أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38

الموضوع: استقيموا يرحمكم الله! (قصة قصيرة)

  1. #1
    الصورة الرمزية دكتور محمد فؤاد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    المشاركات : 128
    المواضيع : 16
    الردود : 128
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي استقيموا يرحمكم الله! (قصة قصيرة)

    استقيموا يرحمكم الله !!
    --------------------
    ماكاد الشيخ برعى يرفع يديه عالياً بجوار أذنيه مكبراً ليبدأ صلاة الجماعة حتى وقع فى ظنه أنه ليس على وضوء، صحيح أنه خرج لتوه من الميضأة،وأنه نثر الماء على أعضائه عضواً عضواًفى تؤدة وأناة كما يفعل دائماً إلا أنه حين همّ بالخروج ورفع ساقه إلى أعلى ليضعها على أول الحصير الذى يستقبل الخارجين من الميضأة تعثر وأختلّ توازنه وهاجمته نوبة من السعال شديدة ظن بعدها أن ريحاً بسيطاً قد خرج منه على غير إرادة ،سرعان ماتناساه حين وجد مريديه وقد وقفوا صفوفاً إستعداداً لبدء الصلاة التى بدا أن وقتها قد حان منذ دقائق حين رفع أحد الوقوف بصره إلى الساعة المعلقة أعلى المحراب وكأنما ليستحث الشيخ على الإسراع، وعلى الفور أقام آخر الصلاة بصوت عالٍ سمعه كل الحضور.
    أسرع الشيخ الخطى حين انحسر الجمع الواقف ليوسع له طريقاً للمرور إلى مقدمة الصفوف حيث تعود أن يقف إماماً للمصلين، ألتفت يمنة ويسرة ثم إلى موضع قدميه قبل أن يهتف هتافه المعتاد:
    - استقيموا يرحمكم الله.
    فى تلك اللحظة بالذات لمح الشيخ برعى الحاج عباس العترة يقف فى أول صف للمصلين وقد غطت عباءته الفضفاضة جسده بالكامل ووضع طاقيته الشبيكة ناصعة البياض فبدا منظره مهيباً خاصة وأنه ومنذ عاد من آداء فريضة الحج يحرص على الخروج لكل صلاة على هذه الهيئة التى اكتسبها بعباءته وطاقيته وكأنهما أعلام ترتفع لتعلن للناس التقوى والورع وأنه قد أدى فريضة الحج التى لم يؤدها الشيخ برعى نفسه لضيق ذات اليد.
    تضايق برعى حين لمح الحاج عباس والذى يجعل من أوقات الصلاة فرصة للظهور ويدع القوم يتدافعون إليه مسلمين وهم يدفعونه برفق ليأخذ مكانه فى الصف الأول وخلف الشيخ برعى مباشرة ففى كل مرة يقف عباس خلفه يشعربرعى أن عينيه مصوبتين إلى قفاه وأنه لابد يحدث نفسه بأنه أولى منه بالإمامة فهو قد أكمل أركان الدين جميعاً ويحفظ من أجزاء القرآن أكثر ممايحفظ الشيخ برعى نفسه بل ربما كان يحدث الناس بذلك وإلا كيف يحظى بهذه المكانة العالية .
    أسرع برعى بطرد ذلك الخاطر اللعين وتلك المشاعر المغتاظة ولكنه لم يعرف كيف يتخلص من الإحساس بأن الرجل يتمنع فى كل مرة حتى يلح عليه الناس فينتهى به المطاف إلى ذلك الموضع وكأنما ليصبح على مبعدة خطوة واحدة من مكان الإمام حتى إذا تغيب الشيخ لأى عذر قفز إلى مكانه وفاز بالمكافأة الشهرية التى قررتها وزارة الأوقاف لمقيم الشعائر والتى يعتمد عليها برعى تماماً فى إقامة حياته.
    بعد أن هتف برعى هتافه المعتاد داعياً المصلين للإستقامة ورفع يديه إلى أعلى هاجمه ذلك الخاطر اللعين بأنه ليس على وضوء وظنّ أن عليه ان يترك مكانه لعباس ثم يذهب ليعيد الوضوء من جديد لكنّ إحساساً داخلياً أشد من أن يقاوم دفعه للتشبث والبقاء ، وداهمته الأفكار وهو يتلو فاتحة الكتاب بطريقة آلية ، كانت تلك الأفكار تحاول أن تسعفه بما ينبغى عليه أن يفعل بينما صوته يرتفع بالقراءة فلم يعد يسمع إلاصوته وهو يتلو الفاتحة بينما ساد الصمت جنبات المسجد.
    هل يخرج من صلاته؟ هل يقف فجأة ليعتذر للجمع الواقف وراءه فى خشوع ويعلن بوضوح أنه ليس على وضوء؟ وماذا سيقول عباس ساعتها للمصلين؟ ألن يصبح أضحوكة الجميع وحديث المجالس لسنوات قادمة وربما لأجيال وأجيال؟ الحاج عباس يقف الآن على الأقل فى الصف الأول بينما سيكون عليه إذا حدث مايطيح بمكانته أن يتوارى فى الصفوف الخلفية وساعتها سيتقدم عباس بعباءته الفضفاضة وطاقيته الشبيكة ناصعة البياض ليؤم الناس وسيكون من حقه ساعتها أن يعلن أنه الأحق والأجدر بهذه المكانة السامية.
    حين وصلت أفكار الشيخ برعى إلى هذا الحد كان قد سيطر عليه شعور طاغ ٍ بضرورة الإستمرار مهما كلّفه ذلك من عنت، صحيح أنه أخطأ فى التلاوة مرتين وردّه عباس بصوت عال ٍ ارتجت له جنبات المسجد مع أنه كان يتلو من قصار السور إلا أنه استمرّ فى القراءة والصلاة دون أن ينجح فى صرف شواغله، ركع وسجد وقام عدة مرات دون أن يفطن إلى مايفعل وقد استقرّ فى وجدانه أنه لابد من التشبث بمكانه ومكانته وأنه لن يدع فرصة ليلوك الناس سيرته ويتغامزون عليه فى ذهابه وإيابه، ومن يدرى ربما أطلقوا عليه أسماً حركياً من تلك الأسماء التى اعتادوا إطلاقها على البعض فتصبح شفرة مايكاد الواحد ينطق بها حتى ينفجر الجمع فى ضحك منه دون أن يدرى أنه موضع سخريتهم واستهزائهم.
    اطمأن الشيخ برعى لذلك الخاطر الأخير وقرر الإستمرار فى الصلاة إلى نهايتها وليكن مايكون ولسوف يستغفر بعدها ربه ماشاء له الإستغفار، بل ولسوف يعيد صلاته سراً حين يعود إلى بيته ، ولكن ماذا عن صلاة المأمومين خلفه؟ أليس يعلم أنه يتحمل الوزر عنهم جميعاً؟ فماذنب المصلى إذا لم يكن إمامه على وضوء؟ استبد به القلق من جديد وراح يزن الإثم الذى أوقع نفسه فيه بمكابرته وعناده، دخل إلى الصلاة لتقربه من ربه فإذا هى تحمّله أوزاره وأوزار من معه ولكن ألا يهون ذلك أمام فضيحة تسير بها الركبان؟
    أسرع برعى فاستكمل الصلاة على عجل كمن يهرب من عفريت يطارده والناس خلفه يلهثون من إيقاعها المتسارع،ثم سلّم وجلس كعادنه ليواجه المصلين بينما سرت همهمات تتساءل عما جرى للشيخ وغرق هو فى تأملاته وقد نكّس رأسه بينما أخذت أصابعه تلعب بحبات المسبحة دون وعى وأفاق على يد ٍممتدة إليه لتصافحه وسمع صوتاً يعرفه جيداً يقول أثناء المصافحة:
    - تقبّل الله
    نظر فى عينى عباس كالمغيّب وتمتم:
    - تقبل الله منّا ومنكم.

    ***************
    دكتور محمد فؤاد منصور
    الأسكندرية

  2. #2
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 59
    المشاركات : 2,153
    المواضيع : 74
    الردود : 2153
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    أخي الفاضل الأديب / د. محمد فؤاد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قدرة عالية على القص والإمساك باللحظة المناسبة لذلك..
    نجحت في الاخذ بتلابيب القاريء وإجباره على المتابعة بحب وترقب حتى النهاية
    عشنا مع قصتك وكأننا داخلها ؛ فكثير من المصلين يهاجمهم هذا الوسواس ، ولكن مع الإمام
    فالأمر مختلف تماماً ،وإن كان الإمام هنا قد تحمل بعناده وزر صلاة المصليين خلفه ؛فكم من (......)
    ممن أدوى بمصير أمم كاملة ، لذا أشعرأن لقصتك هدفاً آخراً ترمي إليه .
    استمتعت بهذا العمل الجميل.
    مرحبا بك دائماً في واحة الأدب .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  3. #3
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    الأخ الأديب د. محمد فؤاد
    أهنئك على هذه القصة الرائعة وعلى هذا الفكر الراقي .
    لقد طرقت باب مشكلة تعتبر من أهم المشكلات التي تعاني منها هذه الأمة والتي تتعدى مسألة بطلان الوضوء إلى بطلان الكثير من المسلمات والتي باتت تحاصرنا من كل الزوايا.
    أقف احترامًا وتقديرًا لهذا الفن الهادف .
    كن بخير

  4. #4
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الأخ العزيز الأديب د محمد فؤاد
    قصة مشوقة من الأدب الملتزم الهادف قد أجاد كاتبها اختيار اللفظ
    والفكرة التي تقع أحيانا ، ولكن الشخص قد يكون من الضعف والتردد
    حيث لايقوى على الاعتراف وتصحيح الخطأ
    امور دنيوية تتغلب في نفس الامام على الرغبة في رضا الله وطاعته

  5. #5
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي

    الأديب القاص / د.محمد فؤاد ..

    مرحبا بك في واحة الخير وإن كان ترحيبي قد أتى متأخرا ..

    قبل أن أكتب ردي على عمل قصصي متميز ، آثرت أن أعود لنصوصك السابقة ، وقد تابعتها جميعها ،
    فوجدت أديبا قاصا قديرا في أسلوبه القصصي ، بدأ من اختيار العنوان لكل نص ، ونهاية بالفكرة الهادفة التي يمر من خلالها لإلقاء الضوء على أخطاء وعلل ومشاكل اجتماعية بأسلوب سلس مشوق ..
    في هذا النص الرائع ( استقيموا يرحمكم الله ) ..
    والذي يرمي من خلال فكرته إلى مجتمع بات لا يخشى الله قدر خشيته على مكانته ومقعده بين الناس ، مما يجعله كثير الشك والوسوسة ، عديم الثقه في الآخرين ، يزدري الغير حتى لو كان أفضل منه وأعلى منه علما ومكانة ، مكابرا حتى في الخطأ ، رافضا فكرة أن يأخذ أحدا مكانه حتى لو كان ما يفعله لمصلحته الشخصية فيه هلاك للجماعة ..
    استقيموا يرحمكم الله ..
    العنوان يكفي لأن يعطينا أكثر من مدلول في هذا العمل القصصي ، والذي يأتي كأمر لفعل الإستقامة حتى نحظى برحمة الله ، والتي فيها اللفلاح والنجاة ..
    أسلوب قصصي هادف فيه إسقاطات اجتماعية وسياسية ..

    تقديري الكبير لشخصك وقلمك ..
    تحيتي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    دكتور .......
    لغة النص جاءت واضحة وصريحة / استقيموا / الفعل موجه بصورة لاغموض فيه وعليه للجميع / ابرز ما وربما يكون هذا الوضوح هو ابرز ما ما ميز النص / سواء على المستوى البناء القصصي المحكم / او على المستوى الدلالي للفكرة / التي تتمثل من خلالها الرؤية النابعة من عمق السارد / لتتشكل المغزى والمعنى اللذان يقومان بمهمة التصوير المشدهي في ذهن المتلقي / هو قدرة الدكتور على فرض صورته على باقي الصور الذهنية لدى المتلقي /وهو ما يؤكد دائما القدرة الفائقة للدكتور على التحكم في التخيل / من زاوية الانشغال الذهني بالمعيش النفسي والاجتماعي / لتغرس في ذهن المتلقي في اتجاه تحديد الومضة التي يراد ايصالها وغرسها في عقل المتلقي سواء عن طريق تحريك المشاعر الوجدانية /او تحريك الذهن من خلال حركية الصورة ومدى حيويتها وعمق الوانها / وعمق قربها من الواقع الحي الملموس .

    نص هادف

    دمت بالف خير
    محبتي لك
    جويتار

  7. #7
    الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
    أديبة وفنانة

    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : jordan
    المشاركات : 1,378
    المواضيع : 91
    الردود : 1378
    المعدل اليومي : 0.28
    من مواضيعي

      افتراضي

      الصديق المبدع د. محمد

      استقيموا يرحمكم الله

      لكن الشيخ إنسان له وساوسه وهواجسه وملهياته اليومية الكثيرة . قصة هي دائرتان إحداهما المحصورة بالمكان الذي ضم شريحة من البشر ، والأخرى الأوسع هي الحياة التي تضم كل شيء .
      جمال هذا النص منوط بالكلمة الذكية المنتقاة بعناية وسلاسة في آن .


      قصة طريفة في شكلها عميقة في مغزاها ، تضاف إلى بديع ما تكتب

      شكرا لك
      "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي"

    • #8
      الصورة الرمزية دكتور محمد فؤاد أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2007
      المشاركات : 128
      المواضيع : 16
      الردود : 128
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      أخى الأستاذ حسام القاضى
      جزيل شكرى لتفضلك بالقراءة والتعليق على هذا النص ،لقد غمرتنى السعادة لما لقيته من حفاوة وترحيب فى هذا المحفل الأدبى رفيع المقام فتقبل منى عظيم الإمتنان والعرفان ..وتقبل تحياتى.

      دكتور/ محمد فؤاد منصور
      الأسكندرية

    • #9
      الصورة الرمزية دكتور محمد فؤاد أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2007
      المشاركات : 128
      المواضيع : 16
      الردود : 128
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      أخى العزيز الأستاذ راضى الضميرى
      أسعدتنى قراءتك الواعية لهذا النص وأشكرك من القلب على إهتمامك بالمرور والمتابعة ..مع خالص تحياتى .
      دكتور/ محمد فؤاد منصور
      الأسكندرية

    • #10
      الصورة الرمزية دكتور محمد فؤاد أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2007
      المشاركات : 128
      المواضيع : 16
      الردود : 128
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي

      الأخت الفاضلة والصديقة الأثيرة صبيحة شبر
      أهنئك أولاً بتولى الإشراف على هذا المنتدى المحترم وأهنئى نفسى على مرورك والألتقاء مع حروفك المضيئة ..تقبلى أسمى تحياتى.
      دكتور/ محمد فؤاد منصور
      الأسكندرية

    صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. الصلاة على القريض (يرحمكم الله )
      بواسطة مبارك إبراهيم العجلاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 10
      آخر مشاركة: 19-10-2019, 09:20 PM
    2. قصة قصيرة بعنوان/ عقاب الله على الارض قبل الاخرة
      بواسطة أكرم الشرفاني في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 17-12-2016, 07:25 PM
    3. استقيلوا... يرحمكمْ الله !
      بواسطة سيد أحمد قرشاوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 24
      آخر مشاركة: 08-07-2007, 06:14 PM