أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: إجهاض لذكرى رجل

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : فلسطين المحتلة
    المشاركات : 431
    المواضيع : 33
    الردود : 431
    المعدل اليومي : 0.09

    Exclamation إجهاض لذكرى رجل

    تداعب هرتها
    يلفها الصمت ...
    يموء الوقت جوعا
    فيحضرها الماضي
    تحتاج الأنثى الكثير من الوقت
    لتعتاد الحياة دون رجل عشقته .
    وقد تموت ولا تنتهي المرحلة.
    قد تلتقي بعده آخرا, تعطيه الجسد الدافئ
    فيهدأ بركان الفحولة فيه
    فأن تفك ثوب كبريائها الأنثوي , جلَّ ما يرضيه
    شاسعٌ هو الفرق ما بينهما
    الغريب والحبيب!!.
    تمعن النظر في مرآة الروح
    بعيدا عن الصورة التي شوّشتها مياه الغريب
    رأت من أحبته يحدق من بعيد
    وقلبه يحمل مرارة ملايين الأسئلة
    أكان وغدا ؟ قاسيا ,غيورا , صلبا ؟
    عاشقا, قاتلا ؟ لكنه كان رجلا .
    وحده يستطيع الزهد دون امرأة لأنه أحبها.
    هذا الشاعر المجنون كانت تكفيه وردة وكلمة
    لتنبت في صدره ألف سنبلة
    تتحرك هرتها هاربة
    تخشي أن ينقطع حبل ذكرياتها
    فتحضن الوسادة وتكمل الرحلة.
    تأخذها عيناها لصورةٍ في الردهة علقها المالك الشرعي للجسد
    وتتمتم : لو كان هو ؟!!
    تبا لكِ, تصرخ لنفسها: لا حقَ لكِ أن تفكري الآن به،
    جرمٌ هذا يا امرأة.
    هاجسٌ داخلها والموت يحدق بالقلب
    فحبه يجعلها كقاع السفينة
    "ِِ يداعب البحر أحشاءها
    لا هي تترك أحضانه ولا هو يلفظها "!!
    لو كان هو ؟
    لجَعَل السمّ حلوى ربما ؟
    انكسرت, انتصبت, وصخبت تدوي بهذيان بلا معنى...
    كفى كفى, عليك أن ترحل عن ذاكرتي،
    إني ألتفُ الآن برائحةِ رجلٍ غيرك
    فارحل، ارحل وخذ معك رائحة الزنبق.
    يا سيدي :
    إن لدى الآن من يمتص عشاء طفلتي الوحيدة !
    لا تبكيني، فكيف يرثي الجرح الخنجر ؟
    ارحل , فأنا من فتحت نافذة اللحم للأرض
    وتركت سماءك تدميها الصحراء
    أقتلني لديك لتموت الواحات أكثر
    ألا تمل البقاء ؟
    اللعنة ، لِمَ لا يأتي الصباح؟
    تلقي وسادتها , تحس بالوقت أفعى
    تتسلق أضلعها
    تتغلغل في شرايينها .
    رباه , لمَ الساعات قابعة هنا ولا تذهب ؟
    لا أدرِ ما ألمّ بي ؟!!
    هجرتُ حبيبا لأنتظر غريبا .
    هيأتُ الموائدَ والحلوى
    والدفء والسرير
    وألحانا ممزقةً
    قد يبدو الأمر شاعريا
    بلا جدوى .
    كيف يعتليني غريبٌ أراه اكتئابا يعلو وجه قهوتي* ؟
    ارحمني يا سيدي وارحل
    ارحل يا حبي الأوحد.
    ألم أخبرك مرارا أنك وحدك من قلت له: أحبك ؟
    أحبك أكثر , هل تذكر ؟
    ما زلت أقولها فارحل !!
    دعني أجهض جرحك من دمى
    ومن قلبي ذكراك
    فالغريب استوطن مسكني
    وسريرك صار المنفي
    ولم تعد تجدِ المحاولة .

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.84

    افتراضي

    ربما تجهض ذكراه و لكن أيمكنها التخلي عن رحمها ؟؟؟

    أخي شجاع رائعة هي تعابيرك و الصور التي استخدمتها في النص
    استطعت أن تلبس ثوب الأنثى و تنقل لنا انفعالاتها بكل ما تحمله من تناقضات
    نص رائع فعلا ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.79

    افتراضي

    الصفدي المبدع..
    قصيدة نثرية بلغة حكائية ، طغى عليها البوح الذاتي ، البوح الناجم عن هجر ،اذاق النفس لوعتها ، وعنف الاستحضار فيها ، هنا في النص اشاهد عنف الصورة المروية ، وعنف الهمسة المدوية ، وعنف اللوعة الناجمة من روح اعتنقت مذهب "هو" ، جمال النص في قوة الاستحضار ، وقوة التعابير المنتقاة بدقة وحرفية ، والانسيابية التي تسلسل النص ، وتجعله لايخرج ضمن نطاق النفس الباحثة في لاوعيها ووعيها عنه هو.

    دم بخير
    محبتي لك
    جويتار

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    العمر : 50
    المشاركات : 178
    المواضيع : 65
    الردود : 178
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الرائع شجاع

    ماهر في تقليب الاوجاع

    لطرحك هنا خصوصيه

    دمت مبدعا

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.93

    افتراضي

    تماما كأني أرى ما يسمى بالفيديو كليب ..
    الصوت والصورة ..
    لوحة نثرية شاعرية ناطقة ..

    تزداد ألقا يوم بعد يوم .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    الصورة الرمزية كفاح محمود كريم قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : اقليم كوردستان/العراق
    المشاركات : 215
    المواضيع : 31
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    الاديب المبدع
    شجاع الصفدي

    انها حكاية الحرف المغمس بالسمو والتجلي
    ونص شعري متألق بحبكته الرقيقة ونبل معانيه

    شكرا من القلب ايها المبدع

  8. #8
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : فلسطين المحتلة
    المشاركات : 431
    المواضيع : 33
    الردود : 431
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    ربما تجهض ذكراه و لكن أيمكنها التخلي عن رحمها ؟؟؟
    أخي شجاع رائعة هي تعابيرك و الصور التي استخدمتها في النص
    استطعت أن تلبس ثوب الأنثى و تنقل لنا انفعالاتها بكل ما تحمله من تناقضات
    نص رائع فعلا ...
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــــــام

    الكريم هشام
    النطق بلسان حال الأنثى حين يجهض أحلامها القدر هو أكثر النيران اتقادا وأكثر الجروح نزفا وألما
    أهلا بإطلالتك الطيبة هنا
    لك كل التحية

  9. #9
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    مرحلة صعبة وقاسية
    تلك التي تمرّ بها بطلة هذا النص المؤلم بجماله..!

    شجاع الصفدي
    وصفت مشاعر أنثى وكأنك تسكن روحها ، وأنا هنا أحييك على هذا الجمال
    الذي نثرته ، فأعجبني ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  10. #10
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : فلسطين المحتلة
    المشاركات : 431
    المواضيع : 33
    الردود : 431
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الصفدي المبدع..
    قصيدة نثرية بلغة حكائية ، طغى عليها البوح الذاتي ، البوح الناجم عن هجر ،اذاق النفس لوعتها ، وعنف الاستحضار فيها ، هنا في النص اشاهد عنف الصورة المروية ، وعنف الهمسة المدوية ، وعنف اللوعة الناجمة من روح اعتنقت مذهب "هو" ، جمال النص في قوة الاستحضار ، وقوة التعابير المنتقاة بدقة وحرفية ، والانسيابية التي تسلسل النص ، وتجعله لايخرج ضمن نطاق النفس الباحثة في لاوعيها ووعيها عنه هو.
    دم بخير
    محبتي لك
    جويتار
    الكريم جوتيار
    الحكايا لا تنتهي إلا حين يبرأ الجرح , فهي تشبهه , تنزف ودوما تجعل للألم بقية ..
    جميل حضورك دوما

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إجهاض
    بواسطة فرع النخيل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 25-08-2006, 07:42 AM
  2. إجهاض أنثى الفِكْر فِكرَ بَنَاتي
    بواسطة كلمات في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-08-2005, 07:33 PM
  3. إن في ذلك لذكرى
    بواسطة الضبابية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-02-2005, 09:43 PM
  4. لذكرى الحبيبِ حنينٌ مقيم
    بواسطة الاسطورة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-02-2004, 10:07 PM
  5. شيخ الكتائب-وفاء لذكرى الشهيد القائد صلاح شحادة
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-07-2003, 11:30 AM