواسطة رشا محمد سعيد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 31-08-2014, 04:59 PM
  3. غدا غدا
    بواسطة اسماء محمود في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-05-2007, 10:37 AM