أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: غـــــــــــربــــــــة ....... بقلمـــــي //

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    المشاركات : 11
    المواضيع : 2
    الردود : 11
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي غـــــــــــربــــــــة ....... بقلمـــــي //



    للنقــــــــــد والمشـــــــــورة
    تمهــيد
    بأعينٍ يملؤها الدمع كان كلامـاً مقتطباً كله مرارة
    - أنويت ؟
    - غداً إن شاء الله
    - ستراسلني ؟
    - يومياً إن استطعت
    - عامين كاملين لن أراك ؟
    - ربما فى مرارة الانتظـار لذةٌ أحلى
    قالهــا وكانت آخر كلمة بينهمـا ثم طـار ..!
    ساعة الوصول
    فى أرض المطـار وقف ينتظر من كان بانتظـاره ، فهو لا يعرفهم ولا هم يعرفونه ، لافتة صغيرة كتب عليها اسمه غير صحيح ، استفسر ، فقيل له مرحــباً .

    اليوم الأول

    وقف وخلفه باب موصد ، وأمامه مكتب كبير خاوٍ إلا من بضع ورقات وقلم فقد غطاؤه وخلف هذا المكتب كرسي أسود أعطاه ظهره ، ألقى السلام ، التف المقعد ، قــال :
    - مرحـباً
    - أهلاً بك
    - أنت الجديد معنا ؟
    - كان هذا بالأمس
    - ألا تعرفني ؟ أنا كفيلك ..
    - مـاذا قلت ؟ كفيلي ،، كيف ؟
    - اسأل أصدقاؤك .
    خرج دون تعقيب وبينه وبين نفسه :
    وأين هم أصدقائي ، أنا لم أر أحداً هنا يحـاول التقرب من أحد ،
    اليوم الثاني
    محادثة على الهاتف
    - ولدي
    - أمي
    - ألم يئن بعد ،، والدك مريض يريدك
    - وماذا فى استطاعتي عمله يا أمي ، أنا هنا سجين
    - قلت لك يا بني نار هنا أرحم من جنة هناك
    - الله المستعـان ، وهذا قدر .
    اليوم الثالث
    خطاب من أخيه
    .... أتذكر الطير فى حقلنا ، كنت دائمـاً تراقبه حتى اشتد ، وإني أعلمك بما كان :
    أنهى الطائر تجهيز العش ، لكنه فقد العصفورة ، فقد خطفها من جانبه غراب أسود .
    ختاماً لك الله .
    اليوم الرابع
    شريكٌ بالدرب يصرخ نائمـاً :
    سرقته .... كان يستحق السرقة .... ردوه إليَّ رفاقي .... ، ثم يكمل غيبوبته حتى الصباح .


    اليوم الخامس

    فى نفس المكتب ، ونفس المشهد ، ونفس المقعد :
    - قررت أن أكون كفيل نفسي كما كنت
    - لك ما أردت واخبرنا متى أردت تكرارها
    - والله لن يكون .


    اليوم السادس

    ساعة الوصول
    أبنية حجبت الشمس ،، وجوه تجعدت ،، ظهور انحنت ،، جباه اقتربت من الأرض ، قد تبدل الحال فى ستة أيام .
    بقية اليوم السادس

    - أماه
    - ولدي
    - متى كان ؟
    - منذ عام تقريباً
    - أين أجده أمي ؟
    - في مدفنكم الخاص يا كبدي .

    بقية اليوم السادس

    - أخي
    - أخي
    - أين الغراب
    - ألم تسأل عن العصفورة
    - قد فقدت الطائر هناك
    - فاستفق أخي ، وقل لي ، متى كان لك في يوم جناحان ؟
    بقية اليوم السادس
    في طريقه لزيارة والده ، أقصد المدافن ، هذا يسلم ، وذاك يبتسم ، والكل واجم

    بقية اليوم السادس

    فى طريق عودته ، رآها ، استوقفته
    - قلت عامين
    - وقد كان أقل بكثير
    - منذ متى لم تطالع اليومية
    - ما قصدك
    - استفق أنت غائب عنا منذ ثلاث سنوات
    - فى ست أيام ؟ كيف حدث ؟

    بقية اليوم السادس

    في جلسته الخاصة ، وقف أمام الباب ، تارة ينظر إلى الأرض فتفيض عيناه ، فيرفع رأسه للسمـاء كي تشرب عيناه دمعـه ، فيبتلعه ، ويتذكـر المـرارة التي شعر بهـا منذ ستة أيام ، فيقول :
    الآن أتذوقها وأنا أعرف كنهها .
    تمت .....

    للنقــــــــــد والمشـــــــــورة
    محمودالبدوي

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    البدوي الرائع.......
    ظننتها رواية عندما قرأت التمهيد ،الفقصة القصيرة لم قلما تسلك هذا المسلك التمهيدي ،النص فيه تلاعب بعنصري الزمكاني ، وفيه تجسيد رائع لقدرة السارد على التحكم بهما من حيث التسلسل الحدثي والموضوعي ، والفكرة تتطرق الى اكثر من موضوع داخل نطلق وجدته يختزل الكثير من المعاني ويحتاج الى انفلاتة اكبر ليعير انتباه المتلقي الى تفاصيل ادق واكثر ، العمل في رأي ناجح ، ويبرهن على اداء رائع من السارد وتحكم بالبناء السردي ، وتلازم صوري جميل.

    دمت بخير
    واهلا بك من جديد

    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية ابراهيم عبد المعطى قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    العمر : 66
    المشاركات : 170
    المواضيع : 45
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل / محمود البدوى
    تحية عاطرة
    هى قصاقيص يومية أختزنت فيها الأيام والليالى بحلوها ومرها وتطلعاتها
    مرت فيها الأيام بقوة الصاروخ , ومرت الحداث بسرعة الرصاصة وهو حائر
    فى المنتصف , يشعر أنه يدور ويدور كالثور فى الساقية لاتوقفه أحداث ولا
    يعرف للزمن طريقا ,
    عرض جيد أفتخر به , وأرفع القبعة تقديرا له .
    وتقبل خالص تقديرى
    ابراهيم عبد المعطى
    بالإيمان والعلم والعمل تتقدًس الحياة

  4. #4
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 42
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    الصديق المبدع/ محمود البدوي

    افتقدتك كثيراً، أين أنت يا رجل؟

    وجدت هنا نصك الجميل هذا، والذي أجبرني أن أقرأه من أول كلمة إلى آخر كلمة، وأنا قلّما، بل نادراً ما أقرأ عملاً نثرياً، وهذا عيب فيّ لا في العمل، ولكنني هنا قرأت العمل كله بسرديتك الشيقة.

    تقبل كل التقدير.

  5. #5
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    محمود
    ...


    هي غربة تتملكنا ونتناسي الوقت
    من أجل تأمين حياتنا وحياة من نحب
    ولكننا نخسر الكثير والكثير في هذه الغربة
    وندعو الله ألا نظل دائماً في هذه الغربة

    محمود
    ...


    أعجبتنى قصتكَ كثيراً
    تملك مفردات جميلة
    جعلتنى أقرأ ولا أمل أبداً
    فلله در قلم كقلمكَ
    محبتى لك

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد ابراهيم قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 73
    المواضيع : 12
    الردود : 73
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    المبدع المميز محمود بدوى
    لا نملك سوى الإعجاب وفكرة الإغتراب وسلبياته عبرت عنها بمقدرة فائقة
    حقيقى الفكرة والعرض والصور لديك تستحق منا التقدير بجانب الإعجاب
    الصدق الفنى فى العمل واضح جدا أحييك وتقبل مودتى وشكرى
    خالد ابراهيم

  7. #7
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    لم دوما يتركهذا النص أثره في نفسي ، وأهول خارج الصفحة لا ألوي على شيء ، إلا أن نغزة تصيبني في القلب ..
    الغربة تنخر غظامنا ، تستهلك مشاعرنا وقودا للشوق والحرمان ، والمادة ، حلم نسعى لتحقيقة حتى نحقق لأنفسنا ما نتمناه لها ..
    ونعود في النهاية من غربتنا التي ربما الكد والتعب والشوق جعلها مهما طالت قصيرة بأمل اقتراب يوم العودة ، نعود لغربة أكبر في أوطاننا ..
    الصغار تكبر ، أمور تتغير ، يتعود الناس غيابنا فلا يعود لحضورنا أثر ، حتى الوطن ملامحه تتغير ، فنتوه فيه غرباء ..

    الفكرة جديرة بأن نكتب عن تجربتها ، التكثيف خدم النص بزيادة انفعال المتلقي ، الرمز للسنوات بالأيام أعطى القصة أبعادا حسية وفكرية مساحة أكبر في المخيلة ..

    عمل رائع بكلال مقاييس ..
    أتمنى أن نقرأ لك مزيدا من الأعمال ..

    تحيتي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

المواضيع المتشابهه

  1. سلام اعلن الحرب......بقلمـــــي
    بواسطة فتيحة ازضوض في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 25-06-2012, 08:54 PM