أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: حتى لا نضيع مع مرور الزمن

  1. #1
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي حتى لا نضيع مع مرور الزمن

    هل عليَّ أن أموت لكي أستريح ، وأعفي نفسي من الموت مرات ومرات كل يوم وأنا أبحث عن حقيقة ما يجري في أرض الأنبياء ، من القاتل ومن المقتول يا أخوة النضال و السلاح ؟
    هل علينا أن ننتظر إلى يوم القيامة لكي نعرف حقيقة كل ما جرى ، و نبقى صامتين وعاجزين عن تسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية ، خوفًا على لقمة عيش مغمسة بدماء الأبرياء ، ورواتب تدفع من تجارة أرواح البشر ؟
    هل كُتبَ علينا أن نبقى مهاجرين من بلدٍ لبلد ، باحثين عن حياة كريمة فقدناها في أوطاننا السليبة وغير السليبة ، وملامحنا الشرقية تهمة جاهزة لمن أراد أن يتسلط على أرواحنا وذواتنا ، وخليج الخنازير جاهز لسلب أرواحنا ، ولا حياة لمن تنادي ، فنحن في أعين العالم الحر لا نستحق عناء السؤال ، وفي نظر حكامنا ملاعين وأبناء شر ...
    هل علينا أن ننزع ذاكرتنا ونرميها تحت أقدام العالم الحر لكي نعفي أنفسنا من مغبة مواجهة واقعنا ونعلن رسميًا عن ضياعنا في زمن لم يعد لنا فيه وجود..
    هل علينا أن ننتظر رمضان إلى رمضان حتى نكفر عن ذنوبنا جملة واحدة وكأننا ننمسك بأقدارنا ونعرف أن قطار التوبة لن يفوتنا ، إذن فلنفعل ما نشاء ، فما زال في العمر بقية..!!
    أرهقني التعب وأرهقتني أسئلة كثيرة ، بدءًا من قابيل ولماذا قتل هابيل وهل كان الأمر يستحقُ كل هذا العناء ، ومرورًا بتاريخنا الزاهر وحضارتنا العامرة والتي أضاءت ظلمات العالم ، وصولاً إلى أمة أدمنت القتل والأنتحار الجماعي ،أرهقتني أشياء كثيرة ، و ما زلت أمشي حافي القدمين ، على أشواك الصبر ، وعمري يمضي أمامي ، وكلما حلمتُ بملاك قادم ، يأتينا فرعون شاطر .
    والعمر يمضي بنا ، ونحن لم نزل نستورد الأقمشة لندفن فيها موتانا ، وكوفياتنا صنعت بأيدي الأصفر والأحمر والأسود ، تماماً بألوان أيامنا ، وقطار العمر يمضي ودموع أمهاتنا أنتجت أنهارًا من الألم ، وما زلنا ننتظر أعجميًا يقودنا إلى طريقٍ يظن الكثيرون أن فيه النجاة ، ، ونجاتنا بين أيدينا ، وأمام أعيننا لكننا استعذبنا الإنقياد والتغريب والتخريب أيضًا.
    مهلاً أيها العمر ، توقف قليلاً ، ودعنا ننام قليلاً ، لعلنا نأخذ قسطًا من الأمل ،وحتى لا نضيع مع مرور الزمن ، دعنا نلملم بقايا أشلاء ذاكرة تاهت في عتمة البحث عن حلمنا الضائع ، بين البحر والبحر ، وبين الحب والحبيبة وبين زمان تخلى عنا بعد أن أمعنا تنكيلاً بقوانينه ، رفضًا وتمردًا وعصيانًا ، مهلاً أيها العمر ودعنا نعيد ترتيب أبجديات البقاء مرة اخرى ، لعلنا نأخذ فرصة أخرى ، فنصالح أنفسنا على أنفسنا ، ونعترف بذنوبنا أمام خالقنا ، ونفتح معه خطوط إتصال جديدة ، ونعيد ترتيب هذه الفوضى من جديد ، على أسس متينة ، بعيدًا عن عولمة الشر ، وعن مفاهيم أستوردت من أجل تحطيمنا ، بعيدًا عن كل شيء وقريبًا من الله قبل كل شيء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن سلام شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فرنسا
    العمر : 58
    المشاركات : 645
    المواضيع : 16
    الردود : 645
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    المبدع الأستاذ راضي الضميري المحترم
    .....
    لا أخفيك أني قرأت ما قرأت, و رأيت ما رأيت
    و قلت ماذا أستطيع قوله؟
    ماذا يليق بهذا الابداع الممزِّق لما تبقــّى من أشلاء؟
    أعتقد أنّ سلمت يداك
    و لا فضّ فوك
    و شكراً
    أبلغ من أي كلام
    .....
    كل التحية
    مازن سلام

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    مهلاً أيها العمر ، توقف قليلاً ، ودعنا ننام قليلاً ، لعلنا نأخذ قسطًا من الأمل ،وحتى لا نضيع مع مرور الزمن ، دعنا نلملم بقايا أشلاء ذاكرة تاهت في عتمة البحث عن حلمنا الضائع ، بين البحر والبحر ، وبين الحب والحبيبة وبين زمان تخلى عنا بعد أن أمعنا تنكيلاً بقوانينه ، رفضًا وتمردًا وعصيانًا ، مهلاً أيها العمر ودعنا نعيد ترتيب أبجديات البقاء مرة اخرى ، لعلنا نأخذ فرصة أخرى ، فنصالح أنفسنا على أنفسنا ، ونعترف بذنوبنا أمام خالقنا ، ونفتح معه خطوط إتصال جديدة ، ونعيد ترتيب هذه الفوضى من جديد ، على أسس متينة ، بعيدًا عن عولمة الشر ، وعن مفاهيم أستوردت من أجل تحطيمنا ، بعيدًا عن كل شيء وقريبًا من الله قبل كل شيء.

    الأخ الأديب / راضي الضميري ..

    وهل لا زال في العمر بقية ..
    هل ينتظر القدر لحين أن نجمع أشلاءنا الممزقة غدرا ، وأن نتسول لحظة من العمر كي نصل إلى التوبة ؟؟
    أي شتات نحن فيه في أصقاع الأرض لا يلم شملنا فيه حتى المشاعر ، فلا زالت قصة قابيل وهابيل تتكرر كل يوم ، ولأجل ماذا ؟؟ وهل يستحق ما يتناحر عليه العالم كل هذه الدماء وهذه الأرواح البريئة لتكون قربانا له ؟؟
    كنت في حيرة ، وها أنا أسقط في حيرة أكبر ، وأتبع خطاك حافية القدمين على أشواك التساؤل العقيم .
    لعلنا أخي نلزم زاوية نتقبل فيها العزاء على موتنا الآتي ..
    أو كما تعودنا ندعوا الله أن ينزل سخطه على أعدائه وأعدائنا ونحن قاعدون .

    تحيتي وتقديري لشخصك و فكرك ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    العزيز راضي الضميري..

    اهلا بعودتك...

    لااخفيك انا ايضا بأني اتسائل كثيرا الى متى نبقى نردد هذه الاسئلة / سواء مع ذواتنا/ أم مع محيطنا/ دون ان نستطيع الى ايصال السؤال الى ذوي الشأن/ ودائما اضيف سؤال شريد الى هذه الاسئلة / حتى اذا اوصلنا السؤال اليهم ماذا عساه ان يتغير/ الصدمة/ الطامة تبدأ عندما اجد الجواب بكل ثبات ودون تردد كما يحدث مع الاسئلة السابقة/ نعم الاسمه/ اشعر به حقيقياً/ لاشيء سيحدث/ لاشيء سيتغير/ ستبقى الامور كما هي عليه الان وتسوء اكثر اكيد..فاجدني اتوارى عن الانظار واقبر الاسئلة تلك علني اقنع نفسي بأمل زائف واخدعها واقول ربما لم يحن الوقت بعد/ فاضيف الى ما تقدمت انت به من اسئلة اسئلة اخرى تتلق بالزمن.


    دمت بخير
    محبتي لك
    رمضان كريم
    جوتيار

  5. #5
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن سلام مشاهدة المشاركة
    المبدع الأستاذ راضي الضميري المحترم
    .....
    لا أخفيك أني قرأت ما قرأت, و رأيت ما رأيت
    و قلت ماذا أستطيع قوله؟
    ماذا يليق بهذا الابداع الممزِّق لما تبقــّى من أشلاء؟
    أعتقد أنّ سلمت يداك
    و لا فضّ فوك
    و شكراً
    أبلغ من أي كلام
    .....
    كل التحية
    مازن سلام
    الشاعر القدير مازن سلام

    جماجمنا لم تعد تحتمل صدى أنين هذا الشرق الحزين ، لكننا ما زلنا نحلم ونأمل ...

    ومرورك شرف كبير لي .

    تقبل تحياتي وتقديري

  6. #6
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    مهلاً أيها العمر ، توقف قليلاً ، ودعنا ننام قليلاً ، لعلنا نأخذ قسطًا من الأمل ،وحتى لا نضيع مع مرور الزمن ، دعنا نلملم بقايا أشلاء ذاكرة تاهت في عتمة البحث عن حلمنا الضائع ، بين البحر والبحر ، وبين الحب والحبيبة وبين زمان تخلى عنا بعد أن أمعنا تنكيلاً بقوانينه ، رفضًا وتمردًا وعصيانًا ، مهلاً أيها العمر ودعنا نعيد ترتيب أبجديات البقاء مرة اخرى ، لعلنا نأخذ فرصة أخرى ، فنصالح أنفسنا على أنفسنا ، ونعترف بذنوبنا أمام خالقنا ، ونفتح معه خطوط إتصال جديدة ، ونعيد ترتيب هذه الفوضى من جديد ، على أسس متينة ، بعيدًا عن عولمة الشر ، وعن مفاهيم أستوردت من أجل تحطيمنا ، بعيدًا عن كل شيء وقريبًا من الله قبل كل شيء.
    الأخ الأديب / راضي الضميري ..
    وهل لا زال في العمر بقية ..
    هل ينتظر القدر لحين أن نجمع أشلاءنا الممزقة غدرا ، وأن نتسول لحظة من العمر كي نصل إلى التوبة ؟؟
    أي شتات نحن فيه في أصقاع الأرض لا يلم شملنا فيه حتى المشاعر ، فلا زالت قصة قابيل وهابيل تتكرر كل يوم ، ولأجل ماذا ؟؟ وهل يستحق ما يتناحر عليه العالم كل هذه الدماء وهذه الأرواح البريئة لتكون قربانا له ؟؟
    كنت في حيرة ، وها أنا أسقط في حيرة أكبر ، وأتبع خطاك حافية القدمين على أشواك التساؤل العقيم .
    لعلنا أخي نلزم زاوية نتقبل فيها العزاء على موتنا الآتي ..
    أو كما تعودنا ندعوا الله أن ينزل سخطه على أعدائه وأعدائنا ونحن قاعدون .
    تحيتي وتقديري لشخصك و فكرك ..
    الأديبة الراقية وفاء شوكت خضر

    لعله لم يبقى من العمر ما يكفي ، نعم ،

    أشعر بذلك ، غير أنه لم يعد هناك شيء نخاف عليه ، حتى أننا لم نعد نشعر بالألم ،

    وحتى ذلك الحين ، سنحاول ، طالما لم نغرغر بعد...

    تقبلي تحياتي وتقديري

    وتقبل الله طاعتكم

  7. #7
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيز راضي الضميري..
    اهلا بعودتك...
    لااخفيك انا ايضا بأني اتسائل كثيرا الى متى نبقى نردد هذه الاسئلة / سواء مع ذواتنا/ أم مع محيطنا/ دون ان نستطيع الى ايصال السؤال الى ذوي الشأن/ ودائما اضيف سؤال شريد الى هذه الاسئلة / حتى اذا اوصلنا السؤال اليهم ماذا عساه ان يتغير/ الصدمة/ الطامة تبدأ عندما اجد الجواب بكل ثبات ودون تردد كما يحدث مع الاسئلة السابقة/ نعم الاسمه/ اشعر به حقيقياً/ لاشيء سيحدث/ لاشيء سيتغير/ ستبقى الامور كما هي عليه الان وتسوء اكثر اكيد..فاجدني اتوارى عن الانظار واقبر الاسئلة تلك علني اقنع نفسي بأمل زائف واخدعها واقول ربما لم يحن الوقت بعد/ فاضيف الى ما تقدمت انت به من اسئلة اسئلة اخرى تتلق بالزمن.
    دمت بخير
    محبتي لك
    رمضان كريم
    جوتيار
    عزيزي جوتيار تمر


    الأسئلة كثيرة ولا حياة لمن تنادي


    نسأل الله سبحانه وتعالى فرجًا قريبا


    فائق احترامي وتقديري

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    المبدع الجميل راضي

    هناك تساؤلات تقبر قبل ولادتها بأنفسنا و هناك من ترى النور لتفقد بصرها و هناك من تبقى تحبو و تحبو محاولة الوقوف و هناك من تقف لتسقط ... هكذا هي تساؤلاتنا نحن العرب وجدت لتعبر البحر و لكن لتصل غريقة بلا روح ... الحل الوحيد لا شك هو نفسه وصلت إليه بالنهاية العودة إلى الله و لكن كيف تكون تلك العودة و أي منهاج نتبعه ... أتدري شيئا لنخرج من سؤال لا بد لنا أن ندخل لسؤال آخر ...
    ربما قدرنا أن نعيش عصر متاهة الأسئلة .... ربما
    تعجبني كتاباتك لحد النخاع أخي الكريم
    هشام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : عمّان -- الأردن
    العمر : 34
    المشاركات : 1,119
    المواضيع : 37
    الردود : 1119
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    في يوم من الايام ستمطر الدنيا ........ وتنبت الاجوابة !

    لكن في هذا اليوم ستكون ..... ( القيامة )


    ربما !

    تحيتي
    حين َتُمطِرُ بِغزَارَةٍ ... تَجتَاحُنِيْ ... تِلك َ' القَشْعَريرَةُ ' شَوْقا ً إليك ِ!!

  10. #10

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عندما نضيع بجدارة !
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 06-12-2014, 12:49 AM
  2. حَتَّى لاَ تَغَارِي
    بواسطة عماد أمين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 26-07-2013, 11:41 AM
  3. تقرير حول أُمسية أشبال ملتقى رابطة الواحة الثقافية معَ التسجيل
    بواسطة نزار الكعبي النجفي في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 09:40 AM