أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: على ذاك الطريق صلبت الفراق وادعيت الحياة

  1. #1
    الصورة الرمزية شموخ الحرف قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : بين الحنايا
    المشاركات : 533
    المواضيع : 41
    الردود : 533
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي على ذاك الطريق صلبت الفراق وادعيت الحياة


    اليوم ابن الأمس البار بأبيه ، كعادتي في الاستيقاظ ، بداية يوم ٍ لا جديد فيه ، لا أعرف السبب في حرصي على دقائقه الأولى ، لكنني أعرف مدى حرصي على الالتزام حتى بالثواني التي تسبقه .
    على جادة ذاك الطريق - الذي أصبحت أحفظ تفاصيله - خط سيري حيث مكتبي ، بيننا نوع من الوُد يحترم أحدنا الآخر منذ سنوات ، وحتى اليوم ، مستمع جيد لصباحي ، لا أثرثر يكفيني أن أبدأه لتكون خلوتي بذاتي دون مقاطعة ، وقت مستقطع للتفكير بعيدا عن الجميع ، التفكير في كل شيء وأي شيء بهدوء ٍ ووضوح .
    أتنفس ندى الصباح وأرقب استيقاظ زهراته ، عناق طويل ممتع ٌ مع نسيمه البارد ، يلتحفني يراقص أجزاء جسدي ، يخاطب النشاط والحضور .
    على ذاك المكتب أعود لتفاصيل أحداث يومي ، أوراقي حيث مكانها ، ابتسامة المستخدمة العجوز تلقي تحية الصباح ، يسعدني حديثها ودعاءها لي كأنه وِردٌ صباحي أنتظره مع قهوتها التي تضعها على مكتبي ، تكتفي بالنظر في وجهي ، أصبحت تعرفني ، تقرأ كيف سأبدأ ، تخاطبني بحذر، تعلم مزاجي أكثر مني ، يتكرر دخولها كثيرا لتتابع قهوتي التي تنتظرني ، تساعدني على استبدالها ، تتحرك دون حديث ، ألحظها ولا أعير اهتماما لما تفعله - آخر اهتمامي ذلك الكوب - رغم أنني أنتظره وأعاتبها عند تأخرها في إحضاره ، كأنني أخشى أن أفقد كامل طقوسي .
    تتحرك الحياة وتدور عقارب الساعة وحياتي ملك ٌ لمن حولي لا أجد من الدقائق إلا لأقرأ أمرا آخر أناقشه لأتابع غيره .
    كم التقيتُ من بشر ٍ ، كم كنت محورهم ولا تربطني بهم إلا ما أساعدهم في حله من مشكلات يومهم ، كل ٌ يشعر أنه يحمل معضلة تطلب الحل وأنا ذاك الومض أو الطريق الذي يساعدهم ، هكذا اعتدت منذ أن ارتضيت الجلوس على ذاك الكرسي ، شعور ٌ غريب عند ملامسة وجدان الآخرين ، كل ٌ يشكو ألمه ويحمل من الهموم وأنا أستقبل الجمع بابتسامة الرضا وهدوء القانع ، أجدني أفتح ذراعي لأحتوي ألم من أعرف ومن لا أعرف وبعض ساعاتي لمن أعرف ممن يعملن معي ، هموم النساء لا حصر لها وكأنني لا أعرف تلك الهموم !
    كم وقفت متسائلة عن سبب قبولي لتلك الهموم وسماعي لمشاكل الآخرين ، سألت نفسي كثيرا هل يجدونني مستودعا لأسرارهم أم ابتسامتي التي تجذبهم لطلب الراحة أم أن الألم الذي يحملون يبحث عن موطنه الأم ليُلقي بثقله داخل العمق !
    لا أعرف ولا أريد أن أعرف ، غاية الأمر قناعتي في التخفيف عنهم ولعلي لست الطبيب المداوي ، ليتهم لا يفطنون أن فاقد الشيء لا يعطيه ولكنه مستمع جيد وهذا ما يريده قومي.
    أختنق بيومي وأمارسه بروح عالية يشوبها الألم نسيت وسط الجمع ذاتي وأجدتُ الهروب مني ، صلبت الفراق على قارعة الطريق ، تركته عاريا أمام المارة بعيدا عني ، ليكون ألمه حين خُلوة وحين غفلة من البشر ومارست الحياة وعذرا إن قلت : ادعيت الحياة .

    لتلك الثواني :

    لا جديد .. لا جديد ، وتتوالى الأيام وتتوالى الصباحيات .
    ديوان أسرجت قناديلي لـــ شموخ الحرف
    http://www.xx5xx.com/dewan/poems.php?action&id=27.

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.93

    افتراضي

    على ذلك المفترق ..
    كم علقنا من ذكريات نهرب منها ولكنها تبقى عالقة في دقئق حياتنا ، ونتجاهلها بغض الفكر عنها ..
    أيام تتوالى ولا جديد سوى أن ذلك الألم يأتينا بوجوه مختلفه ، ليست أقنعة إنما هي وجوه حملت معالم
    أخرى للألم..

    شموخ الحرف ووقفة مع الذات للذات ..
    جميل أن نمنح بعضا من وقتنا للأخرين ..
    أن تضحي لا يعني أن تموت كي يعيش الآخرين ..

    رائعة بهذا الوصف ليومك المتكرر ..
    أما لا جديد هذه فلربما فيها بعض يأس ..

    كل دقيقة في حياتنا وكل نفس هو جديد ونعمة ورحمة من الله عزوجل أن وهبنا هذه اللحظة كي
    نعمل فيها ما يستحق رضاءه عنا ..

    كما أنت دائما متألقة في حرفك ومبدعة ..

    تحيتي أيتها الشامخة ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.79

    افتراضي

    شموخ الحرف ..
    يقول البير كامو: اذا ما تحطمت اللغة بالانكار اللاعقلاني،تلاشت في الهذيان اللفظي،واذا ما خضعت للفكر التقليدي،تخلصت من الشعارات .

    هنا اجد لوحة تحدت اللغة والفكر معا فارست نصا مبدعا...

    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    أختي شموخ الحرف

    كم وقفت متسائلة عن سبب قبولي لتلك الهموم وسماعي لمشاكل الآخرين ، سألت نفسي كثيرا هل يجدونني مستودعا لأسرارهم أم ابتسامتي التي تجذبهم لطلب الراحة أم أن الألم الذي يحملون يبحث عن موطنه الأم ليُلقي بثقله داخل العمق !
    !!!
    مستودع للأسرار ؟؟
    لا أظن ذلك
    فربما رسَت بهم أيامهم لتستظل بظل قلبك
    ربما وجدت الأمان الذي لطالما بحثت عنه

    نص رائع وجميل

    تحيتي وتقديري
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  5. #5
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    الأخت شموخ :
    رسمت الروتينية بكل بدقة ووضوح , إلا أن حرفك هذه المرة غالب الروتنية فلم يكن كالمقالات السابقة .
    تحبيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

المواضيع المتشابهه

  1. دمعة على أعتاب الفراق
    بواسطة محمود جابر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 12-10-2009, 12:52 AM
  2. تجاعيد الفراق .. على وجه اللقاء ..!!
    بواسطة عذبة الروح في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-2009, 11:58 PM
  3. سينما الطريق/ الطريق في السينما
    بواسطة محمود الغيطاني في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-04-2007, 11:16 AM
  4. عام على الفراق
    بواسطة سهيل عيساوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-04-2005, 08:57 AM