أحدث المشاركات
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 58

الموضوع: رحيل الزنبق

  1. #11
    الصورة الرمزية ركاد خليل شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : فلسطين (أرض الرباط )
    المشاركات : 203
    المواضيع : 25
    الردود : 203
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    نور غاليتي:

    ما سر هذا الحب الذي يسكن جوانحك ؟؟

    حب من نوع خاص ، يحفظ لقلبك عنفوانه ، وذاك الكبرياء فيه يبقى مصمما على الفوز

    لا يأبه للمحبوب ، بل يزيل قناعه ليكشف عن شيطان في ثياب إنسان

    ويلي من هذا التعبير ........ عزيزتي لقد تمرد حبك فأمر هذا القلم الذي تحملينه أن يقلب ذاك الذي كنت

    مأهولة به ، ليصبح في وجه الشيطان .

    لله درك من مبدعة

    دمت بود غاليتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    سأرحل ..
    لتعلم أني قادرة على هجرانك ، سأغادرك بصمت
    ما عرفت عني أني في الحب لا أساوم على كرامتي
    ولا أرتضي الذل لأجل وصالك ، ولا الخنوع كي أتوسل ودادك ..
    سأرحل دون عتاب أوسؤال ، لا اعتذار ولا تبرير
    لن ألتفت للخلف ، ولن يساورني الندم على فراقك
    صوتك الذي كان يخترق سمعي يؤزني أزا
    بات كصفير الريح في فجوات الجبال
    لا رعد ولابرق ولا يأتي بغيث

    نور سمحان ..
    الابنة الرائعة ..

    أشكرك على إهدائك هذا النص العاصف ،الذي كشف عري الغدر ..
    وكأنها ريح خصفت أوراق العمر اليابسة لتذروها في خريف حب ..
    لتكتسي الخضار من جديد ، مورقة بالكبرياء والرفعة ..
    متأنفة عن التدني والانكساروالضعف في استجداء مشاعر كاذبة ..

    قدأظهرت وجه الأنثى القوية الشكيمة ، والحكيمة في اتخاذ القرار من خلال نصك الرائع السبك هذا
    لغة وحسا وصدق مشاعر ..

    رائعة أنت كما دوما
    لك الحب في الله


    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #13
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي



    الغ ــالية "نور"

    ثمة أشياء تتألم فينا ..تمطر من دمع السحاب ...تغزل من الــحرف وجعا / دمعا .!!
    فــ لله درك من نزفــ..!!!
    نص باذخ بــ الوجع ،غرق بــ الألم..!!!!

    بوح يستح ــق التثيبت ،وإن كان قليلا في حقه...!!
    دمت ودام نبض قلمك بعيدا عن الألم

    لك ودي وتراتيل رد

  4. #14
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الكعبي مشاهدة المشاركة
    الأديبة : نور
    أي إطلالة حرف!
    هذه حروفك ملكية, خُطت بيراع أميري من أميرة الحرف, بصراحة استمتعتُ كثيرا وأنا أسبح في خضم بحرك اللغوي الزاخر.
    رائع هنا :

    "ستعرف بعدي ما أنت دوني ، وكيف تكون من غير حبي "
    هنا قوة أنثى طبعتِها بطابع بلاغي رائع .
    " مدهشة للغاية كانت مسرحيتك،سأعيش عمري كله أصفق لك فقد كان المشهد الأخير الأروع على الإطلاق،أديت دورك بمهارة حتى كدت أنسى أنك تمثّل،حزينة أنا من أجلك،فأمثالك ينفقون جلّ أعمارهم يمثلون،ولا ينعمون بلحظة صدق واحدة."
    هنا امتزجت الحكمة مصوغة بنظم براق ,وجملت ِ النص بإهداءك الرائع لأمنا الحنون وفاء الواحة .
    تحياتي لك أدبية قمرية .
    الرائعة سمو
    لله أنت ما أعظم الحرف حين تخطه أديبة مثلك
    لله أنت ما أجمل الكلمة حين تولد من رحم قلمك
    مرورك يعني لي الكثير
    لاحرمني الله منك يا غالية
    تقديري وودي

  5. #15
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 951
    المواضيع : 57
    الردود : 951
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    نور.............
    نصك يستفز حريق الحرف فيّ..........
    أخطأت حين أبحرت في سفينتك
    وأسلاك شوكك عبرت
    أخطأت حين نثرت كبريائي
    على قدميك...........
    ها أنا أقطع شرايين أنوثتي
    حتى أراك نصفك رجل
    أقطع حبل انتظاري
    فتأخذني الرّيح
    كي لا أسمع كلامك المسبوك كخنجر من ذهب
    كي لا أسمع صوت الأفعى
    في أرجائك تنتحب
    نور الغالية هناك من لا يستحق حتى كلمة تأتي من خراب اللغة
    نص صادق الى حد الاشتعال
    احبك يا نور الغالية
    [SIGPIC][/SIGPIC]

  6. #16
    الصورة الرمزية د. جهاد بني عودة شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 146
    المواضيع : 21
    الردود : 146
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي ماحقة كلعنة الفراعنة

    العزيزة نور
    هونا ما .......هونا ما
    إذا أحببت غهونا ما وإذا كرهت فهونا ما
    فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم
    أما النص........فيا ويل ام من كتبته ...ويا ويل أم وأب وأخت من كتب به
    لعنتك ماحقة كلعنة الفراعنة وغضبك تيار موار جارف كنيلهم وقلمك من يحلل غضبه عليه فقد هوى
    يا للقوارير ما أحد طباعهن وما أشد نزاعهن
    إن رضين شففن عن زجاج وكشفن عن مزاج وإن سخطن تكسرت قواريرهن فصرن شفرات يمزقن من حضر
    يا نور
    نص أثقل من جرزيم
    وأرفع من الطور
    وأكهن من (السُّمَرا)
    واجمل من قصر منيب
    وأعلى من برج الإذاعة
    وأميس من سروه
    وأخف من طيره
    وكما قال رمضان
    نور قلم كبير
    وأزيده بل وخطير أيضا
    إعجابي اللامحدود

  7. #17
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    =============
    أديبتنا الصادقة السامقة الأستاذة : نور
    يرحل الزنبق ولكن بعد أن يترك الكثير من طيب الرائحة، أما هنا فيترك للمخاطب الذي علم الزنبق أن يكون معاني القسوة والانتقام ، الكثير من الذكريات ليس من أجل الشجن والسلوى ، بل لتكون أسبابا للقلق والأرق والاضطراب والعذاب.
    .
    أما التعبير عن الرحيل فجاء يحمل قدرا فائقا من الدرامية المسرحية ، والطاقات الشعورية ، من خلال البراعة في توظيف اللغة:
    بدءا من لحظة إعلان الرحيل الحاسمة الحازمة عبر توظيف سين الاستقبال السريعة مع فعل يعبر عن قسوة الرحيل : سأهجرك
    مع طلب الانتظار بصيغة الأمر القوية : انتظرني
    واستخدام النفي المستقبلي : ولن تلوح بكف خضبها دمع الرحيل ، لن ألتفت إلى الوراء
    يعقب ذلك طائفة من التوقعات التي تصور عواقب فعل الهجر والرحيل على المخاطب بثقة وهدوء
    ولكن الأمر بالانتظار مع ذلك يتكرر
    لنكتشف أنه أمر يدل على التحدي والاستهزاء وتوقع الآتي أكثر مما يدل على الطلب
    فهو انتظار بلا أمل ولا غاية ولا نهاية
    ولهذا في مرحلة من مراحل النمو الدرامي وبعد أن يصل إلى رؤية حافة مصيره المحتوم يأتي النهي الصريح، بدلا من الأمر المراوغ :يا ذاك المتوقع في أقبية الموت تنتظر مصيرك المشؤوم
    لا تنتظرني...........
    والحظ معي توفيق الكاتبة في البدء في النداء باستخدام المنادى: هذا
    يا هذا
    الدال على التجهيل والتحقير
    ثم يا ذاك الدال على الإبعاد
    على انها تعود من بعد لتناديه باستخدام ضمير المخاطب:
    يا أنت
    وهو نداء معبر وانا أميل إلى قبوله في النصوص الأدبية شعرا ونثرا ، رغم أن النحاة يقولون إن "نداءُ الضمير شاذ نادرُ الوقوع في كلامهم. وقصَرَهُ ابنُ عُصفور على الشعر. واختار أبو حيّانَ أنهُ لا ينادَى البَتَّةَ".(جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني)
    ونكتشف أن التعبير بالضمير "أنت" هنا ليس لتهريفه بعد تجهيله باستخدام اسم الإشارة ، وإنما للتوصل به إلى التهديد بعده
    إياك أن تنتظرني.
    ولفتني في الختام توظيف بلاغة تقديم الخبر ببراعة :
    "حزينة أنا من أجلك"
    وكأنه يجيء تبريرا فنيا لكل ما سبق من قسوة للزنبق وما عهدناه قاسيا ، لنرى أن هذه القسوة نابعة من هذا الحزن حتى وإن كان حزنا من أجله وليس حزنا على فراقه!
    ==
    وتبقى ملحوظة يسيرة في عبارة: "كم ظنَنْتَ صمتي خنوعا ، وصبري عليك رضوخا ".
    أن المصدر رضوخ لم يرد في المعاجم اللغوية وإنما ورد : ارضْخ ولكن ليس بمعنى الخضوع والخنوع كما هو شائع ، بل يفيد معاني بعيدة عن هذا السياق تماما ،
    ففي تاج العروس:" رَضَخَ الحَصَى والنَّوَى والعَظْمَ وغَيرَهَا من اليابس كمنَعَ وضَرَبَ يَرْضَخُه ويَرْضِخُه رَضْخاً: كَسَرَهَا والرَّضْخُ: كَسْرُ الرَّأْسِ، ويُستعمَل الرَّضْخ في كَسْرِ النَّوَى والرَّأْسِ للحيّات وغيرِها. ورَضَخْتُ رأْسَ الحَيَّةِ بالحِجارة. ورَضَخَ له مِنْ مالِه، إِذا أَعطاهُ عَطاءً غيرَ كَثِير يَرْضَخه رَضْخاً. والرَّضْخ: من الغنائم، لأَنّه عَطِيّة دونَ السَّهْم. ويقال أَرضَخْتُ للرّجُلِ، إِذا أَعطَيْتَه قليلاً من كثيرٍ. ورضَخَ به الأَرْضَ: جَلَدَه بها من الرَّضْخ وهو الشَّدْخ والدَّقّ".
    وربما شاع هذا المعنى من مصدر: المراضخة : بمعنى :العطاء على الكره ، لكنه أيضا مختلف فيه بين أئمة اللغة . والله أعلم.
    ==========
    أديبتنا الرائعة
    بورك في المُهدي والمُهدى إليه
    أما الهدية (الرسالة) فهي جديرة منا بأسمى معاني الشكر
    وأجل تحيات التقدير
    ودمتِ بكل الخير والسعادة والنور
    مصطفى
    الفاضل د.مصطفى عراقي
    أن تكون حاضرا هنا فهذا والله ما لا طاقة لي به
    فحضورك أروع من أن تتحمله أبجديتي اللاهثة
    كيف لي بالله عليك أن أصف جمال حضورك؟؟؟
    اعذرني إن تحصنت بصمتي فليس لي خيار غيره إزاء هذه الإطلالة التي تساوي الدنيا بما فيها
    سعدت بملحوظتك جدا
    هذا ما أبغيه من نشر النصوص لست أنتظر تصفيق المجاملين
    ولست أنشر النص رغبة في تلقي المدح بقدر ما احترم النقد بل وأطلبه
    لاحرمني الله منك أخا عزيزا
    تقديري وفائق احترامي

  8. #18
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مينا عبد الله مشاهدة المشاركة
    فقد كنت بلهاء غبية .. اصفق لبطل المسرحية
    ولكن ..
    لن يدوم اندهاشي
    ولم اعش الخديعة معك يا ايها البلون الرخيص الثمن ..
    فقد صحوت من غفوة الوهم ..
    ....
    نــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــور
    كنت نخلة سامقة .. ولم يعدو هذا الكاذب امامك حتى قزما ً
    تصاغر حتى صار لا شيء ..
    دائما هم هكذا الكاذبون .. ينتهون للاشيء
    احييك من قلبي ..
    واتمنى لك السعادة والسمو .. صديقتي الرقيقة
    ميـــــــنا
    الرقيقة مينا
    لك من الحرف نقاؤه ومن الكلمة صدقها
    ومن الحضور جماله
    لله أنت ما أروعك
    ما خطته يمينك هنا كان عين الصواب
    تقديري وودي

  9. #19
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
    نور وأنت الملكة شعرت بحروفك المستعبدة لديك تعمل بلا شفقة لترسم طيبتك اللامتناهية وجمالك الأخاذ .. يا نور النص يحفر في أعمق الأعماق يستوضح ويدافع ويترامى في المجهول . الجمل تعرف كيف تنطق برفق لتضرب بقوة .. أراهن ألا شيء خسرت . أراهن أنك الرابحة ..
    مجذوب الطيب
    كنت أحتاج هذا الحضور ليعيد بعضا مما فقدت
    حروفك تزرع الأمل كما دائما تفعل
    أريدك حاضرا دائما
    أستقي قوتي من حرفك لا تنس ذلك
    كن بخير
    تقديري وودي

  10. #20
    الصورة الرمزية عمر زيادة شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 2,052
    المواضيع : 121
    الردود : 2052
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    دمعٌ و زنبقةٌ تُصلّي عندَ محراب ِالجنونْ
    و روائحُ الصمتِ الوقورةِ في ملاءاتِ الشجونْ
    لملمْتِ نفسكِ من ضياعِكِ و ارتعشتِ كما الأصابعِ
    و انتفضتِ كما الحقائقِ
    في مفازاتِ الظنونْ..
    لا تسأليني من أكونْ!!
    همسي تكسّر و الشظايا بعضُ أطرافي تسيرُ على جحيمٍ من حنينْ
    و الليلُ منعقدٌ على شفةِ التساؤلِ والغيومُ هلوعةٌ و كذاكَ عقدُ الياسمينْ
    مزّقتُ أشرعةَ الرجوعِ إلى الجزيرةِ حيثُ أعماقي
    تعابثُ بعضَ أشلائي و بعضاً من أنينْ...
    لا تسأليني من أكونْ
    و لتصمتي...
    فالصمتُ أجملُ مايكونْ ..حين انقشاعِ الموتِ عن روحِ الظلامِ
    و ينطوي حقباً من الهَلَع الرزينْ
    و لتكتبي بعض التماتمِ في دفاترَ للصواعق للبروقِ و للرعودِ
    و أحرقيها و اخرجي للناس بابنٍ مُرسَلٍ
    قولي : أنا العذراءُ ..خاطبني ملاكُ الفرْحِ
    عند نخلةِ وحدةٍ في بيتِ صبرٍ..
    و ارفعيهِ إلى العيونْ
    .............................
    لا أدري لمَ كتبْتُها!!
    لكن كتبتُها هنا
    جميلةٌ أنتِ في كل حروفك و في كل حالاتك
    و تمتعني قراءتك في كل وقت..
    محبتي و احترامي..
    عمر زياده

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-04-2008, 10:44 AM
  2. عودة رحيل
    بواسطة أماند في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-02-2004, 08:26 PM
  3. ذكرى رحيل الشاعر بدر شاكر السياب
    بواسطة نهى فريد في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-02-2004, 11:43 PM
  4. رحيل صديق
    بواسطة نهاد صلاح معاطي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-11-2003, 08:40 PM
  5. أستودعكم الله ( رحيل بكاء الياسمين )..
    بواسطة بكاء الياسمين في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2003, 03:46 PM