أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 58

الموضوع: رحيل الزنبق

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي رحيل الزنبق

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سأهجركَ وأمضي بلا وداع ..
    انتظرني ..
    أنا التي لن تأتي ، ولن تلوح بكف خضبها دمع الرحيل ، لن ألتفت إلى الوراء ، هذا قراري الأخير .
    سأرحل ، بلا ذكرى، بلا وعد بالرجوع ،بصمت سأحمل جلّ أمتعتي وأنسحب من حياتكَ ، أتركك على قارعة الذكرى ، تطارد طيفي بين فلول القادمين ،وتبحث عني في عيون المارة، تسائلهم عمّن كانت مأهولة بك يوما،وكنت مأهولا بسواها.
    انتظرني ..
    عودتي باتت مستحيلة ، فلستُ من ترضى المهانة ، ولا الخيانة ، ولا أن يغرس الغدر في قلبها سهامه..
    بلا عتاب أو سؤال ، سأتركك للشكوك ، لحرقة الغيرة ، تتساءل عن سر غيابي ، بالظنون تنتظر إيابي ، تحصد أشواك القهر في حيرتك ، تنهشك وساوسك ،وتلدغك عقارب انتظارك.
    رسائلي والصور ، و كثير من الذكريات ؛ أبقيها لك ، تزيد من شقائك، وإن طال ليلك بالأرق ، تجرع كؤوس الأسى المترعة بدمعك .
    كم ظنَنْتَ صمتي خنوعا ، وصبري عليك رضوخا ، وأني بت ملك يديك ، وأني في الحب أرضى الخضوع ، وأذل النفس لوصلك ، وأستجدي في الحب ودك ، وأقبل هواني لأجل قربك ..
    ستعرف بعدي ما أنت دوني ، وكيف تكون من غير حبي ، تقاذفك الأماني علك تلمح طيفي ، أو تسمع همسي ، ومرّ السؤال وخز بقلبك ، يثقل صدرك ، لينثال دمعك عبر امتدادات اشتياقك ، فمن مثلي يوما أحبك ، وصان عهدك ، لكنك كغيرك تجيد التمثيل وتتقن فنونه،تمتص دم القلب لتروي ظمأ الغرور الذي يسكن جوانحك،تدوس النبض بأقدام قسوتك،وترش على الجرح بعضا من ملح خيانتك.
    يا هذا .....
    انتظرني هناك حيث لا أكون، وحيث تغدو شبحا مصلوبا تنهش العقبان عينيه،وتصفعه الريح من كل جانب،سأتركك تلعق غرورك الفارغ، وتنزع بيديك الآثمتين قناع إنسانيتك الزائفة....
    أيها المحمل بالوجع اغرف من دنان ذاتك حفنة من وجع،واغسله بدمعك الآسن،وادهن به جسدك ،واقطع شعرة من رأسك،واغمسها بدنس قلبك ،واكتب بها على جدران الزمن،خائن أنا إلى يوم الدين،كاذب أنا إلى أن تقوم الساعة.
    يا ذاك المتوقع في أقبية الموت تنتظر مصيرك المشؤوم
    لا تنتظرني...........
    أنا لم أعد لك،فحروفي استقالت من خدمتك،وأبجديتي ما عادت رهن إشارتك،وعنق الكلمة ما عاد يشرئبّ ليحظى بوقع نظرتك،لم تعد تسري في دمي، فقد نزفتك مع آخر قطرة كانت تحمل بصمتك ،
    سأتركك وحيدا تصارع موتك فيصرعك، تضرب جبينك بالجدار فتضجّ صراخا لتقول :أين أنتِ؟؟
    فيجيب الصوتَ رجعُ صداه، وتنطوي على نفسك تلملم ماتبقى منك،وتبحث يائسا عن بعض بقاياي فلا تجد.
    نوبة من الضحك تعتريني الآن،ورغبة عارمة تستحثني على تمزيق صورك،لا بل إضافة بعض الخطوط إليها،كأن أخطّ لك شاربا،علّي أرى فيك شيئا من الرجولة،أو أزيد كثافة حاجبيك ،وأرسم قرنين صغيرين على أطراف جبينك،نعم هكذا بالضبط هذه هي صورتك،أقصد صورة الشيطان فيك،وسأكتب على جبينك باللون الأحمر وبخط كبير،م خ ا د ع.
    يا أنت......
    إياك أن تنتظرني،فأنا لم أعد أراك ملاكا، ولم تعد تلك النظرة تغريني بالبقاء،وسامتك انقلبت قبحا، بتّ أراك أمرد الوجه ، عريض الفك طويل اللسان،قد طال فتطاول ليشي بكذبك.
    مدهشة للغاية كانت مسرحيتك،سأعيش عمري كله أصفق لك فقد كان المشهد الأخير الأروع على الإطلاق،أديت دورك بمهارة حتى كدت أنسى أنك تمثّل،حزينة أنا من أجلك،فأمثالك ينفقون جلّ أعمارهم يمثلون،ولا ينعمون بلحظة صدق واحدة.
    النص مهدى إلى الغالية على قلبي الأديبة النقية وفاء شوكت ،لطالما وقفت إلى جانبي وكانت لي خير معين
    أماه باقة من الفل معطرة لعينيك الجميلتين....
    أحبك بصدق....

  2. #2
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    الأديبة : نور
    أي إطلالة حرف!
    هذه حروفك ملكية, خُطت بيراع أميري من أميرة الحرف, بصراحة استمتعتُ كثيرا وأنا أسبح في خضم بحرك اللغوي الزاخر.
    رائع هنا :

    "ستعرف بعدي ما أنت دوني ، وكيف تكون من غير حبي "
    هنا قوة أنثى طبعتِها بطابع بلاغي رائع .
    " مدهشة للغاية كانت مسرحيتك،سأعيش عمري كله أصفق لك فقد كان المشهد الأخير الأروع على الإطلاق،أديت دورك بمهارة حتى كدت أنسى أنك تمثّل،حزينة أنا من أجلك،فأمثالك ينفقون جلّ أعمارهم يمثلون،ولا ينعمون بلحظة صدق واحدة."
    هنا امتزجت الحكمة مصوغة بنظم براق ,وجملت ِ النص بإهداءك الرائع لأمنا الحنون وفاء الواحة .
    تحياتي لك أدبية قمرية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 59
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة

    سأهجركَ وأمضي بلا وداع ..
    انتظرني ..
    أنا التي لن تأتي ، ولن تلوح بكف خضبها دمع الرحيل ، لن ألتفت إلى الوراء ، هذا قراري الأخير .
    سأرحل ، بلا ذكرى، بلا وعد بالرجوع ،بصمت سأحمل جلّ أمتعتي وأنسحب من حياتكَ ، أتركك على قارعة الذكرى ، تطارد طيفي بين فلول القادمين ،وتبحث عني في عيون المارة، تسائلهم عمّن كانت مأهولة بك يوما،وكنت مأهولا بسواها.
    انتظرني ..
    عودتي باتت مستحيلة ، فلستُ من ترضى المهانة ، ولا الخيانة ، ولا أن يغرس الغدر في قلبها سهامه..
    بلا عتاب أو سؤال ، سأتركك للشكوك ، لحرقة الغيرة ، تتساءل عن سر غيابي ، بالظنون تنتظر إيابي ، تحصد أشواك القهر في حيرتك ، تنهشك وساوسك ،وتلدغك عقارب انتظارك.
    رسائلي والصور ، و كثير من الذكريات ؛ أبقيها لك ، تزيد من شقائك، وإن طال ليلك بالأرق ، تجرع كؤوس الأسى المترعة بدمعك .
    كم ظنَنْتَ صمتي خنوعا ، وصبري عليك رضوخا ، وأني بت ملك يديك ، وأني في الحب أرضى الخضوع ، وأذل النفس لوصلك ، وأستجدي في الحب ودك ، وأقبل هواني لأجل قربك ..
    ستعرف بعدي ما أنت دوني ، وكيف تكون من غير حبي ، تقاذفك الأماني علك تلمح طيفي ، أو تسمع همسي ، ومرّ السؤال وخز بقلبك ، يثقل صدرك ، لينثال دمعك عبر امتدادات اشتياقك ، فمن مثلي يوما أحبك ، وصان عهدك ، لكنك كغيرك تجيد التمثيل وتتقن فنونه،تمتص دم القلب لتروي ظمأ الغرور الذي يسكن جوانحك،تدوس النبض بأقدام قسوتك،وترش على الجرح بعضا من ملح خيانتك.
    يا هذا .....
    انتظرني هناك حيث لا أكون، وحيث تغدو شبحا مصلوبا تنهش العقبان عينيه،وتصفعه الريح من كل جانب،سأتركك تلعق غرورك الفارغ، وتنزع بيديك الآثمتين قناع إنسانيتك الزائفة....
    أيها المحمل بالوجع اغرف من دنان ذاتك حفنة من وجع،واغسله بدمعك الآسن،وادهن به جسدك ،واقطع شعرة من رأسك،واغمسها بدنس قلبك ،واكتب بها على جدران الزمن،خائن أنا إلى يوم الدين،كاذب أنا إلى أن تقوم الساعة.
    يا ذاك المتوقع في أقبية الموت تنتظر مصيرك المشؤوم
    لا تنتظرني...........
    أنا لم أعد لك،فحروفي استقالت من خدمتك،وأبجديتي ما عادت رهن إشارتك،وعنق الكلمة ما عاد يشرئبّ ليحظى بوقع نظرتك،لم تعد تسري في دمي، فقد نزفتك مع آخر قطرة كانت تحمل بصمتك ،
    سأتركك وحيدا تصارع موتك فيصرعك، تضرب جبينك بالجدار فتضجّ صراخا لتقول :أين أنتِ؟؟
    فيجيب الصوتَ رجعُ صداه، وتنطوي على نفسك تلملم ماتبقى منك،وتبحث يائسا عن بعض بقاياي فلا تجد.
    نوبة من الضحك تعتريني الآن،ورغبة عارمة تستحثني على تمزيق صورك،لا بل إضافة بعض الخطوط إليها،كأن أخطّ لك شاربا،علّي أرى فيك شيئا من الرجولة،أو أزيد كثافة حاجبيك ،وأرسم قرنين صغيرين على أطراف جبينك،نعم هكذا بالضبط هذه هي صورتك،أقصد صورة الشيطان فيك،وسأكتب على جبينك باللون الأحمر وبخط كبير،م خ ا د ع.
    يا أنت......
    إياك أن تنتظرني،فأنا لم أعد أراك ملاكا، ولم تعد تلك النظرة تغريني بالبقاء،وسامتك انقلبت قبحا، بتّ أراك أمرد الوجه ، عريض الفك طويل اللسان،قد طال فتطاول ليشي بكذبك.
    مدهشة للغاية كانت مسرحيتك،سأعيش عمري كله أصفق لك فقد كان المشهد الأخير الأروع على الإطلاق،أديت دورك بمهارة حتى كدت أنسى أنك تمثّل،حزينة أنا من أجلك،فأمثالك ينفقون جلّ أعمارهم يمثلون،ولا ينعمون بلحظة صدق واحدة.
    النص مهدى إلى الغالية على قلبي الأديبة النقية وفاء شوكت ،لطالما وقفت إلى جانبي وكانت لي خير معين
    أماه باقة من الفل معطرة لعينيك الجميلتين....
    أحبك بصدق....
    =============
    أديبتنا الصادقة السامقة الأستاذة : نور
    يرحل الزنبق ولكن بعد أن يترك الكثير من طيب الرائحة، أما هنا فيترك للمخاطب الذي علم الزنبق أن يكون معاني القسوة والانتقام ، الكثير من الذكريات ليس من أجل الشجن والسلوى ، بل لتكون أسبابا للقلق والأرق والاضطراب والعذاب.
    .

    أما التعبير عن الرحيل فجاء يحمل قدرا فائقا من الدرامية المسرحية ، والطاقات الشعورية ، من خلال البراعة في توظيف اللغة:
    بدءا من لحظة إعلان الرحيل الحاسمة الحازمة عبر توظيف سين الاستقبال السريعة مع فعل يعبر عن قسوة الرحيل : سأهجرك
    مع طلب الانتظار بصيغة الأمر القوية : انتظرني
    واستخدام النفي المستقبلي : ولن تلوح بكف خضبها دمع الرحيل ، لن ألتفت إلى الوراء
    يعقب ذلك طائفة من التوقعات التي تصور عواقب فعل الهجر والرحيل على المخاطب بثقة وهدوء
    ولكن الأمر بالانتظار مع ذلك يتكرر
    لنكتشف أنه أمر يدل على التحدي والاستهزاء وتوقع الآتي أكثر مما يدل على الطلب
    فهو انتظار بلا أمل ولا غاية ولا نهاية
    ولهذا في مرحلة من مراحل النمو الدرامي وبعد أن يصل إلى رؤية حافة مصيره المحتوم يأتي النهي الصريح، بدلا من الأمر المراوغ :يا ذاك المتوقع في أقبية الموت تنتظر مصيرك المشؤوم
    لا تنتظرني...........
    والحظ معي توفيق الكاتبة في البدء في النداء باستخدام المنادى: هذا
    يا هذا
    الدال على التجهيل والتحقير
    ثم يا ذاك الدال على الإبعاد
    على انها تعود من بعد لتناديه باستخدام ضمير المخاطب:
    يا أنت
    وهو نداء معبر وانا أميل إلى قبوله في النصوص الأدبية شعرا ونثرا ، رغم أن من النحاة من يقول : "نداءُ الضمير شاذ نادرُ الوقوع في كلامهم. وقصَرَهُ ابنُ عُصفور على الشعر. واختار أبو حيّانَ أنهُ لا ينادَى البَتَّةَ".(جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني)
    ونكتشف أن التعبير بالضمير "أنت" هنا ليس لتعريفه بعد تجهيله باستخدام اسم الإشارة ، وإنما للتوصل به إلى التهديد بعده
    إياك أن تنتظرني.
    ولفتني في الختام توظيف بلاغة تقديم الخبر ببراعة :
    "حزينة أنا من أجلك"
    وكأنه يجيء تبريرا فنيا لكل ما سبق من قسوة للزنبق وما عهدناه قاسيا ، لنرى أن هذه القسوة نابعة من هذا الحزن حتى وإن كان حزنا من أجله وليس حزنا على فراقه!

    ==
    وتبقى ملحوظة يسيرة في عبارة: "كم ظنَنْتَ صمتي خنوعا ، وصبري عليك رضوخا ".

    أن المصدر رضوخ لم يرد في المعاجم اللغوية وإنما ورد : ارضْخ ولكن ليس بمعنى الخضوع والخنوع كما هو شائع ، بل يفيد معاني بعيدة عن هذا السياق تماما ،
    ففي تاج العروس:" رَضَخَ الحَصَى والنَّوَى والعَظْمَ وغَيرَهَا من اليابس كمنَعَ وضَرَبَ يَرْضَخُه ويَرْضِخُه رَضْخاً: كَسَرَهَا والرَّضْخُ: كَسْرُ الرَّأْسِ، ويُستعمَل الرَّضْخ في كَسْرِ النَّوَى والرَّأْسِ للحيّات وغيرِها. ورَضَخْتُ رأْسَ الحَيَّةِ بالحِجارة. ورَضَخَ له مِنْ مالِه، إِذا أَعطاهُ عَطاءً غيرَ كَثِير يَرْضَخه رَضْخاً. والرَّضْخ: من الغنائم، لأَنّه عَطِيّة دونَ السَّهْم. ويقال أَرضَخْتُ للرّجُلِ، إِذا أَعطَيْتَه قليلاً من كثيرٍ. ورضَخَ به الأَرْضَ: جَلَدَه بها من الرَّضْخ وهو الشَّدْخ والدَّقّ".
    وربما شاع هذا المعنى من مصدر: المراضخة : بمعنى :العطاء على الكره ، لكنه أيضا مختلف فيه بين أئمة اللغة . والله أعلم.
    ==========

    أديبتنا الرائعة
    بورك في المُهدي والمُهدى إليه
    أما الهدية (الرسالة) فهي جديرة منا بأسمى معاني الشكر
    وأجل تحيات التقدير
    ودمتِ بكل الخير والسعادة والنور
    مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  4. #4
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 37
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    إياك أن تنتظرني،فأنا لم أعد أراك ملاكا، ولم تعد تلك النظرة تغريني بالبقاء،وسامتك انقلبت قبحا، بتّ أراك أمرد الوجه ، عريض الفك طويل اللسان،قد طال فتطاول ليشي بكذبك.
    مدهشة للغاية كانت مسرحيتك،سأعيش عمري كله أصفق لك فقد كان المشهد الأخير الأروع على الإطلاق،أديت دورك بمهارة حتى كدت أنسى أنك تمثّل،حزينة أنا من أجلك،فأمثالك ينفقون جلّ أعمارهم يمثلون،ولا ينعمون بلحظة صدق واحدة.
    فقد كنت بلهاء غبية .. اصفق لبطل المسرحية
    ولكن ..
    لن يدوم اندهاشي
    ولم اعش الخديعة معك يا ايها البلون الرخيص الثمن ..
    فقد صحوت من غفوة الوهم ..

    ....

    نــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــور

    كنت نخلة سامقة .. ولم يعدو هذا الكاذب امامك حتى قزما ً

    تصاغر حتى صار لا شيء ..

    دائما هم هكذا الكاذبون .. ينتهون للاشيء

    احييك من قلبي ..

    واتمنى لك السعادة والسمو .. صديقتي الرقيقة

    ميـــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  5. #5
    الصورة الرمزية مجذوب العيد المشراوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2004
    المشاركات : 4,730
    المواضيع : 234
    الردود : 4730
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    نور وأنت الملكة شعرت بحروفك المستعبدة لديك تعمل بلا شفقة لترسم طيبتك اللامتناهية وجمالك الأخاذ .. يا نور النص يحفر في أعمق الأعماق يستوضح ويدافع ويترامى في المجهول . الجمل تعرف كيف تنطق برفق لتضرب بقوة .. أراهن ألا شيء خسرت . أراهن أنك الرابحة ..

  6. #6
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    نور المرهفة
    لاأعلم هل من المناسب أن أقول هنا
    (لايكون حبك كلفاً ولابغضك تلفاً )
    لكنها عبارة تذكرتها وأنا أقرأ هذه الانتفاضة الحزينة
    مودتي لكِ ودمتِ للخير أهلاً
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  7. #7
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 30
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    يا أنتَ يا وجه الغباء

    إنظر إلى نفسك

    إلى الخبث الذي يسكن بين بقاياك

    و حقارتك التي لا تحصى

    ثمّ صفّق لنفسك بقوّة

    لأنك استطعت غرس سكّين الخيانة في صدري


    أختي الغالية نور

    إعذريني...

    فمزاجي الآن مضطرب...

    نصٌ كأترابه

    كما عهدنكِ

    أكثر مـ رائعة ـن يا نور

    محبتي و اشتياقي
    ~وارتاحَ منّي الشِعرُ,,
    و ارتاحَ القلَمْ~~

  8. #8
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    العزيزة والغالية نور
    يا أختاه

    جل هذا الحرف وعُظِمِ قدرهُ
    ما هذا الجمال فوق الجمال
    ومن ذا الذي بث فيك الحرف وانبثق من أناملك يخطو إلى عشق الكلمات على همسِ أوجاع الإناث
    ماذا أقول لأقول وأقول
    حرف سامق مولعٌ بأسمك

    تحيتي
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,076
    المواضيع : 101
    الردود : 9076
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    نور ايتها الرقيقة ....
    اخيراً استفاقت الروح فيك / من غفوتها / من سباتها الطويل / فاغترفت ذنب قتل كل ما كان / ذنب هجر ما كان يثقل كاهلك منذ امد طويل / ذنب البقاء طوال هذا العمر تحت رحمة اللاشيء الذي خيم بظلاله السوادء على واحات ذاتك الندية / اخيراً نور / تحررت ذاتك من تلك اللسعة الحارقة التي كانت تجوب حناياك وانت تبررين الوقت / والصفاء والنية / اخيراً كسر ذاتك القيد الذي كان يلف معصمك / واصبحت الان تصرخين بملئ فمك / لم يعد ما يعيق وجودي وجوداً / انا سائرة لاالتفت الى وراء خلفته بعد اليوم جثة هامدة عفنة في برك مياه آسنة : ايتها العبقة لكم ارتحت لهذه الثورة فيك / لكم ارتحت لهذا التمرد اخيراً على بقايا ذكريات كانت تظن بأنها محفورة فيك / استمردي في نهج التمرد / كوني انت انت / واسكبي النار والزيت على تلك الصور والوعود الزائفات / وافتحي صفحة نور من نور تستقي من نور اعماقك نورها.

    لن ازيد..........

    دمت بألف خير
    خبي لك
    ولغاليتي وفاء كل المحبة

    جوتيار

  10. #10
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    الثورة لا تأتي إلا بعد مخاض عسير ،ودائمًا ما تنتصر إذا كانت تملك الإرادة والحرية في اتخاذ القرار ، ومن لا يملك القدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب يضيع ومع مرور الزمن قد ينسى .
    ما قرأناه هنا كان ثورة بكل ما تعنيه هذه الكلمة ، ثورة على الغدر والخيانة ، وعلى الإنحراف وعلى سوء الخلق ، ثورة على كل فعل يقابل الإحسان بالإساءة .
    لو كنتُ أملك التثبيت لقلت للتثبيت تقديرًا لهذا الفكر الراقي ولجمال هذه الروح الأبية
    تقبلي تقديري واحترامي

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-04-2008, 09:44 AM
  2. عودة رحيل
    بواسطة أماند في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-02-2004, 07:26 PM
  3. ذكرى رحيل الشاعر بدر شاكر السياب
    بواسطة نهى فريد في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-02-2004, 10:43 PM
  4. رحيل صديق
    بواسطة نهاد صلاح معاطي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-11-2003, 07:40 PM
  5. أستودعكم الله ( رحيل بكاء الياسمين )..
    بواسطة بكاء الياسمين في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2003, 02:46 PM