أحدث المشاركات
صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 47 من 47

الموضوع: رقـــصـــة المـــــــــوت .... بقلــــم هشـــــام

  1. #41
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي



    في هذه الأثناء دخلا رجلان و هُما يمسكان ب " كاترين " , كانت معصوبة العينين , خائرة القوى , و بدا لي أنها تعرضت لتعذيبٍ شديد .

    ألقياها أرضا , دون شفقة أو رحمة , ثمّ همسَ أحدهما في أذن اللعين الذي كان على وشكِ أن يحرقني , فابتسمَ بمكر , ثم ركلَ " كاترين " ركلة قوّية , جعلتها تصرخُ في وجوههم بعنف " أوغاد " " ما أنتم سوى أوغاد منحرفون " .

    ضحك الثلاثة بطريقة مستفزة, أثارت غضبا شديدا بداخل نفسي, جعلَ جسدي ينتفضُ و يثور , لكنّ الحبلَ كان لي بالمرصاد , حاولتُ جاهدًا التخلص منه , لكنني ما آذيتُ غير نفسي في الأخير .

    نظرَ إليّ اللعين بحقد و كراهية , و وضع يدهُ على رقبتي و قال : " لو لم يكن " مستر جاك " يريدُكَ حيًا , لتفننتُ في تعذيبكَ و قتلكَ أيها الوغد العربي الكريه"
    ثمّ أمرَ أحد الرجلين بتقييد " كاترين" إلى حافة سريري , و نزعَ الرباط من على عينيها , و تفقدَ سلامة الحبل الذي كان ملتفا حول جسدي , و خرج من الغرفة و كلباه يتبعاه .

    " كاترين " ما الذي حلّ بكِ يا " كاترين " و من هم هؤلاء الأوغاد ؟؟؟
    و لمَ أنا هنا ؟؟؟ و ما الذي يريدونهُ مني ؟؟؟
    انفجرت المسكينة بالبكاء, و قالت: آسفة جدا يا كريم, فكل هذا يحصلُ بسببي, ليتهم يقتلونني و أرتاح .
    و لكن" أندريا " معهم , صديقتكِ الحميمة , أنا لا أفهمُ شيئا .
    الحكاية معقدة جدا يا " كريم " و أظنكَ ستصعقُ لو عرفتَ الحقيقة.
    حقيقةَ ماذا ؟؟؟ أوّدُ أن أعرفَ كل شيء بالتفصيل.


    في إحدى الليالي " اللوديفية" اتصل بي صديق مُقرب يعملُ في إحدى المكتبات القديمة بباريس , و طلب مني أن نتقابلَ في إحدى المطاعم , لأنه سيُحضرُ لي شيئا مهما جدا سيساعدني في إتمام مجموعة مقالاتي التي بدأتُ في نشرها عن طبيعة الجرائم التي تورط فيها عدد من الساسة و العسكر في حرب الجزائر .

    في ذلك المطعم تعرفتُ على " أحمد " من باب الصدفة, فقد كان يطالعُ إحدى الجرائد, و يدّخن بطريقة غريبة جدا, جعلت الفضول يرمي بي إلى طاولته, استأذنتهُ فَسمح لي , و تبادلنا أطراف الحديث .

    عرفتُ أنه جزائري , و أنه يقيم في باريس , و قد قَدِمَ إلى " لوديف " من أجل حضور مهرجان الشعر المتوسطي الذي يُقام كل سنة , و أنه سيشارك فيه بقصائد عن دول الحوض المتوسط , بطريقة جديدة تماما و مبتكرة .

    كنتُ أحسُ بدفء صوته يتغلغلُ إلى أعماقي, و كانت نظراتهُ مميزةً جدا, فقد كان يملكُ سحرا خاصا, و تعبيرا مدهشا, جعلني أتمنى لو أن الزمن يتوقف فجأة كي لا أخسرَ هذه الرفقة الرائعة, فرجلٌ مثل هذا الرجل قليل الوجود.

    فجأةً رأيتهُ يلوّحُ بيدهِ لأحدهم , استدرتُ فإذا بهِ " لورانس " صديقي الذي أنتظره , فاستغربتُ الأمر , و لكن بعدها عرفتُ أنهما يقيمان في نفس الحيّ بباريس , و أن " أحمد " من أحد أهم زبائن المكتبة , و قد كان يعشقُ البحث في الكتب القديمة النادرة .

    أخذَ " لورانس " حقيبة يدي , فتحها و دسّ بداخلها ملفا ما , ابتسمَ ثمّ رحل ...

    يتبع ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #42
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2009
    العمر : 36
    المشاركات : 29
    المواضيع : 9
    الردود : 29
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    سيدي الفاضل ..
    سأتعلم منك ....

    مساء الحب

  3. #43
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حاتم مشاهدة المشاركة
    ستة أشهر كتير ياهشام بك
    مش معقول كريم يبقى مقيد المدة الطويله هذه
    لابد من إنقاذه .. لابد من حل
    فى إنتظار عودتك للأحداث بكل شوق

    متعك الله بكل خير أيها الرائع
    الجميل أحمد و لا أخفيك أنني نفسي ما زلتُ مترددا في إتمام الرواية لتعدد الرؤى داخل مخيلتي ففي كل مرة أرى النهاية بأسلوب مختلف عن غيره , و لكنني حقيقة لا أريدها أن تتسم بالمتعة و التشويق فقط , بل أن تحمل رسالة كذلك في طياتها و فائدة تضاف إلى المتعة .
    أتمنى أن تشهد معي النهاية إن شاء الله في أقرب الآجال
    شكرا جزيلا على مرورك العذب
    محبتي

  4. #44
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    يا هشام،

    ماذا تفعل بنا، لما كل هذا التأخير حتى بدأنا ننسى الشخصيات وبدأت خيوط الرواية تنفلت من أيدينا

    وتسقط تباعا من ذاكرتنا، حرام عليك يا صديقي، والأخطر أنك أضفت جزءا جديدا ختمته ختمة مشوقة كالعادة

    وتركتنا نبحر في بحر من التخيلات لعلنا نصل إلى لغز هذه الجريمة.

    أتمنى ألا تطيل علينا هذه المرة أيضا.

    دمت بإبداع، السعادة أتمناها لك.

  5. #45
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر العزاوي مشاهدة المشاركة
    سيدي الفاضل ..
    سأتعلم منك ....

    مساء الحب
    الجميل عمر أشكرك على مرورك العذب أخي و أتمنى أن تكون بخير و عافية

    محبتي

  6. #46
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيدة الهاشمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    يا هشام،

    ماذا تفعل بنا، لما كل هذا التأخير حتى بدأنا ننسى الشخصيات وبدأت خيوط الرواية تنفلت من أيدينا

    وتسقط تباعا من ذاكرتنا، حرام عليك يا صديقي، والأخطر أنك أضفت جزءا جديدا ختمته ختمة مشوقة كالعادة

    وتركتنا نبحر في بحر من التخيلات لعلنا نصل إلى لغز هذه الجريمة.

    أتمنى ألا تطيل علينا هذه المرة أيضا.

    دمت بإبداع، السعادة أتمناها لك.
    محقة أنتِ يا سعيدة الخير و أنا مقصر جدا في إتمام هذه المحاولة الروائية , و لكن أتمنى أن تتواجدي أيتها الصديقة لتتمكني من متابعة بقية الأجزاء إن شاء الله تعالى , فنحن نفتقد وجودكِ بيننا و اشراقتك على حروفنا .

    أتمنى أن تكوني بخير و عافية و سلام
    محبتي

  7. #47
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي



    افترقنا أنا و " أحمد " بعد ذلك , و اتفقنا أن نلتقي صبيحة الغد , فقد عزمتُ حينها أن أرافقه إلى المهرجان , و أن أقوم بتغطية صحفية حول نشاطاتهِ , رغم أنني كنتُ لا أكتب مقالاتي إلا عن السياسة و التاريخ .

    فتحتُ الحقيبة فور دخولي الغرفة و أخرجتُ الملف , فإذا به يحتوي على وثائق قديمة تعود تواريخها إلى الفترة الاستعمارية الفرنسية للجزائر , و اعترافات خطية لجنرال عسكري فرنسي تروي بشاعة ما حدث خلال سنوات الحرب بالتفصيل .


    أدهشني ما قرأت حقا و خصوصا أن هناك وثائق تؤكد صحة هذه الاعترافات أو المذكرات , و سررتُ كثيرا لأنها ستساعدني في موضوع مقالاتي القادمة .
    لم أكن أعلم أن هذه الوثائق ستجلب لي من المتاعب و الأهوال ما لا يطيقهُ بشر.


    أذكرُ أنني اتصلتُ ليلتها برئيس تحرير الجريدة التي كنتُ أعمل بها و أعلمتهُ بكل ما بحوزتي من معلومات دامغة تجعلني أستمرُ في عرض مقالاتي و خصوصا أنها تعرضت لانتقادات شديدة من الجهاز العسكري , فقد كنتُ أعتمدُ وقتها على شهادات حية لبعض الأشخاص الذين عايشوا تلك الفترة و من خلال بحوث و كتابات تناولت هذا الموضوع سابقا .

    لم أتمكن من النوم ليلتها , و بقيتُ أفكر في طريقة مناسبة لنشر سلسلة مقالاتي الجديدة المدعمة بهذه الوثائق و بنشوة السبق الصحفي الذي سيجعل من اسمي اسما لامعا في عالم الصحافة و لكن كل الأحلام تمّ وأدها قبل حتى أن تتفتح براعم تحقيقها بعد ذلك .


    كنتُ جالسا على نفس الطاولة أنتظرُ قدوم " كاترين " و أراجع قصائدي التي نظمتها خصيصا لهذا المهرجان و كلي أمل في أنني سأوفقُ إلى درجة كبيرة و أنني سأقتربُ من وضع قدمي على أول سلم حلمي الكبير .
    قاطعت " كاترين " مخيلتي التي كادت أن تسافر إلى روتردام بتحيتها و ابتسامتها الرقيقة , فأشرتُ لها بالجلوس " تفضلي أيتها الرقيقة "

    في لحظتها أحاط بنا عدد من الرجال و طلبوا منها أن ترافقهم في هدوء و صمت, لكنها صرخت في وجوههم من أنتم و ماذا تريدون مني ؟؟؟ أنا صحفية و أعرف جيدا كيف أدافع عن نفسي.
    تقدم منها أحدهم و كان يرتدي بدلة سوداء و نظارات سميكة و قال لها : أنا " جاك " سيدتي الكريمة و بحوزتي أمر باعتقالك , فتفضلي معنا دون جلبة أو ضوضاء و هناك ستعرفين كل شيء بالتفصيل . و همسَ في أذنها بكلام غير مسموع .

    أردتُ التدخل لفهم ما يدور و لكن السيد " جاك " التفتَ إلي قائلا : نرجو المعذرة منك سيدي و نحن آسفون على الإزعاج , قلتُ له : ما الذي يحدث من فضلك ؟؟؟ رمقني منصتا و طلب من الفور وثائق هويتي و ما كان ليطلبها لو أنني لزمتُ الصمت .
    قدمتُ له جواز السفر , رمقني ثانية بنظرة متفحصة و هو يتمتم " جزائري إذن " , و قال أنه بإمكاني مرافقتهم فالأمر لن يستغرق سوى بعض الدقائق .

    ركبنا سيارة سوداء انطلقت بنا نحو المجهول.

    يتبع ...


صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

المواضيع المتشابهه

  1. عــــــــــيــــــنـــــــــاك ... بقلــــــم هشـــــام
    بواسطة هشام عزاس في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 19-08-2010, 11:21 PM