أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: الْواحَةُ ورِحْلَةُ الْفُصولِ القادِمَةِ

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 54
    المشاركات : 2,955
    المواضيع : 132
    الردود : 2955
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي الْواحَةُ ورِحْلَةُ الْفُصولِ القادِمَةِ

    بمناسبة إشهار الواحة منظمة ثقافية عالمية ، واحتفاء بهذا الحدث ، أقدم نصي هذا لواحتي التي أحببت .
    الْواحَةُ ورِحْلَةُ الْفُصولِ القادِمَةِ
    أرْحَلُ إليْكِ الّليلَةَ ، وَأَنْتَهِكُ النُّعاسَ ، فَقَدْ قَرّرتُ ألاّ أُسافِرَ في آخِرِ الرّكْبِ لأوْقِظَ في دمائي فَرَحَ الأطْفالِ ، وأُسَجِّلَ مَصائِرَ الْجُزرِ النّائِيَةِ ، وَأَتَحَدّثَ عنْ عذاباتِ الْقَلَمِ.
    أهيمُ على وَجْهي في صَحْرائِكَ بَحْثاً عنْ غُرْبةِ الشّعْرِ ، وعنْ أَرْواحِ النّاثِرينَ، فَقَدْ مَلَلْتُ حِصارَ التّرددِ ، فَمَعَ أُصَيْحابي أُمْسِكُ بِغُرَّةٍ مُسْتَكينَةٍ ، وَأَسْتَظِلُ تَحْتَ نُخَيلاتِكِ ، وِأسْتَوْفي مَعَها دُيونًا مِنْ هَجْرٍ.
    أنا فيها مَعَ قَلَمي كَراهِبٍ يُرَتِلُ وِرْدَهُ الْيَوميّ بِحَضْرَةِ الْحِبْرِ، أوْ وَراءَ سِتارِ اعْتِرافٍ ...وَحْدَهُ الْقَلَمُ يَعْرِفُ بَعْدَ عَناءِ الْيَقينِ ظِلالَ نَخْلاتِكَ الْباسِقاتِ
    تاعِسٌ كُلُّ مَنْ لا يَرى دَوْرَةَ الْأَرْضِ في ارْتعاشاتِ الْقَلَمِ ، أوْ في انْكِساراتِ الرّوحِ في الْكَلِماتِ ، وَالْواحَةُ رِحْلَةٌ إلى الْفُصولِ بِها تَنْتَعِشُ الْكَلِماتُ في بَحْرٍ عَقَّهُ النَّهرُ، ونَهرٌ تُنْكِرُهُ الصّحارى ، وَتَسْتَنْزِفُهُ غُرْبةُ الطّريقِ الطّويلِ ؟؟
    أَرَأَيْتُم أرْضًا تَلوبَ كَظيمَةً بَعْدَ تَزويرِ الْمَطَرِ ؟
    قَبْلَ الْواحَةِ كُنْتُ مَسْكونًا بِنَوْمٍ جاوَزَ الْخَدَرَ، وبِِها باتَتْ الْأَشْجارُ تَعُدُ خُطايَ، وإِلَيْها كُنْتُ أُهَرِّبُ الْفَرَحَ الْكَبيرَ عَبْرَ مَساماتِ الْحَرْفِ، وأَتَحَرّشُ بالدِّفءِ، وَحُبوّ الْمَواسِمِ الْخَصيبَةِ.
    وبِها عَرَفْتُ أنّ الْكَلامَ أَثيرٌ تَسْبَحُ فيهِ مادّةُ نُفوسِنا، وَتَخلقُ الذّاكِرَةُ في خَيالِهِ أَجْسامَ الْمَعاني لِتُخْرِجَ مِنْ الاسمِ صاحِبَ الاسمِ ، وتَرُدُ عَلَيهِ مِنَ الْحِكايَةِ واقِعَةَ الْحِكايَةِ ...
    في الْواحَةِ باتَ قَلَمي على مَوْعِدٍ مَعَ الْإِصْباحِ ، وأنا رَهينُ الْمَحْبَسينِ : قَلَمي وَوَرقةٍ بَيضاءَ في غُرْفَةٍ تَشْكو الْحِصارَ ، واقْتِحامِ الْمُتَطَفلينَ ....
    أَرَأيْتُمْ إلى مَكانٍ يَجْتَمِعُ فيهِ ضَميرُ الْكاتِبِ وضَمائِرُ قُرّائِهِ
    يَجْتَمِعُ مَعَهُم في كَلِماتٍ ؟!
    أَرَأَيْتُمْ أعْظَمَ مِنْ لِقاءٍ في لَفْظٍ؟!
    الْحَياةُ مادّةٌ فإذا أنا لَمْ أَقُلْ كَلِمَةً وأَسْمَع رَدّها ، أوْ أخُطّ سَطْرًا وأقْرَأ مِثْلَهُ ، أوْ أُرْسِل نَظْرَةً وأتَلَقّى جَوابَها ، فإنّ الْفِكْرَ الّذي يُسْعِدُني في كُلِّ شَيئٍ هُوَ نَفْسُهُ الّذي يُعَذِبُني حينئذٍ.
    في رِسالَةِ الْقَلَمِ نَشْعُرُ أنّنا وَحْدَنا الْأَحياءُ، وأنّنا وَحْدَنا الْخالِدونَ، وَأنْ رِسالَةَ الْأَديبِ هِيَ خَلْقُ ذَوْقِ الْحَياةِ....
    في الْواحَةِ بِتُّ أغْفو على صَدْرِ حَرْفٍ ، وأقْهَرُ وجومَ الصّمْتِ وأخبّئُ تَحْتَ أشْجارِها غَمْرَةَ النّشْوَةِ بالْقادِمِ الْجَميلِ،وأُغَطيهِ بِشَمْسِ تَسْتُرُهُ عَنْ عُيونِ الْمُتَلصصينَ.
    أَسْتَجيرُ بِها مِنْ مَعْمورَةٍ مَهْجورَةِ الْأحْياءِ تَحْكُمُها وحوشٌ لا تُحِسُّ شَجْوَ الْورودِ ، ولا تَسْمَعُ الصّيْحاتِ الْمَطْعونَةِ في شُرُفاتِ الْمُتْعَبينَ، وفي الْواحَةِ أُرْسِلُ سَلامًا يَعْرُبياً إلى فَجْرٍ طالَ انْتِظارُهُ طارَتْ بِهِ قافِلاتُ الْمُبْدِعينَ عَبْرَ أَزْمِنَةٍ ضَنينَةٍ، مِنْ مَجاهيلِ الْجَزيرَةِ الْعَرَبِيّةِ حتّى حَواكيرِ قَريتي الصّغيرَةِ ، وفيها أَتَنَفّسُ مِنْ رِئَةِ الْكَوْنِ ، وأَجوبُ حَدائِق بابِلَ ، وأُغوي عَرْشَ كِلْيُوباتْرا ، وأفْتَحُ أَبْوابَ حُلُمِ الْمَمالِكِ قَبْلَ ابْتِكارِ الْمَزاميرِ ،وفيها أكْشِفُ الْعَتْمَةَ عَنْ عُقولِ أبْناءِ جِلْدَتي ، الّتي شَرَّدَتْها السّنينُ الْعّقوقاتُ،وَالْيُتْمُ والْخَوْفُ .
    في الْواحَةِ أًُجْري الْماءَ في جَداوِلِ الْوَقْتِ ،ومائي لَيْسَ سواءً على راشِفيهِ...أَجوبُ واحاتِها على راحِلَةِ الْحَرْفِ لِتَتَفَتَحَ الْأَمْداءُ أمامي ، وَتُزْهِرَ في مَسيرِ أنامِلي الْآفاقُ، وَأَسْتَحِثَّ في سَمائِها غُيومًا تُنَمِّشُ قَفْرَ الرّوحِ ، وَأَدْخُلَ غَياباتِ النّصوصِ مِنْ ضوءِ الْيَقينِ.
    تَتَنَهّدُ الأزْهارُ على صَفَحاتي ، وتَسْتَرِدُّ الْأحاسيسُ بَعْضَ هَناءاتِها ، وَأُحَصِّنُ رُؤايَ بالصَّحْوِ ،ففي قَفَصِ الصّدْرِ ذاكِرَةٌ للْفَرَحِ لا أَنْهَرُ بَوْحَها عَنْ نِعْمَةِ التّمْتَمَةِ
    أرى الْواحَةَ قارّةٌ مَأهولَةٌ بالْحُبِّ فَفيها نَعيشُ في الْكَلِماتِ واللحظاتِ ، وَنَسْتَجلي حِوارَ الْوَعي ، وَنَتَلَمّسُ الْأمانَ ، بَعْدَ أنْ فَرّقَنا الْجَفاءُ، والْأَوطانُ الْمُمَزّقَةُ ، والْحاضِرُ الرّاحِلُ بِوجومٍ، واللسانُ الْغَريبُ ...وفيها تُزْهِرُ حقولُنا بِزنابِقِ الرِّهانِ الصَّعْبِ ،وبِها نَسْتَنْجِدُ بِحُروفِ الرِّفاقِ الْمَنْقوشَةِ على خارِطَةِ الرّوحِ بَعْدَ أنْ اسْتَسْلَمْنا لِاخْتِناقٍ مُوْحِشٍ ، وبِها سَنُغنّي بِاسْمِ الْحُرّيّةِ ، وَسَنَفْتَحُ مَلَفاتِ الْحُبِّ ، وَسَنَتغاضى عَنْ ذِكْرِ أسْماءِ مَنْ مَرّوا مُرورَ اللئامِ في حَيَواتِنا قَبْلَ أنْ تَيْبَسَ ذاكِرَةُ أقْلامِنا، وَسَتفْتَحُ أقْلامُنا الطُّرُقَ الْمَسْدودةَ والْمَعابِرَ والشُّرفاتِ ، وسَنَسْتَدْعي الْغَيْمَ خَلْفَ خَيالاتِنا.
    وسَنَسْتَعيدُ عُيونَ رُؤانا الوَضيئةَ بانْتظارِ خُطا أَشْبالٍ ، وأَفْواجٍ مِنَ الْأَعْراسِ وَصَهيلِ أَحْصِنَةٍ جَموحٍ.
    لَنْ نَنامَ في لُغَةِ السّكوتِ ، وَسَنَفْقَأُ نافِذَةَ النُّعاسِ ؛كيْ تَسْتَرِدَّ الأمَّةُ بَراءَةَ بُكورَتِها .
    فاحِشٌ أَلَمُ الْجَهالَةِ...باهِضٌ ثَمَنُ الرُّضوخِ...وتافِهٌ هذا الْقطافُ الّذي تَعيشُهُ أمّتُنا.
    سَنَجْعَلُ الْجاهِلينَ يُخَيّمونَ في تَجاويفِ أشْلائِهِمْ ، وَسَنُعيدُ الْحَياةَ لِيَباسِ الْأَحلامِ ، بَعْدَ حِصارِ الْجِهاتِ الظّلومَةِ.
    وَسَنَكْتُبُ، ونَكْتُبُ، ونَكْتُبُ بَعْدَ أنْ انْتَشى الْكَوْنُ بالْهَذَيانِ... وَسَنَعيشُ حَلاوَةَ رِحْلَةِ مُسافِرٍ على مَتْنِ الْحَرْفِ التّائِقِ إلى جُزُرِ الْمَعاني السّامِيةِ...وَسَنَتْركُ وراءَنا الْجاهِلينَ يَلوبونَ بِجَهْلِهِمْ ، وَسَتُمْطِرُ حُروفُنا حُبّاً ، وَسَيزورُ الرّبيعُ سُفوحَنا ، والْعَناقيدُ لَنْ تُحَصْرِمَ في أعْناقِ دَوالينا !!!
    سَنُكَحِلُ عُيونَ حُروفِنا بالْوَرْدِ، وَسَيَحْتَجُّ الصَّباحُ على اخْتِلاسِ رُضابِهِ ، وَسَيَتَمَنى أنْ يَسْتَحِمَّ في خُضابِ رُؤانا ، وَسَيَجِدُ مَكانَهُ في نَزَقِ فُصولِنا الْقادِماتِ. وَسَتأتي الْأَجيالُ الْقادِمَةُ لِتَسْتَحِمَ في حُروفِنا.
    واحَتَنا:(سأَضَعُ في آخِرِ كَلِماتي سَطْرًا غَيْرَ مَكْتوبٍ ؛ سَطْرًا فيهِ الْكَثيرُ مِنَ الْمَعاني الْمُتَكَلِّمَةِ مِنْ غَيْرِ كَلامٍ)
    .................................................. .................................................. ........................
    واحَتَنا: كُلُّ عامٍ وَأنْتِ بِخَيْرٍ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 45
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 1.01

    افتراضي

    بوركت يا صاحب القلب الندي
    والفكر الألمعي
    بوركت أستاذي
    كم سرني أن أكون أول من يصافح هذا النبض
    وليتني أستطيع تثبيتها هنا
    لتشرفت بذلك
    لك ودي
    وخالص اعتزازي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 876
    المواضيع : 30
    الردود : 876
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    تكتفـي الأماني بتوهـج هذا الحـرف الذي يرسـم أبعـاد حضـور معـدق بالضـوء ، و يفتـق ينابيـع النشـوة في فيافـي العـطش .
    و عندمـا يكـون التغـريد للواحـة ، يكـون للمشـاعر نكهـة خاصـة ، و ألـوان طيـف تردد تراتيـل المطـر .
    أيها الإستوائـي :
    تحليـق لامـس الغيـم بأنفـاس حرفـك ، فتدثـرت الـروح بعطـر انهمـارك علـى تربـة الواحـة .

    تحيـة مخضبـة بعـبق الـورد و الإحسـاس
    و لواحتنـا و أهلهـا كل رقـي و ازدهـار
    لكم حبي و تقديري


    [ للتثبيـت ]




    .

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    الفاضل و الكريم و الأديب الكبير د. سلطان الحريري

    و من مثلك يتحدث عن الواحة ! و أنت صاحب غرس فيها و غراس ، و دواتك سحائب خير و سقيا لم تبخل علينا بثمار .

    نص لا يشبه إلا صاحبه روعة و جمال روح و دفق وفاء .

    وديّ .

  5. #5
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    وَسَنَتْركُ وراءَنا الْجاهِلينَ يَلوبونَ بِجَهْلِهِمْ ....

    لا

    لن نترك أحداً إلا وأخذنا بيده إلى عدل الله ورضاه ... ألسنا نكدح إليه كدحا ً ... وسنلاقيه

    فهل نجعل الواحة حجة علينا إذ نترك الجهل في قلوب الجاهلين ... ؟

    \

    عوفيت ياسلطان الحرف الساحر ... وبوركت َ
    الإنسان : موقف

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    استاذي واخي والأديب الرائع / د. سلطان الحريري ..

    رعيل المؤسسين الأوائل لواحة الخير ، لا زالت آثار خطاهم واضحة المعالم في درب علوم الأدب بكل
    فروعها ، نتبعها بثقة نلحق بركبهم ، نكمل معم مسيرة بناء صرح شامخ .
    على الحب والوفاء ، التقينا هنا ، نثرنا الحروف ورودا على السطور ، كنا تالات رقيقة ، في أفياء نخيلها الباسقات ، ننمو في ظل رعايتها ..
    اليوم ..
    والفصول الجميلة تأتينا محملة بالخير ، سنقتلع شوك العداوة والبغضاء ، وسنغرس أشتال المحبة ،
    قلوبا نقية تتسع للعفو والتسامح ، مشرعة أبوابها لكل الأحبة ..
    استاذنا سلطان النثر ..
    حروفنا معتمة أمام نور حرفك ، وأرواحنا تركض على السطور لتلحق بروحك المحلقة بالسعادة ..
    فاقبل تواجدي هنا تجديدا لعهد عاهدت عليه بأن أكون لواحة الخير قلبا وقالبا على الخير ، وفي مرضاة الله ، لا أخشى في الحق لومة لائم ..

    شكرا على نبض أشاع في نفوسنا البهجة .

    تحيتي وتقديري ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 41
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    للأحرف حياة تتجدد مع كل لحظة تمر ، نسعى خلفها كي نعثر على فرصة لنخترقها بقنا أقلامنا ، ولكن هنا بالواحة نسعي دائماً نتخلل أنفسنا ، قبل أن ننفذ إلى مجرة الأحرف ، فنقرأ دواخلنا ، ونهندم أربطة أعناقنا ، ثم نرفع رؤوسنا ، لأننا سندخل الواحة ...

    الدكتور سلطان الحريري
    رمز ، ومعلم من معالم هذا المكان الفاخر ، بل هو متحف لروائع متحركة ، لا توضع بفتارين زجاجة من أجل أن نتفرج عليها وكفى ، بل كي ننهم منها ، و نصاحبها في رحلة الصعود إلى عالم يدور بأكمله في فلك الروعة ... دام لنا قلمك ...
    ودامت لنا نظرات قلبك المرهف ..
    محمد

  8. #8
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    تاعِسٌ كُلُّ مَنْ لا يَرى دَوْرَةَ الْأَرْضِ في ارْتعاشاتِ الْقَلَمِ ، أوْ في انْكِساراتِ الرّوحِ في الْكَلِماتِ ، وَالْواحَةُ رِحْلَةٌ إلى الْفُصولِ بِها تَنْتَعِشُ الْكَلِماتُ في بَحْرٍ عَقَّهُ النَّهرُ، ونَهرٌ تُنْكِرُهُ الصّحارى ، وَتَسْتَنْزِفُهُ غُرْبةُ الطّريقِ الطّويلِ ؟؟
    أَرَأَيْتُم أرْضًا تَلوبَ كَظيمَةً بَعْدَ تَزويرِ الْمَطَرِ ؟


    أخذنا هذا المقطع إلى غيابات عميقه إلى سحر البيان ... سحر حروفك التي نطاردها هنا كالشوارد الفارة منا ...ونلهث خلفها محملقين نرتشف ذؤابات الجمال الذي وصل إلينا نفحه فقط ولم يصل كله ..
    لقد كان مرفرفا ومحلقا عاليا .. راكضا فوق روابي البلاغة والرفاعة بسرعة الضوء الشفيف ....
    تحية إكبار د/ سلطان حريري على هذا النص البالغ حد الروعة ومتعرش بصنوف البيان احساسا وصدقا ولغة وجميل صور ...
    تقبل مروري وخالص تقديري واحترامي
    ودام إبداعك ماتعا لنا
    تحيتي

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    الأخ الأديب الدكتور سلطان
    سمعتها ، والقلب مازال ثمل اللحن ، يترنح إعجابا بها ، وتهشم الشرود عنها لغة دافئة البوح صافية النهوض ، تقرب البعد حاضرا بين يدي قلم .
    تحطمت كل بنايات الكآبة ، وأنا أشعل فتيلة الرؤى من قدح حرفك . وبقيت بين دهشة وإعجاب حتى ملكت الشكر أخيرا من نثيرات بوحك تطرزت بها حروفي
    وهنا بلغة الصمت قرأت ما كنت سمعت ، وإذا القلب يحمل نبضاته إليك تحية
    أحييك بكل حرف أنت آخذ بناصيته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.94

    افتراضي

    واحَتَنا:

    (سأَضَعُ في آخِرِ كَلِماتي سَطْرًا غَيْرَ مَكْتوبٍ ؛ سَطْرًا فيهِ الْكَثيرُ مِنَ الْمَعاني الْمُتَكَلِّمَةِ مِنْ غَيْرِ كَلامٍ)

    سأكتب أنا فيه لو تسمح لي:

    واحتنا :

    فيك متنفسنا وحياتنا
    .................................................. .................................................. ........................

    وفى حرفك أيها السامق .............حياة أخرى


    شذى الوردة لحرفك المذهل أخي

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اسرار غار حراء وجبل النور ورحلة وثائقية بالفيديو
    بواسطة علاء سعد حسن في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-08-2014, 03:03 AM
  2. الْواحَةُ ورِحْلَةُ الْفُصولِ القادِمَةِ
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى قُلْ رَأْيَكَ فِي الوَاحَةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-09-2007, 02:56 PM
  3. محمد عبد المعطي شاعر ورحلة
    بواسطة عصام ممدوح في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-08-2007, 11:35 PM
  4. الراحل عبد اللطيف واكد ورحلة النسيان
    بواسطة محمود الديدامونى في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-12-2006, 11:10 AM
  5. الكوني ورحلة الابداع .......
    بواسطة سالمين القذافى على في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2005, 08:02 PM