أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: طــارق الليل ...

  1. #1
    الصورة الرمزية د. عبد الفتاح أفكوح أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المملكة المغربية
    العمر : 54
    المشاركات : 642
    المواضيع : 137
    الردود : 642
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي طــارق الليل ...

    طارق الليل
    ... فما إن فتح لهم الباب حتى وثبوا عليه وثبة ذئب واحد ممسكين به وبثوب نومه، ثم قيد أحدهم يديه، وعصب الثاني عينيه، وأقفل الثالث باب بيته بهدوء تام، وأسرعوا به في جنح الظلام يقتادونه صامتين إلى حيث يدرون ولا يدري ...
    لم يجيبوه عندما سألهم عما يريدون منه؟ وعما يفعلونه به في تلك الساعة المتأخرة من الليل؟ ولم يستجيبوا له عندما طلب منهم مستعطفا توديع زوجه وأبنائه، ولم يسمحوا له حتى بوضع لباس النوم وارتداء ثيابه ...
    وعلى بعد خطوات معدودات من بيته زجوا به في سيارة، فجلس أحدهم على يساره، وجلس الثاني على يمينه، وانطلقت السيارة بسرعة وقد تولى الثالث قيادتها، وصوت محركها يخترق محطما سكون الليل، وكأنهم يحملون بريدا خاصا مستعجلا ...
    كانت المسافة طويلة من المنبع إلى المصب، وكانت كافية ليرتوي بينه وبين نفسه من ظمأ الإستفهام والإستغراب، بقدر ما كانت كافية ليشتد عطش الصدمة والنازلة عليه، ثم إنها كانت وافية ليتورم لسانه وينعقد في حلقه الجاف، ولينيخ الصمم إلا من صفير حاد في أذنيه ...
    فما هي إلا لحظة بعد توقف السيارة حتى صار على لسان مستقبليه مجردا من اسمه ومن كل مقال ومقام، وأصبح في معجمهم رقما من الأرقام، فوجد نفسه بين آخرين لا يعرفهم ولا يعرفونه من العوام، وغدوا جميعا مائدة في مأدبة اللئام، فحل الصمت مكان الكلام، ونزل الأرق والسهاد جاثمين على أعينهم وكأنهما توأم الغمام، ونصب الوجوم على الوجوه الخيام، وهجرتهم الغفوة وغادرهم المنام، فحضر القلق رشقا بالسهام، وانتصب الخوف رمحا في القلوب واشتدت الأسقام، وأقام التوجس في النفوس غير مرتحل وقد طاب له المقام، وغابت الطمأنينة وافتقد السلام ...
    لم نذق يوما طعم الأمن والراحة في ذاك المكان وقد غدونا كالأيتام، ولا ظفرنا بطيب مذاق السكينة لحظة أو بمتعة الأحلام، وظل أهل الكهف المظلم يرون أنفسهم عمالقة في ما يصنعون وقمة شماء ومضاء الحسام، ومكث جميع من زج بهم كرها وغصبا داخل ذات المكان في حسبانهم من الزوائد والأقزام ...
    تراهم يتنافسون في الشرور والمنكرات في القعود والقيام، ويسارعون بالهدم والعبث إلى كل ما تصل إليه أيديهم، وأرجلهم، وألسنتهم ليصير شبيها بالحطام، فيحسبون جورهم وطغيانهم فخرا لهم على الدوام، ويعدون أنفسهم سادة وغيرهم عبيدا ووحدهم الكرام، فهم الأسد ونطقهم زئير في ما يتخيلون ويشيدونه في أذهانهم من زخرف الأوهام، وأنين كل من في قبضتهم وتحت سياطهم مواء هر في عرفهم ورعشة الحمام، وأجساد ضحاياهم فريسة في ما يتوهمون وجيف بهائم عجماء وهياكل الأنعام ...
    خيل إليه حينا أن ما وجد فيه نفسه من حال عصيبة ظلما وعدوانا ستخلد مدى الأيام، لكنه سرعان ما تذكر وأيقن أن دوام أي حال هو من ضرب المحال وليس بثابت ولا تام، وأن الشر والعسف والباطل في الدنيا ساعة عابرة وزبد غير مقيم وحطام، وأن الحق خالد إلى قيام الساعة، وإلى ما شاء الله من بعد ذلك، تخفق به القلوب المؤمنة، ويجري على الألسن الذاكرة الشاكرة رطبا، وتخطه الأيادي البيضاء ناصعا مضيئا منيرا بالأقلام، فما كان منه إلا أن فاضت عيناه بذكر الله، وقد عثر فيه على الدواء والبلسم وجلاء الغمة والظلام، ولاذ بالدعاء إذ وجد فيه الشفاء والسلام، ولم يأبه بضيق المكان، ولا حفل بالزحام طوال الليالي التي قضاها في بطن الكهف المظلم والأيام ...
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي
    الكَلمَة الطيبَة صَدَقةٌ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    دكتور .....
    مما لاشك فيه ان اللغة الشعرية هي التي سادت النص منذ البداية للنهاية / وفق تناغم جميل / وباعث لتساؤل في ذهن المتلقي / وهو هل النص قصة / سرد / ام نثرية شعرية / لقد جاء وقع العنوان على النفس بصورة مستفزة / فطارق الليل / يتبعثر منه الكثير من المعاني / هل هو الحبيب / الحبيبة / أم هو اللص السارق / ام رجل الامن / ام المخابرات / ووووو /الكثير من هذه الهواجس التي يمكن استخلاصها من العنوان / ولننظر للنص الان / بعدما ندخله بهذه الهواجس فنجده يعتمد لغة شعرية ذات ايقاع وتناغم متواتر / اكيد اننا نعيش نصا ذا ابعاد جميلة / مع انه يفك عقدة الهواجس / باقتحام البيت / النص يحمل رسالة هادفة / ويختصر زمكانية الحياة والانسان منذ البدء لوقتنا والى ما بعد وقتنا / اجدت في البناء السردي والتحكم بعنصري الزمان والمكان / اجدت في جذب ذهن المتلقي للوصول به الى نهاية المطاف.

    دمت بخير

    محبتي لك

    دكتور....سبق وان طلبت منك ان تراجع الرابط الذي يبين نهج ملتقى القصة / باعتماد نص واحد كل عشرة ايام او اسبوع على الاقل / من اجل ان يسنح للمتابع والقارئ ان يتابع جميع النصوص ومن اجل ان تأخذ حقها في الردود/ تقبل اعتذاري وتمنياتي لك بالابداع المستمر.
    جوتيار

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,547
    المواضيع : 414
    الردود : 3547
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    غزير الانتاج
    تقي المسار
    قريب الافكار
    تحية وود وتقدير دكتور
    فرسان الثقافة

  4. #4
    الصورة الرمزية د. عبد الفتاح أفكوح أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المملكة المغربية
    العمر : 54
    المشاركات : 642
    المواضيع : 137
    الردود : 642
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليكما ورحمته جل وعلا وبركاته
    أخي الكريم
    جوتيار تمر
    أختي الكريمة
    ريمة الخاني
    وبعد ...
    أهدي إليكما حروف هذه الروضة القصصية مزهرة باسمة، ولكما من أبي شامة المغربي غيث الشكر وفيض التقدير على إطلالتكما السنية في ظلال هذه الدوحة الثقافية المورقة بالألق والبهاء ...
    حياكما الله
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي

  5. #5
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    أستاذي الكريم ..

    وكأني أمام مقامة هنا ، تحكي قصة سجناء سياسين في معتقل لا يهممن يديره ..
    والهدف السامي الذي تعودناه في كتاباتك ، الأسلوب الدعوي الوعظي الشيق المتتخفي
    في ثوب قصصي سلس شيق جذاب ..
    القص أتى بأسلوب سردي أقرب للنثر ، أتى بنغمة فيها وتر حزين يعطي آخر نقرة على عود الحزن
    والمعاناة التي فرجها الذكر والدعاء ..

    كم هي رائعة نصوصك والأروع دوما فيها الفكرة والهدف .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  6. #6
    الصورة الرمزية د. عبد الفتاح أفكوح أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المملكة المغربية
    العمر : 54
    المشاركات : 642
    المواضيع : 137
    الردود : 642
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليك ورحمته سبحانه وبركاته
    أختي الكريمة
    وفاء شوكت خضر
    وبعد ...
    لك من جزيل الشكر الندى والشذى، ومن جليل التقدير الغاية والمنتهى على إطلالة حروفك المشرقة...
    حياك الله
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,329
    المواضيع : 1081
    الردود : 40329
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي


    أقرأ لك للمرة الأولى أيها الأديب الكبير فأجدك بالفعل تحتل قمة عالية من قمم البيان وتتميز فيه بشكل يشار له بالبنان.

    النص مبهر مبدع ممتع جمعت فيه كل الخصائص التي تميز القصة لغة وسردا وتشويقا وصورا وأسلوبا وانسيابية. ولعلني شدني أيضا الحركية الظاهرة في النص داخلية وخارجية ناهيك المضمون الكبير والموفق وأنت ترصد ظاهرة من ظواهر مجتمعاتنا السلبية.

    دعني وأنا أثني على نصك الباهر هذا أن أرحب بك ترحيبا يليق في أفياء واحتك واحة الفكر والأدب ملتقى النخبة ودار ندوتهم ، هنا حيث الغراس الخصب والمورد العذب والهدف النبيل.

    للتثبيت ترحيبا.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية د. عبد الفتاح أفكوح أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المملكة المغربية
    العمر : 54
    المشاركات : 642
    المواضيع : 137
    الردود : 642
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليك أخي الكريم الدكتور
    سمير العمري
    ورحمته جل وعلا وبركاته
    وبعد ...
    لك من جزيل الشكر المسك والطيب، وباقة زهور في مزهرية، ولك من جليل التقدير الشذى والأريج، وخلاصة العطر وألف هدية وهدية، على ما أشرق من حروفك المزهرة المورقة في سماء هذه الواحة الثقافية ...
    حياك الله
    د.عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي

  9. #9

المواضيع المتشابهه

  1. الشاعر الليل
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 09-01-2005, 10:19 PM
  2. في الليل عندما تغلقين النافذة
    بواسطة النورس في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-10-2003, 09:49 PM
  3. مرآة الليل
    بواسطة ياسمين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-08-2003, 01:22 PM
  4. وحيد الليل...
    بواسطة الأندلسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 17-05-2003, 06:23 PM
  5. ساعات الليل.. غنائم مفقودة...!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-02-2003, 09:37 PM