أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: انكسار

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    المشاركات : 10
    المواضيع : 3
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي انكسار

    انكسار
    في تردد تدلف متكئة على جرحها , قرقعة كعبها يختلط بموسيقى هادئة تنبعث من سماعات (دجتال ) في العلو ,تصعد يسكنها ترددها , ويسكنها خوف خروجها الجريء المندفع ,على حائط السلم صور أشجار عارية , ورود , وبيت خشبي على حافة النهر, تتعلق صعودا مع خطوها .تقبض يدها مع كل خطوة على قضيب فضي مصقول ,يرافقها الصعود ممتدا, يترك خاتمها بصمة صوتية زائحة محتكا بالقضيب , تخفف من نقر كعبها بينما تتأمل الأشجار العارية , يزداد صوت الموسيقى باقترابها أعلى الدرجات , تمتد أمامها طاولات لشخصين ويغلف المكان دخان المعسل الكثيف ,كفها لم يتخل عن القضيب بعد ,اهتزت العباءة السوداء أعلى الصدر على طرقات ضخ الدم الكثيف , تشعر بوخز وعرق يملأن صدرها , أنفاسها تتلاحق تبتلع رائحة الدخان.. الفراولة , حررت مقبضها لتخرج المنديل من الحقيبة.. جلد النمر , تخرج اليد مهتزة ,تتسلل أسفل عنقها ليمتص منديلها بعض تراجعها ,بعض خوفها ,تعيده معطرا مبتلا ملونا , تتقدم كعذراء يراها خطيبها في حضرة أبيها و إخوتها , لا تزال تتكئ على جرحها , يدفعها , يمتص بعض نبضها , وتتقدم , تشعر بأعين تخترق سوادها , تتفرس قوامها , تقرأ انكسارها , هناك في الركن القصي , يحتوي المقعد خفقها , يمنحها وضع حقيبتها , والطاولة تخفي اهتزاز قدميها , تحتضن مرفقيها , تبتلع فراغ فيها , تتخيل انسكاب الماء يملأ جوفها , يغسل جسدها المعروق .
    تقابلت عيناهما,تنغض بصرها وتنقر الطاولة بأصابع قلقة , تبتلع بعض ما تبقى من ريق جاف خشن ,
    -هل أنهزم ..تماسكي...لكن..
    بالكاد تستوعب المكان , ينهزم بعض القلق ساحبا تسارع النبض ,أضواء حمراء خافته , معزوفة وصوت دفيء , صوت يسري خدرا صافيا , تعرفه جيدا ,
    -هل تخذت الغاب مثلي منزلا دون القصور
    - وتتبعت السواقي......
    -.................
    مرة أخرى تتقابل عيون , عيون عطشى تخبئ أرق الليل وتخبئ عنفوان الحرمان , رغم برودها المزيف الظاهر , برود يتفجر كبركان خامد عند أول اهتزاز , برود كهبات نسيم قبل عاصفة تتربص , لغة العيون وحدها من لا تحتاج كثير ذكاء .
    -معسل بنكهة الفراولة ..
    تخرج أولى الكلمات ,فتسحب معها كثير من قلق اللقاء وتئد كل وساوس الانهزام ,
    ابتسامة ترسم بعض انفراج عن بياض مصقول , رسالة قبول تقطع سحائب المكان المغلف بالدخان , تحررت عن بعض قيودها ,تنسدل على الناصية خيوط مسودة , خيوط دقيقة متثنية...تكيد ,
    الآن تسري نشوة الانتصار , تسري مع أولى دقائق دخان بطعم الفراولة وكأس ليمون ينتصب كتحفة أمامها ,
    دون إذن .ينزاح الكرسي أمامها , وتنزاح هي إلى الوراء ,
    في لحظات , كان الزمن ينكسر ويضمحل , عاودت وساوس انهزام تعبث بها , وبين كأسين ودخان متصاعد في خفوت كانت هناك موسيقى تسري في المكان, تسري فتغسل
    ضخات من دم قلق ,
    دم بطعم ولون الفراولة , لكن هناك في قصي أعماقها , لايزال جرح تحاول تضميده , تضميده أو دفنه .. فليكن , أليس جرحها , تمتد يدها مهتزة نحو كأسها , يرتفع الكأس رويدا رويدا , واليد لم تعد تقوى , ينزلق بين أناملها ,يبحث عن انكساره المحتوم .

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    الغامدي المبدع...
    ترصدت الحدث ، وحالة الصعود ، وكان يلازمني العنوان ، انكسار ، فكاني كنت اترقب بحذر شديد انكسار ما ، لااعيه واقعا لكنه امر كان في ذهني محتوما ، وعندما تجلت الفكرة من خلال الوقفة والتأمل والرائحة ،وانصباب العرق ، وجدت ان الفرق بين الثبات على الشيء ، ومسايرته امر وارد في النص ، لكن الامر تمادى الى ابعد من ذلك ، فهنا الذات مطعونة وجريحة ، وهي تلملم جراحها بين يدي اخرى ، وتحاول بعبث ان تستجدي قوتها من اجل الانصهار ضمن دائرة الحدث الجديدة ، لكنها الارادة ، والمشيئة تحتم على الانسان الانكسار اذا ما سار مخالفا لفطرته.

    نص جميل

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    أجمل ما في هذا النص دقة التصوير والذي أتى بأدق التفاصيل وضوحا ، فاتى المشهد مرئي أمثر منه مقروء ..
    نص جميل لغة وتصويرا وفكرة ..
    هناك مثل يقول ..
    الفتاة مثل الكأس إذا انشعرت لا يمكن إصلاحها ..

    تقبل مروري ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    المشاركات : 10
    المواضيع : 3
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الغامدي المبدع...
    ترصدت الحدث ، وحالة الصعود ، وكان يلازمني العنوان ، انكسار ، فكاني كنت اترقب بحذر شديد انكسار ما ، لااعيه واقعا لكنه امر كان في ذهني محتوما ، وعندما تجلت الفكرة من خلال الوقفة والتأمل والرائحة ،وانصباب العرق ، وجدت ان الفرق بين الثبات على الشيء ، ومسايرته امر وارد في النص ، لكن الامر تمادى الى ابعد من ذلك ، فهنا الذات مطعونة وجريحة ، وهي تلملم جراحها بين يدي اخرى ، وتحاول بعبث ان تستجدي قوتها من اجل الانصهار ضمن دائرة الحدث الجديدة ، لكنها الارادة ، والمشيئة تحتم على الانسان الانكسار اذا ما سار مخالفا لفطرته.
    نص جميل
    محبتي
    جوتيار
    استاذي الرائع جوتيار

    مداخلة جميلة اسعدت كاتب السطور

    لك خالص الود

    كن بالقرب

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    المشاركات : 10
    المواضيع : 3
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أجمل ما في هذا النص دقة التصوير والذي أتى بأدق التفاصيل وضوحا ، فاتى المشهد مرئي أمثر منه مقروء ..
    نص جميل لغة وتصويرا وفكرة ..
    هناك مثل يقول ..
    الفتاة مثل الكأس إذا انشعرت لا يمكن إصلاحها ..
    تقبل مروري ..
    استاذتي القديرة وفاء

    لك خالص التقدير على القراءة الواعيه للنص

    تواجدك اسعدني

    لك خالص الود

المواضيع المتشابهه

  1. اِنكسار
    بواسطة زاهية في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-10-2015, 09:56 AM
  2. انكسار الضوء!
    بواسطة ماجدة ماجد صبّاح في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02-06-2011, 01:28 AM
  3. انكسار
    بواسطة خلود داود أحمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 11-07-2009, 06:19 PM
  4. رسالة انكسار _الى الرئيس بوش
    بواسطة محمود شاكر الجبوري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 02-01-2007, 06:07 PM
  5. انكسار
    بواسطة رائد ابو مغصيب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-10-2003, 03:57 PM