أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح

  1. #1
    فنان تشكيلي
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 261
    المواضيع : 28
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح

    أحبتي في واحة الخير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,, يسعدني أن أضع بين يديكم في موضوعي هذا دراسة عن علا قة الفن التشكيلي بالمسرح وهي دراسة تحت النشر في مجلة وج الثقافية التي ستصدر عن نادي الطائف الأدبي في الأيام القليلة القادمة بإذن الله ورغبت في أن أشارك بها في هذه الواحة الثقافية التي هي جزء من وأنا جزء منها فأليكم الدراسة متطلعاّ إلى تعليقاتكم ومشاركاتكم ....

    العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح

    (ورشة العمل المسرحي بالطائف أنموذجاً)

    عند الحديث عن العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح فإننا نتحدث عن علاقة تنوعت وتباينت في عدة أشكال بين مباشرة وأخرى ضمنية , وبين علاقة ذات دلالات عميقة وأخرى سطحية , فعلى الرغم من مر العصور واختلاف الثقافات وتطورها وتراكمها إلا أننا نجد التواصل دائم بين التشكيل والمسرح والعلاقة قائمة على مختلف مستوياتها ,وهذا ليس بغريب فهما في مركب إبداعي واحد , وهما يمثلان تعبير عن حس فني أو قضية إنسانية أو فكرية تتعدد مخرجاتها بين لفظية وبصرية وحركية , وتتوحد في رسالتها وصياغتها , ومفرداتها بين الكتلة والفراغ و بين الظل والنور ....

    وبالنظر في مسيرة المسرح والتشكيل نجد أنهما متلازمين والعلاقة متينة ومتبادلة بينهما , فمنذ المسرح الإغريقي والروماني نجد الحضور التشكيلي من خلال الحائط المعماري ذو الثلاث فتحات , واستخدام بعض المناظر التي قام بها ( فيترفيوس) في النصف الثاني من القرن الأول قبل الميلاد , وفي القرن الخامس قبل الميلاد شرع فنانو المسرح في استخدام الجزئيات المرسومة والمطلية مثل الصخور والمناظر المرسومة على ستائر الخيش , ولقد رسمت هذه القطع بأسلوب بدائي بسيط .

    و في العصور الوسطى سجلت العلاقة بين التشكيلي والمسرح فتوراً وذلك لهيمنة الكنيسة على المسرح في سبيل أغراضها الخاصة .

    وفي عصر النهضة الأوربي كان الاهتمام بالمعمار المسرحي , وكانت محاولات استخدام الإضاءة الملونة على يد (سيريليو ) بوضع زجاجات بها سائل ملون يوضع أمام الشموع ومن خلفها حواجز لامعة تعكس الضوء على السائل الملون فينفذ من خلاله ليسقط على المنظر معطياً قيمة فنية جديدة لم يسبق التوصل أليها , وكانت إضافة تشكيلية لفراغ المسرح الذي أصبح بهذا الضوء الملون يمتلئ بمساحات ضوئية ملونة بجانب القيم الأخرى التي توصل أليها سيريليو من خلال المنظور الهندسي .

    وبعد ذلك انتشرت في أوروبا فن المناظر من خلال أعمال أفراد عائلة بيبينا الذين يعدون واضعي أسس فن المناظر, و امتازت أعمالهم بالطرز المعمارية الدقيقة والقرب من الواقع وتأثيرات المنظور التي استخدمت كوسيلة للإيهام بالواقع على المسرح .

    وفي القرن السابع عشر والثامن عشر , أخذت المناظر المسرحية استقلالها وملامحها الخاصة بها , خاصة عندما ازدهرت العروض المسرحية بفنون الأوبرا , التي استفاد منها فنانو المناظر استفادة عظيمة .

    واستمر الاهتمام بالمناظر المسرحية حتى قام قسطنطين ستانسلافسكي بتنفيذ جدران صلبة بدلا من الستائر المشدودة ,وكان المسرح آنذاك واقعياً طبيعياً في معظمه وانحصرت عبقرية الفنانين في تصوير أشياء تحدث يومياً بطريقة فوتوغرافية, و بعد ذلك كان للمخرج النمساوي الأصل راينهات الفضل في خلق اتجاه جديد بخروجه عن المألوف والابتعاد عن شكل القاعة النمطية والستارة التي تفتح وتغلق في كل مشهد , وصاحب هذا تغييرا في مفهوم وحدات الديكور فأخذت شكلا جديداً ومعان معاصرة ذات دلالات توحي ولا تقلد وتحاكى .

    وبعد ذلك ارتبطت التعبيرية في نشأتها الأولى بالحركات التكعيبية والمستقبلية في الرسم لأن الهدف الأساسي هو الغوص تحت السطح واكتشاف ما وراء الظاهري ,وكان بيراتدوللو من أمهر من تصدوا لحل هذه المشكلة مسرحياً باستخدام الأقنعة أو الجنون الحقيقي و المفتعل.وتوظيفها بشكل تعبيري , كما حضرت التكعيبية في التكوينات الديكورية وبنائية فضاء المسرح .

    ومن التيارات الجديدة التي ظهرت في المسرح في أوائل القرن العشرين , واتخذت التشكيل وسيلة في الخروج عن الواقعية والمألوف كانت حركة المستقبلية , رغم أنها لم تعش طويلاً , ورغم أن الحركة المستقبلية ترتبط أساساً في أذهان الكثير بالفنون التشكيلية إلا أننا نجد روادها الأوائل قد اهتموا اهتماماً كبيراً بالدراما المستقبلية , حيث نجد كلاً من الفنان التشكيلي جياكومو بالا والفنان التشكيلي أمبرتو بوتشيني قد قاما بكتابة العديد من النصوص المسرحية التي أصبحت لها الآن قيمة تاريخية كبيرة رغم قيمتها الفنية المحدودة .

    وكان للحركة المستقبلية أثر بالغ في عالم المسرح بل إنها تعتبر رغم قصر عمرها مدرسة رائدة في عالم المسرح الأوروبي وشجعت التيار التجريبي والثورة على التقاليد المسرحية والدرامية المتوارثة مما أدى إلى نشأة مدارس أخرى تتميز بانفصالها عن الواقعية والموضوعية مثل الدادية والسريالية والبنائية الروسية ومسرح العبث .

    كما كان لفناني مدرسة الباوهاوس أثر واضح في تنمية الأفكار التكعيبية والتجريدية واستغلالها وتطويعها في الفن المسرحي .

    ومع ظهور ما يسمى بالحد الأدنى من الفن أو(المينماليه) في بداية الستينات وجد العديد من الفنانين فيه وفي الأعمال التشكيلية التي أفرزها نقطة تقاطع واضحة تصل مابين المسرح والفن التشكيلي,وكان من بين هؤلاء مسرحيون مثل مايكل كيربي وروبرت ويلسون , والفنان التشكيلي فيتو اكونشي الذي يتخصص في الرسم على الجسد , إلى جانب مبدعين في الأداء التشكيلي الحي مثل جون جوناس .

    ولقد تداخلت التجربة التشكيلية مع المسرحية من خلال الفنون الحديثة وما بعدها والفنون المفهومية وفن التشكيل بالجسد وفن الأرض والفنون الأدائية عموما .... حتى المتلقي الذي كان يجلس ينظر إلى المسرح والمشاهد تدور أمامه , أصبح كما في المعارض التشكيلية يتنقل بين التشكيلات المسرحية , بل أصبح مشاركا ومتفاعلا ومعدلا حتى في ديكور وأحداث المسرح.

    ونتيجة لتطور العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح (والتي لم تعد قاصرة على الديكور والملابس والملصقات الدعائية بل تجاوزت ذلك بكثير من خلال العلاقة الوطيدة والتي دخل التشكيل فيها إلى أعماق الفن المسرحي) ,ظهر في الستينات ما يعرف بالسينوغرافيا ....



    فما هي السينوغرافيا ؟

    السينوغرافيا هي فن تنسيق فضاء المسرح والتحكم في شكله بغرض تحقيق أهداف العرض المسرحي ( أما الترجمة الحرفية لها فتعني الخط البياني للمنظر المسرحي), ومن أهداف السينوغرافيا تطويع الفنون التشكيلية والجميلة والتطبيقية بما ضمته من فنون المعمار والمناظر والأزياء المسرحية وطرق استغلالها في الفضاء المسرحي , مما أعطى وجهاً جديدا لتعامل كل هذه الفنون مع الكلمة والعبارة والمنولوج والحوار .. ومع الدراما بصفة عامة , حتى يصبح تأثير الفنان التشكيلي في المسرح فعالا ومؤثرا في النهاية .

    إن العمل من النص موجود هي نقطة البداية والإلهام للسينوغرافي , فمن خلال حل رموز النص وإيجاد مفاتيحها يبدأ عمل السينوغرافي .

    أما لب فن السينوغرافي فهو اللون والتركيب , فحين يجري البحث في النص ويعرف فراغ العرض , يأتي بعد ذلك التحدي التالي له وهو تركيب وتلوين فضاء العرض , والذي من خلال تكامل التركيب مع اللون وهو الذي يساعد السينوغرافي على جذب انتباه المتفرج إلى النقاط البؤرية لكل مشهد من مشاهد العرض.

    ولأن السينوغرافي يدخل ضمن اهتماماته تشكيل كل ما هو على فضاء المسرح بنظرة فنية عالية , يأتي الممثل ضمن هذه الاهتمامات فنجده يخطط حركة الممثل ويرسم تكتلات الممثلين وتشكيلاتهم , ولكنها تبقى نظرة قاصرة حتى يدخل الممثل ويشغل الفراغ ويتم التعديل والتنسيق بين الفراغ والكتلة التي يشغلها الممثل على فضاء المسرح, ويبدأ تنسيق الإضاءة والخلفية وتشكيل جسد الممثل على شكل منظومة متكاملة تعطي لوحة تشكيلية أشترك فيها فريق العمل بتنسيق ولمسة السينوغرافي .

    وقد ظهر هذا التكامل في العمل في ما يعرف بورش العمل المسرحي على مستوى العالم ولنا في المملكة العربية السعودية تجربة رائدة مع ورشة العمل المسرحي بالطائف ( أول ورشة عمل مسرحي في المملكة ) والتي اعتمدت في منهجها على تكاملية الفنون من جهة وعلى تكاملية العمل وشموليته من خلال فريق عمل فني واحد مشترك من جهة أخرى , وكان التجريب والبحث المستمر في التشكيلات الجمالية والقيم التشكيلية هاجس ملازم وبحث يجري تطويره للورشة .



    تجربة ورشة العمل المسرحي بالطائف

    + لمحة تاريخية عن ورشة العمل المسرحي بالطائف :

    قبل أن نستعرض تجربة ورشة العمل المسرحي بالطائف البصرية وعلاقتها بالتشكيل كان لابد من إلقاء الضوء على تاريخ الورشة وأعضائها وبيان التأسيس والأهداف التي تنطلق منها الورشة (وذلك كما جاء في موقع الورشة على شبكة الإنترنت)....

    (ففي بدايات العام 1413هـ 1993م كان تأسيس (ورشة العمل المسرحي ورشة العمل –المعمل-المختبر المسرحي) وهي أسماء لمترادفات تعطي معناً واحداً فهي مكان تدريب الممثل والحرفي المسرحي ومكان إجراء التجارب والبحوث والاختبارات التي تتعلق باستحداث أو تطوير المعارف المسرحية المختلفة كالإخراج والتمثيل والإضاءة والديكور....الخ. وانطلاقاً من هذا المفهوم بدأ النقاش والحوار حول تأسيس ورشة العمل المسرحي بجمعية الثقافة والفنون بالطائف وذلك منذ عام 1407هـ حرصاً على الوصول لصيغة مثلى لتنفيذ هذه الورشة كان علينا الانتظار حتى منتصف عام 1413هـ حيث تم توقـيع محـــضر التأسيس بتاريخ 14/7/1413هـ الموافق 7/1/1993م وعلى ذلك نوقع. فهد رده الحارثي . أحمد محمد الأحمري . عبدالعزيز عبدالغني عسيري . محمد عثمان بكر مساعد حسن الزهراني . محمد حمدان المالكي . أمين على الزهراني . فاضل رجاءالله الذويبي .فهد صالح الغامدي . حسن حسين الزهراني . إبراهيم قاسم عسيري . يوسف مبارك الوقداني . جمعان رويجح الذويبي .سامي صالح الزهراني 0 مشعل سعد الثبيتي0, وهؤلاء هم الأعضاء المؤسسين ولقد بلغ عدد الأعضاء حالياً بالورشة 36عضواً منهم 8 فنانين تشكيليين .

    + بيان تأسيس ورشة العمل المسرحي بجمعية الثقافة والفنون بالطائف :

    (هانحن نجتمع مرة أخرى كما00 كنا 00 منذ أن قدمنا مسرحية بيت العزعام 1412هـ1991م لكننا هذه المرة نجتمع وقد نضجت الرؤية لدينا وأصبحنا على يقين كامل بأن تأسيس ورشة للعمل المسرحي بجمعية الثقافة والفنون بالطائف سيكون الصيغة المثلى لإعلان ميلاد جيل مسرحي مختلف يعي مايعمل.. ويعمل باستمرار لإنجاز أعمال مسرحية متميزة شكلاً ومضموناً.. نعرف أن التجربة صعبة وخصوصاً تجربة المسرح في بلادنا لا تزال في لحظة الانطلاق ولكننا سنحاول جاهدين أن نختصر المسافات وننطلق من حيث وصل الآخرون. لذلك وبعد الاطلاع على تجارب المعمل المسرحي ومناهج تدريب جسد الممثل عند ستا نسلا فسكي وجروتو فسكي وماير هولد وتجارب الورش والمختبرات المسرحية عند عبدالرحمن عرنوس وهناء عبدالفتاح. وانتصار عبدالفتاح وحسن الجريتلي وغيرهم قررنا أن نعلن ولادة أول ورشة عمل مسرحي في المملكة العربية السعودية وفق أهداف)

    +أهداف الورشة :

    وللوصول إلى وضع له خصوصية تم وضع مجموعه من الأهداف لتحقيق ما أرادوا الوصول له وجاء من ضمن هذه الأهداف:

    1) إيجاد جيل مسرحي واع ومدرك لما يجب عليه تجاه دينه ووطنه.

    2) الارتقاء بالحركة المسرحية السعودية والمساهمة في تحقيق طموح هذه الحركة. 3) زيادة ثقافة الأعضاء وتعريفهم بالمدارس المسرحية وكافة جوانب العمل المسرحي. 4) إبراز المواهب الشابة في مختلف مجالات المسرح "التأليف، الإخراج، الديكور، الإضاءة".

    5) تدريب الأعضاء على العمل في كافة المجالات المتعلقة بالمسرح.

    6) تقليص مصاريف الإنتاج إلى الحد الأدنى.

    7) تنفيذ أعمال مسرحية بطواقم عمل سعودية 100%.

    8) خلق فرص الابتكار والتجريب وزيادة الخبرات من خلال العمل المتواصل.

    9) الحرص على أن تتواصل الورشة ولا تكون مركزه على عمل واحد.

    10) التواصل مع التجارب المسرحية العالمية والعربية وخصوصا تجارب الورش المسرحية.

    11) السعي لتكوين مكتبة سمعية وبصرية ومقروءة.

    +الانطلاقة:

    تم التركيز في بداية خطة تنفيذ برامج الورشة على دور الممثل الشريك الذي يتدخل في العمل ويتدخل معه من خلال بناء شخصية الممثل أولاً وترك مساحة كبيرة له للتدخل والتداخل مع العمل وربما كان ذلك دون وعي كامل ولكن ذلك سرعان ما يتغير بعد زيادة جرعات الثقافة المسرحية والتركيز على ثقافة الممثل والارتقاء بهذه الثقافة إلى أقصى الحدود التي يستطيع الوصول إليها , وكانت محاولة تثقيف الأعضاء مسرحياً تبدو عملية شاقة. ولكن تمكنوا من جلب أعداد كبيرة من الكتب والنشرات المسرحية من المكتبات ودور النشر محلياً وعربياً ثم التواصل مع المهرجانات العربية المسرحية من خلال عدد من الأصدقاء والزملاء والحصول على جميع نشرات هذه المهرجانات وكان للأشرطة المرئية للعديد من العروض المسرحية الجادة دور كبير في صقل مهنية المسرح في أذهانهم. واتسعت دائرة المعلومات وأصبح حجم التفاعل مع العمل المسرحي يتم حتى قبل تنفيذه فالجلسات شبه اليومية لهم والمناقشات التي لا تنتهي حول المسرح قربت من أفكارهم وطورت الكثير من مهاراتهم المسرحية إذا جاز لنا استخدام هذا التعبير , وكان من فوائد تأسيس هذه الورشة أن الاستثمار العملي كان أكبر من الاستثمار النظري. وجاء الاستثمار العملي من خلال مشاركة الشباب المسرحي في ورشة العمل في كل تفاصيل العمل منذ بداية فكرته وحتى لحظة تقديمه للجمهور، مناقشات مطولة حول النص، مشاركات في تصميم الحركة، الموسيقى، المؤثرات، الديكور، الملابس، الإضاءة. وأصبح لمجموعة شباب الورشة حرفية في هذه المجالات إلى الحد الذي أصبحت الكثير من الفرق المسرحية تستعين بأعضاء الورشة لتنفيذ أو تعديل بعض مستلزمات العمل المسرحي ومن جانب آخر كانت محاولات التجريب في حدود الممكن والسعي للوصول إلى تقديم العروض بأشكال مسرحية جديدة هاجساً يحيط بالمجموعة)

    * أنشطة ورشة العمل المسرحي التشكيلية :

    * معرض ورشة العمل المسرحي الأول وكان ذلك في 3/7/1415هـ ولمدة 30يوم .

    * معرض ورشة العمل المسرحي الثاني وكان ذلك في 18/8/1416هـ ولمدة 20يوم .

    * معرض ورشة العمل المسرحي الثالث وكان ذلك في 9/11/1418هـ ولمدة 15 يوم.

    * معرض ورشة العمل المسرحي الرابع وكان ذلك في عام 1419هـ .

    * قراءة مسرحية لمعرض تشكيلي مسرحي من خلال معرض مساحات للفنانين

    أيمن يسري ومهدى الجريبي وعبير الفتنى وكان ذلك بتاريخ 11/7/1420هـ.

    * معرض الخامس لورشة العمل المسرحي وكان ذلك بتاريخ 20/7/1420هـ .



    +ظهور العلاقة بين التشكيل والمسرح في التجربة :

    وبعد التعرف على المستوى الثقافي الذي وصل أليه أعضاء الورشة والنضج الفكري , فنتعرف على العلاقة التي حققتها ورشة العمل في الممازجة في عروضها بين التشكيل وتجربتهم المسرحية

    بدأت التجربة من خلال وعي الورشة بقضية الكتلة والفراغ , وعمل تشكيلات حركية بجسد الممثل وذلك من خلال مسرحيات : البابور , أنا مسرور يا قلعة ,الفنار,... وقد اعتمدت الرؤية التشكيلية في هذه الأعمال على التكتلات الجسدية للمثلين والتي كانت تعمل بتشكيلات متحركة تتوقف في لحظات متقطعة مسجلةً صورةً تشكيلية ما تكاد الذاكرة تبدأ في تسجيلها إلا وبدأت في الانطلاق بحركات مدروسة في خطوط تبدأ عشوائية وتنتهي بتشكيل آخر , ولقد كان الحضور اللوني مقصوراً على الملابس التي كانت تكتنزها حالة من الغرائبية التي لا ترتبط بمكان أو زمان محددين , وإنما غلب عليها الجانب الابتكاري والتوليفي في بساطة

    وبعد ذلك بدأت اللمحة الأولى في التطور من خلال تطور مفهوم السينوغراف واستخدام الإضاءة في عمل لوحات تشكيلية متحركة في مسرحية ما قبل المائة والتي تم استخدام بروجكتور الإضاءة المحمول وتحريكه بتقنية الكاميرا التلفزيونية , عبر اصطدام الإضاءة بشكل مباشر بجسد الممثل واختراقها له مجسدة حالة من حالات النحت على جسد الممثل والتركيز على التباين اللوني من خلال الإضاءة الزرقاء والحمراء لبعث بعض الدلالات المتباينة , كما كانت الحالة الموميائية حاضرة من خلال ملابس الممثلين التي امتازت بالبساطة والتعتيق في آن واحد , أما فقر الديكور فقد كان حاضراً من خلال اللوحات اللونية المجردة على خامة الخيش التي أضافت دلالة زمنية للحقبة التي دار موضوع العمل بها.

    وفي مسرحية لعبة كراسي تطور المفهوم تشكيلياً عبر استخدام الإضاءة وجسد الممثل واللعب على خيال الظل الأمامي الملون وقيام الإضاءة بتحريك الممثل على خلفية بيضاء مما جسد لوحات تشكيلية تمازجت فيها الإضاءة مع جسد الممثل مع خيال الظل ,وفي مسرحية المحتكر أصبح الوعي بالصورة التشكيلية أعمق من خلال التكبير والتصغير , واستخدام الإضاءة الملونة على جانبي المسرح لإضفاء حالة من الخيال النحتي على جسد الممثلين بمصادر اضائية مختلفة, كما كانت الأقنعة الضوئية التي عملت في هذه المسرحية بالكشافات اليدوية إضافة تشكيلية جديدة ذات قيمة فنية عالية ,وكانت التكوينات والتشكيلات السريالية التي ظهرت من خلال استخدام القماش , سمة لتشكيلات الورشة تطورت في أكثر من عرض لعل أبرزها الفنار والعرض الأخير , ومن المفردات التشكيلية التي برزت في أعمال الورشة والتي ظهرت في استخدام الشموع لتكوين اللون والظل واللعب معها في صورة بصرية تشكيلية ,والاستفادة من الأضواء الخافتة والمتقطعة للشموع واستخدامها بشكل مباشر أو مخلف قطع قماشية ملونة أو بيضاء معطية بإضاءتها الخافتة حاله تشكيلية نابضة بالحياة والحركة البسيطة من وسط الإظلام التام , ولعل التكوينات التي عملت في العديد من المشاهد بمسرحية رحلة ما قبل المائة أقرب ما تذكرنا بلوحة( آكلوا البطاطس) ,والتي تظهر بها بعض ملامح شخوص اللوحة في إضاءة السراج أو الشمعة الخافتة ,ولعل الربط هذا يأتي من مصدر الإضاءة بين المشاهد والعمل التشكيلي والحالة الإنسانية بهما.

    ولم تتوقف تجربة الورشة التشكيلية المسرحية على إستخدام وسائط محدودة وصغيرة بل تجاوز ذلك إلى أستخدم الحديد وتطويعه في تكوينات معمارية ذات بنائية تشكيلية في علاقة تبادلية بين الشكل وظلاله , تلك الظلال التي تصغر وتحجم تارة, وتنمو وتكبر وتلتهم الشكل تارة أخرى , وهذا تجسد في عرض سفر الهوامش ,هذا العرض الذي تعايشت فيه الأجساد الحية للمثلين مع الصلابة والجمود في المكعبات الحديدية التي مثلت حدود الهوامش , فامتزجت حياة الجسد مع جمود الحديد وسط تحريض من الإضاءة الملونة التي أضاعت حدود الحياة مع الجمود فلم تعد المكعبات الحديدية ذات جمود وتصلب بل أصبحت تلك اللينة الهشة التي تشي عن قدرة عاليه في إذابتها وتطويعها في تشكيلات حية , من خلال امتزاج جسد وإحساس الممثل معها وهو الذي جعلها تسلم له وتتخلى عن صلابتها.

    أما فن البورتريه فقد كان حاضرا بشكل ملفت وبتقنية وحرفية فنية عالية من خلال عمل المونودراما (يوشك أن ينفجر) والذي أظهر الممثل براعة من خلال شد قطعة قماش بيضاء على وجهه مبرزا عدد من الملامح والتشكيلات التي تتباين بين تعابير المعاناة والألم والضعف والقوة والعنفوان , كما تنوعت التشكيلات في هذا العرض بين مجسمات نحتية و صور بصرية سريالية ذاب فيها جسد الممثل كماء يقطر في أكثر من مشهد في العرض ....

    وفي نظرة تكاملية بين تجربة الورشة المسرحية والتشكيلة , قدمت ورشة العمل المسرحي قراءة مسرحية للمعرض التشكيلي الثلاثي مساحات مشتركة (للفنانين مهدي الجريبي , أيمن يسري , عبير الفتني ) وهي تعد أول قراءة مسرحية لمعرض تشكيلي بالمعارض السعودية حيث قدمت لوحات بصرية تمازجت فيها الحركة مع الضوء والصوت في تشكيل موازي لأعمال فناني المعرض الفكرية والتشكيلية.

    هذه بعض الملامح للصور البصرية والتشكيلية في تجربة ورشة العمل المسرحي بالطائف والتي تمثل تمازج بين التشكيل والمسرح و صورة حية واقعية للعلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح ....

    أخيرا وبعد الاستعراض التاريخي لعلاقة الفن التشكيلي بالمسرح , وماهية السينوغرافيا , وتجربة ورشة العمل المسرحي بالطائف , تتضح لنا ماهية العلاقة الكبيرة والأساسية بين الفن التشكيلي والمسرح , والتي وصلت إلى تكاملية كبيرة بينهما , لا أتصور عرض مسرحي حديث يخلو من قيم تشكيلية عديدة , والتي تحتم وجود روح الفنان التشكيلي ونظرته في فريق العمل المسرحي ,إن لم يوجد الفنان التشكيلي بين أعضاء الفريق المسرحي وذلك لكي يخرج العرض بصورة متسقة فنياً وبصرياً وموضوعياً , ولكن السؤال المطروح , إلى أي مدى ستصل العلاقة بين التشكيل والمسرح ؟ وهل ستصل بنا هذه العلاقة إلى العرض الكامل الذي يتخطى الحواجز بين الفنون بمختلف أطيافها وينبض بروح واحدة في فضاء واحد أو فضاءات متعددة ؟ ....

    أسئلة تتوالد منها أسئلة تفتح لنا آفاق أوسع في مستقبل العلاقة بين الفن التشكيلي والمسرح .....





    الفنان التشكيلي/ فيصل خالد الخديدي











    المراجع /

    الديكور المسرحي والتشكيل / للدكتور عبدالمنعم عثمان .
    ما بعد الحداثية والفنون الأدائية / تأليف نك كاي - ترجمة أ.د نهاد صليحة .
    ما هي السينوغرافيا / تأليف باميلا هاورد - ترجمة د. محمود كامل (من مطبوعات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي ).
    سينوغرافيا المسرح عبر العصور / للدكتور كمال عيد (من مطبوعات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي ).
    السينوغرافيا اليوم /دراسات لمجموعة من المختصين ترجمة قسم اللغة الفرنسية بمركز اللغات والترجمة بأكاديمية الفنون (من مطبوعات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي )
    موقع( مسرح الطائف )على شبكة الإنترنت ( www.taiftheater.com)

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    الخديدي المبدع..........

    صدقا وجدتني اغرق في هذا الجو الابداعي التشكيلي المسرحي .............

    لي محاولات في المسرح لذا وجدتني انجذب للموضع اكثر

    شكرا لك على هذه الاضافات لما لدينا من معلومات عن التشكيل والمسرح.......
    كلاهما فنان راقيان

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي


    الفاضل المبدع " فيصل "

    أتابع بإهتمام بالغ ..!!!

    بارك الله بـ جهودك

    لا عدمناك

    لك خالص تقديري وتراتيل ورد

  4. #4
    فنان تشكيلي
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 261
    المواضيع : 28
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الخديدي المبدع..........
    صدقا وجدتني اغرق في هذا الجو الابداعي التشكيلي المسرحي .............
    لي محاولات في المسرح لذا وجدتني انجذب للموضع اكثر
    شكرا لك على هذه الاضافات لما لدينا من معلومات عن التشكيل والمسرح.......
    كلاهما فنان راقيان
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار
    عزيزي الغالي وأستاذنا الفاضل شكرا لجميل كلماتك ,,,
    والعلاقة بالمسرح هي التي أغرقتك بالموضوع وهي التي دعتني لكتابة هذا الموضوع الذي عشت تفاصيل كثيرة منه مع ورشة العمل المسرحي بالطائف على مدى أكثر من عشرة أعوام من خلال عضويتي بها وعملي مع شباب المسرح في أكثر من عرض ,,,
    وسأروي عشقك للمسرح بصور لعدد من الأعمال المسرحية التي تتضح فيها العلاقة التشكيلية بجلاء ووضوح ,,,
    شكرا لك ياغالي وحفظك الله ورعاك ,,,

  5. #5
    فنان تشكيلي
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 261
    المواضيع : 28
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة

    الفاضل المبدع " فيصل "
    أتابع بإهتمام بالغ ..!!!
    بارك الله بـ جهودك
    لا عدمناك
    لك خالص تقديري وتراتيل ورد
    شكرا لك أختي الفاضلة سحر الليالي ,,
    متابعتك محل تقديري ياغالية ,,,
    والله يقدرني وأكون عند حسن ظنك وعلى قدر مستوى متابعتك ,,,
    حفظك الله ورعاك ودمت في ود ,,,

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    الأخ الفاضل الفنان التشكيلي المبدع / فيصل الخديدي
    هما في مركب إبداعي واحد , وهما يمثلان تعبير عن حس فني أو قضية إنسانية أو فكرية تتعدد مخرجاتها بين لفظية وبصرية وحركية , وتتوحد في رسالتها وصياغتها , ومفرداتها بين الكتلة والفراغ و بين الظل والنور ..
    بداية منحت المتلقي توضيح لك ما سيليه من شرح ..
    شكرا لفائدة تكرمت علينا بها ، فلا أعتقد أن الكاتب في غنى عن مثل هذه المعلومات ، حيث أن الكتابة تصوير لحالة أو موقف أو شعور ، وعليه يجب أن يكون الكاتب على درجة من الثقافة بالفن التشكيلي والتصويري ولو بكم قليل .
    فالفن وحدة متكاملة لا تتجزأ رسما أو نحتا أو كتابة أو حتى إيقاعا حركيا أو موسيقيا ..
    فكلها تعبيرية بأشكالها المختلفة ، تصل للعقل الإنساني لتعطي الإيحاء المقصود إما مباشرة أو رمزاأو حركة ..
    موضوع شيق فيه الكثير من الفائدة ..
    شكرا لك أخي الكريم ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    فنان تشكيلي
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 261
    المواضيع : 28
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل الفنان التشكيلي المبدع / فيصل الخديدي
    بداية منحت المتلقي توضيح لك ما سيليه من شرح ..
    شكرا لفائدة تكرمت علينا بها ، فلا أعتقد أن الكاتب في غنى عن مثل هذه المعلومات ، حيث أن الكتابة تصوير لحالة أو موقف أو شعور ، وعليه يجب أن يكون الكاتب على درجة من الثقافة بالفن التشكيلي والتصويري ولو بكم قليل .
    فالفن وحدة متكاملة لا تتجزأ رسما أو نحتا أو كتابة أو حتى إيقاعا حركيا أو موسيقيا ..
    فكلها تعبيرية بأشكالها المختلفة ، تصل للعقل الإنساني لتعطي الإيحاء المقصود إما مباشرة أو رمزاأو حركة ..
    موضوع شيق فيه الكثير من الفائدة ..
    شكرا لك أخي الكريم ..
    أستاذتي الفاضلة وفاء شكراّ لهذه الإضافة التي قدمت لي ولموضوعي الكثير ,,,,
    عباراتك الراقية وتوضيحك الرائع محل تقديري ياغالية ,,,
    شكرا لك أستاذتنا الكريمة وشكرا لمشاركاتك الدائمة الفائدة ,,,
    حفظك الله ورعاك ودمت في ود

  8. #8

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو الفن التشكيلي
    بواسطة الفنان نياز المشني في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-06-2013, 09:01 PM
  2. الحداثة في الفنّ التّشكيلي اللبناني
    بواسطة حسين أحمد سليم في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 11:23 PM
  3. الفينيقيون أجداد الفنّ التّشكيلي اللبناني
    بواسطة حسين أحمد سليم في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-12-2012, 11:12 PM
  4. الفنّ التّشكيلي
    بواسطة حسين أحمد سليم في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-01-2011, 07:19 AM
  5. معرض الفن التشكيلي لأحمد الجنايني
    بواسطة محمود سلامة الهايشة في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-04-2010, 01:27 PM