أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 49

الموضوع: فيروزة ....!

  1. #1
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي فيروزة ....!


    حين يتمكن البعدُ منّا..نستحيل ركاماً..

    على أرصفةٍ من جليدٍ ، مددتُ لكَ يديّ ، حتى غرقتُ تحتَ ركامِ الأمنياتِ ، تصفعني أشواكُ الزمنِ تارةً ، وتمتزجُ خلايا روحي ، بعصائرِ الشوقِ الملتهبِ حيناً آخر، أسبحُ في الظلماتِ ، أبحثُ عنْ صوتكَ الحرير، عنْ ضحكاتنا التي كانتْ تمدّ القمَر بالضياءِ ، عن عيوني التي مافتئتْ تبكي أوجاعاً طغتْ على وحدتِها ، وسحقتْ كلّ أركان فرحتِها..
    بخلتَ عليّ كما هُمْ بفرحةِ العيدِ.. جعلتني ألبسُ ثوباً من حزنٍ ، وذئابُ الوجعِِ تكتمُ أنفاسي ، حتى آخر مَسحةٍ في أنوثتي..
    أنوثتي التي كانتْ ذاتَ يومٍ خاتمَ الحظّ ، لا تبارحُ أنملكَ ، وأنتَ تلتهم طلاء البياض ، الذي كنتُ أواري بهِ فيروزيتي ، خوفاً منكَ .. عليكَ ..
    كنتُ أحتضنُ وهج ذكراكَ كل ليلةِ بُعدٍ ، وأرسمُ لوحةَ اللقاءِ ، أؤطرها بألواني الهادئةِ ، وأغزلُ لكَ من حنانِ روحي، كنزةَ العيدِ ، التي كنتُ قد وعدتكَ بها .
    أغلقتُ كلّ نوافذي ، كي لا تنفخَ الريحُ فيها أنفاسها ، أبقيت لكَ بابَ القلبِ موصداً ، وتركتُ المفتاحَ على عتباتِ قلبكَ النائي ، أودعتكَ روحي أمانةً ، وحين عَودٍ ، وجدتُ فراشتي قد احترقت أجنحتها ، وأغصانُ النوى تُراقصُ طلّ الغيابِ ، فوق أبوابٍ مفتوحةٍ على مصراعيها، لكلّ الغربانِ التي تعشق النهشَ في النعوشِ..وأنت هناك.. بعيدٌ.. بعيد..
    كمْ كنتَ قاسياً، حين بخلتَ أن تواري قبري ، وكمْ كنتَ كريماً في نسيانِ زاوية ، تعبقُ فيها فيروزةٌ غافية تحتَ جدرانِ التمنّي..

    فشكراَ لكلّ هذا الكرم....!


    منى الخالدي
    23/01/2008

    محاولة متواضعة بعد انقطاعٍ ، لعلها تكسرُ حاجز الصمتِ
    أتمنى أن تنال رضاكم..

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن سلام شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فرنسا
    العمر : 57
    المشاركات : 645
    المواضيع : 16
    الردود : 645
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    الأديبة السيدة منى الخالدي المحترمة
    فشكراً لكلّ هذا الكرم....!

    أمـّا أنا فأقول : شكراً لكِ يا سيدتي على هذا الزخم من الصور المحبوكة بعناية مميّزة والمرسومة ببراعةٍ


    تجبرنا على العيش مع الحرف حتى آخر دمعة . نص ذكي , لغته راقية .


    شكراً على هذه الدرّة


    كل التحية و التقدير يا سيدتي
    مازن سلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الأديبة القديرة : منى الخالدي
    بل نصك هذا فيروزة على جيد الواحة لا تتضيئ إلا بقدر ما تُبين وتكشف عن بيان وسحر معقود يتدلى ليروع حلاة العذراى فتتهافت للنظر إليه .
    نص مميز حوى الكثير من الصور التي جاءت تبعا للمعنى لا المعنى تبعا لها .
    وكان مسك الختام نصك
    "
    " لكلّ الغربانِ التي تعشق النهشَ في النعوشِ..وأنت هناك.. بعيدٌ.. بعيد..
    كمْ كنتَ قاسياً، حين بخلتَ أن تواري قبري ، وكمْ كنتَ كريماً في نسيانِ زاوية ، تعبقُ فيها فيروزةٌ غافية تحتَ جدرانِ التمنّي..

    فشكراَ لكلّ هذا الكرم....!"
    فاي خاتمة فاح منها أريج الإبداع , وأي اسلوب إنشائي تركته ليضع خاتمة مفتوحة في خلد القارىء
    منى :
    وانحناءة تقدير للقلمك الرائع وبدون اي مجاملة أرفعة للتثبيت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 909
    المواضيع : 35
    الردود : 909
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    منى الخالدي
    أي إبداع هذا الذي خطه قلمك
    أي أسلوب في الكتابة هذا الذي لا أملك إلا أن أصفق إعجاباً به
    كلمات ملومة تحمل معانٍ عميقة جداً

    فلك من الفاضل كل تحية عطرة

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 38
    المشاركات : 22
    المواضيع : 3
    الردود : 22
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الى الاديبة الاخت منى
    بوح رائع فانت تجسدين احلى معاني الوفاء والاخلاص بكلمات بريئة سلم قلمك الحساس
    تحيتي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    منى الحبيبة
    هو الحرف ما ينتشلنا من هوّة الموت لنطفو على سطحه
    وهي الكلمة إن لم نكتبها بنبض جناننا كتبتنا
    لله أنت يا منى ما أروعك
    بين سطورك تركت الباقي مني
    لك حبي الأبدي
    هذه لقلبك النقي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اصبر على مضض الحسود......فإن صبرك قاتله...........
    فالنار تأكل بعضها........ إن لم تجد ما تأكله............

  7. #7
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    وعاد للحرف ألقه بوعودة صاحبة الحس الرقيق والأدب الراقي
    الأديبة منى الخالدي ..
    نسجت من الحروف غلالة رقيقة توشحت بها القلوب الباكية على شطآن الغربة ..
    أيتها الفيروزة التي توسطت قلادة الحزن ، ما أجمل عودتك بهذا النص الرائع ..

    يقترن جمال الحرف باسمك دوما ..
    لكمن القلب طاقة ورد واجمل تحية وكل الود ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  8. #8
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    أختي الأديبة الرائعة منى الخالدي

    ما أروع ما كتبت وما أجمله

    تحيتي لك
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  9. #9
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي


    الغ ــالية " منى الخ ــالدي"
    لي عودة ..لي عودة يا حبيبة..!!
    والي ذاك الحين تراتيل ورد تصافح قلبك.
    قبلة لـ وجنتيكنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي.

    ________
    سلمت يد التي قامت بـ تثبيتها
    غيمة تستحق التثبيت وأكثر.

  10. #10
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة

    حين يتمكن البعدُ منّا..نستحيل ركاماً..
    على أرصفةٍ من جليدٍ ، مددتُ لكَ يديّ ، حتى غرقتُ تحتَ ركامِ الأمنياتِ ، تصفعني أشواكُ الزمنِ تارةً ، وتمتزجُ خلايا روحي ، بعصائرِ الشوقِ الملتهبِ حيناً آخر، أسبحُ في الظلماتِ ، أبحثُ عنْ صوتكَ الحرير، عنْ ضحكاتنا التي كانتْ تمدّ القمَر بالضياءِ ، عن عيوني التي مافتئتْ تبكي أوجاعاً طغتْ على وحدتِها ، وسحقتْ كلّ أركان فرحتِها..
    بخلتَ عليّ كما هُمْ بفرحةِ العيدِ.. جعلتني ألبسُ ثوباً من حزنٍ ، وذئابُ الوجعِِ تكتمُ أنفاسي ، حتى آخر مَسحةٍ في أنوثتي..
    أنوثتي التي كانتْ ذاتَ يومٍ خاتمَ الحظّ ، لا تبارحُ أنملكَ ، وأنتَ تلتهم طلاء البياض ، الذي كنتُ أواري بهِ فيروزيتي ، خوفاً منكَ .. عليكَ ..
    كنتُ أحتضنُ وهج ذكراكَ كل ليلةِ بُعدٍ ، وأرسمُ لوحةَ اللقاءِ ، أؤطرها بألواني الهادئةِ ، وأغزلُ لكَ من حنانِ روحي، كنزةَ العيدِ ، التي كنتُ قد وعدتكَ بها .
    أغلقتُ كلّ نوافذي ، كي لا تنفخَ الريحُ فيها أنفاسها ، أبقيت لكَ بابَ القلبِ موصداً ، وتركتُ المفتاحَ على عتباتِ قلبكَ النائي ، أودعتكَ روحي أمانةً ، وحين عَودٍ ، وجدتُ فراشتي قد احترقت أجنحتها ، وأغصانُ النوى تُراقصُ طلّ الغيابِ ، فوق أبوابٍ مفتوحةٍ على مصراعيها، لكلّ الغربانِ التي تعشق النهشَ في النعوشِ..وأنت هناك.. بعيدٌ.. بعيد..
    كمْ كنتَ قاسياً، حين بخلتَ أن تواري قبري ، وكمْ كنتَ كريماً في نسيانِ زاوية ، تعبقُ فيها فيروزةٌ غافية تحتَ جدرانِ التمنّي..
    فشكراَ لكلّ هذا الكرم....!
    منى الخالدي
    23/01/2008

    محاولة متواضعة بعد انقطاعٍ ، لعلها تكسرُ حاجز الصمتِ
    أتمنى أن تنال رضاكم..


    كم كنت رقيقًا وأنت تحملني وتطوف بي في أرجاء بيت الذئب, وتطيل وتطيل....

    كم كنت حنوناً وأنت تغرس أنيابك في قلبِ ملككَ النبض راضياً لتصول وتجول فيه

    كم كنت شفافًا وأنت تفترش لحمًا نويت أكله في الصباح

    كم كنت وديعًا وأنت تداعب وتهمس وتلثم ... ثم وأنت تكسر فقرة العنق في تمكن

    كم كنت رائعًا منذ بداية الصيد وحتى نهاية افتراس الوليمة

    كم كنت رائعًا يا صديقي !!!!!

    فشكرًا لكل هذا الكرم..........!

    شكرًا لا تكفيكَ............!!

    ............

    منى الحبيبة, كم اشتقت لهذا الحرف الذي يوشوش للحس أينما كنت وأكون

    دمتِ كما النبض

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة