أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: قطوف موحية ..

  1. #1
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي قطوف موحية ..

    [الأخوة الأعزاء ..
    نطالع أحياناً بعض الكلمات فتثير فى أنفسنا الرغبة فى الكتابة
    وفى هذه القطوف التى سندرجها كل أسبوع .. سنجد بين طيات الكلمات
    ما ينبت فى رؤوسنا الفكرة ..
    ما يوحى لأقلامنا بالبوح ..
    فهيا ساعدونى لتنتج أقلامنا نثراً .. وخاطرة .. ومقالاً .. وقصة ..
    وكل ما يثرى صفحاتنا ..
    ويمتع عقولنا ..

    أتمنى منكم مشاركة إيجابية
    وأنتظر نتاج أقلامكم حتى نهاية الأسبوع ..

    وأبدأ أولى القطوف بفقرة من كتاب ( معك ) للسيدة سوزان طه حسين :




    (إنك تبحرين ! هكذا كان يقاطعنى حتى ايامه الأخيرة -بحنان- كلما احتدمت وهذا ما كان يحدث

    لى غالباً خلال مناقشة أو ثورة أو حماسة ..فعلى أية مياه عقل أو قلب سوف أبحر الآن دون أن

    أسمع الصوت الساهر المتيقظ يعطينى إشارة ما ؟
    كان فى السنوات الأخيرة يقول بحزن : " كنت أقل الجميع اعتباراً فى نظر أسرتى .. كنت مهملاً
    محتقراً .. ومع ذلك .. فإن كان لهم أن يفخروا .. أحياناً ...." ولم يكن ليتم جملته .

    وكان يقول غالباً : " لو تعلمين ...لو تعلمين ..." كنت أعلم فيما أظن وربما ليس كل شىء .. ومع

    ذلك فهل تعتقد أننى لم أكن أعلم لماذا حزمت رسائلى .. أنت الذى لم يكن يستطيع قرائتها ..؟

    ولكن أكنت تعلم أنت ما كنت أعانيه عندما تحمل لى واحداً من كتبك صدر أخيراً ؟ آه !
    لم يكن ما أعانيه زهواً ولا كان مسرة مشروعة . لا ! إذ ان ما كان يقلقنى _ ولا يزال أكثر كلما

    تذكرت ذلك _ هو الحركة التى كنت تمد لى بها يدك بالكتاب ..كانت حركة مرتبكة تقريباً .. كما لو

    أنك تعتذر .. كما لو أنك تقدم لى شيئاً ضئيلاً جداً فى حين كنت تمنحنى أفضل ما لديك وتمنحنى

    ما كان الآخرون ينتظرونه بفراغ صبر ..

    آه ما أكثر تواضعك .. وما أشد ثبات هذا التواضع ! ما أكثر ما أحببتك .. وأحبك بسبب هذا !
    ولم أعرف كيف أعبر لك عن هذا الحب . )

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي



    معك مواسم ايامى

    معك
    معك عرفت كل مرادفات الألم
    كل الوان احزانى
    لذا سأكتفى بالألم .. فقد سئمت المرادفات
    معك أدمنت طعم الجراح وتعاطيت أكثر من موت
    حتى نسيت كيف تكون الحياة
    معك حفظت كل عناوين القهر
    وهاجرت الى كل مدن كذبك
    معك نسيت جلدى الذى صار بلون الموت
    نسيت حروف النطق فصارت كلماتى قطرات دموع
    ولكنك نسيت انت ان زمن الكبرياء عندى أطول من زمن الحب
    وهاانا بكل الكبرياء أقول لك وداعا لزمن الحب
    فمن الآن لن اكون معك
    ,
    ,
    رائعة ياسنبلة
    الفكرة رائعة والبداية اروع
    عذرا ان نثرت هنا بعض حروفى
    قد اعود مرة ثانية ... معك

    تحياتى لسنابل ابداع وجمال

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  3. #3
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 56
    المشاركات : 349
    المواضيع : 7
    الردود : 349
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    الفاضلة سنبلة
    فعلا فكرة رائعة .. وكثيرا ما تهب على عقولنا معان اثناء قراءتنا .. لم ارى مثل هذه الفكرة في المنتديات التي كنت ازورها .. اراها فكرة جديدة وكفيلة ان نهتم بها كثيرا .. وان نشاركك في جمالها وروعتها .. اشكر لك اختي سنبلة هذا الطرح وهذا النشاط .. تحية لك وتقدير ولي باذن الله عودة
    الانسان مبادئ

  4. #4
    الصورة الرمزية بكاء الياسمين عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بـــــــاريس
    العمر : 37
    المشاركات : 526
    المواضيع : 48
    الردود : 526
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي



    أختي سنبلة...أسعدالله اوقاتك
    وشكرا لك لتلك الفكرة الجميله
    شدتني جدا
    وأبى قلمي..وفكري
    إلاّ ان يكتب...بعض من قصيدة نزار قباني
    شؤون صغيرة

    قصيدة أُحبها كثيراْ
    أرٍُددها بيني وبين نفسي كثيراْ
    أحببتها
    وأرى بها مايجول بخاطري
    أشعر أنها خرجت من داخلي
    ووددت أن تشاركوني بقراءتها
    فهي لشاعر العشق
    نزار قباني ...رحمة الله عليه....
    أعشق شعره
    وأضيع بين حروف كلماته
    وغير قصائده
    لايبكي عندي الياسمين

    ولكم مني أعذب الأماني
    والشكر وسلامي




    وحين أكون مريضة
    وتحمل أزهارك الغالية
    صديقي ...الي
    وتجعل بين يديك يدي
    يعود لي اللون والعافية
    وتلتصق الشمس في وجنتي
    وأبكي أبكي.....
    بغير ارادة
    وانت ترد غطائي علي
    وتجعل رأسي فوق الوسادة
    تمنيتُ كل التمني
    صديقي...لو أني
    أظلُ ...أظلُ عليلة
    لتسأل عني
    لتحمل كل يوم وروداْ جميلة


    وإن رن في بيتنا الهاتف
    اليه اطير
    أنا...يا صديقي الأثير
    بفرحة طفل صغير
    بشوق سنونوة شادرة
    وأحتضن الآلة الجامدة
    وأعصرُ أسلاكها الباردة
    وأنظر الصوت...صوتك يهمي علي
    دفيئاْ ..مليئاْ ..قوي
    كصوتِ نبي
    كصوتِ ارتطام النجوم
    كصوت ارتطام الحُلِي
    وأبكي ..أبكي
    لأنك فكرت في
    لأنك من شرفات الغروب.....
    هتفــــــــــــــــت الي


    ويم أجيئ اليك لكي استعير كتاب
    لأزعم أني أتيت لكي استعير كتاب
    تمدُ أصابعك المتعبة...الى المكتبه
    وأبقى انا في ضباب الضباب
    كأني سؤال بلا جواب
    أ ُحدِقُ فيــــــــك...وفي المكتبة
    كما تفعل القطة الطيبة
    تراك اكتشفت؟
    تراك عرفت؟
    بأني جئتُ لغير الكتاب
    وأني لستُ سوى كاذبة ؟؟
    وامضي سريــــــــــــعاْ الى مخدعي
    أضم الكتاب الى أضلعي
    كأني حملتُ الوجود معي
    وأ ُشعِل ضوئي... وأسدلُ حولي الستور
    وأنبش بين السطور
    وخلف السطور
    وأعدو وراء الفواصل
    أعدو وراء نقاط تدور
    ورأسي يدور
    كاني عصفورة جائعة
    تُفتِشُ عن فضلات البذور
    لعلك...لعلك ياصديقي الأثير
    تركت باحدى الزاويا
    عبارة حب قصيرة
    جنينية شوق صغيرة
    لعلك بين الصحائف
    خبأت شيا
    سلاماْ صغير
    يُعيــــــــــــدُ السلام إليـــــا

    وحين نكون معاْ في الطريق
    وتاخذ من غير قصد ذراعي
    احس انا ياصديق
    بشئ عميق
    بشيئ يشابه طعم الحريق
    على مرفقي
    وأرفع كفي نحو السماء
    لتجعل دربي بلا انتهاء
    وأبكي أبكي بغير انقطاع
    لكي يستمر انقطاعي

    وحين أعود مساء الى غرفتي
    وانزع على كتفي الرداء
    واحس وما انت في غرفتي
    بين يديك
    تلفان في رحمة مرفقي
    وأبقى لاعبد يا مرهقي
    مكان اصابعك الدافئات
    على كم فستاني الازرق
    وأبكي أبكي بغير انقطاع
    كأن ذراعي
    ليست ذراعي







    مع تحياتي


    بكاء الياسمين ولعينيه بكى الياسمين

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    ياسمين الحبيبة
    معك تزهو الحروف وتختال
    ومع احساسك المرهف تذوب اروع المعانى فى بوتقة الإبداع

    وجودك هو عطر الياسمين
    وتشجيعك يشرفنى كثيراً



    سيدى أبو همام
    رغبت فى معرفة ما توحى به قطفتى الأولى ..
    أرانى فى انتظار مدادك العذب

    تحية عطرة



    بكاء الياسمين
    نلتقى فى عشق كلمات نزار
    هى شئون صغيرة لكنها تعنى عندى الكثير
    لكن وجودك شأن كبير .. ويعنى لى أيضاً الكثير

    تحياتى العطرة لك

    أخى المغترب القديم
    مرحباً بك .. وبالانتظار ..
    إنها صفحتكم أيها العزيز ..

    أجمل تحية

  7. #7
    الصورة الرمزية بكاء الياسمين عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بـــــــاريس
    العمر : 37
    المشاركات : 526
    المواضيع : 48
    الردود : 526
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي


    السلام عليكم
    وددتُّ كتابة سطرين من قصيدة لقصائد والدي...رحممة الله عليه
    كلما أقرأها..أبتسم..ابتسامة الحسرة القاتله
    المتعبة..الثكلى..الغـــــــ ـاضبة

    كتبها في عام 1967... وتعلمون ماذا يعني هذا العام

    قصيدة بعنوان السبب
    اخترات منها اجمل بيتين..يهزان عروق الياسمين عندي
    فأرجو ان تتقبلوها وتتقبلوني بصدر رحب
    ودمتم بألف نعمة من رب العزة




    قـــــالوا..جوانبُ بيتِ المقدس ِاحترقت
    مــن اليهود وغطــّى الموتُ نـــــابُلـُسا
    فــقــــلتُ ذلـــــــك من بـــغي ٍ بكم وإذا
    لم ترجعوا مســّـتِ البلوى طرابُلــُســـا

    تحياتي القلبية مع انها باكية

    بكاء الياسمين

  8. #8
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    آه من بكائياتك الرائعة

    بيتين من اجمل ما قرأت حبيبتى بكاء الياسمين

    رحم الله والدك رحمة واسعة

    وأسكن فى قلبك نوراً ككلماته

    ما أحزن ما سطرتٍ

    وما أروعه

    تحياتى لك

  9. #9
    الصورة الرمزية بثينة محمود أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 506
    المواضيع : 98
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي قطوف جديدة ..

    دعونى أقتطف لكم هذا الأسبوع قصيدة للشاعر فاروق جويدة

    اهديها لكم .. لكى تكون نبتة توحى لكم مزيد من الإبداع ..

    أجمل تحية للجميع






    القدس فى القيد
    تبكى من فوارسها
    ومع المنابر يشكو للمصلينا
    حكامنا ضيعونا حينما اختلفوا
    باعوا المآذن
    والقرآن والدينا
    حكامنا أشعلوا النيران
    فى غدنا
    ومزقوا الصبح
    فى أحشاء وادينا
    مالى أرى الخوف فينا
    ساكنا" أبدا"
    ممن نخاف
    ألم نعرف أعادينا؟؟
    أعداؤنا
    من أضاعوا السيف من يدنا
    وأودعونا شجون الليل تطوينا
    أعداؤنا
    أعداؤنا
    أوهمونا آه كم زعموا
    وكم خدعنا
    بوعد عاش يشقينا
    قد خدرونا بصبح كاذب زمنا"
    فكيف نأمل
    فى يأس يمنينا
    أى الحكايا ستروى
    عارنا جلل
    نحن الهوان
    وذل القدس يكفينا
    من باعنا خبرونى
    كلهم صمتوا
    والأرض صارت مزادا" للمرابينا
    هل من زمان نقى فى ضمائرنا
    يحيى الشموخ الذى ولى..
    فيحينا
    يا ساقى الحزن
    دعنى اننى ثمل
    انا شربناه قهرا"
    ما بأيدينا
    كم من ظلام ثقيل
    عاش يغرقنا
    حتى انتفضنا
    فمزقنا دياجينا
    العمر فى الحلم
    أودعناه من زمن
    والحلم ضاع
    ولا شىء يعزينا
    كنا نرى الحق نورا"
    فى بصائرنا
    والآن للزيف حصن
    فى مآقينا
    كنا اذا ما توارى الحلم
    عانقنا
    حلم جديد
    يغنى فى روابينا
    هل من صلاح
    لشعب هده أمل
    ما زال رغم عناد الجرح
    يشفينا
    هل من صلاح
    يعيد السيف فى يدنا
    ولتبتروها
    فقد شلت أيادينا
    حزنى عنيد
    وجرحى أنت يا وطنى
    لا شىء بعدك
    مهما كان يغنينا
    انى أرى القدس
    فى عينيك ساجدة
    تبكى عليك
    وأنت الآن تبكينا
    آه من العمر
    جرح عاش فى دمنا
    جئنا نداويه
    يأبى أن يداوينا
    ما زال فى العين
    طيف القدس يجمعنا
    لا الحلم مات
    ولا الأحزان تنسينا
    لا القدس عادت
    ولا أحلامنا هدأت
    وقد نموت
    وتحيينا أمانينا
    ما أثقل العمر
    لا حلم ولا وطن
    ولا أمان
    ولا سيف..ليحمينا

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,465
    المواضيع : 1090
    الردود : 40465
    المعدل اليومي : 6.29

    افتراضي


    مشاركة جميلة سنبلة ...

    لا عدمناك


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. قطوف الواحة..ذات مساء..
    بواسطة معروف محمد آل جلول في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 09-09-2017, 01:54 PM
  2. قطوف من روض العمر
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-06-2014, 11:29 AM
  3. قطوف من المدح
    بواسطة محمد احمد معوض في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 04:28 PM
  4. قطوف ..
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 01-04-2012, 02:55 PM
  5. قطوف من حديقة الروح
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 03-01-2006, 05:43 AM