أحدث المشاركات

القديس -- قصة للكاتب / محمد محمود شعبان» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» تحية للإمام الأكبر شيخ الأزهر :: شعر :: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» ديوان الشاعر صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: صبري الصبري »»»»» أنا السيد» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» بقايا» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» ودِي دْمَاغي ( عامية مصرية ) لمحمد محمود شعبان» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» المحبة تكسب» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» تحية الى اسرانا البواسل / د. لطفي الياسيني» بقلم لطفي الياسيني » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»» أخترق حدود العالم (سحر الأوقات)» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: محمد حمدي »»»»» خربشات مجنون» بقلم عبدالسلام حسين المحمدي » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: ميلادٌ جَديد

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي ميلادٌ جَديد

    ميلادٌ جَديد
    عيناك كانتا وطني الذي حلمت به في غفوة الزمن المسروق، عشية حطّمت على صخور الرغبة زورق زهدي، وهجعتُ على رمْل وَهْمي أستشفّ في رسوم كثبانه سبيل نجاتي... عانقتني الغيوم آن الأصيل، وبكت معي فراق شمسي وحرقة انتظار صبح غدي.
    عيناك كانتا مهدا على متن الريح، عائما في حُباب خيالاتي، حين جاءت تداعبني ثَوْأباءُ الفجر، توقظ أحلامي وتكْسر في الضباب خمول التّلاشي بأطياف السّنا الورديّ، فتهزم دابر لون الرّماد على هامات الصّنوبر في الوادي.
    ما أحدٌ كان يحسب ذاك يوم وفاتي! وكم كان طعم الموت حلوا على شفاه ذاتي ...
    بعدها وُلدتُ اليوم هاهنا في خدر شمس هذا الربيع، وتعلمتْ أصابعي تغزل من خيوط الشّمس أبهى حلل المعاني، وتفرغها على صدف الحروف حيث تولدُ الكلمات. غداً أنسى حضن الموت الجليدي، وأعبث بكل أصابع الميلاد المرتعشة، وسأحبو صوب العين لأرشف عذب رحيق النبات البري، وغداً يعلمني الرّعد أنشودة المجد بألحان الحياة. وغداً يلمّ البرق أشلاء الأحلام بعد شتات، ويعصر في جفون الغيم دمع أفراح تحيك منه الريح سيولاً تُساق في منحدر الشلاّل، حيث يروي الشّدو أنضر ما كتب التاريخ على الرّبوات؛ وسينبري التاريخ ينفخ عن التلال رماد الأيام ويبرئُ الحروف من صدإ غطى فيها الألق. وستجمع الصّبا ما انتثر من كلمات في حلق الضياع وباقة من صرخات المظلومين، وأنّات المحرومين لتبذرها في رؤوس القاعدين على فرُش الهذيان بين سرادق الخنوع، تذكّرهم بعاصفة مضغت آمال زماننا ورمت بعظامه في خليج المذلّة... تلك ريح بَرَتْ لساني من سعف النّخل، يوم وضعت قلبي في تابوت الأمل وأودعته بين دواليب الغد المبهم. يوم أفقت على بريق المناجل وأريج الأقحوان يضوع من كفيك حين كانا يتداولان قبضة الرحى الدائرة في رتابة كرتابة الأيام ... سمعتك يومها تترنمين تارة وتتمتمين أخرى بكلمات جميلة غير أن ما علق منها كالشوك بتلابيب شعري الأغبر حينذاك، لم يبرح ذاكرتي إلا وقد حفر أخدودا ما لبثت أن احتلته أشواك الحسك بين تجاويف دماغي ! وكأني أسمعك الآن ترددين...
    إنْ ظمئتْ بالمشرق نغمةٌ من (فاس) سيق لها الغمام سلافا...
    (وهران) أهلوك كم لواءِ شهامة حملوا ...
    و(القيروانُ) لاح في أفق السنين منارها...
    وكم أهدت زمر الكُماة (طرابلس) ثمورها وسقياها ...
    وعلى مصبّ النيل ألقى البديع قصيده فأشجاها...
    سلوا بحرا قد لوّنت الشقائق ذكرهُ؛
    كم حضرميا على زورق الأمجاد شقّ عبابه شوقا (لأم درمان) ...
    وفي (عمان) شواهد الفنّ لم تزل نشوى ...
    أرى في هاتيك الفيافي رحالا مشدودة (لأم القرى) والخشوع من فوقها غلالة ...
    ومنابر الشّام كلّلها البيان سحرا...
    ومكامن الفيروز تحضنها (بيروت)...
    ومعين دجلة ينساب نشوان من طيب (بغداد) وراحها...
    وموطن المعراج أنبت سهله عِبَراً وفكرا...
    ترنيمة خفيفة كانت تصبّ النوم في جفنيّ الصّغيرين حينها، ويلفني خيال لأجداث العزائم والهمم، وأسراب الحمائم تجوب تلك الربوع قبل توالي عُقد الزمن المسروق!
    ترى، أمازلت تحلمين يقظة تحت ركام الدار البالية بعدما هدموا ذاك الجدار المحاذي لمنابت الحناء، وجلجلة غربان القصدير تحوم بشؤمها حول (حيفا)؟
    أمازال (الفرات) رقراقا عذبا كما شهدتْهُ جيوش الفاتحين؟
    أمازال طعم البنّ اليمني ينشي دروب (صنعاء)؟
    أرى عينيك تسمّرتا شاخصتين نحو سماء يخنقها ضباب اليأس... ألم تعلمي أني ولدت من جديد لأسمع ترنيماتك الجميلة؟ وُلدتُ ومعي رقاقة مسحورة ترصد الأحاسيس وتكشف خبايا الأفكار وتشتم عفن الدسائس. يطرد لمعانها الذئاب وأبناء آوى ويخنق طيبها الفطر والعفن. شفرتها نص مكتوب على الأثير وسيبقى غير منظور حتى يعود لعينيك بريقهما!

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    إنْ ظمئتْ بالمشرق نغمةٌ من (فاس) سيق لها الغمام سلافا...
    (وهران) أهلوك كم لواءِ شهامة حملوا ...
    و(القيروانُ) لاح في أفق السنين منارها...
    وكم أهدت زمر الكُماة (طرابلس) ثمورها وسقياها ...
    وعلى مصبّ النيل ألقى البديع قصيده فأشجاها...
    سلوا بحرا قد لوّنت الشقائق ذكرهُ؛
    كم حضرميا على زورق الأمجاد شقّ عبابه شوقا (لأم درمان) ...
    وفي (عمان) شواهد الفنّ لم تزل نشوى ...
    أرى في هاتيك الفيافي رحالا مشدودة (لأم القرى) والخشوع من فوقها غلالة ...
    ومنابر الشّام كلّلها البيان سحرا...
    ومكامن الفيروز تحضنها (بيروت)...
    ومعين دجلة ينساب نشوان من طيب (بغداد) وراحها...
    وموطن المعراج أنبت سهله عِبَراً وفكرا...


    أخي الفاضل زادني ..

    يكفي أن اقتبس هذه الكلمات ..
    نص أبدعت فيه التصوير بلغة أدبية راقية ..

    تساؤل بأمل ..

    ترى، أمازلت تحلمين يقظة تحت ركام الدار البالية بعدما هدموا ذاك الجدار المحاذي لمنابت الحناء، وجلجلة غربان القصدير تحوم بشؤمها حول (حيفا)؟
    أمازال (الفرات) رقراقا عذبا كما شهدتْهُ جيوش الفاتحين؟
    أمازال طعم البنّ اليمني ينشي دروب (صنعاء)؟




    أسأل الله أن تسمع تلك الترنيمة التي تنتظر ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    الصورة الرمزية حسنية تدركيت أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,590
    المواضيع : 309
    الردود : 3590
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    نص فاق الروعة والجمال وكأنني أمام لوحة متجانسة الألوان والأشكال
    كل التقدير والاحترام لك أخي الفاضل على ما خطه قلمك المبدع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    أخي محمد المختار زادني

    حرفٌ جميل ورقيق

    إيداعٌ رائع

    تصاوير جميلة

    تحيتي لك
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.80

    افتراضي

    الزادني الكبير..
    وقفت عند ابواب الحرف هنا ، فتأملت ، واذا به يأخذني الى اغوار الماضي والحاضر ، ويرسم في مخيلتي صورة الاتي ، صورة رغم ملامح الوجيعة البادية عليها الا انها جمعت اصنافها ، فكانت ذا قيمة ، النص بليغ وذا مساحة ذهنية واسعة ، يجبر المتلقي على اتباع المنطق المخصوص منه ، لايصاله الى نهاية ضمنية واخرى ظاهرة ويتركه يتسائل في ذاته عن ماهيات لاجواب لديها في وقتنا هذا.

    بيروت..
    بغداد...
    القدس...


    محبتي

    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية سهير ابراهيم قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : اوروبا* فلسطينة*مولودة في لبنان
    المشاركات : 561
    المواضيع : 19
    الردود : 561
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اخي الكريم محمد المختار زادني
    نص رائع متكامل
    تحيتي واحترامي
    * كتبت الشعر فيك لكن عجزت أوصف معانيك*
    * الناس توصف بالشعر والشعر يتوصف فيك*

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    إنْ ظمئتْ بالمشرق نغمةٌ من (فاس) سيق لها الغمام سلافا...
    (وهران) أهلوك كم لواءِ شهامة حملوا ...
    و(القيروانُ) لاح في أفق السنين منارها...
    وكم أهدت زمر الكُماة (طرابلس) ثمورها وسقياها ...
    وعلى مصبّ النيل ألقى البديع قصيده فأشجاها...
    سلوا بحرا قد لوّنت الشقائق ذكرهُ؛
    كم حضرميا على زورق الأمجاد شقّ عبابه شوقا (لأم درمان) ...
    وفي (عمان) شواهد الفنّ لم تزل نشوى ...
    أرى في هاتيك الفيافي رحالا مشدودة (لأم القرى) والخشوع من فوقها غلالة ...
    ومنابر الشّام كلّلها البيان سحرا...
    ومكامن الفيروز تحضنها (بيروت)...
    ومعين دجلة ينساب نشوان من طيب (بغداد) وراحها...
    وموطن المعراج أنبت سهله عِبَراً وفكرا...
    أخي الفاضل زادني ..
    يكفي أن اقتبس هذه الكلمات ..
    نص أبدعت فيه التصوير بلغة أدبية راقية ..
    تساؤل بأمل ..
    ترى، أمازلت تحلمين يقظة تحت ركام الدار البالية بعدما هدموا ذاك الجدار المحاذي لمنابت الحناء، وجلجلة غربان القصدير تحوم بشؤمها حول (حيفا)؟
    أمازال (الفرات) رقراقا عذبا كما شهدتْهُ جيوش الفاتحين؟
    أمازال طعم البنّ اليمني ينشي دروب (صنعاء)؟
    أسأل الله أن تسمع تلك الترنيمة التي تنتظر ..
    لو تعلمين كم أسعدني مرورك يا ذات القلب الكبير!
    بورك قلمك أختي الكريمة

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    نص فاق الروعة والجمال وكأنني أمام لوحة متجانسة الألوان والأشكال
    كل التقدير والاحترام لك أخي الفاضل على ما خطه قلمك المبدع
    هو ألم عام يعصر كل القلوب فتنز حروفا جمالها وعذوبتها

    مرارة ما تسقينا من ألم، غير أن لنا ركنا غير منهدم

    يربى فيه أملنا الكبير

    وعسى الله أن يجعل لأمتنا بعد عسر يسرا

    دمت رائعة

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    أخي محمد المختار زادني
    حرفٌ جميل ورقيق
    إيداعٌ رائع
    تصاوير جميلة
    تحيتي لك
    بوركت أخي أنس
    هو قلب واحد يسري صدى نبضه
    بين المحيط والخليج

    تحياتي

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الزادني الكبير..
    وقفت عند ابواب الحرف هنا ، فتأملت ، واذا به يأخذني الى اغوار الماضي والحاضر ، ويرسم في مخيلتي صورة الاتي ، صورة رغم ملامح الوجيعة البادية عليها الا انها جمعت اصنافها ، فكانت ذا قيمة ، النص بليغ وذا مساحة ذهنية واسعة ، يجبر المتلقي على اتباع المنطق المخصوص منه ، لايصاله الى نهاية ضمنية واخرى ظاهرة ويتركه يتسائل في ذاته عن ماهيات لاجواب لديها في وقتنا هذا.
    بيروت..
    بغداد...
    القدس...
    محبتي
    جوتيار
    من لم يهمه شأن أمته فهو محسوبا عليها زورا

    وإن الحرف ليرنّ بألحان لا يعيها إلا ذو قلب نقي

    لك أجمل عبارات تقديري

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ميلاد جديد .. ق. ق. ج.
    بواسطة بهجت الرشيد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-12-2014, 06:16 PM
  2. ميلاد النبي ، ميلاد أمة بأسرها * مجموعة من المقالات *
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 15-09-2012, 12:44 AM
  3. ميلاد جديد
    بواسطة فايدة حسن في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 09-03-2012, 10:27 PM
  4. طرح جديد لمناظره من نوع جديد
    بواسطة يوسف الفلسطيني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-04-2009, 07:40 PM
  5. ميلاد جديد قديم
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-08-2007, 06:06 PM