أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: اليك عني يا همومي

  1. #1
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي اليك عني يا همومي

    إليك عني يا همومي

    أم كلثوم تصدح بأغنيتها العذبة ( أنا بانتظارك ) وأنت قد جافاك النوم وصممت أن تئدي الشجرة الميتة المتفرعة داخلك، و أن تمنعي عنها الماء ولقد تكلست وساءك وجودها ، ظامئة باستمرار تطالبك بالارواء، وقد أضناك حالها هجرتك الخضرة، وولت عنك وتركت أرضك يابسة قاحلة…..
    يعلو صوت المسجل وينخفض ، و الأنعام تتشربهاأعماقك، تسكن عظامك، وتستقر في النخاع، حياتك أنغام، تقرأين على أنغام هادئة ، تزاولين أعمالك المنزلية على أنغام صاخبة ، تقررين انتصارك على شعور طاغ بالآنسحاق مافتىء يجتاحك بالأنغام، تنامين على عزف الموسيقى و تبدأين عليها نهارك…..
    كل ماجريت نحوه سراب، و آن لك اليوم أن تستعيدي وضوح الرؤية ، لئلا تخدعك أحلامك وتغرر بك الأمنيات…..
    - أنا بانتظارك ، أنا بانتظارك
    - من تنتظرين أيتها البلهاء ؟
    تحاولين أن تئدي ذلك الشعور الجهنمي الذي عشعش في روحك ، وسلب منها اليقين و الأمان .
    تعودين بأفكارك إلى البداية ، أعلن أنه متيم وقد أطربك هذا الإعلان، بادلته شعورا بشعور، بيد أنه لم يكتف ، أراد موقفا شجاعا يدلل على أن حبه قد جرى في دمك و سار في شرايينك و استوطن منك العقل و القلب….
    -دخني هذه السيكارة في هذه الساحة العامة ثم تعالي الي باسمة مفتوحة الذراعين
    و قبليني.
    وجدت الطلب شاقا و صعبا ، نفدته بالتو، و أنت شبه راضية، ولم تستفسري عن العرف و الأخلاق ، وعن كل ما آستقر في عقلك كأنه قانون….كنت تدركين أن ما أقدمت عليه خطأ ، لكن الذي أثار فيك الراحة و أشعل في نفسك شموع الفرح أنك تهيئين له شعورا بالسعادة و أنه عزيز عليك أثير على قلبك لا تملكين عنه البعاد … و الهزيمة تبدأ بخطوة ، أنت آرتضيت أن تقدمي على ما لا تقتنعين بصحته…علموك أن الإنسان موقف، و أنت تصرفت بالضد من هذا المبدأ ، خنت موقفك يا صديقتي في أول خطوة
    أم كلثوم لا زالت تصدح، وهي تعلن بتصميم وبملء ارادتها…( أنا بآنتظارك)
    -من تنتظرين أيتها البلهاء؟ !
    بدأت سلسلة التنازلات ، كل مرة تتجادلان فيعلن انك مخطئة على الرغم أنك موقنة بصواب موقفك…فتصمتين، يطالبك بالاعتراف بالخطأ تحاولين إرضاءه فيستمرئ منك هذا الانهزام وهذا الشعور المستميت بالارضاء وأن كل ماضيك خطأ، وان أهلك وقومك خطاؤون هالك هذا الموقف و أرعبك، لم تستطيعي أن تفعلي أمرا وقد زايلتك الشجاعة.

    و الشجاعة مران ككل الأمور…..أم كلثوم مافتئت تترنم بصوتها العذب الجميل وهي تعلن وامام الملاء…أنا بآنتظارك
    -من تنتظرين أينها البلهاء؟ !
    تكثر مجادلاتكما…. في كل مرة أنت المخطئة وهو المصيب، تحاولين كسب رضاه وهو ضنين بهذا الإرضاء.
    -ولماذا أكون أنا أبا موسى الأشعري على الدوام ؟
    يغضبه قولك فيثور و أنت تصمتين وتتنازلين … يصرخ بأن الخطأ يسكنك و أنه لا مناص من الهرولة خلفه.
    أنت تعملين وريثما تصلين إلى المنزل تهرعين الى المطبخ هو يمسك الجريدة ويعلن أنك مذنبة، يفقد عمله فيطالبك ان تجدي أنت عملا آخر فتهرعين الى أبيك عله يساعدك، وأبوك كالعهدبه يرحب أن يكون الملجأ و المنقد فيسارع بانقاذ المسكن المتصدع ويستدين.
    يأخد هو المبلغ ويبتعد، يتركك وحيدة تشعرين أنه يعاقبك فتسألين وما هو ذنبك لا تتوصلين الى جواب تتقلبين على فراش من الجمر، و عواطفك تقهرك أنت تحبينه و هذا خطأك الوحيد !
    صوت أم كلثوم مازال يعلن : انا بانتظارك
    - لن أنتظر بعد اليوم !
    تقررين أنك سوف تئدين حبك في قلبك وأن تنتصري لمبادئك ومثلك.
    - سأبعده عن قلبي…سأقتلع هذه الشجرة من داخلي !
    جفاك النوم، و الحنين يعاودك فأنت بشر ، لكنك تقررين و أد ذلك الحنين، والحرب المسعورة لازالت فوق طاقتك و احتمالك.
    يضعف فيك البصر، و السمع يمرض جهاز الدوران وجهاز الهضم فلا تعودين قادرة على التلذذ بالطعام، تسقطين مريضة منهكة لكن الأمل يعاودك بأنك يمكن أن تبدأي من جديد…


    صبيحة شبر

  2. #2
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    إليك عني يا همومي, قصة من أروع ما قرأت لكِ على الإطلاق. رباعيات القصة تقاربت في الاكتمال , بدءً من عنوان مناسب لكنه لم يكن قويا بنفس قوة القص, ثم افتتاحية شاعرية قوية اللغة, وتدرج هاديء في الحبك وانتهاءً بنهاية مناسبة ومتناسبة مع أطر الحكي. نجحت القاصة في الإمساك بخيط الحبك فلم يترهل منها أثناء الحكي بالرغم من تناولها محورين خطيرين من التكنيك القصصي وهما المنولوج الحواري الخارجي من السارد للبطلة , والمنولوج الداخلي المفرز لمشاعر البطلة. أقوى ما ميز القصة هو السلاسة السهلة الممتنعة للسرد الهادي المعبر عنه ؛ لغته وحسه معا, خاصة عندما استعانت بالرمز الغنائي الشجي من داخل الواقع الحياتي. كانت فكرة الرمز ذكية للغاية , والأكثر ذكاءً كان الأغنية الحزينة الشجية لكوكب الشرق, أم كلثوم. أما فكرة القصة فكانت رائعة عبرت عنها القاصة بلغتها المؤثرة التي لمستني كناقدة وقارئة الى حد كبير. إن وهم العشق من أشد الأمراض , بل يعتبر أشدها على الإطلاق, وهو مرض لا شفاء منه , وهذا ما لمحت عنه النهاية. أما إن كان الطرف المعشوق بهذه القسوة, فصدقا الموت لهذه البطلة أرحم, وهو حال الكثيرات الحالمات الرومانسيات الاتي يعشن حياتهن أغنية حالمة, ثم يفقن على نعيق غراب الفراق... مع الأسف. تمنيت أن يكون العنوان أقوى ليناسب تحفتك... كأن يكون مثلا, البلهاء والانتظار, أو انتظار على قارعة الأوهام , إن تقبلتي ذلك , فلك الحرية المطلقة.

    همسة: هناك هنات كيبوردية تواجدت

    شذى الوردة لرائعتك القصية


    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  3. #3
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    لن أضيف أكثر مما تفضلت به الأستاذة الكبيرة د. نجلاء طمان ، لكنني أعتقد بأن مرض العشق ليس وحده هو السبب ، فالمرأة عندنا وبسبب الظروف الإجتماعية التي تعيشها نجدها في احيانًا كثيرة مضطرة للتنازل والقبول بواقعٍ معين مثل هذا الواقع على سبيل المثال خوفًا من الإنفصال أو خراب البيت أو ما شابه ذلك من المسميات التي تجعل المرأة أحيانًا في حالة عبودية رغمًا عنها ، وإلا فلماذا يستدين الوالد لكي ينقذ بيتًا متصدع ومنهار.
    هذا حال معظم النساء فإذا أضيف إليها مرض العشق فالطامة الكبرى ستقع ولا شك في ذلك ، كما حصل مع بطلتنا .
    الهزيمة تبدأ بخطوة ، وسلسلة التنازلات إذا بدأت لاتنتهي نعم ، صدقت .
    أخيرًا أتفق مع ملاحظة الأديبة د.نجلاء بالنسبة لإسم القصة .
    عمل رائع أديبتنا الكبيرة صبيحة شبر
    تقبلي تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي

    الأخت الأديبة / صبيحة شبر ..

    أنا في انتظارك ..
    قصة من واقع الحياة ، قصة أغلب النساء في هذا الزمن الفقير للمبادئ ، حين تَشتَرِي المرأة بغالي ، وتُباع برخيص ، حين لا تقول لا ، فيفرض عليها أن تقول النعم دوما ، حين تصبح رهينة حب يدمرها ، ورجل لا يرحمها ، فتتحول لذليلة ..
    لقدعزفت على وتر حساس ، وهمست بصوت عال ألا استفيقي أيتها البلهاء ، من تنتظرين ؟؟

    أجدت توظيف الفكرة بذكاء ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي



    المبدعة " صبيحة شبر"

    كثيرا ما تعجبني قصصك يا صبيحة...،وهنا قصة رائع ــة وأكثر...!!

    سلمت ودام نبضك الج ــميل

    لك ودي وتراتيل ورد

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    الشبر ...
    الانتظار / صورة الهذيان الانساني / القناعة / التفاعل النفسي والوجداني / الواقع العياني / الرؤية والصورة المشهدية / الحوار / المنولوج الداخلي / ومن ثم تحكم عال في التخيل / من من زاوية الانشغال الذهني بالمعيش النفسي والاجتماعي / وهذا ما يجعلنا ندرك تماما ان مرجع الرؤية في تتبع الاوان / ونطاق حركة رؤيةالقاصة / تتجاوز بالضرورة عينية المشاهدة لحركة التفاصيل/ لتغرس في ذهن المتلقي في اتجاه تحديد الومضة التي يراد ايصالها وغرسها في عقل المتلقي /سواء عن طريق تحريك المشاعر الوجدانية / او تحريك الذهن من خلال حركية الصورة ومدى حيويتها / وعمق قربها من الواقع الحي الملموس / ولاحظت في السرد / ان هنا تحولات طرأت على الشخصية من الناحية النفسية / كونها لم تعد قوة فاعلة بذاتها في الحدث وتطوراته / بل صارت منفعلة متفاعلة في ذاتها مع الوعي / وهذا لم يقلل من قيمة النص بل اكد على غوص القاصة في اعماق الشخصية / واخراج ما يجوبها بكل حرفية وقدرة.

    محبتي لك
    جوتيار

  7. #7
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الصديقة المبدعة نجلاء طحان
    قراءة مبدعة للنص وتحليل دقيق وتقييم جميل
    اتفق معك ان العشق من أخطر الأمراض التي تفتك بسلامة النفوس
    واستقرار العاطفة
    أحييك على هذه القراءة المثيرة للاعجاب
    واشكرك كثيرا
    وفقك الله وسدد خطاك

  8. #8
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الأخ العزيز راضي الضميري
    الشكر الجزيل على الاطلالة الجميلة والتقييم الرائع
    أدام الله علينا نعمة الابداع
    ووفقنا لما يرضاه

  9. #9
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الأخت المبدعة وفاء شوكت خضر
    أتفق معك ان تدهور وضع المراة العربية
    سببه انعدام القيم ، والابتعاد عن المباديء المثلى
    ورغم ان بطلة قصتي كانت تعاني من قساوة الاقتصاد
    فانها لم تسلم من فظاعة هذا الوضع
    اشكر لك مشاركتك الجميلة
    وأتمنى لك التوفيق

  10. #10
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الأخت العزيزة سحر الليالي
    اطلالة عذبة عابقة بالأريج
    الشكر الجزيل لك
    دمت بخير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ياَ فَتَاةْ العِشقِْ .. ياَ مَلِيـِحْةْ . .
    بواسطة ياسر مصطفي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-10-2014, 02:35 PM
  2. يَا غَزَّةُ يَا غَضَبَ اللَّهِ هُبِّي هُبِّي
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 01:20 AM
  3. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM
  4. كبرت همومي
    بواسطة عارف عاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-01-2008, 08:52 AM
  5. اليك يا حبيبتي اكتب اليك
    بواسطة محمد السقار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 28-07-2007, 12:31 PM