أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: وقالت نملة " الحكاية الأولى "

  1. #1
    الصورة الرمزية ابراهيم عبد المعطى قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    العمر : 66
    المشاركات : 170
    المواضيع : 45
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي وقالت نملة " الحكاية الأولى "

    الحكاية الأولى
    قال الأستاذ بصوته الرخيم العذب النبرات :
    - سنتحدث الليلة عن صفة من صفات بنى البشر وهى الطمع
    سرت همهمات ووقفت نملة قائلة :
    - مامعنى الطمع يا أستاذى ؟؟
    أجاب الأستاذ :
    - الطمع هو أن تحدث نفسك بأن تأخذ ما عند غيرك بدون حق
    علت الدهشة على الوجوه وقالت نملة بإستغراب :
    - وهل يأخذ بنو البشر حق بعضهم بعضًا 0!؟
    - نعم لاتتعجًلى , سأوضح كيف ذالك 0؟
    قلبت شفتيها السفلى فى تأفف وإزدراء وقالت :
    - ما أتعس بنى البشر
    - ما أتعس بنى البشر
    أشار الأستاذ بيديه فصمت الجميع وبصوته الرخيم العذب النبرات :
    " فى مخطوطاتنا القديمة قصًة عميقة الدلالة
    يحكى أنه منذ زمن غابر وفى الشرق , مملكتان متجاورتان يسود بينهما الود والوئام
    كانتا تطلآن على شاطىء البحر حيث صيد السمك وبيعة للممالك المجاورة فيكسبان
    مكسبًا كبيرًا,عاشت المملكتان فى بحبوحة من رغد العيش , يتبادلان السلع
    وإزدهرت بينهما أواصر الود والمحبة فإندمجا كشعب واحد , تزوجا , وتصاهرا ,
    فحل بين المملكتين أواصر قربة ومودة ورحم 0
    لكن الحال لم يدم طويلاً فقد عاد الصيادون فى إحدى هاتين المملكتين خاليى الوفاض
    سرعات ماتعددت أوبتهم فارغين , فشح حال المملكة وساد الفقر , بيد أن المملكة
    الأخرى وقفت بجانبهم وساعدتهم وساندتهم فكان الصيادين يقسمون أرزاقهم معًا بنفس
    راضية , وسكينة بال ومع كرور الأيام فترت همة رجال المملكة الفقيرة وإستكانوا
    وإستسهلوا وصول الرزق اليهم فتحولوا إلى شعب من الكسالى والتنابلة حتى أصبح
    رزقهم يأتيهم سخرة أو عطفا أو بسيف الحياء أو قولوا ماشئتم 0
    بيد أن ملك المملكة الفقيرة أضمر فى نفسه أمرًا خطيرًا , فتحت جنح الظلام البهيم
    خرج بجيشه وباغت إخوانه وأهله فى المملكة الأخرى وأخذها على حين غرًة ,
    فذبح رجالها , وسبى نساءها , وروًع صبيانها , وقتل الملك داخل المسلًة المقدًسة
    غير آبه بنصيحة المخلصين بعدم سفك الدماء داخلها وأخبره أحدهم بأن غضب
    البحر كبير ولن يستطيع تحمًله فقهقه ساخرًا مستهزئًا , وإستكمل طمعه فإستولى
    على جميع أنحاء المملكة وضمًها لبلآده ونقل خزائنها ومجوهراتها ورياشها الثمين
    وعاد بهم سعيدا مسرورا , منتفخ الأوداج , مخضًب بالدم 0
    وبعد أيام خرج الصيادون للصيد ولكن ما إن إستقر القارب فى عرض البحر حتى
    ثار وهاج وإضطرمت أمواجه فعلت وتلاطمت فى عنف حتى إن القارب يرتفع
    إرتفاعًا شاهقًا ثم مايلبث أن ينقلب متحطمًا بمن فيه 0
    تعددت حوادث البحر , ظنوا أنها نوًة , ولكن الوقت صيفا , والسماء صافية , والسحاب
    قليل , ونسمات الهواء وديعة , رقيقة , حالمة , سطح البحر هادىء أزرق اللون 0
    إمتنع الصيادون عن الصيد فعاد الشح والفقر يضرب البلاد من جديد , إضطربت
    أحوال العباد , كثرت السرقات , إنتشرت الفتن , ذاد الظلم , جأر الناس بالشكوى
    والغوث ولا مغيث 0
    وفى صبيحة يوم إستيقظ الشعب فلم يجد الملك , بحثوا عنه فى كل مكان , إقتحموا
    قصوره , بحثوا عنه فى ضيعه حتى توكد لديهم أنه خرج ليلا بأهله حاملاً متاع
    المملكة من نفيسها وثمينها وفرً هاربًا وترك شعبه يتلظى بنار طمعه وشدًة جشعه 0
    صاحت نملة بصوتها الجهورى من آخر الصفوف
    ماأتعس بنى البشر
    ما أتعس بنى البشر
    ابراهيم عبد المعطى
    الأسكندرية

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    المبدع عبد المعطي..
    كم من اسقاط واقعي يمكن ان يمثله النص هذا/ وكم من رؤية جانبية قد تتخد لها مسلكا في الذات/ في الذهن/ من خلال السردية هذه/ وكم من درس وعبرة يمكن ان نتعلمه ونأخذه من هذه الموعظة/ النص سلك منذ البدء نهج الوعظ/ فاراه يتعمق في فنون والوعظ التربوي/ بحيث يخلق لنفسه مساحة انطلاق من داخل الرؤية / فيجلب الكثير مما يجب ان يقال/ ويجلب الكثير لكنه يتركه امامه / للضرورة/ النص اجاز التكهن منذ التعمق/ واجاز التحليل/ والاسقاط منذ الاستعانة بالتاريخ/لنكن اكثر دقة بالحدث الاساس/ مملكة وجارتها/ والمحور الاساس الطمع/ وهنا تبرز اللحمة في البناء السردي هذا/ وتبرز القيمة الفعلية فيه/ حيث الحدث/ مع انه تم استقائه من خلال الفعل الماضي/ اي كانت/ وهو ناقص/ نجد بان الامر هذا ليس بغريب عنا/ وليس ببعيد عن مداركنا فكأنه يحدث الان/ او حدث في الامس القريب/ او انه مستمر/ ولايمكن ايقافه/ او يمكن انه ايجاد بديل له/ فالطمع/ واستغلال الشعب مثلا من قبل السلاطين/ او الايمان بمبدأ القوة/ وفرض القوة/كلها امور تساهم في خلق هذه الفكرة التي تدل على الاستمرارية في ذهننا/ وهذا سر جمال النص.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية ابراهيم عبد المعطى قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    العمر : 66
    المشاركات : 170
    المواضيع : 45
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل / جوتيار تمر
    تحية عاطرة
    هذه هى الحكاية الأولى من مجموعة من الحكايات التى ستروى بإذن الله
    على لسان النمل وبتعليقكم وتحليلكم الرائع الذى أضاف أبعادا جديدة للنص
    وحمًلنى مسئولية الجودة والإتقان ,
    لذا أتقدم بخالص الشكر على مروركم الكريم وكلماتكم الطيبة ,
    وتقبل خالص تقديرى وإمتنانى
    ابراهيم عبد المعطى
    بالإيمان والعلم والعمل تتقدًس الحياة

المواضيع المتشابهه

  1. وقالت نملة 00!
    بواسطة ابراهيم عبد المعطى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-02-2017, 11:50 AM
  2. وقالت لى : " ................. "
    بواسطة علاء عيسى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 21-07-2012, 05:53 PM
  3. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 11:27 AM
  4. وقالت نملة ( المهندس البطل الشهيد )
    بواسطة ابراهيم عبد المعطى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-01-2008, 12:09 PM
  5. وقالت نملة " الحكاية الثانية "
    بواسطة ابراهيم عبد المعطى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-12-2007, 05:57 PM