أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 27 من 27

الموضوع: أبتــــــــــــــــــــــ ـاه .... لــمَ؟.

  1. #21
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن سلام مشاهدة المشاركة
    الأديبة السيدة سمو الكعبي المحترمة
    .....
    و أنا أقرأ نصّـك هذا ,
    رأيت الزوايا و المرايا تسأل و تتساءل
    سمعت التراب يئـنّ و السحاب يجنّ
    حتى المحيطات كادت أن تقول أنا دموع طفلة كبيرة
    نص انساني و وجداني يخرج من نافذة الخصوصية ,
    ثم يعود إلى حجر الحكايات الدافئة الشخصية ,
    فكأننا نراكِ و كأننا " نرانا "
    .....
    كل التحية
    مازن سلام
    .....
    اعذري سؤالي الذي قد يفسد روعة المشهد
    موحقلاً = أليست محوقلاً . و الأحرف تشابكت و تسابقت فتداخلت !!
    أستاذي :
    مرورك يطيب خاطر طفلة عرفت الفقد مذ ان ولّت الدنيا عنها مدبرة , ويمسح دمع حروف بات تسيل ليلا ونهارا .
    بالنسبة للخطأ فاعترف ومن ذلك أدعو نفسي والجميع للتعاون للقضاء عليها نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أطيب المنى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  2. #22
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    سلام ربّي عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة مضمّخـة بالدعاء



    سمـوّ،

    ""كيف زُينَّ لضميرك يا أبي تَرك (يديّ) الصغيرتين فارغتين خاويتين من عطفك وحنانك الغامر؟."" :
    هذه من بين الأجنحـة البيضاء التي حلّقتْ بي خارجَ مضاربِ الكون والنفس والواقع، إلى فضاءاتِ البياض والفرح ..

    عشتُ مع شرفتك العامرة بأطايب الخير والحنوّ والسموّ، بأطايب البرّ والحبّ والنقاء، عشتُ معها أكثر من مرّة، وما رغبَـتْ نفسي في الخروج من نبضاتها المستلقية على عشبِ الوفاء والبرّ أبداً !
    أطالَ ربّي عمرَ والدكِ، ومتّعكِ بقربه ورضاهُ وحنانه دائماً وأبداً...


    كوني بخيرٍ أديبتنـا الصّادقـة، ولاتحرمينـا حبْرَكِ عن أجمل مَن في الكون: عن الوالديْن، رضيَ اللهُ عنهما وأرضاهما .


    رعاكِ ربّي وحماكِ


    لكِ محبّتي الخالصة وأكثر نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف طاقة من الورد والندى

  3. #23
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شاكر الجبوري مشاهدة المشاركة
    سمو
    ابتاه لم الصدود ؟
    موضوع مؤثر فعلاً وقيم بما يحمل من معنى لم يتطرق له احد قبل
    تحية لسماؤك
    اليأس والوجع
    محمود الجبوري
    الأخ : الجبوري
    جزبل الشكر لمرورك الطيب

  4. #24
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    نص وجداني ثري ...
    وقالها من قبل المصطفى : أحبب من شئت فإنك مفارقه ...


    ما أعذب حرف توشح بالنقاء ... هنا
    الإنسان : موقف

  5. #25
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    المشاركات : 136
    المواضيع : 14
    الردود : 136
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الكعبي مشاهدة المشاركة
    كيف زُينَّ لضميرك يا أبي تَرك يدييّ الصغيرتين فارغتين خاويتين من عطفك وحنانك الغامر؟.
    لطفلة ألفت المبيت على صدرك, واللعب في شعرك, والركوب على كتفيك؛ لتنقلها من جهة إلى جهة, و استلجامها لشعر لحيتك,فتغني لها ما عذُب من ألحان الشوادي وترانيم الحوادي .
    تركتها بعد أن اعتادت نعمة وجودك ,وأمانا في حدودك؛لتفاجأ بنفسها على هاوية بلا سند ,وقارعة لا تحوي عمودا ولا تدا.
    التفت وراءك يا أبي لتجد مُدلَّـلتك ترسم على الطين, وتلعب بالحجر والعود, لتسلي نفسها بالأمل الموعود ساعة عودتك,
    لمَ الصدود؟؟؟.
    وأنت من تُعين القاصي قبل الداني, وتَسمع للبعيد قبل القريب.
    أنت وما أنت إلا فيضٌ من رحمة,ونبعٌ من عطاء, ودوحةٌ عظيمة الأفياء لا تهرم ولا تبلى ,ومثال للشجاعة المرجوة في زمن تهاوى فيه عناتر القوم أمام الجبناء.
    مالك يا أبتاه ترمق ابنتك ؟.
    وهي تبيت على الطوى, وتتضرع من البرد والرعاش, الذي حلّ بها دون أن تحرك ساكنا, وتشعل دفئا؟ .
    أتذكر ياأبتاه كيف كان عِقالك عجلةً ألهو بها, فإذا به اليوم كمجلادٍ فضٍ يضرِبُ ظهري الصغير الهش؟ .
    و كنت يا أبي إذا أصابني خدش هواء فضلا أن يكون خدش خشب أسرعت,بل قفزت وطرت إليّ لتحملني بين ذراعيك, وتطوقني في غُمّرِ حنانيك؛ ليغرق جسدي النحيل بين عرض منكبيك,فلا يُرى إلا أطراف أصابعي ترقص من الألم, وإن شئت قُل من الدلال,الذي هلَّ عليها؛ فتراقصت له , وأنت تمسح على رأسي ,مُبسملاً ومُوحقلاً ونافثا بالمعوذتين ,ومُزيحا عن وجهي خصلات شعري الأسود؛لتطبع قبلة بين عيني.
    تهزني حتى يغلبني النوم, فيذهب الألم, ولا ذَهاب له إلا من فرط دلالك .
    واليوم وأنا التي من صلب ظهرك, ومن حملت عروقها دمك,واشتد ساعدها من خيرك ياربيب الخير,تسمع أنيني فترمقني من بعيد, وإن كنت قريبا,فتعجز عن حملي وقد غدوت أخف من الريشة, فما أقساها من معيشة ؟
    وأنا سموك الذي امتلأ ناظرك به,ودلالك الذي ذابت له جلاميد قلبك,وعلوك الذي نازعت من أجله الرواسي الثقال, حتى غار مني من كان قريبا منك وإليك .
    أتراها العيون باغتتك؟.
    فلا والله لا؛لأنك لست بالهين الذي تُصدِدّهُ العيون ولا باللين الذي تكسره.
    أي أبي أنا قطعة من جسدك سقطت فأسميتها السمو, ومضغة من قلبك نبضت فوضعتها موضع العلو.
    فأدرك ضعفها, وارحم خورها,فلم يعد باقيا من طفلتك إلا عظام قاربت على النخور,وروحا أوشكت على الثبور, فأغث أنفاسك لاأنفاسها -ياأبتاه- قبل أن تختنق, ونبضك قبل أن يقف,فما أسهل خروج روحي الغضة اللينة .
    نعم طفلتك التي لا تزال متعلقة برقبتك تريد أن تقبل هامتك, وتلتحف بحضنك .
    نص محزن يا سمو العزاء فيك فانت سموه وسمو لغة الضاد
    تحياتي لك

  6. #26
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    سمو القمرية, وقطع متجاورات من نور هطلت من فم قمرك

    عساكِ بكل الخير والوالد العزيز


    دمتِ ودام قمركِ

    د. نجلاء طمان

  7. #27
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شاكر الجبوري مشاهدة المشاركة
    سمو
    ابتاه لم الصدود ؟
    موضوع مؤثر فعلاً وقيم بما يحمل من معنى لم يتطرق له احد قبل
    تحية لسماؤك
    اليأس والوجع
    محمود الجبوري
    الأخ محمود:
    بصمتك وووفاؤك يبهجان كل الشكر لك موصول

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. لــمَ تحزنـــي ؟
    بواسطة عبدالله عيسى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 03-03-2015, 12:20 AM