أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صباح الخير (119) الطب والإنسانيه

  1. #1
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,559
    المواضيع : 415
    الردود : 3559
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي صباح الخير (119) الطب والإنسانيه

    السلام عليكم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    سبق وقدمنا حلقه عن الدواء واتساع عالم الغش فيه لكننا هنا أمام خديعه كبرى أتمنى ألا أكون قد أخطات.
    عالم الطب مليئ بالمفاجآت وأكاد أجزم أن معظم الاطباء إن لم يكن بعضا منهم ضاعت من بين أيديهم حياة بعض بشر كان ذلك في بداية حياتهم الطبية والمهنيه.
    وهناك من استخدم عالم الطب لغرض غير إنساني تماما وهو استثناء طبعا,وهذا شأنه وأمانه أمام الله والوطن والسؤال ماشعوره وهو يقدم القسم أمام نقابة الأطباء؟
    هي مهنه إنسانيه أولا واخيراً لاشك في هذا أبداً.
    كنا نكيل اللوم على عالمنا العربي المتهالك طبيا والمتخلف حضاريا وهل فعلا سنجد في بلاد الحضارة من يقدس المال ومازال؟ فهنا تتواجد الإنسانيه مع الماديه بتعايش غريب!
    في الغرب مؤسسات الرفق بالحيوان ولو واجهت حاله انسانيه طارئه في طريقها فلن تتدخل مهما كان لأنه ليس اختصاصها!
    تاريخيا يمكننا الرجوع لأصول كثيرة ,أكثرها قربا لزمننا هذا المثال الذي لاينسى:
    عدد جريدة الشرق الاوسط الاحد 19 ديسمبر 2004:الموت الرحيم قرار صائب ام جريمه بحق الإنسانيه؟
    المحاميه غادة إبراهيم:القوانين اللبنانيه تعبتبره نوعا من القتل وعقوبته عشر سنوات سجن على الاكثر!
    مثال آخر:

    عام 1904 قام الطبيب الألماني ألفريد بلويتز Alfred Ploetz (1860 - 1940) بنشر أفكاره عن ماأسماه تحسين النسل البشري عن طريق تغييرات اجتماعية بهدف خلق مجتمع أكثر ذكاءا وإنتاجية لأجل الحد من ماأسماه "المعاناة الأنسانية".
    بعد 16 سنة من هذه الكتابات نشر كتاب باسم "الرخصة للقضاء على الأحياء الذين لايستحقون الحياة" Die Freigabe der Vernichtung Lebensunwertem Lebens للكاتب والقانوني كارل بايندنك Karl Binding
    الذى كتب الكتاب بالإشتراك مع الطبيب النفسي ألفريد هوج Alfred Hoche
    وكان الكتاب عن فكرة القيام بتعجيل الموت الرحيم للمصابين بالأمراض المستعصية علاجها، ولم يتم في هذا الكتاب على الإطلاق ذكر إبادة أي عرق أو مجموعة بسبب انتماءهم إلى دين معين.
    طبعا هنا لاشأن لنا بامر النفايات الطبيه والتي سمعنا عنها الكثير كالخبر هذا:
    في البداية أوضح د.عقيل الغامدي مدير الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية ,
    أن هناك تنظيما جيدا للتخلص من النفايات الطبية وذلك سواء بالجمع او النقل أو المعالجة بأحدث الطرق وبواسطة شركات متخصصة في هذا الشأن بجميع المرافق الصحية سواء كانت حكومية أو خاصة.
    وهناك متابعة دورية لجميع الإجراءات ولدينا عقود موقعة مع الشركات المتخصصة بهذا الشأن.
    أما بالنسبة للأطراف والأعضاء البشرية فتعامل وفق الشرع بالنسبة لدفنها في أماكن خاصة.
    نحن تحديدا نرصد حالات مع سبق الاصرار والترصد لتكريس نهياة بشريه بشكل حضاري مادي!


    ماجعلني أنبه لهذا الأمر مقال قدمه الدكتور خليفه صاحب موقع جنة الاعشاب بعنوان :
    مؤامرة تحاك ضد مرضى السرطان والاتجار بارواحهم
    جعلني أدهش حقيقة لامر فاضح للطب ومصدريه إن جاز التعبير:
    نقدم مختصرا عنه:

    اصبحت البحوث الطبية في هذا المجال كثيرة جدا دون ان تؤتي أكلها واصبحت حياة المصابون بهذا المرض العضال سلعة يتاجر بها ,
    وغالبية من يعمل في هذا المجال غير مقتنعين في ما يقدمونه من علاجات فغالبيتهم بين مشكك ومتيقن ان لا جدوى من العلاج الحالي .

    خلصت تلك الابحاث التى استغرقت مائة سنة الى ان المرض ينتج عن خلل في بعض المورثات في الحمض النووي للخلية وهناك عدد لا حصر له من المواد التي تسبب هذا الخلل وقامت البحوث المتوالية على اساس البحث الام والذي يحمل في طياته مؤامرة حيكت بعناية,
    وتوالت البحوث تباعا وكلها تصب في الاتجاة الذي رسم لها سلفا وهو البحث عن سلسلة من المواد التي تسبب هذا الخلل "يعني ردد ياليل مطولك" .
    والى ان يصلون الى نتيجة يبقى علاج المرضى بالادوية الكيمائية والاشعاعية المخترعة من قبل اليهودي بول ايرليتش في عام 1908 صاحب اكبر مؤامرة مرت على تاريخ البشرية حاز بها على جائزة نوبل بالطب بهذا التاريخ .

    هذه الادوية كما سوق لها , انها تقضي على المرض في بعض الاحيان او تثبطه في احيان اخرى بينما هي في غالب الاحيان بداية النهاية لحياة شخص ما يشتري موته وان عجز عن شرائة تكفلت الدولة او شركة تامينه الطبي بشرائه له ,
    ( يعني كسبانين في كلتا الحالتين مات المرض اليوم او بكرة وكل ما طول يكون احسن ) .
    الادوية الكيمائية كان ابتكارها بالاساس من هذا النتن ليس لمعالجة السرطان بالاساس وانما كانت لمعالجة مرض السيفيليس وهو ما توصل اليه هو والضحية الالماني اميل ادولف .

    واستعملت كسلاح في الحرب العالمية الاولى والحرب العالمية الثانية بعد تعديلها حيث لوحظ انها تودي الى انخفاض حاد بعدد كريات الدم البيضاء,
    ومن ثم تم استعمالها لمرض السرطان اعتقادا انها من الممكن ان تقضي على المرض وذلك كونها قضت على خلايا الدم دون ادنى فهم لطريقة عملها .
    عرف هذا المرض قديما في القرن التاسع عشر وكان علاجه باملاح البحر واثبت نجاحه في اكثر من حالة,
    ولكن هذا العلاج اندثر تحت طائلة الابحاث التي تبعته كما قرأت في بعض مقالات الدكتور الالماني ذلك الرجل الذي اودع السجن بسبب معارضته لهذه الادوية,
    وهو الدكتور هامر مع اختلافي معه بمسببات المرض.صاحبنا الثالث هو الدكتور سيمون سيني ايطالي الجنسية عارض وبشده واذهل الحضور بارائه ونظرته لهذا المرض ,
    فجرد من رخصته الطبية وسرح عند مطالبته لتوثيق نتائج ابحاثه على مدى عشرون سنة انطلق بها من القرن التاسع عشر .
    يقول الدكتور سيمون سيني أن سبب المرض هو التهاب فطري كيف ذلك ؟ يقول ان ما يقارب 98 % من الاورام يوجد عليها نمو فطري.
    ولو قارنا بعيدا عن معتقداتنا الدينيه التي نعرف نرى اننا ابتعدنا بشفافيه عن حتى فكرة الموت الرحيم وجعلنا مرضانا يعانون حتى الموت !
    فهل الطب استثنى هؤلاء؟ ام مازال يصنف بغباء حب المادة؟ ام نحن الذي ساعدنا بغفلتنا وسيطرة الجناة على العالم ؟


    أخيرا أضع الموضوع بين أيديكم الحنونه.

    الخميس 3 نيسان 2008-27 ربيع الأول 1429
    الترجمه:



    Greetings


    We have had one on medicine and breadth of fraud by the world we are here to deception great wish that I had erred.
    The world of medicine is full of surprises and almost sure that most doctors, if not some of them lost their lives among some people was that at the beginning of their medical careers.
    There is the world of medicine used for a purpose other than a strictly humanitarian exception of course, but this would secretariat before God and the homeland, a question Macaoura Section provides for the Medical Association?
    We double blame on the Arab world suffering medically, culturally backward, we will find out whether indeed civilization in the Land of the worship of money and still? Here humanitarian presence with physical strange coexistence!
    In the West Bretton Humane Society even faced a humanitarian emergency in no way interfere with whatever it is not competence!
    Historically we refer to the assets of many, the most closer to our time is an example of Aenci: and then safely leave God to put your opinion private.

    In 1904 by German physician Alfred Blhwicz Alfred Ploetz (1860 - 1940) publish his ideas on human Maasmah eugenics through social changes aimed at creating a more productive and smarter in order to limit their Maasmah "human suffering".
    After 16 years of writing this book was published as "license for the elimination of slum life who German Emperor" Die Freigabe der Vernichtung Lebensunwertem Lebens to the writer and legal Carl Baindenk Karl Binding
    Who wrote the book in conjunction with the unique Hoje psychiatrist Alfred Hoche
    The book on the idea of accelerating the death of Rahim treat incurable diseases, has been in this book never mentioned extermination of any race or group because of their belonging to a particular religion.
    Of course, we are here to A?an ordered medical waste, which we heard a lot Kbr this:
    At the outset, he added. Aqil al-Ghamdi Director of Medical Affairs eastern region,
    There structured well for the disposal of medical waste and whether combining or transport or treatment methods and the latest by companies specializing in this regard in all health facilities, whether governmental or private.
    A follow-up patrol of all actions, we have signed contracts with companies specialized in this regard.
    As for the parties and human organs are treated according to law for burial in special places.
    We specifically monitor cases of premeditated to devote Nhiah humankind material civilization!


    Madjalni warn of this article by Dr. Khalifa's site committee herbs entitled:
    Conspiracy being plotted against trafficking in cancer patients and their lives
    Amazed me is the fact grossly medicine and exporters mosaic:
    Our brief him:

    Become medical research in this area is too much to bear without entrusted life and become infected with the disease illness commodity traded,
    Most of the works in this area are not convinced of their treatments between Israelis skeptical and not sure that the feasibility of this treatment.

    Concluded that research, which lasted a hundred years that the disease results from defects in some genes in the DNA of the cell and there is a multitude of materials that cause this imbalance by successive research on the basis of research and mother who carries a conspiracy Hict carefully,
    The research followed sequentially and all are in the direction in which the fee is to advance the search for a series of articles that cause this imbalance "means echoed Ialil Mtoulk."
    And to reach a result keep medicines to treat patients chemical and radiological invented by the Jewish Airli_ Paul in 1908 in the larger conspiracy passed on the history of humanity won the Nobel Prize for medicine in this history.

    As these drugs market, it destroys the disease sometimes Tthbth or at other times when it is often the beginning of the end of the life of a person buys his death and unable to buy it ensured the state medical insurance company or buy it,
    (Kspainn I mean, in both cases the disease died today or hate everything along the best).
    Chemical medicines were invented primarily from the Stinking not for cancer treatment, but was mainly to address the disease Alcivilis which reached and the victim is the German Emil Adolf.

    The weapon used in World War I and World War II as amended noted that the sharp decline claiming the number of white blood cells,
    It was then used for cancer believing it is possible to eliminate the disease by being spent on blood cells without the slightest understanding of the modus operandi.
    Old custom of this disease in the nineteenth century and was treated Currently Sea and proved to be successful in more than one case,
    But this treatment ceased under research that ensued as I read in some articles that Dr. German man who jailed because of his opposition to these drugs,
    Dr. Hamer disagree with him causes the disease. Third is Our friend Dr. Simon Sini Italian strongly opposed the presence of this and his views and his view of this disease,
    Fjrd licence from the medical and demobilized when demand for documenting the results of research over twenty years launched from the nineteenth century.
    Dr. Simon Sini says that the reason the disease is a fungal infection that how? Says that approximately 98% of the tumors it is a fungal growth.
    If we compare away from the religious beliefs which we know we see ourselves as transparently so the idea of death Rahim our patients and made us suffer until death!
    Is medicine exempted these? Or still classified stupidly Love Rule? Or we who helped Bgfeltena and control offenders to the world?


    Finally, I put the matter before you tender.
    فرسان الثقافة

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 909
    المواضيع : 35
    الردود : 909
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اختي ام فراس/
    وبعد القهوة اقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مهنة الطب هي كما أسلفت مهنة انسانية فهي تتعلق بأرواح البشر ومصيرهم
    فالطبيب يجب ان يكون متحلياً بأسمى الأخلاق والىداب حتى يعكس صورة طيبة عن نفسه أولا وهذا بدوره يعطيه مصداقية امام البشر والمرضى الذين لا يكون لهم حول ولا قوة إلا تصديق هذا الطبيب والالتزام بما يقول حرفياً. فدوما وكما يقال بأن الغريق يتعلق بقشة.
    ما هو عليه الحال في أيامنا هذه وكما ذكرت أنه تحول الأمر إلى مجرد تجارة بارواح الناس واستخفاف بمعاناتهم وهذا مبعثه الجشع عند بعض الأطباء قلة الوارع الديني والاخلاقي عند هذه الثلة.
    قد لا يتسع المكان لضرب الكثير من الامثلة على هذه الأحوال فهي كثيرة في عالمنا العربي وأيضا موجودة عند الغرب فكم سمعنا عن ممرضات وأطباء باعوا اطفال رضع وبدلوا بين الأطفال.

    وما ينطبق على الاطباء ينطبق على با ئعي الدواء وصانعوه.
    قد تكون الحلول لهذه الآفة كثيرة لإاولها يكون بالوازع الاخلاقي والديني عند من يمتهن هذه المهنة
    وقد يكون أيضا ترسيخ مفهوم الإنسانية لدى تلك الفئة وعدم التهاون في منح إجازة الطب والصيدلة في العالم العربي ولا أخفي دور الرقابة الشديدة الذي يجب أن يكون فقد يكون سهماً فعالا في إصلاح الحال

    مجرد راي بسيط وسريع اضعه في الموضوع قد يصيب وقد يخطئ

    لك جزيل شكري واحترامي

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,559
    المواضيع : 415
    الردود : 3559
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    نعم صحيح وحتى الان لانملك رقابه جازمه وهناك من يتحرك من تحت الطاوله كالعادة
    كل الشكر للمرور والرد المهم عندي

المواضيع المتشابهه

  1. ومضات ماسة ,,,,119
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-12-2014, 02:41 AM
  2. ومن الطب النبوى نتعلم
    بواسطة ياسمين في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-03-2007, 10:43 AM
  3. الطب البديل: خرافة العصر الحديث
    بواسطة د. محمد صنديد في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 02:51 PM
  4. منظمة الصحة تحذر من مخاطر "الطب البديل"
    بواسطة د. محمد صنديد في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-05-2006, 06:23 PM
  5. نقاش في الطب النفسي
    بواسطة ابراهيم العامري في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 04:16 PM