أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: قريب .. لحد البُعد!!

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 43
    المواضيع : 4
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    Post قريب .. لحد البُعد!!

    كان حريا بي أن أعرف أنه الرجل الذي سيكون دوما..مادة لكتاباتي..
    وأنني وإن حاولت الابتعاد عنه..سترجع له أسطري..خفية...
    متناسية بُعد المسافات الشاسعة بين أحلامنا..وكثير من واقعنا..
    لتبقى أسيرة لحظة خاطفة..
    لم تلتق فيها غير أناملنا..صمتا.... وصخبا من شعور!
    لحظة.. من عمر كامل..
    لرجل وامرآة..
    غافلا الزمن..والقدر..لتولد بينهما لحظة عشق سرمدية..
    لحظة..صوفية المشاعر...
    لم تدنسها رغبة..أو شهوة... دوما عانقت لقاء رجل بأنثى..
    كان مختلفا.. كعادته في كل حديثه معي..
    يبتسم في غير وقت الابتسامة..
    يصمت في وقت..يستوجب الحديث..
    ليتحدث في وقت..أمارس فيه عبادة الصمت! وفي دوامة جنون أخر غير حبه بدأت في ممارسة طقوسة في التعاطي مع الأخرين
    هل أحببت أن أكونهُ.. فكنته في أدق تفاصيله!!
    لازلت أذكر الشمس والرمال.. لحظة خاطفة... ومنظر على طاولة منزوية..حملت غض أحلامنا...
    في بلد...لا يحمل هوياتنا...بلد غريب علينا..حمل في عنقه أمانة لقاءنا..
    وجريمة مشاعرنا!!
    لتبقى صورتنا علما في شوارع ذاك البلد..شاهدا على ذنوب اقترفها قبلنا كثير من العشاق..
    ولتحمل أرصفتها.. وكذلك أسفلتها..خطواتنا المرتبكة.. السائرة بنا.. نحو الأخر...في وجل..وشوق
    لم ولن تبرح ذاكرتي لحظة.. ألبسني فيها..خاتم عشق في بنصري..
    وجعلني أجلس على حِجر صمته..متكئة على عينيه..في كسل..ودلال!
    جميلة تلك اللحظة..التي تجعلنا نشعر أن لنا احقية.. المطالبة بالتدليل.. وممارسة الحنان..
    وارتداء الكسل.. فقط لأن هناك من سيقوم بالاعتناء بنا!
    نسيت مع كل ذلك..أجزاء كثيرة من الحقيقة.. التي كان يوجب عليّ أن أحفظها كدرس .. سأقوم يوما ما..
    بسرده..على ظهر الغيب!
    نسيت ذاك الجسر... الجديد.. الذي ربط أحلامنا..
    نسيت شكل وحجم..جوازات سفرنا..
    ونسيت بأني أحتاج إلى تأشيرة.. للدخول إلى عالمه عن قرب..
    لأنه ومثل الحب ببساطته..نجده قريبا منا..لحد البُعد!!

  2. #2
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 55
    المشاركات : 349
    المواضيع : 7
    الردود : 349
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    سترجع له أسطري خفية
    صوفية المشاعر
    حمل في عنقه أمانة لقاءنا وجريمة مشاعرنا
    خاتم عشق في بنصري
    أجلس على حجر صمته .. متكئة على عينيه في كسل ودلال
    ومثل الحب ببساطته نجده قريبا منا لحد البعد
    ======
    يعجبني هذا هذا القلم الذي يتناغم مع المشاعر فيضج بصور رائعة وأخيلة قد كساها الحب حلته وتورق بالمجاز وسبر الاستعارات مع حس رقيق تنساب معه المعنى وراء المعني بكل بسطة واقتدار
    تحية لقلمك ولجماله .
    الانسان مبادئ

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    نتقابل
    أراك وترانى
    تحدى الروح يتضاعف
    مضمدة شقوق الجناحين اللذان اتفقا
    لعبة البعد والقرب
    يمسسنى منك ترهل الذى ترى ومنتظرة الذى لم يأتى بعد !!!
    ,
    ,
    فدك
    تعجبنى دائما فلسفة كلماتك
    كم انت رائعة ااختى الحبيبة
    فى انتظار الجديد منك دائما
    تحياتى لقلم ناعم جدا

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

  4. #4

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 43
    المواضيع : 4
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    أبو همام صديقي...

    ها أنت هنا..وها هي نفس السعادة تراودني لذلك!!!

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 43
    المواضيع : 4
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    غاليتي ياسمين...
    شكرا على هذا العبق الذي تتركينه لي..كلما مر نسيم حرفك...
    معانقا...خبرشاتي

    تحياتي..

    ريم (فدك)

  7. #7

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,285
    المواضيع : 1080
    الردود : 40285
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    نعم يا ياسمين ...

    الإبداع أولى به الاحتفاء.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    ريم...
    لكم يفرحني ان اجدك هنا...
    ان اجد حرفك البهي الرائع ينثر بين الواحة...

    اهلا بك...

    ريم ...
    لقاء جديد هنا بك..وبحرفك الجميل
    كاني ريم بلسان الحال يقول: ايها الحبيب ها انت تدخل دخولك البهي بملكوت الذاكرة كيما تمتد في الخلود البقاء..ها انت تذهب بعيدا في اقاصيها كيما تحيا ابدا عند منهض جنائن الطفولة المعافاة..هذي كلماتي المحناة..هذه اللغة المصفاة.. هذا التحنان المبجل لذلك اللقاء..لتلك الرؤية..لذلك الوجه المغروس فيه الالم.. المفجوع بالغربة..لتلك الحقيقة التي تنشر عطرها في اقاصي الذات حيث يجيء صوتك دافئا يحي الموات الذي تسلق اماني..فيا من هو مغروس بذاكرته في ذاكرتي.. امنحني تاشيرة الدخول الى عالمك..لانني اؤمن باني قادرة على صد باب الشوق الذي يجتاحنا حتى ونحن معا.

    ريم..
    دمت مبدعة
    محبتي وتقديري
    جوتيار

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم اللواتي مشاهدة المشاركة
    كان حريا بي أن أعرف أنه الرجل الذي سيكون دوما..مادة لكتاباتي..
    وأنني وإن حاولت الابتعاد عنه..سترجع له أسطري..خفية...
    متناسية بُعد المسافات الشاسعة بين أحلامنا..وكثير من واقعنا..
    لتبقى أسيرة لحظة خاطفة..
    لم تلتق فيها غير أناملنا..صمتا.... وصخبا من شعور!
    لحظة.. من عمر كامل..
    لرجل وامرآة..
    غافلا الزمن..والقدر..لتولد بينهما لحظة عشق سرمدية..
    لحظة..صوفية المشاعر...
    لم تدنسها رغبة..أو شهوة... دوما عانقت لقاء رجل بأنثى..
    كان مختلفا.. كعادته في كل حديثه معي..
    يبتسم في غير وقت الابتسامة..
    يصمت في وقت..يستوجب الحديث..
    ليتحدث في وقت..أمارس فيه عبادة الصمت! وفي دوامة جنون أخر غير حبه بدأت في ممارسة طقوسة في التعاطي مع الأخرين
    هل أحببت أن أكونهُ.. فكنته في أدق تفاصيله!!
    لازلت أذكر الشمس والرمال.. لحظة خاطفة... ومنظر على طاولة منزوية..حملت غض أحلامنا...
    في بلد...لا يحمل هوياتنا...بلد غريب علينا..حمل في عنقه أمانة لقاءنا..
    وجريمة مشاعرنا!!
    لتبقى صورتنا علما في شوارع ذاك البلد..شاهدا على ذنوب اقترفها قبلنا كثير من العشاق..
    ولتحمل أرصفتها.. وكذلك أسفلتها..خطواتنا المرتبكة.. السائرة بنا.. نحو الأخر...في وجل..وشوق
    لم ولن تبرح ذاكرتي لحظة.. ألبسني فيها..خاتم عشق في بنصري..
    وجعلني أجلس على حِجر صمته..متكئة على عينيه..في كسل..ودلال!
    جميلة تلك اللحظة..التي تجعلنا نشعر أن لنا احقية.. المطالبة بالتدليل.. وممارسة الحنان..
    وارتداء الكسل.. فقط لأن هناك من سيقوم بالاعتناء بنا!
    نسيت مع كل ذلك..أجزاء كثيرة من الحقيقة.. التي كان يوجب عليّ أن أحفظها كدرس .. سأقوم يوما ما..
    بسرده..على ظهر الغيب!
    نسيت ذاك الجسر... الجديد.. الذي ربط أحلامنا..
    نسيت شكل وحجم..جوازات سفرنا..
    ونسيت بأني أحتاج إلى تأشيرة.. للدخول إلى عالمه عن قرب..
    لأنه ومثل الحب ببساطته..نجده قريبا منا..لحد البُعد!!
    الأخت الأديبة ـ تحية
    انبهار لحد التصفيق ، لا أقارن أحدا بأحد لكن لقلمك طعم يختلف عما قرأنا ، لك ألف تحية .
    كلمات وتراكيب صوفية تعمل الفكر أن يدهب بأجنحة التفتيش عما يدور وراء الأفق البياني من معان ، ويركب أحصنة البلاغة ليدور مضارب عبس وأعاريب كثر ليستقى من رابعة معني التصوف العشقي ـ
    كسل عيون وصمت خجول ، عبارات من الرقة تحملنا على أجنحة عنقاء بين سماء ألق وارض عبر .
    اشكرك يا ريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لحد الشوك
    بواسطة سمر أحمد محمد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-09-2014, 10:43 PM
  2. رسالة من قوات لحد العباسية ... احلق ذقنك بسرعة
    بواسطة أحمد عيسى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 05:58 AM
  3. و لحد امتى ؟؟؟
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-12-2005, 06:21 PM
  4. صبرا آل ياسر فالصبح قريب...
    بواسطة بنت الموسوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 31-12-2003, 11:37 PM