أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: دعــاءُ القَمَــر

  1. #1
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي دعــاءُ القَمَــر

    بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

    نصّ قديـم لي، لكنّـه قريبٌ إلى قلبي كثيراً. أُطِلّ معـهُ وبـِهِ على الأوبَـة والتوبـَة إلى ربّي. ـحببتُ أنْ أهديـه إلى كلّ أحبّتي، وإلى كلّ روحٍ تشتاقُ إلى الأوبـة إلى اللـه .
    أسألـهُ سبحانَـه أنْ يغفرَ لي كلَّ حرفٍ كتبتُه في غير رضَاه، وأن يقبلَني ويثبّتني على طاعتـه .
    أحبّـكَ ربّـي



    دخل الليلُ ديارَ الأحبــة، يجرّ ثوبه الموشّى بنجيمات هاربة من ضوئها، كانَ الشّارعُ كلُّـه يرقُد بين جفون الحلم,. وكنتُ وحدي، جالسةً بشُرفتي أَرقبُ إطلالةَ الَقمَـر، كنْتُ أنتظره والشَّوْق يهزُّني إلَى حبيبي.
    السّاعةُ قد تجاوزَت الواحدةَ بعدً ُمنتصف القلْب، والصّمتُ قدْ وقَفَ بمنصَّة الذاكرَةِ يقرَأُ قصيدَه الذي بدأَ كتابتَه منذ ألف حزن تقريبا.. ودقاتُ قلبي تكاد تطير إلى محطّةِ اللقاء، لتستقبلَ نسيمَ الهوى القادمِ مِن هناك، مِن أقْصَى مدارِجِ الكَوْن..
    أين غابَ القمَـرُ؟ لقد تعوّدتُ أن يُهديني كلّما أطلّ طاقاتٍ من الثُريّا ومِن رحيقِ الضّوء، وتعوّدتُ أن أُسمِعه - وهو يَقرأ عَليّ من كتابِ الرُّوح كلَّ ماأرسلتْـهُ إليه النجْماتُ في طوْق الحَمامة، مِن هدايا عِيدِ الأمَّهات، وعَطَايا أعْيَادِ المَحَبّة.

    ومرّت الدّقَائق والسّاعاتُ، وأنا أنتظر إطلالتَـه، فحانت مني التفاتةٌ إلى ساعَةِ البْيت المعلّقة على الجِدَار، ماصدّقتُ نفسي حينَ كانت عقاربها تتثاءبُ هي الأخرى، وهي تشير بأصابعِها إلى الثانيةِ بعد مُنتصَف القَلب.!
    واستسلمْتُ لأحاديثِ شُجيْرةِ الرمّان التي كانتْ تنثُرُ بينَ يديَّ ماءَ شؤونهَا، وهديلَ أسرارِها، حتّى سقَطَ في قلبِي ضوءٌ، كحباّت الرمان تلك، ضوءٌ حملنِي إلى هُناك : إلى حيثُ الأحلام ترتدي ثوبَ الورد، وتكتحل بقطيْراتِ النّدى، إلى حيث البسمات تشتعلُ، والقلوبُ تحلّـق، وهي تقشّر الأحزانَ، وتقبسُ من وجهِ الحُبّ المُضاء حفنةً من الرّحِيق ..إلى حيث حبيبي، إلى حيث مناجاتهُ لاتحلو إلا ليـْلاً..
    جلستُ أتأمل القمَرَ الذي جاء أخيرًا بإطلالَة عَنبر، وقدْ مضَى يقرَأُ عليّ تفاصيلَ رحلةِ رُوحَينا الجًديدة، فَحملني كالرّيشَةِ بعد أن طرّزَني بالخزامى . ومضيتُ، وقلبي يكاد يرقصُ طرَبًا وخوفًا في الوقتِ ذاتِه، وتاهتِ الكلماتُ منّي إلا كلمةً واحدةً، اشتعلتْ على لساني، وخرجتْ بها نبضاتُ الرّوح منَ الجَهْر إلى الهَمْس، ومنَ الهمْسِ إلى الجهْر، وكأنها تعلنُها ثورةً حُبلى على الجِراح كلها: ياحبيبي.. ياحبيبي.. ياحبيبي ! ضجّت الرُّوح بعطرِ الحُب، وبشوق الّلقاء، كما ضجَّ صمتُ الليلِ بصوْتي، وقد غطّى بُرودةَ الجفْنِ والقلْبِ..!

    وظلتْ شُجيرة الرّمّان ترقبني، وقد اغرورقَتْ بعيونها حبّاتُ المَطَر، تكبُرُ وتترعرعُ، حتى سقتْ ذاكرتَيْنا معًا، ومضتْ يمامتي البيْضاءُ تتطّلعُ برأسِهَا الصّغِير نحوَ السّماء، وكأنّها تنتظرُ هي الأخْرَى شيئاً قادِماً من هنَاك. أمّا أنا، فقدِ احتَبسَت الكلماتُ في حلْقِي وغصّت الرّوحُ ببكاءِ السّحاب، وتعلّقَت عينايَ بضوءِ القمَر، كما تعلقت مناجاتي بضوء القلب.
    بقيتُ كاليَمامة البْيضَاء، أُحدّقُ مثلَها بالسّماء وأصرخ ملءَ فيّ: ياحبيبي، ياحبيبي، ياحبيبي، يامَن أحنّ شوقا إلى لُقياه، وأذوب شوقًا لرضاه، وأفيضُ شوقا لعفوه ورحمتـه. ياحبيبي، يامن أحبُّـه حبّين، طمعا بجنانِه، وخوفا من عذابه، وأحبه لأنه أهلٌ لهذا الحبّ.

    ياحبيبي، قد سكَنَ يَـراعُ الأكوَان، واشتعلَت ثورَةُ الأحزان، وتفتّق نَوْرُ الزّهر الرّاحل عن شجَره، وذبلَ الصّباحُ وتساقطت بتلاته من عنقود الرّوح، فهلاّ تلقّيتَني ياحبيبي ؟ هلاّ فتحتَ لي قصرَ حُبّـكَ، وأمطرَتني بقطْـر رُحماك، وسقَيتَني من فيْض حنانك ؟ ياحبيبي، يارجائي حين ينقطع الرّجَاء، وياقِبلتي حين ترتحل الأفياء،وياملاذي حين يسكنني الشّتاء . هذي دُمُوعُ الحُبّ تُسْقِطُني من أفنانِـي، وهذه رعشةُ الخوفِ تحفرنِي بدفاتر الرّجَاء، وهذه بسمَةُ الرّجاء تُهرِقُنـي بكتبِ الرّحمـة.
    قد فارقتُ صيفًا تعتّق علًى كتِفِي ، وخريفًا تسلّقَ ذاكرتِي ، وشتاءً علّقني بشجر الرّحيل. فارقتُني لألقاك، وأهرقتُني لأكونَ وإيّاك، وأبعَدتُني لتهجرَني سحائبُ الجِراح كلها، ولتنفيني ديارُ النّوى كلها ولاتلقاني، لأنني ألقــاكَ .!
    بقلبِي مفتاحٌ وحيدٌ لأبواب مناجاتكَ، لاأملك إلاّه، قد اختزلتْ روحي فيه كلَّ أشيائها وحكايَاها وقصيدَ آلامها، قد جمعتْ لك فيه طاقاتِ الشّوق والُمنَى، وضمّختْه بلغاتِ القلب والوردِ معاً..":
    " حبيبــي !"...


  2. #2
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    قال أهل العلم : للعبادة ثلاثة أركان : الحب والخوف والرجاء وزاد بعضهم فقال والتعظيم.
    وقد أثنى الله على أهل الخوف والرجاء من النبيين والمرسلين فقال : ( إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ) [الأنبياء: 90].
    ومدح القائمين بذلك من سائر عباده، فقال : ( أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ) [الزمر: 9]، وقال : ( وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ) [الإسراء: 57]، وقال : ( تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنْ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ) [السجدة: 16].
    كما أمر - عز وجل - باستحضار ذلك وقصْدِه فقال : ( وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً ) [الأعراف: 56].
    هذا الكلام قرأته ونقلته هنا بعد أن قرأت ما كتبته أيتها الأخت الفاضلة ، ولقد رأيت " ولا نزكي على الله أحد" أن هذا الكلام لا يخرج إلا من محب وراجٍ وخائف ومعظم لله ، كلام مؤمن يناجي ربًَا غفورًا ورحيمًا ، كلام وقد نثر بحروف من ذهب ، وصيغ بأناقة أديب وفكر عالم ، وروح مؤمن.
    إن أوثق عرى الإيمان...الحب في الله والبغض في الله، ونحن نحبك أختنا الفاضلة ونحب أهل الواحة نحبكم جميعًا في الله .
    الأديبة الفاضلة أسماء حرمة الله لك كل الشكر على هذا الجمال الذي أتحفتنا به.
    تقبلي احترامي وتقديري

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    الأديبة الشفيفة الرقيقة أسماء ..
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

    تحية من القلب ، أقلدها أطواق ورد تزين جبينك الوضاء ..

    غفر الله لك ولنا أيتها الأخت الحبيبة في الله ، وهدانا وإياك سبل الرشاد ..
    مناجاة روحانيةرائعة ، وهل مثل الليل يكون للمناجاة ، حين تصفو النفس ويهدأ الكون في سباته ..
    حين تحلق الروح في ملكوت الله ، تتأمل هذا الكون البديع ، وتتأمل السماء بحلكتها ، والنجوم المعلقة في فضاء رحب ، تتلألأ لتنير سبيل الضالين ..
    يشدني الشوق للحظة كلحظتك هذه ، كم أشتاق للسكينة والهدوء ، والتحليق في هذا الفضاء الرحب ، حيث الحرية المطلقة ، أناجي حبيبا كم أرجو رضاه ، وعفوه وصفحه ، ومفرته ..
    حبيب لا مثله حبيب ..
    حلقت معك ، وسمعت مناجاة قلبك ، و .. وشوشت القمر كلمتين سيبلغهما لك حين تلقيه ..

    الكلمة تطيع فيض مشاعرك أنا اتجهت ..
    لله درك أيتها الأديبة الراقية السامقة ..

    بارك الله بك ولك ..
    حفظك الله من كل شر وحفظ لك والدك ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي


    الحبيبة "أسماء"

    ولــك تنحني جباه الأقلام ويراق مدد المحابر " كما يقولون" ،تبجيلا لــمثل هكذا حرف...!!!!

    أيتها الحبيبة الغارقة بــ البياض:
    جودي علىّ بــ مزنك ،فأنا في شوق لــ غـيمات طهركـ التي تروي الروح والقلب...!!
    نص باذخ وأكثر...!!

    اشتقتـ لك كثيرا ولفيضك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سلمت ولك حبي وتراتيل ورد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيوفل

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    العزيزة اسماء......
    استحضرتني بضع كلمات للرافعي هنا / دعيني اخطها هنا : اذا كانت الحياة هنا فلاتكن انت هناك..اي الحياة في ذاتك الداخلية وقانون كمالها فاذا استطعت ان تخرج للارض معنى سماويا من ذاتك فهذا هو الجديد دائما في الانسانية،وانت بذلك عائش في القريب من الروح وانت به شيء الهي،واذا لم تستطع وعشت في دمك واعصابك فهذا القديم في الحيوانية،وانت بذلك عائش في البعيد البعيد من النفس وانت به شيء ارضي كالحجر والتراب...وووو.

    رائع نصك / رائع بحق ...........

    محبتي لك
    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    أسماء حرمة الله الغالية


    مناجاه أفقدتني الكلام


    وأرغمتني علي الإبتسام


    والنظر إلي هذا الجمال


    سيدتي القديرة ... أسماء

    الصمت في حرم الجمال جمال


    المحبة لكِ كلها

  7. #7
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    الدخول إلى أجواء هذا النص بحاجة إلى قوة روحية جبارة ،وعدة من أدوات الطيران والتحليق ،فهو -ومع علو سقفه- حزام الروح الواقي من التمرغ في أوحال الدنيا ،الصاعد بالذات إلى مشارف العلو الأبدي ..لله درك أيتها الأديبة الكبيرة حينما تصممين كلماتك على قدر سحر القلوب بها وبمقصودها ،وعلى مقياس ما أنتِ تضعينه من هدف ،وإي وربي إنه لأغلى هدف في الحياة ،كيف لا وهو سبيل التحرر الحقيقي للإنسان المستعبد من غير خالقه ،المعتز بعبودية مولاه .
    اعذريني يا أخية القلم والفكر فما أجدني أمام نصوصك إلا مقصرا وهي التي لا مكان لها إلا فوق السحاب .
    وإن كان الأمر كذلك فلا أقل من تثبيت هذا النص ليتسنى لكل عين تمليه والتحليق معه.

  8. #8
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اسماء حرمة الله ..

    أديبة بارعة .. وكلمة سامقة

    نصك يحتاج الى تركيز .. وقدرة عالية على استنباط المعاني

    كم من الرقي وعذب المناجاة .. وشفافية روح .. قد جمعتِ هنا لنعيش معك جو المناجاة البليغة ؟!

    الغالية اسماء .. رائع دوما في كل ما تكتبين

    حفظكِ ربي وزادكِ بهاءا

    ميــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  9. #9
    الصورة الرمزية زاهد الراشد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 169
    المواضيع : 21
    الردود : 169
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    للإيمـــان حلاوه لها نكهةٌ واضحه بهذا النص الروحاني ....

    حينما نضع نصب أعيننا أننا راحلون لامحاله ويجب أن نعمل للآخره نستدعي الإيمــان ونخلص بالدعاء ..
    ولكن كثيراً ماتغيرنا هذه الحياة بزخرفها الساحر فيسحبنا تيّار اللامبالاة ، وحينها لاينفع الندم.

    أسماء حرمة الله/
    جزاك الله خيراً على هذا النص الإيماني .
    دمتِ بسعاده وأمان
    لويطعن الغدر السيوف..يسيل نصل العز بالجرح العميق المثخن..
    قد ينكسر السيف الأبّي...لكنه لن ينحني

  10. #10
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي


    سلام الله عليكم..

    تحضرني الآن كلمات نشيد إسلامي بنبرات فرنسية لأولئك الشباب المعتنقون الإسلام والمغتربون وهم في بلادهم.. من يسعون إلى نيل رضا الله من خلال تجميع الناس، وإلقاء الخطب عليهم صافية العطاء بأصوات أقرب إلى حفيف الحمام في ليل القمر والنجوم ساطعة تشهد هي أيضا جمال صنع الخالق في كونه المحتضن جميع عباده المؤمنون منهم والمسلمون وحتى من هم غير معترفين له بحق الألوهية سبحانه..

    مطلع نشيدهم يقول :
    سأنظر في أعماق أمنياتي.. فيها أريد أن أعرفك، متمنيا أن أستطيع يوما تذوق جميع أفضالك تجاه ألوهيتك واتجاه مسكني الحقيقي.. يا رب أعطني القوة لأحبك حتى موتي..
    يأتيني غالبا التفكير بأن كل شيء سيتوقف بالنسبة لي.. بأن كل الأشياء التي أحببتها لن تكون لها قيمة من جراء ما أقوم به من أفعال.. هل تغفر لي يا الله؟ أنت فقط من سيعطيني إشارة النظر إلى آفاقك الملئى بالسكون والجمال حيث راحة كل روح..

    أسمـــاء.. أيا غالية.. جزاك الله خير الدارين على خاطرتك القمرية هذه.. والتي أخذتنا فيها معك إلى رحاب المناجاة والتبتل إلى الله..
    تقبل الله منكِ أخيتي كل حرف وكل كلمة وكل معنى جاعلا موازينهم في كفة حسناتك تجدينها مستقبلة إياك في مكان صدق بين يدي رب كريــــم.
    دمت للخير في رضا الله دوما يدا صافية العطاء أسمــاء..



    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دعــاء
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-12-2018, 07:05 PM
  2. دعــاء الـعـاشـقـيـن
    بواسطة يحيى البحاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 07-02-2015, 05:54 AM
  3. وأسرّ إلي القمــر (بين أحمد الفلاسي و سـمـو الكـعبـي)
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 80
    آخر مشاركة: 24-11-2012, 12:12 AM