أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: خفقات مذهلة...

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : فوق الأرض..وتحت السماء..وحيث اللحاف..النجوم!
    العمر : 27
    المشاركات : 2,044
    المواضيع : 86
    الردود : 2044
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي خفقات مذهلة...


    خفقات مذهلة

    تسارعت دقات قلبي، تهافتت رعشات أطرافي، تراقصت أحلامي، تناثرت أفكاري حول ماض كنت قد ملكته، تمادت قسوة الزمان، وألنت خطى قدماي الأرض، أحاطت عنقي مشنقة اللائمات، أثارت عودتي لأرضي حمم دمي تلطخا، أمواج دموعي بدأت بالانهمار ، وحين أحست الأرض طراوتها وذاقت حرارتها؛ أرسلت لي بكلمات كدت أن أسمعها: بني، حللت أهلا ونزلت سهلا.
    يا لقسوة قلبي، أأمضي من العمر عشرينا في أرض ما عهدت زمنها ولا لهفت تاريخها؟ لا جذبني حبها ولا استهوتني كلماتها، بل أرضخت ضميري سكرات وأجحفت به اللعنات، أذاقتني مر الويلات، أتعبتني مرار الآثام، سلخت حقيقتي وأظهرتني بمظهر المعفر المرضخ على الأرض سخرية ومهزأة، على أثرها صحبتني مهزلة التاريخ حتى وقفت ها هنا أسطر أبعاد كلماتي وأكتب قصتي ألما ومرضا، آملا منها العبرات، فيا من لأرضه عاش ولها مات وعليها كان، هنيئا بما ظفرت هنيئا بما حملت، ومن قصتي خذ العبر وانس ماضيا فيه لاقيت الأمرّ والأنجم، فيا من سألت عن حكمة خذها من فم من له مع الحياة عبر طوال ساخنات...
    كانت حياتي في تلك الأرض الموحشة كأنها الفلاة المقفرة، تتردد فيها الأصداء، وتدوي فيها الأصوات، تضيع فيها معالم الحياة، وتختفي فيها سبل النجاة، فلا فيها لك هداية أن تهدى بصخر أو رمل أو زوبعتهما أو حتى جبل أو نبت، ليس لك فيها إلا الظلام، الظلام لا غير، ومعه نعيب البوم و عواء الذئاب، ليس لك فيها سوا الاغتراب، الاغتراب يرخي عليا ثنايا أردت منها الإيتاء للجوء فأرى منها أنها تلفني وتلف راكبيها مِن مَن هم أمثالي، عشت فيها حياة الذي يقضي حشاشة نازع، انجلى عمري حينها فيها لأجلها مثل الأديم من هوة نيم.
    ليلا، وحين هبت عاصفة الدجى، واستهوت عيناي واستلقت رموشي على جفوني، واستمادت بي اللحظات، وفي أقل من عشر ثوان بدأت أمواج الصور تتراقص من حولي، والدمى اللامهزولة التي عانقتني عناق الأفعى بيضها تفقسه من حولي تتصارع، حتى وفجأة اضطرمت الأوراق وصارت تتطاير من حولي، والأزهار بدأت بالمروج، والخيوط من بين يدي بدأت تولي وتلوح، والأمر الذي استوقدني صار يغمس رملا بدلا من مال، ذرا الجبال في أوهامي اللامعلومة تتحرك كأنها خيل راكضة، أو أنها الخراف تهدى للنحر حين البيت الحرام، وفي ذهني تراكمت علاقم الأسى الغادر، وذكريات الماضي تحدثني لائمة على وشك أن تخضّني فلا أجد نفسي سوى على الأرض ملقاة لا أدري أحل بي ما حل قديما بمن قبلي؟ وفي تواتر تصاعدت تلك الأمواج، وتوحدت تلك الصور، وعيوني على الماضي بدأت تطل من نافذة الخجل، وشرايين قلبي تتراقص تراقص سنابل القمح الملئى، حتى استوقفني منظر رائع، الجِمال ترعى، والواحة بمائها البسيط تتغنى، وبهعخعها المر الممزوج بريح البداوة تتململ،
    والجمال لاح لي من بعيد، السماكان صارا يخيّلا لي بالدولاب الدائر في فلك بعيد كل البعد عن يعافر حياتي،والبدويات فوق رؤوسهن جرارهن تتخبط، وأمام خيامهن جلست نِسوة أربعٌ تخيط النول الثياب، وذويهن خلف تلك المرابع بقطعان الغنم يتسايرون وإياهم، ومنهم أطفالهم حملوا اليرغول وبه صاروا يتغنون وعلى لحنه قطعانهم تتراقص أقدامهم والأحوى معهم لطرب موسيقاها يتلاعب ،،، فإنّ فيها ما استطال جبلا، وما اعوج حقفا، والذي استدار عصا، وما كان ما بين التقطع والاتصال سقط، وفيها الجَمال كثير حين احدودب كثبيا ونقا، استوقفني ذاك واستوحلني كل ما مضى،،، لأفيق على صوت ضجيج السيارات والعربيات التي خنقت الطرقات، وأصوات الباعة التي أغضبتني وأفزعتني،،، ما عدت أريد بلدا غيرك، ما عدت أريد مربعا سواك، لا أريد سوى أنت أرضي أنت الحل دونك الحل على غيرك الحل، أرض النقب أنت موطني، ما عدت أرغب بالبديل لك بديلا... فمن راقب الظلام جاهلا أعددته تائها، وعيناه كأنما يراهما أو يظن على أحسن تعبير أنهما كوكبين معتمين لهما نورهما الخاص يدورا في فلك متقوس لا يدرك له قعر أو نهاية تائهين ما بين الكواكب المضاءة المضيئة، كل من زاغت عيناه بعيدا يرى في المهجر سموا ورفعة فبعينيه محجر يكتوي وحين تتذكران ماضيهما كأنهما الزمان المغابر ولو كان في فهمه المعاصر...فمن رأى في أرض غيرك جمالا كمن رأى ذو الغباوة يرى في الماء ظل الكوكب ولا يدركه،،، إن النابغ العاقل الوافي لأرضه وعرضه يعظ الخلائق كلها حيا وميتا، ولا تغرب من موته إن موته أجل عظاته، ها قد كانت كذا حياتي وأنّ لي في حياتي عظات ساخنات أخبرتك إياها نوامق وأنت ها هو اليوم أوعظ منك حيا في موتك الوعظ....
    ولست أقول نهاية غير ما قال دموس:
    أدِرِ الدفة يا ربانها
    فالحمى حنّ إلى من هجره

    تحياتي/ ماجدة صبّاح

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    أديبتنا : ماجدة ماجد صباح ،

    أيتها المتفكرة اللغوية الحاذقة ، والكاتبة التي تأسر بقلمها وأسلوبها لب من يقرأ حرفها ،

    بداية أرحب بك أجمل ترحيب في الواحة المباركة بين أمثالك من الكبار علمًا وفكرًا وفنًا وأدبًا ، وأتمنى أن يروق لكِ المقام هنا ، وأن تَسعدي وتُسعدي .

    أديبتنا ،

    قرأت رائعتك : خفقات مذهلة ، التي هي مذهلة بالفعل من العنوان ابتداءً ، مرورًا بكل لفظ قوي مكين في اللغة ، وهذا الأسلوب العربي الذي يعيدنا إلى الزمن الجميل ، ومن الافت هذه النقلات الرائعة و هذا السبك المتفرد ، نسق له ما يميزه على غيره الذي اتخذ من الخطاب أسرًا للمتلقي ، ومن القص وسيلة تحميس ، وكأننا تلقينا منكِ تصريحًا بالإقامة في نفسك حين تكتبين ، وحين نقرأكِ ، والذي أعان على هذا أكثر ، هذه اللغة الشاعرة التي تأتي رائقة من نبع فياض .

    أديبتنا ، أمام هذا الزخم وهذه البراعة والترف اللغوي الرائع ، والثراء الفكري ، والحميمية بينك وبين اللغة ، وبينك وبين المتلقي ؛ اسمحي لي يا سيدتي أن أنقل هذه الدرة إلى مكانها الذي ستزينه ، ويزدهي بها .

    إن مكانها ملتقى النثر .

    لكِ مني التحية بما يليق بكِ ، والإعجاب بهذا التمكن وهذا الحب الذي هو من نوع خاص .

    مأمون

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : فوق الأرض..وتحت السماء..وحيث اللحاف..النجوم!
    العمر : 27
    المشاركات : 2,044
    المواضيع : 86
    الردود : 2044
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    ولك جل احترامي وتقديري على المرور والتعديل واعذرني وكل عام وانت بخير

  4. #4
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي



    الفاضلة" ماجدة صباح":
    نثرية مــ عـتقة بالجمال ...!

    سلمتـ ودام قلمكـ بروعه

    لكـ ودي وقوافل ورد

  5. #5

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    العزيزة ماجدة
    / رحبت بك في القصة لكن لابأس اهر بك مجددا/
    خفقات مذهلة/ نص رائع.. لقد ارتقى ليكون لوحة فنية ..تداخلت في تكوينها ..المفردات القوية المعبرة ..والمنتقاة بأناقة وحرفية .. مع الدفق الشعوري الخارج من غوص عميق في الذات الانسانية.. لتخرج معزوفة ادبية .. رائعة/ اعجبني السماكان كدلالة مزج بديعة.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  7. #7

  8. #8
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    ماجدة

    عفواً لقد توقفت هنا كثيراً
    حاولت أن أبحر في حروفك لعلي أصل إلى الشاطيء
    لم أصل بعد ولذلك أعدك أن أعود إن شاء الله ربي

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    أختــاه مــاجدة /

    نصٌ رائع بكل المقاييــس ، لــغة آسرة ، تفــكير ومضمون فلسفي ذاتي جمـيل

    موفقة . .

    تحيتي وتقديري لكِ
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : فوق الأرض..وتحت السماء..وحيث اللحاف..النجوم!
    العمر : 27
    المشاركات : 2,044
    المواضيع : 86
    الردود : 2044
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    ماجدة
    عفواً لقد توقفت هنا كثيراً
    حاولت أن أبحر في حروفك لعلي أصل إلى الشاطيء
    لم أصل بعد ولذلك أعدك أن أعود إن شاء الله ربي
    بوركت

    الأستاذ الفاضل الكريم/ عدنان البحيصي
    أشكرك جدا على عذب مرورك..
    وأنتظر عودتك يا كريم
    ومني لك مودة وتحية

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خفقات دافئة............محمد محضار
    بواسطة محمد محضار في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-09-2013, 08:55 PM
  2. ألم تسمع خفقات قلبي تناديك ؟!
    بواسطة نهلة عبد العزيز في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 12-10-2011, 09:01 PM
  3. & خفقات &
    بواسطة عبد الرحمن الكرد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 21-12-2009, 12:06 AM
  4. رباعيات . خفقات قلبي
    بواسطة السيد عبد الرازق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 12:49 AM
  5. برامج مذهلة للارقام مع نسرينه
    بواسطة نسرين في المنتدى مَكْتَبَةُ البَرَامِجِ المُفِيدَةِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-06-2003, 02:55 AM