بوصف دقيق، وتعبيرات رائعة، وسرد قوي ممتع مقتنص لحالة الطقس البارد
ليتطرق إلى أكثر من مشكلة إجتماعية لتسليط الضوء على الظروف الصعبة التي يمر بها الفرد
عندما يفقد كل الوسائل العصرية التي تؤمن له الحياة.
ويبقى الأمل في دفء الطفولة ـ والرجوع إلى الوسائل القديمة كالحطب للتغلب على واقع الحياة المريرة.
وبعد كل هذه السنوات نجد الشاعر / محمد حمود الحميري
في قصيدته ( معزوفة البرد)
يقول فيها كل ما قالته القصة بأسلوب شعري ساخر.
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?91133
سلمت يداك على هذا الإبداع
ودمت بكل خير.
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي