أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أطلال ( نزف قلم : محمد سنجر )

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 19
    المواضيع : 5
    الردود : 19
    المعدل اليومي : 0.00

    Thumbs down أطلال ( نزف قلم : محمد سنجر )

    ( بينما أجلس على المقهى
    أتطلع إلى باب الفتوح
    تداعب أنفي رائحة البخور التي تملأ المكان
    و إذا بطيور الذكرى تحملني على جناحيها
    تحلق بي عاليا ، تعود بي عبر الماضي
    تحطني برفق بنفس المكان
    بريق الجدران و الشوارع يأخذ الألباب قبل العيون
    الرايات و البيارق المعلقة ترفرف بسعادة غامرة
    عبق العود و العنبر و المسك تتحرش بالأنوف التي تتمنع و هي راغبة
    لا موطأ لقدم
    ضفتي الطريق تعجان بالنساء و الأطفال و الشيوخ
    تهليل و هتاف يعلو و يعلو
    أمطار من أوراق الفل و الياسمين تهطل علينا هنا و هناك
    بينما يمر الفرسان تتبختر بهم خيولهم
    و إذا بوجه الظاهر بيبرس يشرق علينا مرفوع الرأس مبتسما ندي الجبين
    عندها
    تعالت الصيحات بالتكبير و التهليل و الهتاف
    اشتدت أمطار الورود هطولا
    بينما أخذ يلوح لنا بكلتا يديه
    يحاول جاهدا أن يرد على كل منا تهنئته
    و كأنه يتحرى الوجوه وجها وجها
    حتى لا يغضب أحدا منا
    نظر لي نعم وقعت عيناه في عيني
    قال :
    السلام عليكم و رحمة الله
    رددت :
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    حمدا لله على سلامتكم ، كلل الله جهودكم بالنصر
    قال :
    إن تنصروا الله ينصركم
    ( قالها بينما حول نظره لبقية أبناء شعبه
    بعدها توالت أمواج الجنود من الرماة و المشاة
    بينما دخل على إثرهم مجموعة من جنوده يسوقون آلاف من الأسرى التتار
    مطأطئي الرؤوس
    أخذتني الغيرة على إخواني المسلمين الذين نكلوا بهم في الطريق إلينا
    كانوا إذا دخلوا قرية أبادوها عن بكرة أبيها
    لم يتركوا شيخا و لا امرأة و لا حتى طفلا
    التهموا الأخضر و اليابس
    و هاهم يجرجرون سلاسل الخزي و العار و الذل
    فجأة
    ضربت طاولتي كرة طائشة
    دفعتني عنوة من بين حنايا الماضي
    أعادتني رغما عني إلى ما صرنا إليه
    و إذا بالنادل يصيح بأولاد الحارة )
    : ماشي ، ماااشي ، مااااااااشي
    ( و إذا بالأولاد يردون عليه )
    : يا عم نفض
    ( جاءني النادل معتذرا )
    : لا مؤاخذة يا بيه دول عيال ( بانجو )
    : إيه بانجو و نفض ؟ إنتم جبتوا الكلام ده منين ؟
    : كبر ، كبر
    ( قالها النادل بينما ذهب مسرعا باتجاه التلفاز يدير أزراره
    فإذا بأحد المطربين
    تخيلت للوهلة الأولى أنه بائع
    يعلن عن بضاعته )
    ( فكاهاني ) و بحب الفاكهة
    و باموت في الموز و المانجا
    ما هذا ؟
    يا للفجيعة
    يا للكارثة
    ألهذه الدرجة وصل بنا الحال ؟؟؟؟؟؟
    منذ زمن لم أسمع أين وصل بنا الذوق العام ؟؟؟
    نعم فقلما أنزل من غرفتي العتيقة لأتفقد أحوال الرعية
    يا للفجيعة
    فكاهاني و تحب الفاكهة
    و ( الفكهاني ) نعرفه منذ زمن بأنه أبو لسان معسول
    و أحيانا نطلق عليه ( فكاهاني بق )
    و هو الذئب الذي يتصيد الضالات من النساء
    فيغرر بهن بمعسول كلامه حتى يفترسهن
    ( و بحب الفاكهة )
    إذن فهذا الرجل يعلن عن نفسه نهارا جهارا
    فحبه و ولعه بالضالات من النساء يشغل كل تفكيره
    دون أن يخشى
    نسيت
    اللي اختشوا ماتوا صحيح
    على الأقل يستحي
    نسيت
    إن لم تستح فافعل ما شئت
    ( وباموت في الموز و المانجا )
    فأعتقد أن كل لبيب بالإشارة يفهم المقصد من ورائها
    الغريب أنه أكمل ردحه ب :
    صغير يا ناس و كبير
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ،
    بصراحة على الفاكهة بغير
    بشتري و ببيع بضمير
    من يغير على شيء لا يبيعه بضمير أو بدون ضمير ،
    و لكن قصدك من البيع و الشراء فاسد ،
    أعوذ بالله ،
    بعد ذلك بدأ يعدد أنواعهن بتشبيه آخر :
    البلح ، البلح ، البلح
    عندها تذكرت ما كانت النسوة يتغنون به من زمن
    ( يا حلوة يا بلحة يا مقمعة )
    و عددهن بتشبيه آخر :
    العنب ، العنب ، العنب
    أحمر
    أصفر
    أخضر
    الأحمر لون النار و الحرارة و الحيوية و الانطلاق ،
    أما الأصفر فلون الكبر و التقدم في العمر و من وجهة نظرهم ( الخبرة ) ،
    أما الأخضر فهي المرأة الشابة الأرض الخصبة ،
    انتاب المكان بعدها حالة من الطبل و الزمر ،
    أخذت أضرب كفا بكف على ما صرنا إليه ،
    الغريب أنه بعدما أنهى هذا المهرج ردحه بالصوت الحياني ،
    إذا بإعلان عن فيلم كوميدي ،
    و إذا ببطل الفيلم يغني إسقاطا على ما حدث منذ قليل ،
    و لكنه قال ما معناه ،
    إذا كانوا بيستهبلوا و بيغنوا للنساء بأنواعهن بإسقاط على الفاكهة ،
    فسوف أغني أنا للرجل بأنواعه بإسقاط على الخضار
    ( الخضار الخضار الخضار )
    عندها انتاب المكان حالة هستيرية من الرقص و التهليل و اختلط الحابل بالنابل ،
    عندها ضاق صدري حرجا ،
    لم أستطع أن أتحمل أكثر من هذا ،
    رعايا إيه اللي أنا نازل أتفقدهم ؟
    أين كنت طوال هذه الفترة ؟
    هل كنت في سبات كأهل الكهف ؟
    تركت ثمن كوب الشاي على الطاولة ، هربت مسرعا أصعد درجات سلم المقهى ،
    انزويت إلى حارتي التي تتسربل في حزنها الأبدي
    تهادى إلى سمعي صوت ( الست ) يأتي من مذياع خشبي عتيق
    ( و عايزنا نرجع زي زمان ؟؟؟؟؟ )
    فرت على خدي عبرة أسى ،
    تنهدت صاعدا إلى كهفي المظلم ،
    غلقت ترابيس بابي الخشبي البالي ،
    لفلفت نفسي بملاءتي البيضاء ،
    مددت جسدي الواهن على أرض الغرفة الخشبي ،
    رحت أنتظر حسن الخاتمة .....

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    سنجر..
    دائما تنهل من الخزين اليومي..مادة حكائية لنصوصك..فتغوص فيها الى حد فضح ما يجوب في الزمكان بصورة سردية جميلة..وبناء قصصي ممزوج بالشاعرية..حيث يطغى احيانا اللحمة الشاعرية على النص.. فيأتي النص متناغما..بموسيقى..جذابة..وال مضمون يكون في ترتيب زمني مكاني بديع..والملتقي لايجد نفسه الا وهو يعيش اللحظة بلحظة في القصة..وما ان تنتعهي القصة حتى يجد المتلقي نفسه في مفترق للطرق.. هل قرأ قصة الان..ام انه شاهد وضعا مماثلا هنا او هناك..أم هو من فعل وحصل الامر معه..وهذا اكيد يعود الى الصور والمشاهد التي ترسخ في ذهنية المتلقي.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 19
    المواضيع : 5
    الردود : 19
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    سنجر..
    دائما تنهل من الخزين اليومي..مادة حكائية لنصوصك..فتغوص فيها الى حد فضح ما يجوب في الزمكان بصورة سردية جميلة..وبناء قصصي ممزوج بالشاعرية..حيث يطغى احيانا اللحمة الشاعرية على النص.. فيأتي النص متناغما..بموسيقى..جذابة..وال مضمون يكون في ترتيب زمني مكاني بديع..والملتقي لايجد نفسه الا وهو يعيش اللحظة بلحظة في القصة..وما ان تنتعهي القصة حتى يجد المتلقي نفسه في مفترق للطرق.. هل قرأ قصة الان..ام انه شاهد وضعا مماثلا هنا او هناك..أم هو من فعل وحصل الامر معه..وهذا اكيد يعود الى الصور والمشاهد التي ترسخ في ذهنية المتلقي.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار
    دمت بحفظ الرحمن
    جوتيار تمر
    مشكور على الإطراء النابع من طيب قلبك
    جزاك الله عني خيرا
    لا عدمناك

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    أخي الفاضل / محمد سنجر ..

    أعتذر لك أولا عن غيابي الطويل عن نصوصك ، والتي أثارت أعجابي فكرة وسردا ولغة ..
    الحقيقة أرى الغياب واضح عن نصك ، ربما لأنك ضد قطار التطور السريع ، والذي يسعى بالمجتمع العربي إلى الضياع أخلاقيا وفكريا وسياسيا ..
    سامحك الله أيها الفاضل ، مش تكبر ..
    أخي بحق تابعت النص منذ البداية وأنت تعود بالذاكرة إلى أيام مضت تحمل في طياتها كرامة وعزة العروبة إلى حيث لا ندري ، ولم يبقى من أثرها إلا كتب رصت على الرفوف في المكتبات القومية وليست العامة ، لأنها ما عادت ذات جدوى ..
    أخي الكريم بحق ..
    نص رائع يحمل إسقاطات تناقش حال مجتمعنا العربي عامة ، وما آل إليه حالة ، بأسلوب شيق ولغة رائعة .

    أتمنى أن يلقى نصك هذا الإهتمام الذي يستحقه .

    تحيتي وتقديري أيها القاص الرائع .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 19
    المواضيع : 5
    الردود : 19
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل / محمد سنجر ..
    أعتذر لك أولا عن غيابي الطويل عن نصوصك ، والتي أثارت أعجابي فكرة وسردا ولغة ..
    الحقيقة أرى الغياب واضح عن نصك ، ربما لأنك ضد قطار التطور السريع ، والذي يسعى بالمجتمع العربي إلى الضياع أخلاقيا وفكريا وسياسيا ..
    سامحك الله أيها الفاضل ، مش تكبر ..
    أخي بحق تابعت النص منذ البداية وأنت تعود بالذاكرة إلى أيام مضت تحمل في طياتها كرامة وعزة العروبة إلى حيث لا ندري ، ولم يبقى من أثرها إلا كتب رصت على الرفوف في المكتبات القومية وليست العامة ، لأنها ما عادت ذات جدوى ..
    أخي الكريم بحق ..
    نص رائع يحمل إسقاطات تناقش حال مجتمعنا العربي عامة ، وما آل إليه حالة ، بأسلوب شيق ولغة رائعة .
    أتمنى أن يلقى نصك هذا الإهتمام الذي يستحقه .
    تحيتي وتقديري أيها القاص الرائع .
    جزاكم الله عني خيرا
    أختنا الفاضلة
    وفاء شوكت خضر
    دمت بحفظ الرحمن
    نعم معك كل الحق فيما ذكرته هنا
    أرجو المعذرة على عدم امكانية الرد على الرسالة
    فخاصية الرسائل مازالت محجوبة لدي
    كما أرجو المعذرة على قلة تواجدي
    فإنما أنا رجل يسعى وراء لقمة العيش الكريم
    و وقتي لا يسمح لي التواجد كما ينبغي
    فأرجو منكم أن تلتمسوا لي عذرا لذلك
    دمتم بحفظ الرحمن
    و جعل دار خلودكم
    أعالي الجنان

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,329
    المواضيع : 1081
    الردود : 40329
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي

    استوقفني النص هنا كثيرا فهو من حيث المضمون يرصد في الحقيقة واقعا مرا ويشخص بذكاء بين الإسقاط التاريخي لقادة صنعوا تاريخنا ببطولة وبين من يتغزل بالفاكهة وإسقاطاتها التي لم أنتبه لها إلا من خلال ما قرأت هنا حالة الأمة ومشكلتها الحقيقية وهي فقدان القيم والانسياق وراء التفاهات والترهات وأهمها تردي مستوى الذوق العام.

    أنا أجدني أشكر للكاتب هذا التميز في السرد الواقعي الذي مزجه بخيال هادف أقدر له هذا المضمون المراد للنقد والانتقاد.

    يظل رأيي في البناء متحفظا بوجود العديد من الأخطاء اللغوية والنحوية والتي أتمنى على الكاتب أن يعود لها منقحا.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. قياس الرجولة ( نزف قلم : محمد سنجر )
    بواسطة محمد سنجر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 09:17 AM
  2. بارقة سراب ( نزف قلم : محمد سنجر )
    بواسطة محمد سنجر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 06:50 AM
  3. أمهر الطهاة ( نزف قلم : محمد سنجر )
    بواسطة محمد سنجر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-05-2007, 12:22 PM
  4. اليوتوبيا ( نزف قلم : محمد سنجر )
    بواسطة محمد سنجر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-05-2007, 08:10 AM
  5. وقفة على أطلال الحب
    بواسطة ابو الطيب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-05-2003, 01:20 AM