أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الضجة حول وفاء سلطان

  1. #1
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي الضجة حول وفاء سلطان

    الضجة حول وفاء سلطان

    د. خالص جلبي

    أرسل لي الصديق نادر من مونتريال في كندا يستفسر عن الضجة التي ثارت حول وفاء سلطان؟ ولا جديد فيها كلما اشتهر إنسان في عالم العربان؟ فيجب أن يكون شتم النبي، أو استخف بالديان، أو ضحك على عقول المسلمين في خرافاتهم التي تملأ المحيط الهندي؟ أو أخرج لسانه مثل آينشتاين؟

    والضجة حولها جرت كالعادة لأنها استخفت بعقائد المسلمين وأنه لا يعقل أن يكون الله مقيتا؟! فاختلط عليها الأمر بين (التوقيت) و(المقت). على كل حال توجد آية تقول (لمقت الله أشد من مقتهم لأنفسهم) في حالة الفشل الأعظم يوم جرد الحسابات قبل تحديد المصائر؟

    وهي تذكر بقصة نوال السعداوي حين ناقشت الأزهري المعمم، فالحداثيون لا يعرفون القرآن، والأصوليون لا يعرفون الحداثة، فيعيدوا قصة حديث الطرشان؟

    كالماركسي الذي يناقش الصوفي في فائض القيمة، والصوفي الذي يتحدث عن آداب الحضرة، فلا يفقهان على بعضهما موجة الحديث، مع أن الاثنان يتكلمان بلسان عربي مبين بدون إبانة؟

    اجتمع أطرشان فقال الأول للثاني أين أنت ذاهب؟ قال الثاني: إلى السينما؟ قال الأول: ظننت أنك ذاهب للسينما؟ قال الثاني: لا والله أنا ذاهب للسينما؟ وبعد حين اجتمع الاثنان في صالة السينما وكل يشير إلى أذنه؟

    وقد تكون سورية متمردة، وليست الأولى، ولن تكون الأخيرة، والطفل حين يتمرد لإثبات شخصيته يكسب العداوات، وهي كسبت الكفاية من العداوات فسَبتْ وسُبَتْ (بالضم والمبني للمجهول) ولو اتبعت سبل السلام لقادها إلى جنات النعيم؟ مع هذا فقد جعل لكل نبي عدوا من المجرمين وكفى بربك هاديا ونصيرا؟

    والحقيقة مرة وموجعة والتصريح بها جنون كما في كهف أفلاطون؟ ولكن هذه هي جدلية الإنسان...

    وقصتها تذكر بكتاب شحرور حين تحدث عن شقوق المرأة، وأن اللباس يتأرجح بين بكيني يغطي العورة، ولف ثلمة الأثداء، وأن الضرب بالأقدام هو الستربتيز، وأن ابن نوح كان ابن زنا، وأن الطوفان كان بركانا دلفوا إليه؟!

    وأيا كان رأيه وخربطاته كما يقول السعوديون، فهو أثار حفيظة المسلمين وعداوتهم، وحب الكونجرس الأمريكي وإعجاب المخابرات السورية، فطلبوا مثوله ليحدثهم، ونصرت المخابرات السورية رأيه بالسر والإعلان نكاية بالأصوليين؟

    ولولا قصة شقوق المرأة لبقي كتابه يأكله الغبار والصدأ، فالعرب في العادة لا يقرأون وينبشون عن الأفكار؟ بل هم مسمرون إلى المعاقين في الفضائيات والمغنيات بأجسادهن، أو يستهويهم برنامج عكس الاتجاه لما فيه من المهاوشات اللذيذة؟

    وسلطان هذه هي وصاحب أعشاب البحر وحامد زيد وآخرون يخضعون لنفس القانون، والمسلمون اليوم يعيشون على ضرب صنج الصوفية وزعيق المخابرات وقطعان القرود الآدمية وهي تهتف بالدم بالروح نفديك يا أبو الجماجم؟!

    حتى إذا نكش نعاسهم واحد، وخبط رجل ميتهم آخر، أو قطع شخير نائمهم ثالث قالوا من بعثنا من مرقدنا؟

    وما زال بيننا وبين التنوير الإنساني واليقظة العقلية مسافة أربع قرون، فما زلنا في مرحلة ما قبل الثورة الفرنسية، وفيصل القاسم الذي لمع بأشد من الشعرى اليمانية في ظلمات العرب، بسبب أجواء السباب والمشاحنات ورفع الأصابع والتهديد بتقليع العيون؟

    ولو عرض الرجل الطبنجات والغدارات في مجلسه، لتمتع الجمهور العربي بمشاهد، تعجز عنها أفلام كوبوي والتهام الغرب مما تنتجه هوليوود؟

    وهو يحكي قصة غرام العرب بالقوة والسباب والمشاحنات وعدم احترام بعضهم بعضا..

    وأنا شخصيا حين أكتب في إيلاف، يأتيني من التعليقات ليس الألف والإيلاف لابن حزم من طوق الحمامة، بل السب والشنق والملامة، وأنني لا أحسن اللغة العربية، مفكك الجمل، ركيك العبارات، وأنني عار على موقع إيلاف؟ وقد يكونون صادقين في بعض ما يقولون؟

    وهو يروي لك حقيقة الشارع العربي، وعقلية العرب المسطحة كحدوة الحصان بتعبير القباني؟

    وهم ليسوا استثناء، بل يشاركهم في هذه المكرمة، شعوب المنطقة في غالبيتهم الساحقة، من الكورد والبربر والعجم ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر، على حد تعبير ابن خلدون.

    ونحن بذلك نسجل لحقبة رديئة من موت العقل العربي والشرق أوسطي بكل طبقاته واتجاهاته، حتى يأذن الله بالفرج، والموتى يبعثهم الله.

    فهذه هي مأساة الفكر العربي، من ذهب لأمريكا أصبح ألعن من الشيطان، وأصولي أشد من الرهبان والعقبان، متشرنق في وحدة الزمن، معاد لقومه ومن حوله.

    يقول مالك بن نبي نقلا عن محمد إقبال، أن الرجل ذهب للغرب فشرب من نبعه الزلال فأخصب وتخصب.

    قال له رجل فلاح وهو يسمع المثل، هل تسمح لي بالتمثيل من الأرض؟

    لعله يشبه الطعم من النبات الذي نأخذه، ونضعه على نبات آخر، فهو يمتص النسخ الحي من النبات الذي وضع عليه، ولكن يخرج نباته الخاص بإذن ربه..

    والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا.

    وعندنا مثل من الطب حين نأكل؛ فالطعام يتكسر إلى وحداته الأولية كي يبني الجسم كما هو، فيتخلى الطعام عن شكله ليندمج في الشكل الإنساني.. والكولسترول الذي يدخل البدن يتحول إلى هورمونات جنسية وكورتيزون وفيتامين دال؟

    سنة الله في خلقه وهلك المبطلون
    الإنسان : موقف

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,883
    المواضيع : 99
    الردود : 1883
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    خليل أهلا بعودتك
    اشتقنا إليك في واحة الفضلاء

    مرور و لي عودة مع المقال
    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,559
    المواضيع : 415
    الردود : 3559
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    مقالك نابع من معاناتك استاذي
    نتمنى ان نكون عند حسن الظن اخوة عرب كرام نخدم بعضنا ولو كافراد
    لي عودة
    مرور سريع
    فرسان الثقافة

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي

    السلام عليكم ... أعني ... لاحرب بيني وبينكم

    والسلام على أي إنسان يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث في حزنه معنا حيا ً



    خليل حلاوجي

  5. #5
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي

    الأخت الأستاذة ريمة : أتابع مرورك الثري

المواضيع المتشابهه

  1. وفاء سلطان والعقل المتورِّم (نقدا ونقضا بالنظرية الـمَمْدَرية)
    بواسطة محمد محمد البقاش في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-05-2013, 04:53 AM
  2. الضجة القصوى
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 23-07-2009, 06:36 PM
  3. وفاء سلطان . ليلعلن الله هذه المرأة.
    بواسطة حنان الاغا في المنتدى مُنتَدَى الرَّاحِلَةِ حَنَانِ الأَغَا
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-03-2008, 04:47 PM
  4. د. سلطان الحريري مستشاراً أدبياً للواحة.
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 18-05-2004, 12:21 AM