أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رجة في مقابر الخلود

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 77
    المواضيع : 17
    الردود : 77
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي رجة في مقابر الخلود

    رجة في مقابر الخلود

    وانزوى في فراشه مهموما.. مبتهلا.. مستأنسا بلا شيء.. ما عدا ظل من خلية الأحلام النائية.. تبسط أمام ناظريه بضاعته المحظورة.. تربصت حتى دثر السكون جوف قبره المعتم.. ركام من النغم أشاع في أوصال التربة المقدسة دفئا وجموحا.. بينما أصاب الخنافس من أكلة التراب بنوبة من الصرع مهولة.. ما أفظع منظر الجرذان المهجنة! كم هو فظيع عالم اللقطاء الأغبر، وحقير منتجع النمل الأحمر!.. يبكي وينوح.. يهش على الذباب المجنون يقاسمه سريره الأعرج.. ينظر بعين داهمها احمرار إلى الكوة اليتيمة فوق.. يهزأ.. يضحك فينفغر الفم عن أسنان كشظايا العيدان المحروقة.. ينصت من دون أن تبرح سحنته أهلة بنات الربيع.. كن يعدنه مشفقات.. مصغيات.. يعرفن أنه عريس منبوذ غير مرغوب فيه، لا يهم.. دسوا في قبضته سلسلة من عزم الجبال واستماتة الأهرام.. حلقن في سماء المقبرة مستبشرات.. كما هو على الدوام، منذ وطأت قدماه أعتاب المقبرة المنسية... يصغي إلى أطياف الصباح تباشر العزف على هامات الفصوص الماسية المدفونة في مقابر الطلح.. المزدانة بإسفلت الزبانية الجدد.. كانت الزوارق هشة كالغدير يطفح بنيران الأصدقاء.. كل السهول.. كل الآفاق الموغلة في بطن الرمال.. وهضاب الصلصال كما حكاها غزاته الجدد.. الجميع ينسحب كفعل الريح المعتمة.. الموسومة على نواصي الزيزفون. راح بالأمس وكان رواحه كالعقيق يطفو على سطح الثريا.. يوشح صدرها بدمع حار من صنع القلوب الآلية.. ورغم ذلك لم يأبه لشيء رغم وعيد الطوفان المكشر.. راح يتهادى على ذرى الأفلاك السيارة.. يحاكي عناد التين والزيتون.. يمتشق حربة من حراب الجن فاقت حربة العبد وحشي صولة ومضاء.. يرقص على حافة المراجل تغلي على نيران بليدة، وإن كانت ذات بأس وشدة.. صلى وأطال في صلاته وإن سلك سبيل التيمم.. رفع أكف الضراعة.. وأنهى جولته الروحية بضحكة... ربما انتهت متسللة إلى آذان العسس.. حفظ عن أسلافه البررة أناشيد ما تزال توشح ناصيته.. تحكي في نغم سرمدي عن عشاق الزيزفون.. إن حفدة الزيتون المتوارية أجساد آبائهم بين الجذور، وفي بطن الجذوع.. إن النواصي المحصنة بجدار مرجاني، لن يخبو لها بريق ولا تنطفئ لها ومضة.. شعارها قطف ألسنة السوط الأحمر.. غسل أديم الأرض وعتقها من بذور نسل جبان.. وعرض الذخيرة الملغومة على مخابر الثقاة وفطاحل الدهاة.. على شريعة القصاص الحازم.. هي الأيام تتمادى.. تتهادى.. تسرح في غنج على زرابي الأنس في رياض السلاطين.. ولكن هذه المرة انتفضت وسرحت مستعرضة ذيول فساتينها الأخاذة.. حملت الصخرة بتعاضد... وجرت بها أمام أنظار طابور الزيتون والزيزفون.. الكل يؤدي التحية العسكرية إكبارا وإجلالا.. وفجأة انتفض غيلان من فراشه العقيم.. رفع المصباح اليدوي في وجه وطاويط الليل، ولم يجد لهم أثرا.. نهض يتفصد عرقا كمن تلقى وحيا من السماء.. لم يبق مهموما مغبونا.. مبتهلا في محراب الخواء الموجع.. سار ينط كأرنب جريح في اتجاه الثقب ـ المسمى جورا مرحاضا ـ يشدو بأغاني من وحي ما يرقد في ذاكرة الخلود.. ينظر في كبرياء وغبطة إلى الرياح تنهار.. والزيتون يصفق ومنارات يافا تزهر في الأفق البعيد.. والعنادل تغرد.. تنثر الورود..تطلق الرجم مهللة مكبرة.. وفتح غيلان عينيه على رئيس العسس يتلقفه من ذراعه ويعيده إلى قبره كدأبه..
    قصبة تادلة في 4 ـ 4 ـ2006
    محمد غالمي

  2. #2
    الصورة الرمزية علي الزهراني أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 346
    المواضيع : 45
    الردود : 346
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    والزيتون يصفق ومنارات يافا تزهر في الأفق البعيد.. والعنادل تغرد.. تنثر الورود..تطلق الرجم مهللة مكبرة.. وفتح غيلان عينيه على رئيس العسس يتلقفه من ذراعه ويعيده إلى قبره كدأبه..
    الحبيب : محمد 000
    نصك جميل ونخبوي فريد
    كنت رمزيا في مقدمات النص
    ثم فضحته أكثر في الخاتمة !
    مسمى نصك الذي قارب على مسافتي
    القصة والمقالة وتاه في مفردات السرد
    ( رجة في مقابر الخلود )
    ووجهة نظري القاصرة لو " سميته " غيلان "
    لكان أنسب خصوصا ورودك كلمات الجرذان , النمل الأحمر 0000
    نص مفعم بالجمال بورك فيك00
    بين الأنثى والأفعى أشياء000 ومنها السواد ؟!

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    الغالمي المبدع...
    الفكرة عميقة جدا / لم تحل لغة خطابها بالرغم مما شابها من بعض الاضطراب / دون التفاعل مع دلالتها البعيدة الغور / بدأً من العنوان فمرورا بالبناء السردي المميز / ووقوفاً عند المضمون الديناميكي البديع / برمزيته الفاضحة / ووصولا لنهاية هي قوة للنص ذاته.

    دم بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي


    الفاضل " محمد"
    قصة رائعة بل أكثر من رائعة ...!!
    قرأتها بــ شغف ...!
    سلمت وطاب قلمك
    لك خالص تقديري وباقة ورد

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 77
    المواضيع : 17
    الردود : 77
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الزهراني مشاهدة المشاركة
    والزيتون يصفق ومنارات يافا تزهر في الأفق البعيد.. والعنادل تغرد.. تنثر الورود..تطلق الرجم مهللة مكبرة.. وفتح غيلان عينيه على رئيس العسس يتلقفه من ذراعه ويعيده إلى قبره كدأبه..
    الحبيب : محمد 000
    نصك جميل ونخبوي فريد
    كنت رمزيا في مقدمات النص
    ثم فضحته أكثر في الخاتمة !
    مسمى نصك الذي قارب على مسافتي
    القصة والمقالة وتاه في مفردات السرد
    ( رجة في مقابر الخلود )
    ووجهة نظري القاصرة لو " سميته " غيلان "
    لكان أنسب خصوصا ورودك كلمات الجرذان , النمل الأحمر 0000
    نص مفعم بالجمال بورك فيك00
    لأخ الكريم علي الزهراني حياك المولى.. تق بأنني وضعت للقصة نفس العنوان "غيلان" قبل أن أستعيض عنه بالعنوان الحالي، لذلك فقد أسعدني رأيك وسرني ما طرحت من البدائل.. وسوف أعجل بتغيير العنوان..
    تحياتي وانتناني

المواضيع المتشابهه

  1. مقابر الحياة
    بواسطة سمر أحمد محمد في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2015, 07:37 PM
  2. معا في رحلة الخلود......................
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-05-2006, 05:36 PM
  3. لحن الخلود
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 08:09 PM
  4. مولد الخلود
    بواسطة جورج جريس فرح في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-03-2005, 07:09 PM
  5. (( دَربُ الخُلودُ ))
    بواسطة الميمان النجدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-10-2003, 09:25 PM